Printer Friendly and PDF

Text Resize

الحريري بحث ووزير خارجية المالديف العلاقات الثنانية والتقى سنو وايدال وإرادة

26/10/2017

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عصر اليوم في السراي الحكومي وزير خارجية المالديف الدكتور محمد عاصم يرافقه القنصل الفخري للمالديف في لبنان محمد فقيه، وجرى عرض لتطورات الأوضاع في لبنان والمنطقة والعلاقات الثنائية.

بعد اللقاء، قال عاصم: "زيارتنا لرئيس الحكومة تهدف إلى تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، ونحن لدينا رغبة كبيرة بذلك، وخصوصا على الصعيد الاقتصادي وتشجيع المستثمرين اللبنانيين للاستثمار في المالديف. ونأمل أن يؤدي لقائي مع الرئيس الحريري إلى تحقيق تقدم نوعي في العلاقات بين البلدين".

"إيدال" وشركات ناشئة

وكان الرئيس الحريري قد استقبل رئيس مجلس إدارة مؤسسة إيدال المهندس نبيل عيتاني ورئيس مجلس إدارة حاضنة الأعمال Speed@BDD سامي أبو صعب وممثلين عن عدد من المؤسسات الناشئة والشركات المتوسطة والصغيرة الحجم اللبنانية العاملة في مجال التكنولوجيا والابتكار والتي شاركت في معرض جايتكس الذي نظم في دبي بين 8 و12 تشرين الأول الحالي وقد فازت اثنتان من هذه المؤسسات وهما Modeo و Cherpa  بجوائز  نقدية إثر تأهلهما للنهائيات بين 17 شركة عالمية، في مسابقة شملت اكثر من 200 شركة من جميع انحاء العالم فحصلت الأولى على جائزة افضل فكرة، بينما فازت الثانية  بجائزة أفضل شركة تشغيل ناشئة للشباب.

كذلك، فازت المؤسسة الناشئة Fig عن فئة التكنولوجيا المالية في المسابقة العالمية التي نظمتها "ومضة"، وفازت  شركة Lightsense ايضا عن فئة الاتصالات.

وقد رحب الرئيس الحريري بالمشاركين واكد دعمه لهذه الشركات ولكل المهتمين والداعمين لمبادرات مماثلة لما يمثله ذلك من دعم لعنصر الشباب الذي يمثل مستقبل لبنان ويفتح امامهم مجالات العمل بهدف الحد من هجرتهم بشكل اساسي.

وخلال اللقاء أكد  المهندس عيتاني على سعي المؤسسة المتواصل لدعم قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والمساهمة في تسويق منتجاته وخدماته على الصعيد العالمي، معتبرا ان ما تم تحقيقه في معرض جايتكس هو ثمرة الابتكار الذي يتمتع به الشباب اللبناني.

وتجدر الاشارة الى ان المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان "ايدال" قد دعمت مشاركة 22 من هذه المؤسسات  ماليا ولوجستيا ذلك بهدف مساعدتها في عملية ايجاد مستثمرين محتملين من خلال لقاء رواد الأعمال وفتح اسواق جديدة والتواصل مع المستثمرين تمهيدا للانطلاق إلى العالمية.

الجمعية اللبنانية الهولندية للأعمال

واستقبل الرئيس الحريري وفدا من الجمعية اللبنانية الهولندية للأعمال برئاسة رئيس الجمعية محمد سنو الذي قال على الأثر: "تشرفت الجمعية بزيارة الرئيس الحريري وأطلعته على النشاطات التي تقوم بها لتعزيز التعاون مع هولندا مما أسفر عن ازدياد حجم التبادل التجاري بين البلدين الصديقين. وتمنينا على دولته أن تبادر الحكومة اللبنانية إلى تفعيل أقنية التواصل الاقتصادي مع هولندا على مستوى القطاعين العام والخاص، سيما وأنها جسر العبور الاقتصادي إلى السوق الأوروبية".

وأضاف: "لقد أشاد الوفد بالجهود التي يبذلها الرئيس الحريري لتوفير الاستقرار السياسي والأمني للبنان، لما يشكلانه من مدخل أساسي لتحريك العجلة الاقتصادية، كما بالجهود التشريعية التي توازن بين الإيرادات والنفقات حرصا على الاستقرار المالي، والانتقال من فوضى الإنفاق إلى إصدار موازنة عامة غُيبت لاثنتي عشرة سنة".

وختم قائلا: "رحب الرئيس الحريري بأنشطة الجمعية وثمن الدور الذي تلعبه هولندا من خلال تحملها جزءا من أعباء النازحين السوريين، وأعرب عن استعداد حكومته لتوسيع آفاق التعاون الاقتصادي معها والسعي لزيادة حجم صادرات المنتوجات اللبنانية إلى السوق الأوروبية وهولندا".

جمعية "إرادة"

كذلك استقبل الرئيس الحريري وفدا من اتحاد رجال الأعمال للدعم والتطوير "ارادة" برئاسة رئيس الجمعية محي الدين حسن دوغان وحضور رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة والزراعة محمد شقير.

بعد اللقاء، أوضح دوغان ان الوفد شرح للرئيس الحريري نشاطات الجمعية ودعاه لرعاية وحضور حفل العشاء الذي تنظمه في 23 تشرين الثاني المقبل. كما كان بحث في الشؤون الاقتصادية في البلد

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب