Printer Friendly and PDF

Text Resize

إرادة اللبنانيين

26 October 2017

تضارب المواقف والآراء في شأن بعض نقاط آلية تطبيق قانون الانتخابات، لا يلغي ثبات اليقين بأن هذه الانتخابات ستجرى في مواعيدها المحدّدة، وأن كل المعنيين بها يتصرّفون جدّياً وعملياً انطلاقاً من هذه القناعة.

وحدها، ظروف قاهرة واستثنائية، وأقوى من إرادة أهل القرارالسياسي، يمكن أن توصل لا سمح الله، إلى عدم حصول الاستحقاق الانتخابي، في مواعيده.

أما غير ذلك، فيدلّ على أن إرادة اللبنانيين بممارسة حقهم الديموقراطي في الاحتكام إلى صناديق الاقتراع لتشكيل السلطة السياسية في شقّيها التنفيذي والتشريعي، هي إرادة مُصانة ومحترمة مبدئياً وتفصيلياً، وأن هذه الحكومة وبدفع مباشر من رئيسها سعد الحريري شخصياً مصمّمة وملتزمة بتسوية أي خلاف تقني أو غير تقني لصالح إجراء الانتخابات في مواعيدها.

المصدر: 
المستقبل
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب