Printer Friendly and PDF

Text Resize

المرعبي لمهندسي "المستقبل": عكار بحاجة لجهودكم لوضع رؤية انمائية متكاملة

24/10/2017

أكد وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي خلال إستقباله وفدا من مكتب الهندسة في تيار المستقبل في عكار، "أن محافظة عكار بحاجة لجهود أبنائها وتحديدا المهندسين الذين يقع عليهم واجب وضع "رؤية انمائية متكاملة لعكار" ، وتحديد المشاريع المهمة والاساسية للمحافظة،  مؤكدا "أن اللقاء التنموي في عكار قد أعد خلال السنوات الماضية "المخطط التوجيهي لعكار" مع الدراسات الاولية و بفضل الله ودعم دولة الرئيس سعد الحريري تمكنا من اقرار مراسيم و تمويل و تنفيذ عدد لا يستهان به من المشاريع و اهمها الاتوستراد و الجامعة اللبنانية اللذين سيبصران النور قريبا باذن الله".

ولفت المرعبي الى "ان اللقاء التنموي وهو فريق من اعلى الخبرات وافضلها،  تطوع اعضاءه لخدمة عكار منذ العام 2009 وقد أنجز الكثير وما زلنا بحاجة للكثير، و حاليا يقوم بالتحضير لمؤتمر "إنماء عكار2" ، وهذا امر مهم لتحديد الحاجات بشكل مستمر، و لو لم يكن لدينا رؤية واضحة ومحددة لما تمكنا من المطالبة والمتابعة وتنفيذ المشاريع وتامين الأموال التي خصصت لمحافظة عكار".

وأضاف: "أريد منكم عملا جديا، وان نوحد كافة جهودنا وامكانياتنا لأن عكار بحاجة للكثير من الجهود والخبرات لنتمكن من القيام بواجبنا تجاه هذه المنطقة المحرومة، وهذه المشاريع الانمائية التي يقوم بها حاليا  دولة الرئيس الحريري قد ادت الى تشغيل عدد لا بأس به من المهندسين والمهنيين و العمال فتحسن وضع الطرقات ادى الى ازدياد كبير في عدد الزوار في المحافظة مما انعكس ايجابا على اقتصاد المنطقة وازدهارها.

من جهته شدد مسؤول قطاع الهندسة في تيار المستقبل إيهاب خضر "أننا سنضع مقتراحات لتفعيل عملنا والمساعدة على النهوض بالمحافظة والاستفادة من كل الطاقات ما ينعكس بالفائدة على أبناء عكار".
وأضاف: "نحن نضع كل إمكانياتنا في خدمة دولة الرئيس الحريري، ونحن مستعدون للعمل والمشاركة في أي مشروع إنمائي، ونعد زميلنا الحاج معين المرعبي بأعلى درجة من الايجابية والتعاطي المسؤول للنهوض بقطاع المهندسين في محافظة عكار".

كما استقبل المرعبي في مكتبه في حلبا وفدا من أهالي بلدة الريحانية التائهة جغرافيا بين بحنين في المنية وببنين في عكار، وشرح الوفد واقع المنطقة الانمائي التي تعاني حرمانا مزمنا، ولفت الأهالي الى أنهم تابعين عقاريا لمنطقة بحنين وجغرافيا لمحافظة عكار وتحديدا لبلدة ببنين الملاصقة لهم.

وطالب الأهالي قبل أي شيء بتأمين مياه الشفة للوحدات السكنية، حيث تمر قساطل المياه لتغذي أحياء ببنين بينما أهالي الريحانية يعانون العطش.
من جهته أوضح المرعبي "أننا نتابع موضوع مياه الشفة في بلدة ببنين و الريحانية وقد بلغنا اشواطا متقدمة في هذا الاطار ومن المفترض خلال فترة تتراوح من أربعة الى ستة أشهر أن تكون جميع الأحياء في ببنين و الريحانية تنعم بالمياه"، وتمنى المرعبي "حل مسألة الانضمام الى بلدة ببنين، وانجاز كافة المعاملات الادارية للوصول الى هذا الهدف".

 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب