Printer Friendly and PDF

Text Resize

كشاف "التربية الوطنية" يعقد لقاءه الاعلامي الثاني في بيروت

23/10/2017

عقدت مفوضية الإعلام في "جمعية كشافة التربية الوطنية"، لقاءها الإعلامي الثاني، في فوج عمر الزعني - مفوضية بيروت - الطريق الجديدة، تحت شعار "معا نرتقي باعلام افضل"، في حضور القائد العام حسين فرحات، مفوض الاعلام غسان درويش، مفوض بيروت حسين شيباني ومفوضة جبل لبنان الجنوبي حليمة بارود وقادة إعلاميين من المناطق كافة.

وشهدت قاعة مدرسة عمر الزعني نقاشات بين الاعلاميين، عرض فيها ما تم انجازه، ووضعوا خطة اعلامية حديثة، فضلا عن مجموعة توصيات سترفع إلى القيادة العامة لأخذ القرار فيها، وغالبيتها تتعلق بتطوير الأداء الاعلامي في الجمعية، كما كان اللقاء فرصة لاجتماع القادة من مختلف الانتماءات والطوائف والمناطق وهو ما تتميز به كشافة التربية الوطنية".

درويش

وقدمت اللقاء يارا موسوي، وأدار الجلسات غسان درويش، الذي استهل كلمته بالقول: "منذ سنة كنا السباقين في لبنان والعالم العربي بعقد لقاء اعلامي كشفي، ‏واليوم نعقد اللقاء الثاني وما زالت ‏مسيرتنا الاعلامية مستمرة نحو التقدم لا بل باتت اكثر فعالية وصداها يلقي بظلاله على كل اقراننا من الجمعيات ‏الكشفية إن في لبنان وخارجه".

أضاف: "مضينا في طريق ‏العمل عازمين على تطوير إعلامنا رغم قلة الإمكانات التي لم نسمح ‏لها أن تكون عائقا امام تقدمنا. مرت سنة وحققنا بعضا مما ‏نصبو اليه من تطلعات". وعدد ما حققته المفوضية على المستويات: الاداري، الانتاج الاعلامي، والمواقع والمتابعة.

ورأى أن "طريق الاعلام على مستوى الموضوع شيق وممتع، لأن ‏مكوناته مزيج من الفن والعلم والثقافة والتاريخ والابتكار، لكنه أيضا صعب على مستوى التنفيذ لانه يتطلب منا المثابرة والصبر والجهد. وبالرغم من قلة الامكانات ‏والنقص في التجهيزات، إلا اننا على يقين بأن لدينا ما يكفي من الارادة ‏والعزيمة للمضي قدما في المسيرة غير آبهين بالصعاب".

فرحات

بدوره، شدد حسين فرحات على أن "أي اختصاص لا ينجح إلا اذا كنا كشفيين والاعلام يحمل في طياته ايجابيات كثيرة ويضيء على الأنشطة في جميع المناسبات ويلعب دورا مهما في مجتمعنا، وفي الوقت نفسه علينا التنبه لما نقوم به"، لافتا إلى "ضرورة أن نضيء وننشر ما هو جامع، فنحن عائلة واحدة والاعلام قرب المسافات بيننا".

وسلمت مفوضية الاعلام فرحات درعا تكريمية، وبدوره وضع الشارات المعدنية على قمصان القادة الاعلاميين.

شيباني

أما حسين شيباني، فرحب بالقادة المشاركين، ولفت إلى "أهمية دورهم في نقل الصورة الحقيقية للكشفية وكشافة التربية الوطنية"، مشيرا إلى أن "مفوضية بيروت ستكون جاهزة، للقيام بواجبها لاستضافة كل ما يساهم في تحقيق الرسالة الكشفية، وانعقاد اللقاء الاعلامي يشكل اضافة لمفوضيتنا".

وساهم عناصر فوج عمر الزعني، خصوصا "عشيرة الجوالة" في الترتيبات اللوجستية للقاء.

المصدر: 
الوكالة الوطنية للاعلام
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب