Printer Friendly and PDF

Text Resize

الحريري من أمام ضريح الحسن: من اغتال الرئيس الشهيد واللواء الحسن جبان

19/10/2017

في مناسبة الذكرى الخامسة لاغتيالهما، زار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري عصر امس ضريح اللواء الشهيد وسام الحسن ومرافقه أحمد صهيوني وقرأ الفاتحة عن روحهما.

وتحدث الرئيس الحريري للصحافيين بالمناسبة، فقال: "وسام كان بالنسبة إلي أخا، وخسارته على الصعيد الشخصي كانت كبيرة جدا، لكنها أيضا خسارة أكبر على الصعيد الوطني، لأنه كان رجل القرار الذي عمل فعلا لحماية لبنان من كل ما يحدق به من أخطار".

وأضاف: "اليوم نتوجه إلى عائلته بالعزاء، ونقول لهم أننا لن ننسى هذه القضية بل سنحملها حتى النهاية. فمن اغتال رفيق الحريري أو وسام الحسن هم جبناء ارتكبوا هذه الجريمة للنيل من هذين الرجلين اللذين قدما الكثير للبلد، فيما هم يريدون للبنان أن يخسر. نحن سنكمل إن شاء الله هذا المشوار وسنواصل رسالتهما على وجه الخصوص، وندعو الله أن يمكننا من النجاح".

وختم قائلا: "أعزي مجددا عائلة اللواء الشهيد، أبناءه، زوجته، والديه وأخوته، فخسارتهم كبيرة جدا، ولكني أؤكد لهم أنها خسارة للبنان ككل".

 

وكان الحريري استذكر الحسن في تغريدة على موقع تويتر (أنقر هنا)

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب