Printer Friendly and PDF

Text Resize

غوتيريش يذكر لبنان بالتطبيق الكامل للـ 1559 ونزع سلاح "حزب الله"

18/10/2017

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اللبنانيين إلى “التحرك نحو التطبيق الكامل لقرار مجلس الأمن 1559″، مذكرا بـ”ما يشكّله هذا القرار من التزام دولي على الحكومة اللبنانية لنزع سلاح “حزب الله” وبقية المجموعات المسلحة”. وجاء ذلك في التقرير النصف السنوي لغوتيريش إلى مجلس الأمن عن تطبيق القرار 1559 ، والذي اعتبر فيه أن “حزب الله” لا يزال الميليشيا الأكثر تسلحاً خارج سيطرة الحكومة في لبنان ، ويشكل شذوذاً أساسياً في دولة ديموقراطية”.

ورأى أن قدراته تشكّل تهديداً “بتقويض استقرار الديموقراطية في لبنان”، مشيراً إلى أن “العديد من اللبنانيين يعتبرون أن هذا السلاح يشكل تهديداً لاستخدامه داخل لبنان لتحقيق أغراض سياسية”. وأشار غوتيريش إلى احتجاج الكويت في شكل رسمي أمام الحكومة اللبنانية في شأن “الإدعاء بتورط “حزب الله” في تدريب أفراد كويتيين على تهديد أمن الكويت، وهو ما يعرف باسم خلية العبدلي”، في معرض حديثه عن «تورّط حزب الله في أماكن أخرى في المنطقة ما يزيد الأخطار على استقرار لبنان والمنطقة على السواء”، مذكرا بإدانة رئيس الحكومة سعد الحريري “خلية العبدلي”.

وقال إن “مشاركة “حزب الله” ومجموعات لبنانية أخرى في النزاع في سوريا ، خرقٌ للقرار الدولي ولـ”إعلان بعبدا” وسياسة النأي بالنفس، وتشكّل خطراً على استقرار لبنان”. ودعا الدول في المنطقة “ذات العلاقة المقرّبة مع “حزب الله” إلى تشجيعه على التحوّل من مجموعة مسلحة إلى حزب سياسي مدني”، مؤكدا في المقابل أن “إنجازات الجيش اللبناني تبرهن على أهمية استمرار الدعم الدولي له وزيادة قدراته”.

المصدر: 
صحيفة الحياة
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب