Printer Friendly and PDF

Text Resize

مقدمة "أو تي في"

12/10/2017

غداً... أول ثالث عشر من تشرين على عهد ميشال عون.
يوم غير عادي، في عهد استثنائي، أضاف إلى سجل إنجازاته اليوم إعادة المجلس الاقتصادي والاجتماعي إلى الحياة بعد خمسة عشر عاماً من الغياب.
يوم غير عادي، جسَّد عام 1990 ملحمة أبى فيها جيش بطل وشعب حي، أن يخضع البلد لمعادلة اقليمية-دولية كانت واضحة، بلا معركة... ويجسد عام 2017 ارادة صلبة يأبى فيها رئيسٌ أب، إلا أن يخوض معركة بناء الدولة حتى النهاية، مهما كانت الصعوبات والعقبات، بعناوينها كافة: من احترام الميثاق، والتزام الدستور، وتطبيق القوانين، ومكافحة الفساد، والانتظام المالي والتطوير الاقتصادي.
غداً... أول ثالث عشر من تشرين على عهد ميشال عون. وبعد ايام، عامٌ على انتخابه. يوم، سيضمِّنه كما كشف اليوم، جردة حساب بعام مضى، وخطاب قسم جديد لسنة مقبلة، يؤمل أن تحطم مزيداً من المستحيلات، التي قد يكون من ضمنها وضع ملف التنقيب عن النفط والغاز على الطريق الصحيح. مع الاشارة، إلى أنه يصادف اليوم الموعد النهائي لاستلام طلبات المزايدة للتنقيب، وهي فرصة حقيقية للاقتصاد اللبناني وأمل للأجيال المقبلة، على ما اشار رئيس الحكومة سعد الحريري، وعلى ما سيؤكد وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل في كلمة مباشرة تنقلها الأوتيفي مباشرة على الهواء بعد النشرة.

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب