Printer Friendly and PDF

Text Resize

الحريري يعقد إجتماعا ماليا- إقتصاديا.. ويلتقي وفوداً

05/10/2017

استقبل رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري في السراي الحكومي وفدا من الاتحاد العمالي العام برئاسة بشارة الاسمر الذي قال بعد اللقاء:اكدنا خلال الاجتماع مع الرئيس الحريري على مبدأ اساسي وهو رفض الضرائب التي تمس ذوي الدخل المحدود والطبقات الوسطى والعمال والفقراء، واولها الضريبة على القيمة المضافة، كذلك على ضرورة دفع رواتب الشهر المقبل حسب الجداول الجديدة وعلى ضرورة استمرار الضرائب كما جاءت في المادة 45 والتي تطال المصارف والاملاك البحرية والنهرية ومخالفات الاملاك العامة كما وردت في المادة 12 من هذا القانون. كما اكدنا على مبدا الحوار من اجل تصحيح الاجور في القطاع الخاصة ودعوة لجنة المؤشر وتسمية الممثلين للبدء بحوار جدي لإنتاج تصحيح أجور في القطاع الخاص، ويهمنا التأكيد ايضا على امر أساسي بالنسبة لنا وهو ضرورة مكافحة الفساد الذي ينخر الدولة اللبنانية والإصرار على الإصلاح في مختلف القطاعات لان بذلك تنهض الدولة اللبنانية وتعود الى سابق عهدها.

سئل: ماذا سمعتم من الرئيس الحريري؟

اجاب: سمعنا اصرارا على مبدأ الحوار وهذا امر مهم من قبل الدولة، وان تكون الدولة راعية للحوار مع الهيئات الاقتصادية وستتم المباشرة لانتاج تصحيح الاجور في القطاع الخاص، ونأمل ان ينتج الحوار مع الحكومة ومجلس النواب الاسبوع المقبل بداية حلحلة بالنسبة لمشروع قانون الضرائب ينجز وتدفع الرواتب حسب الجداول الجديدة.

سئل: هل لا زلتم على موقفكم من زيادة الضرائب؟

اجاب: بالطبع لا سيما الضريبة على القيمة المضافة وما يسرب عن زيادة الضريبة المضافة الى 12% وهذا امر مرفوض رفضا تاما، واكد الرئيس الحريري ان لا وجود لهذا الاتجاه في المدى المنظور.

اجتماع مالي –اقتصادي

وعقد الرئيس الحريري بعد الظهر اجتماعا ماليا-اقتصاديا حضره وزير المال علي حسن خليل، وزير الاقتصاد رائد خوري وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة. خصص للتنسيق بين مختلف الادارات والوزارات المعنية بشأن الاجتماعات التي ستعقد مع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في العاصمة الاميركية بين11 و15 تشرين الاول الحالي.

انماء طرابلس

وتراس الرئيس الحريري اجتماعا حضره وزير العمل محمد كبارة والنائب سمير الجسر ورئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين في حضور مستشاري الرئيس الحريري فادي فواز وعبد الغني كبارة خصص للبحث في المشاريع الحيوية والضرورية لمدينة طرابلس.

بعد الاجتماع تحدث الوزير كباره فقال:تشرفنا بلقاء دولة الرئيس سعد الحريري لاستكمال البحث في المشاريع التي نناقشها معه منذ اليوم الأول لتشكيل الحكومة والمتعلقة مباشرة بتحسين معيشة المواطنين في طرابلس وبإيجاد فرص العمل أمامهم، ولا سيما أمام الشباب منهم.

وكما عهدناه منذ بدأت هذه الحكومة مسيرتها للنهوض الاقتصادي، أبدى دولته الحرص الكامل على تنفيذ عدد من المشاريع لمدينة طرابلس وأهلها، خصوصا وأنه ينوي عقد جلسة لمجلس الوزراء في طرابلس قريبا بإذن الله.

وقد فهمنا من دولة الرئيس أنه يعطي أولوية لعدد من المشاريع وأبرزها:

-معالجة مشكلة النفايات الصلبة وإيجاد حل نهائي يقفل المكب الحالي.

-الإسراع بتنفيذ مشروع الصرف الصحي في الميناء الذي تم تلزيمه مؤخرا.

-وفي هذا الإطار سيسمح البدء بتأهيل الكورنيش البحري للتخلص من المجارير التي تصب حاليا على شاطئ الميناء القديمة.

-احتياجات المستشفيات الحكومية في الشمال وخاصة مستشفى طرابلس الحكومي ومستشفى أورانج ناسو.

وأخيرا وليس آخرا، اطلعنا دولته على مشروع العفو العام الذي يعمل على تحضيره واللجان المختصة التي يجري تشكيلها حاليا لمتابعة هذا الأمر، لكي يأخذ كل  ذي حق حقه.

طبعا هناك عدد كبير من المشاريع التي يجري العمل عليها في طرابلس والشمال، لكننا أردنا اطلاعكم على ابرزها. وستكون جلسة مجلس الوزراء مناسبة للاعلان عن عدد كبير من المشاريع للمنطقة.

الوزير الصفدي

وكان الرئيس الحريري استقبل قبل الظهر الوزير السابق محمد الصفدي وعرض معه الاوضاع العامة وشؤون ومطالب تخص مدينة طرابلس.

خوري

كما استقبل الرئيس الحريري في بيت الوسط وزير الثقافة الدكتور غطاس خوري يرافقه السفير الكويتي في لبنان عبد العال القناعي ووفد من شركة "رانزو بيانو" المسؤولة عن تصميم متحف بيروت التاريخي.

بعد اللقاء، أوضح الوزير خوري أن الشركة المعنية عرضت أمام الرئيس الحريري تصميم المبنى الذي هو قيد الإنشاء، فأعمال الحفر تجري اليوم في المبنى الملاصق لمبنى جريدة "النهار"، وهو حقيقة استكمال لساحة الشهداء والتل الأثري المعروف بالسراي الصغير".

وأضاف: "وقد أوضح المهندس الشريك المسؤول عن المشروع أنطوان شعيا للرئيس الحريري أن هذا مشروع صديق للبيئة وللجوار المحيط، وليس فيه بناء إلا البناء الزجاجي، بما لا يحجب الرؤية ويفتح المجال لأن تصبح كل هذه المنطقة حضارية ومنظمة، لتكون وسط عاصمة حقيقي تفخر به بيروت".

وختم خوري قائلا: "هذا المتحف سيروي تاريخ بيروت عبر الحضارات  وسيكون أول متحف يعرض قطعا أثرية في مكان اثري أيضا".

مؤسسة التمويل الدولية

ثم استقبل الرئيس الحريري وفدا من مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي برئاسة نائبة رئيس المؤسسة ساران كيبيت كوليبالي، وجرى عرض لمشاريع التعاون القائمة بين لبنان والمؤسسة ولا سيما ما يتعلق منها بقطاع الكهرباء والمنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس.

بعد اللقاء، قالت المدير القطري للمؤسسة داليا وهبة أن "لدى المؤسسة محفظة استثمارية كبيرة في الأردن في القطاع المصرفي، واليوم نحن حريصون، مع توجه الدولة اللبنانية، على أن نساند الجهود القائمة لتطوير البنى التحتية وجذب الاستثمارات الخاصة في القطاعات المختلفة. وبشكل أولي، نرغب في أن نتعاون مع الحكومة في مشاريع عدة أبرزها تنمية المطار الدولي وقطاع الكهرباء والطاقة، بالإضافة إلى المشاريع القائمة أساسا مثل المنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس ومشاريع أخرى في الخدمات الاستشارية لتحسين البيئة العامة والمناخ الاستثماري والاقتصادي الملائم للقطاع الخاص".

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب