Printer Friendly and PDF

Text Resize

حوري: الموازنة ممر إلزامي للتشريعات المالية

24/09/2017

رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب عمار حوري أن "مجلس الوزراء مطالب اليوم بإعلان تصور واضح، فالحاجة ضرورية إلى الهدوء في مقاربة قانون الضرائب ومعه مصير سلسلة الرتب والرواتب من خلال نقاش واع لرؤية شاملة تأخذ في الاعتبار كل المخاطر، فالهم أن يبقى البلد".

حوري، وفي حديث إلى اذاعة "صوت لبنان" (93.3)، شدد على "وجوب احترام قرار المجلس الدستوري الذي بات نافذا، وعلى الحكومة أن تمضي في أي قرار ستتخذه ضمن الخط الذي رسمه المجلس الدستوري بقراره ويدعو الى اقرار الموازنة. لا خيار أمامنا سوى إقرار الموازنة التي يجب أن تكون خيارا وممرا إلزاميا للتشريعات المالية". ودعا إلى "معالجة مسألة قطع الحساب والخروج من دائرة التشريع المبتور والجزئي لإرضاء فريق او جهة معينة، كما هناك ضرورة لفرض وحدة تشريع".

واعتبر أن "تراشق الاتهامات راهنا عن المرحلة الماضية لا ينفع، والمطلوب اليوم تكريس كل ما يعزز الشفافية وما يسهم في إقرار الموازنة بعيدا من الشعبوية. لا شيء يمنع إقرار الموازنة خلال مهلة أسبوع".

وفي الشأن الانتخابي والتحالفات، كشف حوري عن أن "النقاش في الترشيحات الانتخابية لم يفتح بعد داخل "تيار المستقبل"، ويجوز أن نتفق مع فريق في دائرة ونتنافس في دائرة اخرى وهذا أمر طبيعي في القانون النسبي".

وتعليقا على زيارات سوريا، أوضح أن "السياسة العامة للحكومة رسمها البيان الوزاري وخطاب القسم لرئيس الجمهورية وفيهما معيار دقيق لاطار العلاقات الخارجية وتحييد لبنان"، مشيرا الى أن "أي وزير يقوم بجهد معين من دون تكليف من الحكومة لا علاقة لمجلس الوزراء به، ولقاء وزير الخارجية جبران باسيل بنظيره السوري وليد المعلم في نيويورك تصرف شخصي وليس باسم الحكومة".

 

المصدر: 
اذاعة صوت لبنان 93.3
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب