Printer Friendly and PDF

Text Resize

إفتتاح ثانوية "القرقف الرسمية" برعاية الحريري

23/09/2017

رعى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلاً بعضو "كتلة المستقبل" النائب خالد زهرمان،  حفل افتتاح ثانوية القرقف الرسمية في باحة الثانوية، بحضور وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ممثلاً بالسيدة أمل شعبان، النائب السابق مصطفى هاشم، أمين عام "تيار المستقبل" أحمد الحريري ممثلاً بمنسق عام عكار خالد طه، عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" سامر حدارة، النائب السابق طلال المرعبي ممثلاً بنائب رئيس بلدية برقايل علي عبيد، مدير التعليم الإبتدائي جورج داوود، أمين سر هيئة الإشراف والرقابة في تيار المستقبل محمد المراد ممثلاً بالدكتور أحمد حمود، رجل الأعمال محمد سليمان، عضو هيئة الإشراف والرقابة في تيار المستقبل عصام عبدالقادر، التيار الوطني الحر ممثلاً برالي عازار وخضر سعيد، رئيس اتحاد بلديات وسط وساحل القيطع أحمد المير، الجامعة المرعبية ممثلة بأمين العلاقات العامة خالد الراغب، رؤساء بلديات ومخاتير، مدراء ثانويات ومدارس، تربويين وحشد من الحضور.

الطحش
بعد كلمة ترحيبية من محمود الرفاعي كانت تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم للمقرئ قاسم هوشر ثم النشيد الوطني اللبناني، وتحدث مدير ثانوية القرقف الرسمية بلال الطحش مباركاً للبلدة هذا الصرح العلمي ولكل من ساهم في بناءه وسعى لخدمة أبناء هذه البلدة " فليس هناك أشرف وأرقى من العلم والعاملين والساعين له، ونحن اليوم نعترف بفضل الرئيس سعد الحريري في بناء ثانوية القرقف وافتتاحها ونعده أن نكون أوفياء له ونكمل مسيرة الاعتدال وبناء الوطن، كما ونشكر معالي وزير التربية الشهيد الحي مروان حمادة".

أضاف:"نعدكم أننا سنسعى لرفع مستوى العلم والطلاب وتهيئة الأجواء المناسبة لنجاح العملية التعليمية".

المير
بدوره، رئيس اتحاد بلديات وسط وساحل القيطع أحمد المير  ألقى كلمة الإتحاد وقال " من هنا من القرقف نقول لكل من يراهن على تراجع شعبية الرئيس سعد الحريري، أنت مخطئ والمستقبل قريب فالرئيس الحريري في ضمير كل واحد منا، فله منا كل الشكر ولرئيس البلدية الشيخ يحي الرفاعي على بناء هذا الصرح العظيم، وقريبا سنحتفل ببناء الجامعة اللبنانية في العبدة باذن الله".

الرفاعي
وفي كلمته قال رئيس بلدية القرقف الشيخ يحي الرفاعي   "إن هذا الصرح العلمي لم يكن ليبصر النور لولا الدعم الكبير من دولة الرئيس سعد الحريري واستجابة معالي وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ومساعدة مدير التعليم الثانوي الأستاذة جمال بغدادي، واسمحوا لي أن أنوب عن أهالي بلدتي والمنطقة وأشكرهم جميعاً".

أضاف: " لقد وضعت مع إخواني في المجلس البلدي منذ تسلمنا هذه المسؤولية، خطة استراتيجية لدعم مسيرة العلم وتشجيع الطلاب على التفوق والتميز، بدأت باستحداث مدرسة ثانية هي مدرسة الشهيد رفيق الحريري والتي تبرع بها مشكوراً دولة الرئيس سعد الحريري من ضمن عدد من المدارس أنشئت على مساحة الوطن وكان ذلك في عهد الوزير الخلوق حسن منيمنة ومدير التعليم الرجل العصامي الأستاذ جورج داوود، والذي لا ننسى وقوفه إلى جانبنا عند استحداث هذه المدرسة، وهو ما أحدث نشاطاً ملحوظاً في العملية التربوية، بعدما وجد حملة الإجازات مكاناً لهم للتدريس في هذه المدرسة المستحدثة، في حين حرموا من ذلك في المدرسة الأولى  (مدرسة القرقف الرسمية المختلطة).

وتابع: "اليوم نحن بصدد تنفيذ المرحلة الثانية من الخطة الاستراتيجية لدعم مسيرة العلم، فكان بناء هذا الصرح  (ثانوية القرقف الرسمية) والتي ستوفر على الطلاب الكثير من نفقات الإنتقال وتخلق فرصاً جديدة للتوظيف، أضف إلى ذلك ما تقدمه البلدية من دعم لطلاب الجامعات ومساعدتهم في تحصيلهم العلمي. وتابع الرفاعي مخاطباً الرئيس سعد الحريري "دولة الرئيس: الكل يعلم ما أحدثه الرئيس الشهيد رفيق الحريري من تغيير على مستوى البلد، عندما تبنى دعم المسيرة التعليمية، من هنا ندعوكم للتمسك بوزارة التربية فهي الأساس في بناء الوطن والأجيال. من هنا ندعو إلى إعادة إنتاج أدوار بعض الإدارات في الدولة، وأن تصب هذه الإدارات جهودها على رصد الوقائع الإقتصادية والإجتماعية ومعاناة الناس، ما يمكّن المسؤولين والقوى من التنافس على تخطيط مشاريع لتخفيف المعاناة والأزمات".

وإذ طالب الرفاعي باستكمال توقيع مرسوم تعيين الأستاذ جورج داوود مديراً أصيلاً للتعليم الإبتدائي، قال  "إن بناء المدارس والثانويات هو من واجب الدولة وليس البلديات وما صرف من أموال في هذا البناء هي من أموال أبناء البلدة، لذلك نتمنى على معالي وزير التربية أخذ هذا الأمر في الحسبان عند إجراء أي تعاقد جديد وأن تعطى الأولوية لأبناء البلدة الكفوئين والإيعاز إلى الدوائر المختصة في الوزارة، إعداد ملف يتعلق بعقد الإيجار بين البلدية ووزارة التربية.

وختم الرفاعي داعياً الطلاب إلى "التركيز على العلم كوسيلة أساسية للنهوض بالمستقبل وكي لا تضيع كل هذه الجهود سدى، شاكراً كل من قدم جانباً من المساعدة في إنجاز هذا الصرح العلمي حتى الوصول إلى افتتاح الثانوية الذي نشهده اليوم".

شعبان
كلمة وزير التربية والتعليم العالي، ألقتها ممثلته عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل أمل شعبان فقالت "إن وجودنا معكم اليوم لافتتاح ثانوية القرقف الرسمية هو حلم تحقق لأبناء البلدة الأبية ومنطقتها، ومرتكز أساسي لتحقيق التنمية المستدامة التي تنطلق من التربية والتعليم لتشمل الإقتصاد وديمومة الثروات في المجتمع وأبرزها الثروة البشرية".

أضافت:  "لقد كلفني معالي الوزير أن أنقل إليكم تحياته وتبريكاته وتهانيه للجميع بهذه الثانوية الجديدة، آملاً أن تكون صرحاً وطنياً تربوياً لإعداد الناشئة على أفضل القيم، التي يتمتع بها أهل عكار عامة وأهالي القرقف خاصة، قيم الإعتدال وحسن الضيافة ومحبة الوطن. كما كلفني معاليه توجيه تحية المحبة إلى دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري صاحب الرعاية ومن يمثله، لما لدولته من اهتمام ورعاية بالتربية وبناء صروحها خاصة في عكار المحتاجة إلى العناية والإهتمام".

واعتبرت أن "اليوم يلتئم شملنا في بلدة القرقف الرابضة على سفح الجبل، وبحضور فاعليات المنطقة وأهاليها مع افتتاح هذه الثانوية، ما يعزز من تأمين فرص متساوية بالتعليم الرسمي للجميع. ولقد تكلل انتصار الجيش في معارك الجرود مع فرح تربوي اليوم، بافتتاح هذه الثانوية، وإن معالي الوزير يعتبر وزارة التربية إدارة للخدمة العامة وتوفير التعليم الجيد، خصوصاً أن ورشة تطوير المناهج التربوية لتصبح مناهج رقمية تفاعلية قد انطلقت، ودورة إعداد الناجحين في كلية التربية لنيل شهادة الكفاءة في التعليم الثانوي تسير بحسب ما هو مرسوم لها، وبالتالي فإننا ننتظر دماً جديداً من الأساتذة المتخرجين من كلية التربية ليتسلموا مهام التعليم في هذه الثانوية وغيرها، وإننا ندعو الجميع في هذه البلدة للتعاون من أجل إنجاح هذه الثانوية".

وختمت بالقول: "بالمباركة لبلدة القرقف ورئيس البلدية وجميع الأهالي والفاعليات هذا الإنجاز، وأشكر كل من بذل جهداً ليصبح الحلم حقيقة وأخص زميلي في المكتب السياسي في تيار المستقبل الدكتور سامر حدارة على جهوده، وتمنت على الطلاب متابعة التحصيل والتفوق لنفخر ونعتز بهم".

وفي الختام قدّم رئيس بلدية القرقف الشيخ يحي الرفاعي باقة من الورد للرئيس سعد الحريري استلمها ممثله النائب خالد زهرمان وباقة أخرى للوزير مروان حمادة استلمتها ممثلته السيدة أمل شعبان، عربون محبة وتقدير.
 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب