Printer Friendly and PDF

Text Resize

مقدمة "المنار"

13/09/2017

لبنانُ الممغنطُ بالازمات، الطائفُ بشتى الملفات، عادَ اليومَ الى مربعِ الانتخابات..
فرئيسُ مجلسِ النوابِ نبيه بري دعا الى تقريبِ موعدِها، اذا تعذرَ تأمينُ البطاقةِ الممغنطةِ التي فَرضت تأجيلَها، ولْتُجرى الانتخاباتُ ولو بالشتاءِ كما اقترحَ امامَ زوارِه من النواب..
مقترحٌ اعادَ الملفَ الى واجهةِ الاحداث، ليصطفَ الى جانبِ سلسلةِ الرتبِ والرواتب، وملفِ الضرائب، واقساطِ المدارسِ وغيرِها من الملفاتِ التي تنتظرُ مجلسَ الوزراءِ ليرتبَ الاولوياتِ لا ان يهربَ منها الى الامام..
والى الامامِ تسيرُ التحقيقاتُ في ملفِ احداثِ عرسال، حيث يواصلُ الجيشُ مداهماتِه بحثاً عن متورطين، ليصادفَ اليومَ صيدَه الثمين، انهُ السوريُ خالد فياض برو الذي اوقفَه في عرسال، وهو المتشعبُ العلاقاتِ معَ الجماعاتِ الارهابية، والمساهمُ مع الموقوفِ عبادة الحجيري بتفخيخِ السياراتِ التي كانت ترسلُ لقتلِ اللبنانيينَ في أكثرَ من مكان ..
ومن مكانِ اقامةِ الرئيسِ الروسي فلاديمير بوتن في سوتشي كانت مطالبةُ رئيسِ الحكومةِ اللبنانية سعد الحريري للقيادةِ الروسيةِ بتفعيلِ التعاملِ الاقتصادي والتجاري بينَ البلدينِ بفاعليةِ التواصلِ السياسي، ودعمِ الجيشِ اللبناني بالعتادِ والسلاحِ كما طلب الرئيسُ الحريري من الجيشِ الروسي الذي يقاتلُ مع الجيشِ العربي السوري  والحرسِ الثوري الايراني وحزبِ الله اللبناني، عدواً مشتركاً هو الارهاب.
رئيسُ الحكومةِ اللبنانيةِ تباحثَ معَ القيادةِ الروسيةِ في تطوراتِ المنطقة، التي تُرسمُ وفقَ المسارِ الممتدِّ من انتصاراتِ الجيشِ السوري وحلفائِه في دير الزور وما بعدَها، الى مناوراتِ الخوفِ الاسرائيليةِ وما سيَتبعُها..

 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب