Printer Friendly and PDF

Text Resize

20 ألف طفل مجند في اليمن

13/09/2017

اتهم وزير في الحكومة اليمنية  ميليشيا الحوثي وحلفاءها بتجنيد 20 ألف طفل.

جاء ذلك في كلمة لوزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر، ألقاها في الدورة الـ 36 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، حسبما نشرت وكالة الأنباء الحكومية اليمنية "سبأ".

وقال عسكر، إن " مسلحو الحوثي أقدموا  على تجنيد حوالي 20 ألف طفل، وزراعة ما يزيد على 200 ألف لغم أرضي.
أضاف "ذلك يعتبر انتهاكاً صريحاً لحقوق الطفل ولاتفاقية حظر الألغام المضادة للأفراد المنضمة إليها اليمن".

وطالب الوزير اليمني المجتمع الدولي بدعم بلاده لنزع تلك الألغام والتخلص منها، محملاً الجهات الانقلابية التي تسببت بمأساة اليمن المسؤولية الكاملة عن القتل والدمار، مشدداً على تقديمها للعدالة ومحاسبتها على جرائمها.

وأكد عسكر أن "انقلاب ميليشيا الحوثي وصالح، على الشرعية تسبب في كارثة حقيقية في اليمن على كل الأصعدة".

وشدد على الحاجة الملحّة لموقف دولي ضاغط وموحد من أجل القضاء على الانقلاب في اليمن، وإيجاد الحلول واستعادة الدولة وفقاً للمبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل والقرارات الدولية، وخاصة قرار مجلس الأمن رقم 2216 الهادف إلى عودة كافة مؤسسات الدولة.

وقال عسكر  "ما يجري في اليمن هو انقلاب كامل على الشرعية عبر ميليشيا مسلحة مدعومة من بعض الوحدات المتمردة من الجيش والأمن، وليس اختلافاً في وجهات النظر السياسية كما يعتقد البعض".

واتهم عسكر الحوثيين وقوات صالح بارتكاب جرائم وانتهاكات طالت مؤسسات الشرعية ومساكن المسؤولين، وقتل المئات من المدنيين والعسكريين المنتمين للسلطات الشرعية، وتنفيذ حملات اختطافات واسعة، واجتياح مسلح للعاصمة صنعاء واحتلالها حتى اليوم، وهو ما استدعى طلب الرئيس عبدربه منصور هادي بتدخل التحالف العربي، مطلع العام 2015 واجبر الحكومة إلى استخدام القوة العسكرية، لمواجهة وإيقاف حرب الانقلابيين الخطيرة والمدمرة على اليمن والإقليم كله، حسب قوله.

المصدر: 
24
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب