Printer Friendly and PDF

Text Resize

منسقية سيدني تشارك باجتماع يدين الاعمال الارهابية ضد "الروهينغا"

13 September 2017

لبت منسقية سيدني – استراليا في "تيار المستقبل" دعوة مفتي استراليا  الشيخ الدكتور ابراهيم ابو محمد الى جانب عدد كبير من الجمعيات المحلية والاهلية والمؤسسات الاسترالية الاسلامية والتي تعنى بحقوق الانسان على المستوى الاسترالي والعالمي، ذلك في مكتب مجلس الأئمة  الفدرالي الاسترالي الذى يعد المرجعية الدينية العليا والرسمية لمسلمي السنة في استراليا، والممثلة رسمياً في الدولة.

ادان المجتمعون بأشد العبارات الاعمال الاجرامية المتصاعدة ضد مسلمي الروهينغا وجاء في البيان الذي صدر عقب الاجتماع: "نشعر بالرعب إزاء ما يجري حاليا في إقليم أراكان، ونستنكر الصمت الدولي وعدم استجابة قيادتنا بالرغم من وجود الأدلة القاطعة على هذه الجرائم كما أفادت منظمات حقوق الانسان".

وطالب المجتمعون الحكومة الاسترالية باتخاذ موقف حازم ضد "التطهير العرقي" الممنهج للروهينغا وبإدانة الفظائع التي ترتكبها قيادة ميانمار والامنتاع عن أي مساعدة غير إنسانية لميانمار.

ودعا مجلس الائمة رئيس الوزراء الأسترالي الى ادانة الاعمال الوحشية التي ترتكب بحق الاقليات والعمل على حل ازمة المسلمين الروهنغيا اذ ان استراليا  عضوا في الأمم المتحدة والتوجه الى زعيمة المعارضة البورمية أونغ سان سو كي لوقف حملة الإبادة التي ترتكبها القوات العسكرية والميليشيات ضد الأقليات الروهينغية في منطقة آراكان، وإلى القيام بكل ما هو ممكن للضغط على القوى القادرة على رفع الظلم عنهم وتحريرهم من هذا ا لكابوس المأساوي الذي يعانون منه، اضافة الي تسهيل الحكومة الأسترالية تسليم جميع المساعدات الإنسانية إلى الروهينجا وتامين ممر آمن لها،  والسماح للاجئين الروهينجا بالدخول إلى أستراليا على ان يشمل ذلك النظر الفوري في وضع اللاجئين الحاليين وطالبي اللجوء المحتجزين في جزيرة مانوس وناورو".

 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب