Printer Friendly and PDF

Text Resize

زهرمان: لإحترام حقوق الشهداء وقدسية القضية

10/09/2017

أعرب عضو كتلة "المستقبل" النائب خالد زهرمان عن "فخر فنيدق بشهدائها جميعاً وهي بلدة الشهداء لكن شهداءها الخمسة الذين استشهدوا في أحداث عرسال، لهم خصوصية لأنهم استشهدوا بالطريقة الوحشية التي حصلت".

وقال زهرمان خلال تقديم واجب العزاء بشهيدي فنيدق خالد مقبل حسن وحسين محمود عمار، "كنا نتمنى أن تمر المناسبة بدون الدخول بأي سجالات أو مهاترات لأن هذا وقت للتضامن، لكن للأسف هناك بعض وسائل الإعلام قررت التركيز فقط على بعض الثغرات التي تحصل في أي تشييع من هذا النوع إذ لم يحصل أي تشييع لعسكريين في لبنان من دون إطلاق رصاص كتعبير عن الفخر والغضب والحزن معاً".

وتابع: "نحن فاعليات فنيدق كنا قد وجهّنا نداءات بعدم إطلاق النار منذ قبل وصول الجثامين بأيام. فكل كلام يحاول تصوير فنيدق أن فيها مجموعات مسلحة هو كلام عار عن الصحة ومجاف للحقيقة بعض الناس أطلقوا النار وتحمسوا رغم اعتراضنا على هذا الأمر لكنه حصل من باب التعبير عن الغضب للطريقة الوحشية التي استشهدوا بها".

وأشار زهرمان إلى أن "الحملة استكملت باستهداف الريس عبدالإله زكريا بالأمس. ونحن نعبّر كأهالي، وفاعليات، وكل فنيدق عن تضامننا الكامل في هذه المرحلة ونحن صف واحد ويد واحدة مع البلدية والجميع ضد لغة الفتنة والتحريض".

وختم: "على بعض وسائل الإعلام التي تأخذ القضية إلى غير مكانها، إحترام حقوق الشهداء ومشاعر أهالي المنطقة وعدم إخراج المناسبة عن قدسيتها وأشكر كل أهالي عكار الذين وقفوا إلى جانبنا، وأبلغهم تعازي وتحيات الرئيس سعد الحريري الذي وقف إلى جانب هذه القضية ودعمها منذ البداية".

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب