Printer Friendly and PDF

Text Resize

تكريم الأبطال

07 September 2017

إعلان الحداد الرسمي على شهداء الجيش في يوم تشييع جثامينهم الطاهرة هو تكريم لهؤلاء الأبطال النشامى. وإقرار وطني عام بتضحياتهم العظيمة فداء لبنان وأهله وسلامه واستقراره. وتسليم ضميري وقانوني وسياسي بحق أهلهم في معرفة تفاصيل قضيتهم، مع إقرار هؤلاء الأهل بأنّ ما يعزّيهم هو «أن أبناءنا اختاروا أن يموتوا بكرامتهم وشرفهم وبدلتهم ولم ينشقّوا أو يخذلوا وطنهم، مثلما أُشيع طيلة مرحلة خطفهم».

وما سمعه هؤلاء الأهل، من رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ومن قائد الجيش العماد جوزيف عون لا يبتعد أبداً عن مسعاهم المحقّ، بل يؤكّد الجدّية التامّة في متابعة الأمور الى خواتيمها بما يخفّف من آلامهم الكبيرة ويبرّد شيئاً من حرارتها ومرارتها.

وحقاً قال الرئيس تمام سلام: «سامح الله من ابتدعوا الافتراءات وروّجوها لأغراض سياسية».

رحم الله هؤلاء الشهداء الأبطال. وكل شهداء الجيش وسائر الأجهزة الأمنية الشرعية، الذين سقطوا في الحرب ضد الارهاب ودفاعاً عن سيادة لبنان واستقراره وحريّته وكرامته

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب