Printer Friendly and PDF

Text Resize

المحكمة الدولية تستمع الى إفادة شقيق الشهيد جوزيف عون

30 August 2017

عقدت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلسة برئاسة القاضي دايفيد راي، استكملت خلالها الاستماع لافادة المتضررين، فاستمعت لافادة الشاهد روبيرت عون شقيق الشهيد جوزيف عون.

وفي ما يلي وقائع الجلسة:

 

رئيس غرفة الدرجة الأولى القاضي دايفيد راي: الصعوبة هو انه ان لم ير هذا الشاهد صور من قبل وهو غير قادر على مساعدتنا ربما افضل الوقت الفعلي لذلك قبل المحاكمة

هل يمكن ان ترينا صورة من دون ان يكون هناك معارضة بين الفرقاء وهي تحدد المكان الذي يعمل فيه شقيق السيد عون وربما هذا يمكنه ان يساعدنا على تدوين ذلك

 

وكيل الإدعاء ألكسندر ميلن: يمكننا ان نضع صورة واضحة على الشاشة من اجل غرفة الدرجة الاولى، ليس لدينا تفاصيل محددة اين كان يعمل السيد عون خلال وقت وفاته وقد تلقى هذا المبنى ضربة قوية بسبب الانفجار وكان في وضع غير مستقر بعد الانفجار وكان من الصعب البحث عنه ولكن لم نكن ندرك انه كان في المبنى خلال وقت الانفجار

 

القاضي راي: ولكن يمكن ان نعرف اين كان المبنى إذا كان في مكتبه او في مكان خارج المبنى

 

ميلن: الادلة التي لدى الادعاء تحدد ان جثة السيد عون كانت قد اخذت الى مستشفى المقاصد ولدينا افادة من الشخص الذي كان يعمل على هذا الامر وقد التقى السيد روبير عون

 

القاضي راي: نعم لدي الافادة هنا، هل يمكنك ان تذكرنا برقم البينة؟

 

ميلن: اعتقد انها 263 من قبل الشاهد 397

 

القاضي راي: ولكن الافادة لا تحدد اين كان السيد جوزيف عون بدقة

 

ميلن: لا، وبعد ان راينا ما كان لدينا نعتقد ان الدفاع المدني اخذ جثته ويبدو انه لم يكن هناك من توثيق لذلك في ذلك الوقت لكنه اخذ الى المستشفى حيث اعتبر ميتا

 

القاضي راي: السهم الذي وضعه روبير عون على الصورة 154 هل هذا هو المبنى الصحيح؟

 

ميلن: لا يمكننا ان نقول ذلك وليس هناك من سبب يدفعني للشك في ذلك، فمن المنطقي ان المبنى قد استخدم للذين كانوا في عملية بناء وترميم السان جورج في ذلك الوقت ولكن ليس لدينا تفاصيل محددة متعلقة بذلك

 

القاضي راي: لو امكنك ربما ان تطلب من احد ان يجد صورة افضل قبل ان ينهي السيد عون افادته

ندى عبد الساتر أبو سمرا، ممثلة قانونية معاونة: هل احد من زملاء جوزيف بعد الحادثة اين كان اخر مرة

 

الشاهد روبرت عون: يوجد زميل له كان معه في المكتب وكان اسمه جاك شليطة

سبقه جاك ونزل ودخل الى مبنى السان جورج وبقي اخي في المكتب وحصل الانفجار، نجا جاك من الانفجار وتوفي اخي

 

ابو سمرا: هل قال لك السيد شليطة قبل كم من الوقت حصل ذلك

 

الشاهد: ليس اكثر من دقيقتين، اقل من دقيقتين

 

ابو سمرا: كنت تتكلم مع الضابط وتتدافع مع القوى الامنية حتى تدخل الى موقع الجريمة وراينا الان صورة، هل يمكن ان تشرح لنا اين كنتم تقفون وانت تحاول الدخول الى موقع الجريمة فيما هم يمنعوك

 

الشاهد: الصورة الظاهرة في اول الشارع في الاسفل

 

ابو سمرا: منعك الضابط من الدخول وقال لك لم يعد يوجد احياء ولا جرحى

 

الشاهد: نعم، ذهبنا الى المستشفيات

 

ابو سمرا: ماذا كان يحصل في هذا الوقت حولك؟ هل رايت بعينيك جثث؟

 

الشاهد: رايت جثثا في المستشفيات لكنني لم استطع الوصول الى ارض الجريمة

 

ابو سمرا: عندما قال لك الضابط هذا الامر ماذا فعلت؟

 

الشاهد: بدات البحث في المستشفيات

 

ابو سمرا: هل قال لك اي مستشفيات؟

 

الشاهد: سالته قال لي لا نعرف شيء كل المستشفيات فيها جرحى وقتلى

 

ابو سمرا: هل كنت بمفردك؟

 

الشاهد: نعم

 

ابو سمرا: الى اي مستشفى توجهت؟

 

الشاهد: اولا الى مستشفى الروم سالت هناك وليس لديهم اسماء ولا يوجد اسم جوزيف عون

عدت الى مستشفى اخرى لا اعرف اسمها وصرت ابحث وكلهم قالوا لي لا يوجد هذا الاسم

ذهبت الى مستشفى قالوا لي هذا الاسم غير موجود لكن يوجد جثث اذا كنت تتحمل ان تراها لتعرف ان كان اخاك من بينها فقلت اراها

 

ابو سمرا: هل تذكر اي مستشفى؟

 

الشاهد: كل المستشفيات قصدتها مرتين، لا اذكر اي منها كذلك توجهت الى مستشفى اوتيل ديو

كما كانت تحصل عمليات في غرفة الطوارئ في احد المستشفيات وصرت ابحث بين الجرحى ولم اجده

 

ابو سمرا: كم بلغت الساعةو تقريبا وانت لم تجد اخاك بعد

 

الشاهد: بدات جولتي على المستشفيات بين 2:30 و3 بعد الظهر بقيت ابحث حتى الساعة 11:30 او 11:45 ليلا كنت في اوتيل ديو

تلقيت اتصال انه توجد 3 جثث في مستشفى المقاصد الاسلامية غير معروفة لمن تعود

توجهت الى هناك وصلت وطلبت ان ارى الجثث الموجودة، سالوني عن مواصفات اخي وماذا كان يرتدي، اتصالت بزوجة اخي وسالتها ماذا كان يرتدي جوزيف واعطتني المواصفات، رويتها لهم، قال لي الشخص الذي سالني انه توجد هذه المواصفات، اخذني الى الجثة واراني اياها، عرفته وتاكدت بانه اخي

 

القاضية ميشلين بريدي: كيف عرفوا واتصلوا بك؟

 

الشاهد: كان كل الاصحاب والاقرباء يتصلون بي ليعرفوا تفاصيل، كانوا بدورهم مع علاقاتهم مع ضباط واخرين يتصلون بالمستشفيات ويسالون عن اسم جوزيف عون، كانوا يقولون لهم ان هذا الاسم غير موجود، لا اذكر كيف عرفوا بوجود 3 جثث في مستشفى المقاصد

 

ابو سمرا: هل تذكر من اتصل بك واخبرك بذلك؟

 

الشاهد: تلقيت يومها اكثر من الف اتصال وكل شخص يعطيني معلومة

كانوا يعتبرون انه اذا الامس غير موجود اي انه نجا من الحادث، الا انني كنت اخاف واقدر بتقديري الخاص ان اخي متوفى لذا الاسم غير موجود، وكان خوفي بمكانه

 

ابو سمرا: ماذا فعلت لحظتها

 

الشاهد: اتصلت باخي الذي كان ينتظرني في المنزل وقلت له

قلت له لا تخبروا زوجته قبل ان نحضر الدكتور لانها كانت حامل في شهرها الرابع وهكذا حصل

اتينا بسيارة لدفن الموتى نقلناه الى منطقة البترون ووضع في مستشفى البترون حتى اليوم التالي يوم الدفن

 

القاضي راي: اي يوم كان ذلك

 

ابو سمرا: بعد 12 ليلا اي بين 14 و15 فبراير 2005

زوجة السيدة جوزيف كانت حامل بشهرها الرابع، متى تزوج جوزيف؟

 

الشاهد: كان متزوجا منذ سنة ونصف او سنتين

 

ابو سمرا: اذن هي كانت حامل بطفله الاول؟

 

الشاهد: نعم

 

ابو سمرا: كم كان يبلغ من العمر جوزيف؟

 

الشاهد: 52

 

ابو سمرا: هل يمكنك ان تخبرنا قليلا عنه

 

الشاهد: توفي والدي عام 82 وحلّ محله اخي جوزيف وكان اب لكل العائلة واخذ على عاتقه كل شيء وتحمل مسؤوليتنا كلنا حيث ما كنا صغارا

بقي على هذا الحال الى ان وجدنا كلنا تزوجنا وعملنا واعتبر انه ادى واجبه فتزوج لكن حظه كان قليلا

 

ابو سمرا: كيف كانت علاقتك شخصيا به

 

الشاهد: كان جوزيف اخي وابي وصديقي كنت مقربا منه جدا لان بيته كان بالقرب من بيتي

كان بطبعه حنون ويهتم بنا كلنا كاب وكان يهتم بأمي كثيرا

 

ابو سمرا: كيف اخبرتم والدتك؟

 

الشاهد: عندما اخبروا والدتي كنت لا ازال في المستشفى لكن نبهت على اخوتي ان يعرفوا كيف يخبروا الجميع بالاخص الوالدة لانها كبيرة في السن اذ ممكن ان تسبب خبرية مثل هذه مشاكل كبيرة لها

اتينا بالحكيم لزوجة جوزيف قبل ان نخبرها اعطاها دواءا وحقنها وعدنا واخبرناها

 

ابو سمرا: حضرتك اليوم المشارك الوحيد باجراءات المحكمة من كل العائلة، اريد ان اسالك عن والدتك، ماذا كانت اثار هذه الفاجعة عليها

 

الشاهد: تاثرت كثيرا وتدهورت صحتها وصارت لديها مشاكل صحية كثيرة بالاعصاب وضغط الدم

 

ابو سمرا: هل لا زالت تاعني الى اليوم من نتائج هذا

 

الشاهد: نعم، حتى اليوم يرتفع ضغطها بتاريخ 14 شباط وتتدهور صحتها دون ان تتكلم وتقول لكننا نعرف السبب

 

ابو سمرا: هل تتناول ادوية

 

الشاهد: نعم

 

 

ابو سمرا: ذكرت انه لديك 3 اخوات هل اثرت الحادثة بهم

 

الشاهد: اثرت بالجميع، الا ان تاثيرها على الوالدة كان اكثر شيء

تاثرنا جميعا لكن الحياة تكمل

 

ابو سمرا: لا يعوض شيء فقدان ابن او اخ او اب لان جويزف كان ابن واخ ووالد وزوج لكنك اخبرتنا ايضا انه كان المعين الاساسي للعائلة قبل ان تكبروا، هل اثر هذا الامر ماديا على والدتك واعضاء العائلة وزوجته؟

 

الشاهد: اكيد تاثرت زوجته ماديا وعاطفيا ومن كل النواحي واضطرت ان تعود الى علمها بعد ان تركته عندما تزوجت، نحن تاثرنا بفقدانه، هذا الاثر الكبير خسارتنا له

 

ابو سمرا: هل لا تزال تاخذ ادوية جراء هذه الحادثة؟

الشاهد: نعم

 

ابو سمرا: احضرتم سيارة دفن الموتى ووضعتم الجثة في مستشفى البترون

متى كان الدفن؟

الشاهد: اليوم التالي لان الجثة كانت مشوهة ولا يمكننا ان نطيل رغم وجودها في البراد

 

ابو سمرا: هل يمكنك ان تخبرنا عن الدفن؟ من حضر الدفن من الاهل؟ هل كانت الوالدة موجودة

 

الشاهد: كان الدفن كبيرا جدا واتى ناس من كل لبنان لا نعرفهم حتى، وجد تعاطف كبير من كل المنطقة، اتت شخصيات سياسية رغم عدم مرفتنا بالجميع لان حجم المصيبة كان كبيرا وكان التعاطف من الجميع حتى من الغرباء

استقبلنا المعزين لاربعين يوما واكثر

 

ابو سمرا: هل كانت والدتك في الدفن؟

 

الشاهد: نعم وكانت متاثرة كثيرا

 

ابو سمرا: هل زوجة جوزيف كانت موجودة في الدفن؟

 

الشاهد: نعم وكان الطبيب موجودا ويواكبها دائما

 

ابو سمرا: الم ينصحها احد بعدم حضور الدفن

 

الشاهد: لم تقبل

حتى ان الحكيم نصحها الا انها لم تقبل واصرت ان تكون موجودة

 

ابو سمرا: هل نقل الدفن والتشييع على وسائل الاعلام

 

الشاهد: نعم نقلت كل المحطات الاعلامية

 

ابو سمرا: كانت حاملا بشهرها الرابع، ماذا حصل بعد خمسة اشهر

 

الشاهد: وضعت مولادا ذكرا اسميناه جو على اسم الوالد

 

ابو سمرا: كم يبلغ من العمر جو اليوم

 

الشاهد: 11 عاما

 

ابو سمرا: ماذا قلتم لجو؟ هل كان يسال عن والده؟

 

الشاهد: كان يسال دائما ولا زال حتى الان يسال، كنا نقول له ذهب الى يسوع، صعد عند العذراء، في النهاية صار يسال لماذا تركنا وذهب، صار يلومه، كلما يكبر صرنا نفهمه اكثر ونغير في الخبر حتى فهم في النهاية كيف خسر والده قبل ان يولد

 

ابو سمرا: ماذا قلتم له؟ لماذا ذهب والده عند العذراء؟

 

الشاهد: قلنا له ان العذراء اخذته الى عندها بعدها صار يريد ان يعرف لم اخذته العذراء، بعدها اخبرناه الموضوع انه كان موجودا في عمله وحدث انفجار وتوفي به والان هو شهيد

 

ابو سمرا: هل يشاهدك جو اليوم؟

 

الشاهد: اكيد وانا اوجه له تحية من هنا

 

ابو سمرا: نحن ايضا. لنعود قليلا الى موضوع مشاركتك في المحكمة، ماذا تعني لك هذه المحكمة ولماذا تشارك بها؟

 

الشاهد: هذه المحكمة تعني لي الكثير واشارك بها لانها املنا الوحيد ان تكشف الحقيقة وتضع حدا للارهاب وللارهابيين لاننا لا نعرف متى ياتي دورنا اذا اكمل الارهاب، معرضين كلنا ان نموت بالطريقة عينها التي استشهد بها اخي والرئيس رفيق الحريري وكل الشهداء عندما يكشف المجرم اي تم وضع حد له

 

ابو سمرا: هل كنت تفضل ان تحصل المحاكمة في لبنان؟

 

الشاهد: أكيد لا

 

ابو سمرا: لماذا

 

الشاهد: لانه اذا حصلت المحاكمة في لبنان لكان القضاة اختفوا هو والمحامون واختفينا نحن كشهود

رغم ان المحكمة الدولية لديها نفوذ كيبر وغطاء دولي وتجد صعوبات فكيف لو في لبنان؟ لم نكن لنصل الى شيء

 

القاضي راي: علام ترتكز في اجابتك هذه

 

الشاهد: نظرا للوضع الذي نحن فيه والارهاب الذي يعم منطقة الشرق الاوسط كلها لا زال قضاة ومحامون وشهود يختفون، لا زال الارهاب يده طويلة جدا في لبنان ومن فجر الرئيس الشهيد رفيق الحريري لا زال موجودا ويمكنه طمس الحقيقة وان يخفي كل شيء يدينه

 

ابو سمرا: هل يمكن ان تشرح للمحكمة معاناتك الشخصية ومعاناة العائلة لانها مثل

ما هي الاضرار الجسدية والنفسية التي عشتها، هل اضطررت ان ترى طبيبا مثلا

 

الشاهد: كانت معاناتي اكثر من غيري لان اخوتي كانوا مسافرين

لا يعني هذا انهم لم يتاثروا الا انهم كانوا بعيدين، انا موجود واي شيء يتعلق بالحادثة وباخي يعودون لي، كذلك انا موجود هنا لان اخوتي مسافرين لم اذهب الى عملي لاكثر من شهر ونصف كنت حزينا. تخطينا هذا الامر لكن هذا لا يعني اننا نسينا

 

ابو سمرا: كان هو معيل عائلته الوحيد، هل اضطررت ان تساعد عائلته ماديا

 

الشاهد: المساعدة المعنوية هي الاهم ان نقف الى جانب ابنه ويشعر ان لديه عمّ بمثابة والده

 

ابو سمرا: هل كان لجوزيف سيارة في موقع الجريمة

 

الشاهد: نعم كانت مركونة في موقع الجريمة وكانت متضررة كليا ولم تسمح لنا القوة الامنية من سحبها الا بعد شهر ونصف او شهرين

 

ابو سمرا: هل كانت قابلة للاستعمال

 

الشاهد: بعناها كسر، كانت متضررة كثيرا

 

ابو سمرا: هل قدمت الدولة او اي جهة السند والمساعدن المعنوية لعائلة جوزيف وعائلته وابنه عندما اتى بعد خمسة اشهر؟ لوالدته؟ لك؟

 

الشاهد: حصلت تعويضات لزوجة اخي

 

قطع البث

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب