Printer Friendly and PDF

Text Resize

تكريم للطلاب المتفوقين في الضنية برعاية أحمد الحريري

27/08/2017

برعاية الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري أقام قطاع التربية والتعليم في منسقية الضنية حفلاً تكريميا للطلاب المتفوقين من الضنية في الامتحانات الرسمية في المدارس والثانويات والمهنيات الرسمية والخاصة، حضره النواب أحمد فتفت ، النائب قاسم عبد العزيز ممثلاً بالأستاذ علي عبد العزيز.، النائب السابق أسعد هرموش ممثلاً بالمختار ضاهر بو ضاهر، مدير عام وزارة التربية فادي يرق ممثلاً بالأستاذ أحمد عبد السلام الخير، منسق عام قطاع التربية في تيار المستقبل في لبنان وليد جرادي، منسق عام تيار المستقبل في الضنية نظيم الحايك، رئيسة المنطقة التربوية في الشمال نهلا حاماتي ممثلة بالاستاذة مرفت حمزة رؤساء اتحادات البلديات ورؤساء البلديات في الضنية، مخاتير، رجال دين، مدراء مدارس وثانويات ومهنيات رسمية وخاصة، فعاليات تربوية ونقابية، ممثلو روابط التعليم، كوادر تيار المستقبل في الضنية، إضافةً الى الطلاب المتفوقين وأهاليهم.
بعد دخول موكب المتفوقين والنشيد اللبناني ألقى المسؤول الاعلامي في منسقية الضنية محمد حندوش كلمة ترحيبية.
بعدها القى منسق عام الضنية نظيم الحايك كلمةً هنأ فيها الطلاب المتفوقين بنجاحهم الباهر، وأثنى على جهودهم وتضحيات الأهل، مشددا على ثوابت تيار المستقبل لا سيما دعم التربية والتعليم، استمراراً لمسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري.
من جهة أخرى لفت الحايك الى استمرار روزنامة الأنشطة التي يقيمه تيار المستقبل في الضنية وقوفاً الى قضايا الناس وحاجاتهم، داعياً الطلاب الى اختيار التخصصات التي يتطلبها سوق العمل ، وتخدم المجتمع والوطن وتساهم في نهضة حقيقية في منطقة الضنية
ثم ألقت منسقة قطاع التربية في منسقية الضنية مهى علام كلمةً رحبت فيها بالحضور في هذه المناسبة التربوية التي تعكس اهتمام تيار المستقبل بقضية التربية والتعليم، معتبرةً أن هذه الخطوة هي باكورة نشاطات القطاع في المنسقية، واعدةً باستكمال الأعمال التنظيمية في القطاع بالتعاون مع المدراء والتربويين

ثم القت ريما عبد الخالق اسماعيل كلمة الطالبات شكرت فيها تيار المستقبل على هذه المبادرة، التي تدل على عنايته واهتمامه بالتربية والتعليم
بعدها كانت كلمة الامين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري ألقاها عضو المكتب السياسي معتز زريقة استهلها بنقل تحيات الأمين العام احمد الحريري وتبركاته للطلاب المتفوقين وأهلهم، وللضنية وأهلها،
شاكراً للأهل تعبهم وتضحياتهم الذي أدى ألى تفوق الأبناء، معتبراً أن هذا التكريم استمرار لمسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كان العلم سلاحه للانتصار على الحرب الأهلية وثقافة المليشيات فزود الشباب بالعلم بدل السلاح ليتخرجوا أطباء ومهندسين ومحامين ومعلمين،
وأكد "أن الرئيس سعد الحريري يكمل مسيرة الوفاء لزمن رفيق الحريري، مقدما المبادرات والتضحيات كرمى للبلد وللمواطنين ، ليعيشوا حياة كريمة في بلدهم بدل الهجرة"
وشدد "على أهمية التربية في تحقيق احلام رفيق الحريري، وقد أشار النشيد الوطني الى ركيزتين أساسيتين "سيفنا والقلم" فالأولى تكثل الجيش والقوى الأمنية التي نوجه لها تحية من الضنية ونهنئ الجيش بانتصاراته بعركة "فجر الجرود" مؤكدا على دور الجيش كمؤسسة وحيدة ضامنة لحماية اللبنانيين والدفاع عن الكرامة والسيادة، بعيدا عن المزايدات والمعادلات الساقطة والمسرحيات التي ظهرت في الاطلالة الاخيرة لأمين عام حزب الله، والركيزة الثانية هي القلم التي حورب تيار المستقبل لتمسكه بالعلم سبيلاً للارتقاء بالوطن"
وهنأ "الروابط والنقابات والأساتذة الذين ناضلوا كثيراً لإقرار سلسلة الرتب والرواتب"
وختم زريقة متوجهاً الى الخريجين والمتفوقين "انتم مستقبلنا ، انتم مستقبل لبنان، كونوا كما أرادكم الرئيس الشهيد رفيق الحريري أداة التغيير والإنماء،
بعدها جرى توزيع الشهادات والهدايا للطلاب المتفوقين وسط فرحة الأهالي والحضور.

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب