Printer Friendly and PDF

Text Resize

"تيار المستقبل" في طرابلس: لتأخذ العدالة مجراها بحق مفجري "التقوى والسلام"

23/08/2017

عقد مجلس منسقية "تيار المستقبل" في طرابلس، اجتماعه الأسبوعي، برئاسة المنسق العام ناصر عدرة، وأصدر بياناً عن الذكرى الرابعة لجريمة تفجير مسجدي التقوى والسلام، جاء فيه:

في مثل هذا اليوم، قبل أربع سنوات، كانت جريمة تفجير مسجدي التقوى والسلام، على يد الارهاب المنظم الذي لم يقو على عزيمة طرابلس وأهلها، الذين يقولون كلمتهم كل يوم بأنهم ماضون في مواجهة الارهاب ومن يصنعه ويصدره اليهم، وثابتون في المطالبة بسوق المجرمين الى القضاء، وبأن تأخذ العدالة مجراها.

إن "تيار المستقبل" في طرابلس إذ يوجه التحية لأرواح الشهداء الذين سقطوا، يشدد على أن قضية إحقاق الحق في جريمة المسجدين هي أولوية الاولويات بالنسبة للتيار ورئيسه، ولن يهدأ للتيار بال قبل أن ينال المجرمين عقابهم، وأن يكونوا عبرةً لكل من تسوله نفسه الاعتداء على عاصمة الشمال وتهديد أمنها وسلامها.

كل الرحمة للشهداء الابرار، كل التحية لعائلاتهم الصابرة على جرحها، وحمى الله طرابلس وأهلها من كل شر.

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب