Printer Friendly and PDF

Text Resize

دمشقية تفقد دائرة المدور

22/08/2017

قام منسق عام بيروت في "تيار المستقبل" وليد دمشقية، يرافقه اعضاء مكتب المنسقية بتلبية دعوة مسؤول دائرة المدور عماد عمشة، حيث كان في استقبالهم حشد من أبناء المنطقة، وذلك في اطار الزيارات الدورية التي يقوم بها دمشقية لدوائر بيروت للاطلاع على الأوضاع المعيشية والحياتية لسكانها.
وخلال الزيارة أكد دمشقية بأن اخواننا العرب هم جزء من بيروت وجزء من "تيار المستقبل" وأثبتوا عبر التاريخ انم مستعدون ان يضحوا لاجل مدينتهم ووطنهم لبنان. هذه المنطقة ميزتها انها تمثل العيش المشترك بكل ما للكلمة من معنى، وان اهلها يعيشون هنا بسلام مع كافة الاطراف والاحزاب والمذاهب والطوائف. ان هذه المنطقة واهلها رافقو الرئيس الشهيد رفيق الحريري في التسعينات، ووقفوا وقفة عز عام 2005 رافضين الجريمة التي اغتالت حلمنا وحلم بيروت والتي قتلت مستقبلنا ومستقبل أجيال قادمة.

أضاف دمشقية: "الآن وبعد 12 سنة، هذه المنطقة لا زالت واقفة الى جانب دولة الرئيس سعد الحريري، ومطالبكم في المدور تمثلنا كمنسقية بيروت، فنحن نريد مسلخ يعمل به شبابنا، ونريد المنطقة نظيفة خالية من التلوث والأمراض. لذا، انا معكم اليوم لانقل صوتكم لدولة الرئيس سعد الحريري والامين العام أحمد الحريري لأن واجبي يحتم عليّ ان اقف الى جانبكم، والى جانب دائرة المدور التي شكّلت في "تيار المستقبل" لخدمتكم وخدمة هذه المنطقة العزيزة". 

وفي الشأن السياسي والأمني أكد دمشقية بأ "تيار المستقبل" يقف خلف الجيش اللبناني في المعركة التي يخوضها ضد الارهابيين في جرود القاع ورأس بعلبك. وواجبنا الآن ان نتكاتف مع الجيش لنحمي وطننا لبنان كما تعلمنا من كتاب الرئيس الشهيد رفيق الحريري. وتابع دمشقية: "نحن اليوم مع الرئيس الحريري نحمل همّ البلد، ولا نحمل سلاح غير شرعي ولا نمنن اللبنانين اننا نحميهم من الارهاب، نحن دفعنا فاتورة كبيرة لنخرج البلد من السيطرة والظلم، ووقوف الناس حولنا والى جانبنا في السنوات الماضية، هو الذي منحنا الصمود والاستمرار في تثبيت وتكريس مشروع رفيق الحريري، وحفظه في قلب كل فرد منا.. لذلك قام الرئيس الحريري بخطوات سياسية جبّارة من أجل استقرار البلد، وفي مقدمتها انتخابات رئيس الجمهورية، تشكيل حكومة، اقرار قانون الانتخابات، اقرار سلسلة الرتب والرواتب وانجاز الموازنة".

وفي نهاية الزيارة، تم رفع تقرير سلّم الى دمشقية، يتضمن لائحة بمطالب واحتياجات المنطقة، وقد وعد دمشقية بإيصال هذه المطالب إلى الرئيس سعد الحريري والأمين العام ل"تيار المستقبل" احمد الحريري للعمل على تحقيقها في أسرع وقت ممكن. كما أكد دمشقية بأنه سيقوم بمراجعة الجهات المعنية وعلى رأسها محافظ بيروت زياد شبيب ورئيس بلدية بيروت جمال عيتاني للإسراع في تنفيذ المشاريع الإنمائية المخصصة للمنطقة.

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب