Printer Friendly and PDF

Text Resize

المزايدة عدة العاجز

19 August 2017

خطوة صغيرة على الطريق الصحيح، تدشين محطة التحويل الكهربائية في البحصاص. لكنّها خطوة كبيرة في سياق النهج الذي يعتمده رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري والقائم على مبدأ العمل والانتاج، وترك المزايدات الفارغة لأصحابها.

والمزايدة عدّة العاجز. وهذه كلّفت اللبنانيين أثماناً كبيرة في زيادة انكسار الموازنة وأعباء الدَين، وفي تأخير تلبية متطلبات اللبنانيين البديهية، في الكهرباء والمياه والبنى التحتية في الإجمال. وكان الكيد السياسي حليفاً موثوقاً لتلك المزايدة. ومعاً أنتجا، الى جانب غايات ومآرب أوسع مدى، أزمات كبرى، تناسلت من بعضها البعض وتراكمت على مدى السنوات الماضية، حتى كادت توصل الناس الى يأس تام من الدولة ومؤسساتها وصورتها وهيبتها وأدوارها.

حكومة «استعادة الثقة» قررت شيئاً آخر. هو الفصل بين المواقف السياسية المتعارضة إزاء العديد من القضايا المعروفة، وبين الشروع في إنقاذ الدولة وماليّتها، والانطلاق الى معالجة الأزمات الحياتية والمعيشية والمطلبية المزمنة. والعمل بأقصى زخم ممكن من أجل تعويض ما فات نتيجة التعطيل والكيد والمزايدات.

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب