Printer Friendly and PDF

Text Resize

سير الضنية أفضل قرية للبنانيين في مسابقة "لوريان لوجور​".. والحريري يبارك

18/08/2017

فازت بلدة سير - الضنية، في مسابقة "القرية اللّبنانية المفضّلة التي نظمتها جريدة "​لوريان لوجور​"، بالشراكة مع "فرنسبنك" و"سوق الطيّب" و"LiveLoveBeirut".

واشتدت المنافسة بين بلدتي سير (الضنية) وبحمدون (عاليه) وارتفع الفارق بينهما قبل اقفال التصويت، ما حال دون استطاعة الثانية التقدم على الأولى في الفترة الزمنية المتبقية، فحسمت سير الضنية النتائج لصالحها وحلت في المركز الأول.

وبارك رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري لبلدة سير الضنية، وغرد عبر تويتر: "مبروك سير الضنية .. عروسة لبنان والشمال".

 

 

ورأى رئيس بلدية سير - الضنية احمد علم أن "سير اليوم أمام استحقاق حضاري ديمقراطي إذ دخلت في المنافسة مع تسع بلدات لبنانية لاختيار "البلدة المفضلة لدى اللبنانيين"، والتي قامت بها جريدة L'orient Le jour الصادرة بالفرنسية".

أضاف: "خضنا منذ اللحظة الأولى هذه المنافسة بكل شفافية، ومع إقتراب إنتهاء التصويت نتوجه بالشكر إلى كل محبي بلدة سير، ونقول لإخواننا في البلدات الأخرى المنافسة لنا، وبخاصة بحمدون، إننا سواء فزنا نحن في المسابقة، أو فازت أي بلدة من البلدات المنافسة، فذلك فوز لنا".

وختم: "وكل بلدات لبنان تستحق أن تتربع على عرش الجمال. ومواكبة لهذا الحدث تعقد بلدية سير مؤتمرا صحافيا غدا السبت".

والبلدات الـ 10 التي تنافست هي: تنورين (البترون) – سير (الضنية) – القليلة (صور) – معاصر الشوف (الشوف) – حصرون (بشرّي) – بحمدون (عاليه) – بيت شباب (المتن) – عنجر (زحلة) – العاقورة (جبيل) وتبنين (بنت جبيل).

وتمّ اختيار القرى المرشّحة للمسابقة على أساس معايير عدّة أبرزها: وجود معالم أثرية وسياحية وبيئية، إضافة إلى أن يكون لكلّ قرية شيء ما تمتاز به وحدها إن كحرفة معيّنة أو بعض العادات والطقوس التي تختصّ بها دوناً عن غيرها.

كما أنّ هناك معياراً أساسياً آخر اعتمد في تسمية القرى والبلدات المشاركة، وهو أن تكون هذه القرى متنوّعة وتمثّل مختلف الطوائف والمذاهب اللبنانية في إشارة إلى التنوّع والغنى الذي يمتاز به لبنان.

وفتح باب التصويت عبر الموقع الإلكتروني للصحيفة في الـ 28 من تموز واستمر حتى اليوم الجمعة .

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب