Printer Friendly and PDF

Text Resize

إعلاء شأن الدولة

11 July 2017

تأكيد الرئيس سعد الحريري ثقته التامة بقيادة الجيش، وتبخيسه محاولات التشكيك بالمؤسسة وبحرصها على أداء مهماتها وواجباتها بِحِرَفيّة تامة... يرسّخان النهج العام الذي ينتهجه وطنياً، والذي يدعو الى إعلاء شأن الدولة وإقدارها واعتبارها الخيار الوحيد أمام كل اللبنانيين، ودعم قواها الأمنية والعسكرية بكل ما تحتاجه لأنها تبقى أولاً وأساساً ودائماً وأبداً، العمود المركزي الذي يصون ويحمي خيمة الدولة ويحفظ الشرعية ويحصّن الاستقرار الوطني ويمنع استكمال مشاريع ذاتية مرتبطة بمشاريع خارجية لا علاقة لها بلبنان وأهله ومصالحهما.

وجيد أن يؤكد رئيس مجلس الوزراء ثقته بالتحقيق الشفاف الذي يجري في شأن وفاة النازحين السوريين الأربعة، وأن يلحظ حرص المؤسسة العسكرية على المدنيين والمواطنين في سياق جهودهما الكبيرة لتجنيب لبنان، بأهله وبنازحيه، أعمال الجماعات الإرهابية الموجودة وإجرامها.

والواضح في كل حال أن قيادة الجيش حريصة تماماً على النازحين وأمنهم وتعتبرهم شركاء للبنانيين في مكافحة ظواهر التطرّف ومنع الجماعات الإرهابية من الحصول على موطئ قدم بينهم واستغلال ظروفهم من أجل غاياتهم.

والرئيس الحريري في كل حال، يعرف يقيناً أن الجيش حريص على عرسال وأهلها مثلما هو حريص على كل منطقة لبنانية وكل لبناني أينما كان وأياً يكن انتماؤه. وحريص أكثر على تثبيت ورعاية وحماية السلم الأهلي ودوام الاستقرار القائم ومنع المسّ بهما أو تعريضهما لمخاطر لا يريدها ولا يتمناها أي عاقل.

وطبيعي القول، إن الخطأ لا يُعالج بخطأ موازٍ أو مماثل إنما بالإجراء الصحّ والموقف الوطني المسؤول وبتجنّب المزايدات وتفويت الفرصة على الذين يحاولون تعكير المياه الصافية ثم الاصطياد فيها.

المصدر: 
المستقبل
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب