Printer Friendly and PDF

Text Resize

أحمد الحريري عزى بالشابين حامد وابراهيم الجوزو

30/06/2017

زار الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، مساء أمس، مفتي جبل لبنان الشيخ محمد علي الجوزو، في دارته في الجية، حيث قدم له وللعائلة التعازي بالمغدورين الشابين حامد وابراهيم الجوزو، على رأس وفد ضم عضوا المكتب السياسي رفعت سعد وحسن درغام، منسق جبل لبنان الجنوبي وليد سرحال، وكوادر من التيار.

الجوزو
وأثنى الجوزو على الجهود التي بذلها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مع الأجهزة الأمنية للتوصل الى الحقيقة وكشف منفذ الجريمة التي أودت بحياة الشابين، يوم الجمعة الماضي، في محطة تكرير الصرف الصحي في خلدة". وتوجه بالشكر إلى "الأجهزة الامنية وعلى رأسها المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان، والمدعي العام، على دورهما في كشف الحقيقة، بعد أن حاول البعض لفلفة القضية على انها قضاء وقدر".

أحمد الحريري
وبعد أن عبر عن محبته وتقديره للمفتي الجوزو، شدد أحمد الحريري على أن "الجريمة التي حصلت، لم تمس عائلة الجوزو وبرجا والاقليم فقط، بل مست كل لبنان"، مشيرا الى أن "البرودة في تنفيذ هذه الجريمة، تظهر اننا وصلنا الى مرحلة من التفلت في البلد لا مثيل لها".
وإذ دعا إلى إعادة النظر بشكل جدي بتطبيق عقوبة الإعدام لـ"ردع المجرمين وضبط التفلت الحاصل"، أشار إلى أن "هذا الأمر يلزمه قرار سياسي كبير يتخذه الرؤساء الثلاث مع وزير العدل والسلطات المعنية"، معتبراً أن "الأوان قد حان لنقاش جدي داخل مؤسسات الدولة لمكافحة الجرائم التي تحصل، واتخاذ القرارات الضرورية لضبط التفلت الحاصل لحماية اللبنانيين وتأمين سلامتهم وأمنهم".

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب