Printer Friendly and PDF

Text Resize

الحجار: لولا إصرار الحريري لما وصلنا إلى إنجاز قانون الانتخابات

22/06/2017

اقامت منسقية جبل لبنان الجنوبي في "تيار المستقبل" سحورا في منتجع "بامبو باي" في الجية، في حضور النائب محمد الحجار، عضوا المكتب السياسي محمد الكجك ورفعت سعد، منسق عام جبل لبنان الجنوبي في "تيار المستقبل" وليد سرحال واعضاء مجلس المنسقية، منسقو المناطق والقطاعات ومحازبون.

سرحال
بداية القى سرحال كلمة رحب فيها بالحضور وقال: "هذا النشاط يؤكد ان اعضاء التيار اصبح لديهم انتماء للتيار وليس فقط العاطفة التي تحكمهم، هو انتماء لتيار الرئيس الشهيد رفيق الحريري، تيار سعد رفيق الحريري".

أضاف: "لقد كثر الكلام ان الرئيس سعد الحريري يتنازل، والاعلام الاخر الذي يهاجمه هو دليل على ان الرئيس الحريري قام بعدة انتصارات كان اولها انتخاب الرئيس ميشال عون رئيسا للجمهورية، مرورا بحكومة الثقة، واخرها قانون الانتخاب، مؤكدا ان الرئيس الحريري يضحي لكي يكون لبنان كله رابح".

وختم: "صوتكم هو الاساس لايصال اكثر من مرشح لتيار المستقبل في دائرة الشوف وعاليه".

الحجار
من جهته، اعرب النائب محمد الحجار عن سعادته لاقامة هكذا نشاط في هذا الشهر الفضيل والذي بهكذا جلسات نكون نعبّر عن معاني هذا الشهر بما هو تواصل وتراحم فيما بيننا، هذا التراحم في عائلة التيار والمجسد في هذا الحشد والذي هو تعبير عن الالتزام بتيار المستقبل، تيار الرئيس الشهيد رفيق الحريري.

وقال: "عندما صوّتنا الاسبوع الماضي في مجلس النواب على قانون الانتخاب الجديد، جعلنا من هذا التاريخ تاريخاً مفصلياً من تاريخ لبنان، لاننا لاول مرة استطعنا فيما بيننا كلبنانيين انجاز قانون بمعزل عن اي ارادة خارجية. هذا القانون هو انجاز لان اليوم كان اخر يوم في ولاية المجلس السابق، فتصوروا لو لم  يكن قانون الانتخاب ما كان سيحل بالبلد وما سيعكسه الامر على عمل كل المؤسسات، لانه ليس خفيا على احد، قرار استقالة بعض القوى السياسية من الحكومة اذا ما حصل الفراغ على المستوى المجلس النيابي، وبالتالي تحويل الحكومة الى حكومة تصريف اعمال مع انعكاس ذلك على عمل رئاسة الجمهورية، مما كان سيتسبب بأخذ البلد نحو ابواب الانهيار الكامل للمؤسسات".

أضاف: "ان القانون الموجود بين ايدينا اليوم ليس القانون الذي نتمناه، وهذا لسان حال كل القوى السياسية في البلد، انما هو القانون التسوية الذي سنخوض الانتخابات على اساسه في 6 ايار القادم، لقد استطعنا عبر هذا القانون تشكيل مساحة بيننا كقوى سياسية تكبر اكثر فاكثر لكي تمنع الفراغ وتسمح للحياة الديمقراطية ان تسود في البلد، وان يعبّر عبرها المواطن اللبناني عن رأيه بديمقراطية تامة وبالتالي تتجدد الحياة السياسة وكذلك السلطة المنبثقة عن الانتخابات القادمة".

وتابع الحجار: "ما وصلنا إلى تحقيق هذا الإنجاز  لولا اصرار الرئيس سعد الحريري على انجاز القانون، وعمله الدائم لتدوير الزوايا، وسنرى في الايام القادمة مفاعيل هذا الانجاز. نعم هو قانون تسوية ، ولكن هذه التسوية ستسمح بأن يعيش المواطن اللبناني فترة امل ستكبر عندما نرى حكومة استعادة الثقة تلتفت نحو الوضع الاقتصادي والمعيشي لتجد الحلول لمشاكل ومعاناة الناس. كلنا نحسّ بالمعاناة كمواطنين، ولكن هذا الاصرار سنرى مفاعيله عندما تتمكن الحكومة من معالجة الملفات الاقتصادية والمعيشية والحياتية والاجتماعية التي يتخبط فيها البلد".

واردف: "هناك اصرار لدى الجميع على افساح المجال اكثر فاكثر لنقاشات قد تحصل على صعيد المجلس النيابي لاصدار قوانين وتشريعات سيكون هدفها الاول والاخير البحث عن حلول لمشاكل الناس، في الموازنة وفي سلسلة الرتب والرواتب التي ستكون بإذن الله  على جدول اعمال الجسلة التشريعية القادمة للمجلس النيابي وبالتالي يستعاد الحق للناس. هذا هو التحدي الكبير امامنا اليوم، تحدي بأن نستطيع فعلا كدولة ان نستعيد ثقة المواطن اللبناني  بدولتهم التي تلبي حاجاته.  سيكون هناك ورش عمل على كل المستويات لكي تواكب جهد الرئيس الحريري والحكومة".

وختم الحجار: "حصلت مزايدات وحملات على تيار المستقبل كان هدفها الاساسي دفع مناصري ومحازبي التيار نحو التشاؤم بمستقبل هذا التيار، نعم هناك مشاكل لا احد يستطيع انكارها، ولكن العزم والارادة الموجودة لدى انصار وجمهور تيار المستقبل سيبرهن مرة اخرى انه قادر ان يذهب بالبلد الى حيث يجب ان يكون، بمعنى ان يكون هذا التيار ممثلا في المجلس النيابي في الكتلة المفترض ان تعكس هذا الجهد والارادة الموجودة لدى جمهور تيار المستقبل والتي باذن الله ستكون كتلة معتبرة، وسيكون لنا الكتلة الاكبر في المجلس النيابي القادم التي نستطيع عبرها تحقيق الشعار الذي من اجله استشهد الرئيس الشهيد رفيق الحريري، حلم بناء الدولة المدنية الحرة الديمقراطية السيدة على ارضها".

 

 

 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب