Print Friendly, PDF & Email

Text Resize

فتفت في ندوة لمنسقية الدريب : إقرار السلسلة مصلحة وطنية

25/04/2015

أقامت منسقية الدريب في "تيار المستقبل" ندوة تثقفية عن سلسلة الرتب والرواتب، حاضر فيها عضو لجنة المال والموزانة النيابية النائب أحمد فتفت وحضرها نواب كتلة "المستقبل": رياض رحال، خالد زهرمان، نضال طعمة وخضر حبيب، والنائب السابق مصطفى هاشم، والمنسقون العامون في الدريب: خالد طه، في الجومة عصام عبد القادر  وفي القيطع سامر حدارة، والشيخ عماد السبسبي ممثلا المفتي الشيخ زيد زكريا، ورئيس دائرة أوقاف عكار الشيخ مالك جديدة، ورئيس إقليم عكار الكتائبي في الجومة والشفت روبير النشار،  ونقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض، ورئيس دائرة كهرباء لبنان في عكار غسان خوري، ورؤساء إتحادات بلديات: جرد القيطع عبد الإله زكريا، نهر الأسطوان عمر الحايك، الدريب الغربي خليل أسعد، وسط وساحل القيطع أحمد المير، أمين سر مجلس حقوق عكار خالد الزعبي، العميد خالد ضاهر، العميد ابراهيم مرعب ممثلا الجامعة المرعبية، رئيس إئتلاف الجمعيات الخيرية الشيخ لقمان الخضر، رئيس اتحاد روابط مخاتير عكار زاهر كسار، رئيس رابطة مخاتير نهر الاسطوان محمود الشيخ، رئيس رابطة مخاتير الدريب الاوسط خضر حضر وحشد من رؤساء البلديات والمخاتير وفعاليات تربوية ونقابية  في عكار .

بعد النشيد الوطني اللبناني، رحب طه بالحضور، ورأى أنه "إذا كانت الدولة قادرة على التعايش مع ما تعانيه من معضلات و إنقسامات  فعليها أن تدرك أن الشعب اللبناني لا يقبل بتغييب همومه ومطالبه الملحة، في إقرار السلسلة التي تؤمن التكافل الاجتماعي و الاستقرار المعيشي، كما أنه لايقبل أن يقع ضحية  الآراء المختلفة حول موارد السلسلة وأرقامها ونسبها وغيرها، ليبقى منتظراً حقه المكتسب من الدولة".
كما شكر المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز التي عززت القول بالفعل من خلال تدعيم أسس الدولة اللبنانية وتحصين مؤسساتها وحماية سيادتها عبر مكرمتها بثلاثة مليارات دولار أميريكي ظهرت أولى معالمها منذ أيام بتسليم الدفعة الأولى من السلاح للجيش اللبناني، بهدف تعزيز قدراته.

من جهته، إعتبر فتفت أن "سلسلة الرتب والرواتب لا يمكن تجاوزها ويجب إقرارها في أسرع وقت ممكن لأنها  تصب في المصلحة الوطنية إنطلاقا من الواقع السياسي والمعيشي والإقتصادي وأي تأخير يرتب على الدولة زيادة في المصاريف والأعباء والأرقام الإضافية"، وتساءل عن عدم وضع السلسلة على جدول أعمال المجلس النيابي لإقرارها تحت بند تشريع الضرورة  حيث أصبح ضرورة  بعد التمايز الحاصل بين  فئات  المجتمع من العاملين، مما يسبب قلة عدالة وظلم ويحتم ردات فعل .

كما  إعتبر  ان  "التيار الوطني الحر"  هو المسؤول الأساسي عن التأخير الحاصل في الإقرار لأن كافة القوى السياسية تؤيد وضع  أرقام السلسلة في الموازنة  كمداخيل و مصاريف،  مؤكدا أن جميع الموازنات بين عامي 2006 و 2009 ارسلت الى المجلس النيابي  وتم رفضها بحجة عدم ميثاقية الحكومة، وفي الأعوام بين 2010 و 2013  لم ترسل أية موازنات الى المجلس بسبب وجود بند تمويل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، وعدم إعطائها شرعية وقانونية .

وأوضح  أن "تيار المستقبل" يدعم إقرار السلسلة وفق الأصول، عبر وضع أرقامها في الموازنة رافضاً جميع الإفتراءات و الإتهامات الموجهة لكتلة المستقبل .
وفي الختام، تقدّم محفوض بمداخلة شكر فيها "تيار المستقبل" على موقفه من السلسلة، مؤكداً أنه سيستمر في مسيرة  النضال لأجل تأمين حقوق الأساتذة    كافة، ومن ثم فتح باب النقاش.

 

2018 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب