Printer Friendly and PDF

Text Resize

الشاب: لولا قانون الانتخاب الجديد لكنا سقطنا في الهاوية

18/06/2017

رأى عضو كتلة "المستقبل" النائب باسم الشاب "ان قانون الانتخاب الجديد جزء من الخلفية السياسية في البلد، وشكل ضرورة في وضعنا حتى لا ندخل في متاهات امنية واقتصادية لان لولاه لكنا سقطنا في الهاوية".

الشاب، وفي حديث الى اذاعة "صوت لبنان" (93.3)، اعتبر "ان القانون الانتخابي جيد وأفضل ما فيه، انه وضع البلد في خانة من الهدوء السياسي، الامر الذي سيفسح المجال أمام ورشة تشريعية كما وعد رئيس الحكومة سعد الحريري"، مضيفا انه "تطلب حوارا وتنازلات من القوى المختلفة في لبنان تم الاتفاق بعدها على التعاون للانماء الاقتصادي والاستثمار لتحسين البنى التحتية في البلد"، مشيرا الى ان "قيمة هذا القانون انه لا يفسح المجال للمحادل ولن يحصل احد على 100% من الاصوات".

وعن التحالفات، قال: "ان الوضع اللبناني معقد، ولكل منطقة مميزاتها، وعلى هذا الاساس سيجري العمل"، مؤكدا انه "ليس هناك من قطيعة بين المستقبل والاشتراكي، بل برودة في العلاقة".

أما التقسيمات في القانون الجديد فقد اعتبر الشاب انها "تشبه الى حد ما قانون فؤاد بطرس"، مضيفا ان هذا القانون "شكل نقطة تحول في مسار البلد لان مفهوم النسبية تجربة جديدة، والعودة الى الستين اصبح جزءا من التاريخ، ومن الممكن تطويره واعادة النظر ببعض تقسيمات الدوائر التي لا نستطيع القول انها محض انتخابية انما جاءت لاراحة الطوائف، وهذا القانون أسهم بذلك ايضا".

ورفض الشاب التحدث عن كوتا نسائية، لان فيها تمييز، واعتبرها تغطية لعدم اعطاء المرأة حقوقها في المجتمع، وطالب الاحزاب بتبني وجودها على لوائحها.

وقال: "سمعنا ان رئيس الجمهورية قد يدعو الى حوار للبحث في بعض بنود الطائف التي لم تتحقق وكيفية تحقيقها، وارى ان الجو اليوم ملائم للحوار"، مطالبا ب "مزيد من العمل بالمسائل التي نتيجتها ملموسة وبضرورة الحفاظ على الاستقرار المالي".

وعن العقوبات الاميركية على لبنان، رأى انها "تأتي في اطار لوبي اسرائيلي عليه"، لافتا في السياق عينه الى "ان هناك اتجاها جديدا في الادارة الاميركية لتخفيض المساعدات والموازنات، وان لا سياسة خارجية واضحة المعالم بعد عند الاميركيين".
 

المصدر: 
اذاعة صوت لبنان 93.3
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب