Printer Friendly and PDF

Text Resize

"المستقبل"- كانبرا تنظم إفطارها السنوي

17 June 2017
نظمت منسقية "تيار المستقبل" كانبرل - استراليا افطارها السنوي في قاعة نادي العمال في ويستن وذلك يوم الاربعاء الواقع في ٢٠١٧/٦/١٤.

حضر الافطار السفيرالاردني الدكتور علي كريشان والسفيرالليبي الدكتور مصباح اللافي والقائم بالاعمال في السفارة اللبنانية جيسكار خوري.

كما وقد لبى الدعوة فضيلة الشيخ محمد الزغبي الذي حل ضيفاً كريماً من لبنان.
وشاركت منسقية سيدني يترأسها المنسق عمر شحادة والزملاء من مجلس المنسقية.
ومثل التيار الوطني الحر السادة نخلة عون و جوزيف درويش كما حضر الدكتور كلارك جونز ممثلا Australian national university و حشد غفير من الجالية اللبنانية.
قدمت البرنامج الانسة نعمت جبيلي ورحبت بالحضور مثنية على أهمية اللقاءات في رمضان لتوحيد الصف والثوابت على مواجهة ما تعاني منه المجتمعات اليوم من تهديد لأمنها واستقرارها بسبب التطرّف والارهاب.

الشيخ العلامة محمد الزغبي توجه للحضور منوهاً على أهمية الوحدة بين اللبنانيين وخاصة في الاغتراب حيث يلعب المغترب اللبناني دور بارز في تطور الحضارة، فاللبناني عليه المساهمة الفعالة لتطوير الحضارة والثقافة الاسترالية كما وهو واجب عليه ان يأخذ ما اغتنى به من حضارته اللبنانية ومزجها بالنسيج الأسترالي ليطغي على هذا النسيج لون التعدد والنمو نحو حضارة حاضنة لمختلف الفآت. كما وشكر الشيخ الزغبي منسقية كانبرا على حسن الضيافة ودعى للجميع ان يكون شهر رمضان شهر خير وبركة واستقرار للجميع.

كلمة المنسق السيد محمد برجاق جاءت داعية الحضور للرجوع الى ثوابت تيار المستقبل وما يهدف اليه للم شمل اللبنانيين والاخذ بأعمال الشهيد رفيق الحريري كقدوة في التآلف والوحدة للنهوض بلبنان الى مرحلة النمو والازدهار. ردد المنسق أهمية العمل المشترك والوقوف صفاً واحداً قوي الركائز وراء الرئيس سعد الحريري، فالرئيس الحريري يقدم الغالي والرخيص ليبقى بلدنا لبنان آمناً، مستقراً وقوي في مواجهة المخاطر التي تحيط به في المنطقة.
وفِي الختام شكر المنسق المدعويين لتلبية الدعوة متمنياً لهم صياماً مقبولاً.

 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب