Printer Friendly and PDF

Text Resize

إفطار لأطباء بيروت في الجفينور

16/06/2017

أقام فرع الأطباء في منسقية بيروت في تيار "المستقبل" إفطاراً في فندق روتانا - جفينور، في حضور وزير الثقافة غطاس خوري، عضو كتلة "المستقبل" النائب عاطف مجدلاني، منسق عام قطاع المهن الحرة في تيار "المستقبل" طارق الحجار ممثلاً الأمين العام للتيار أحمد الحريري، منسق فرع أطباء "المستقبل" بدر زيدان، اعضاء مجلس نقابة الأطباء في بيروت سمير ارناؤوط ومحمد حاسبيني ومريم رجب، عميدة كلية الطب في جامعة بيروت العربية نجلاء مشعل، وأحمد نخال ممثلاً منسقية بيروت في التيار وجمع من أطباء بيروت.

بعد ترحيب من الدكتور سامر فاكهاني، الذي عرض مجموعة أنشطة سينفذها الفرع على امتداد أشهر السنة. تحدث زيدان، فقال: "نلتقي اليوم تظللنا روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري. يحملنا مشروعه الوطني الى لبنان الانفتاح والعدل. الدور والرسالة. ونحمل مشروعه للوطني لاجل لبنان كل لبنان كي نبني وطناً يليق بنا وبالاجيال القادمة من بعدنا".

وأشار الى "اقرار قانون الانتخاب في مجلس الوزراء بعد كل المبادرات الوطنية التي قادها الرئيس سعد الحريري والتي تأتي في سياق حماية لبنان وتأمين حصانته في ظل الظروف المتفجرة المحيطة بنا".

من جهة أخرى، توقف زيدان عند مسائل "تمس بمستقبل الاطباء، خصوصاً ما يجري على مستوى النقابة"، قائلاً: "تدركون بلا شك اننا نعاني من تجاوزات ادارية ومالية في نقابتنا التي سيؤدي استمرارها دون رقيب وحسيب الى واقع مر لا نريده ولا نرضاه... هذه النقابة التي من واجبها حماية مصلحة الاطباء وضمان مستقبلهم وحمايته، إذ بها تنصرف وعلى مدى السنوات الاخيرة الى الامعان في التفرد باتخاذ القرارات المالية والادارية بما يضر بواقع النقابة ووجودها دون النظر الى عواقب هذا الامر على مستقبلنا وواقعنا. وتعلمون جيدا اننا عطلنا مؤخراً اقرار البيانات المالية بالمخالفات الواردة فيها في الهيئة العامة". تابع: "لا بد ان نستمر بنضالنا النقابي منعاً لاي صفقات تبيح هذا المحظور بالنسبة لنا او تبرره وتجد الاسباب له".

وشدد على ان "هذا الجهد النقابي لا يمكنه النجاح في وقف التجاوزات الا بالتفافكم جميعاً حول فرع الاطباء في تيار المستقبل.  لان هذا الفرع لا يمكنه ان يتغاضى عن مسلكيات تستمر في ابقاء لبنان مزرعة لقوى فئوية لا تسعى الا لمنافع فئوية او شخصية"، مؤكداً ان "نضالنا النقابي هو جزء اساسي من مشروعنا الوطني وتعزيز دور النقابة وتفعيله لاجل الطبيب. كل طبيب بغض النظر عن دينه وطائفته".

وختم: "ادعوكم الى العمل معاً يداً واحدة لاعلاء شأن النقابة وتعزيز حضورها في شتى مناحي الحياة اللبنانية وعلى كافة المستويات الاجتماعية الاقتصادية والثقافية... انها دعوة للعمل، انها دعوة للوحدة، انها دعوة لاجل لبنان واللبنانيين".

ثم كانت كلمة للحجار رحب فيها بالحضور ونقل إليهم تحيات الأمين العام للتيار.

وأشار إلى خطة عمل ستنفذ في فرع الأطباء على أن يتم الإعلان عنها في ورشة عمل خاصة، ليكون بذلك التواصل منظماً وليس موسمياً أو في فترات الإنتخابات حصراً.

وتوقف عند التطورات التي حصلت في نقابة الأطباء، مؤكداً "أننا مؤتمنون على كل حق لكل طبيب ولكل صاحب مهنة في أي نقابة نمثّلها، بحيث سنكون صمام الأمان".

وذكر بـ "قرار اتخذ في التيار لمواكبة كل النقابات والحفاظ على كل حقوق النقابيين فيها"، مشدداً على "أننا مستمرون أمام كل التحديات في العمل النقابي".

ووجه تحية للرئيس سعد الحريري، لافتاً إلى "أننا في هذه المرحلة نستذكر كثيراً الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي كان صمام الأمان لهذا البلد والرجل التسووي الذي كان يتقن كيفية تفكيك كل المشكلات"، ومشيراً إلى أن "الرئيس سعد الحريري يشبه والده اليوم أكثر من أي وقت مضى، فهو أنقذ البلد في زمن التطرف الممتد بين الشرق والغرب، بعد أن قام الزعيم الشاب بالتسوية الرئيسية في البلد لحمايته من الإنهيار".

وشدد على "أننا في تيار المستقبل أول المعنيين بالمؤسسات، موضحاً أنه "لا يمكننا في ظل الفراغ تحقيق مشروعنا".

وختم: "ليس المهم إن خسرنا نائباً هنا أو ربحنا نائباً هناك.. المهم أن نحافظ على البلد"، مذكراً بقول الرئيس الشهيد رفيق الحريري: "مش مهم مين بيبقى ومين بيروح، المهم يبقى البلد".

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب