Printer Friendly and PDF

Text Resize

طه في إفطار مصلحة الرياضة - عكار: الحريري صمام أمان الحياة السياسية

16/06/2017

برعاية وحضور منسق عام عكار في "تيار المستقبل" خالد طه، نظمت مصلحة الرياضة في "تيار المستقبل - عكار" إفطارها السنوي وذلك في مطعم "الصدّيق الأصالة – العبدة".

شارك في الإفطار كل من: عضو المكتب السياسي في "تيار المستقبل" سامر حدارة، ﻣﻨﺴق عام مصلحة الرياضة في لبنان حسام زبيبو ممثلاً بمسؤول الأنشطة مصطفى الدركوشي، مسؤول مصلحة الرياضة في المنية محمد خالد، مسؤول مصلحة الرياضة في عكار حسين مرعي، مسؤول مصلحة الرياضة في طرابلس فادي المصري، أعضاء من مكتب ومجلس منسقية عكار في "تيار المستقبل"، رئيس اتحاد بلديات وادي خالد فادي الأسعد، المختار عمر عائشه، منسق الرياضة في منظمة "انيرا" فراس الزعبي، والسادة: محمد سلمى، أديب فرح، رامي الأسعد، أحمد حمود، عاصم البعريني، صلاح محمد، ممثلين عن الأندية والاتحادات الرياضية وحشد من المدعوين.

بعد النشيد الوطني اللبناني كان تعريف من مسؤولة الاعلام في مصلحة الرياضة - عكار رانيا منيّر، ثم تحدث مسؤول مصلحة الرياضة في عكار حسين مرعي، وقال: "ان مصلحة الرياضة في لبنان عامة ومصلحة الرياضة في عكار خاصة ومن خلال نشاطاتها في السنوات الماضية أثبتت أن الرياضيين هم أهم أعمدة النجاح".

وأضاف: "نحن نعمل بالتعاون مع مسؤول النشاطات مصطفى الدركوشي على إستراتيجية رياضية تقوم على إنشاء الملاعب والمنشآت الرياضية موزعة على كل المناطق، وسوف نتواصل مع جميع المعنيين من وزارات، وبلديات وجهات مانحة من أجل تطوير قطاع الرياضة في عكار. وإن هذا كله لن ينجح إلا بتضافر الجهود بيننا جميعاً لنرسم لوحة رياضية راقية نفتخر بها في كل المناطق".

وختم "لقد آمن الرئيس الشهيد رفيق الحريري بالرياضة ودورها في تنمية القدرات البشرية فأنشأ الصروح الرياضية التي استضافت الكثير من البطولات العربية، والآسيوية والدولية فكانت لوحة صبغت لبنان بألوان المحبة الصادقة، وهذا إنجاز نحن مؤتمنون بالمحافظة عليه وتطويره لأننا مؤتمنون على مسيرة الشهيد رفيق الحريري".

من جهته، قال طه في كلمته: "رمضان يجمعنا وكذلك الرياضة تجمعنا أيضا على الخير والمحبة . وإنه لمن دواعي سروري أن أكون بينكم اليوم أشارككم هذا الإفطار على مائدة رمضانية رياضية فيها من المحبة ما فيها، وفيها من الود والتآخي ما يجعلنا نرتقي في هذه الأيام الفضيلة بروحنا وإنسانيتنا إلى المستوى الرياضي أي العمل بخلُق لإسعاد الناس . إننا موجودون معكم اليوم أيها الزملاء لنشارككم إفطاركم ولنؤكد دعمنا الكامل كمنسقية عكار في تيار المستقبل لجهودكم التي تقومون بها من أجل الدفع بالقطاع الرياضي في عكار قُدماً، من خلال تنظيم الدورات الرياضية بشكل دائم ، ومختلف الأنشطة الرياضية التي تعملون عليها بشكل مستمر. ولقد شاركنا معكم مؤخراً في فعاليات نصف ماراتون عكار الثالث الذي جمع كل الأطياف العكارية في يوم رياضي مميز لا يُنسى".

وأضاف: "قديماً قالوا: العقل السليم في الجسم السليم . ولذلك فإننا نعوّل عليكم أن تبقوا بهذا النشاط المتواصل خدمة للمنطقة فالتنمية بالرياضة هي جزء لا يتجزأ من التنمية لا بل الجزء الأهم، لأنها تربية وثقافة، وسياسة شاملة نطبّقها. نريد منكم زملائي في مصلحة الرياضة في عكار ومن خلالكم إلى جميع المصالح والقطاعات "أن تكونوا خلية نحلٍ تعمل ليل نهار من أجل الدفع بمصالحكم وقطاعاتكم نحو الأمام، فأمامنا وأمامكم الكثير من التحديات المصيرية في إطار الجسم التنظيمي الجديد. فكلما اجتهدنا وأجدنا، كلما نجحنا وتقدمنا".

وأردف "في هذا الجمع الطيب لا بدّ لشيء من السياسة أن يقال . فالبلاد على أعتاب مرحلة جديدة قادمة بعد التوصل إلى قانون انتخابي جديد كان لنا كتيار المستقبل الدور الأكبر في ولادته عبر رئيسنا سعد الحريري الذي عمل كل الفترة السابقة على تذليل العقبات التي كانت تعيق التوصل إلى اتفاق بشأنه . إن دولة الرئيس سعد الحريري اليوم هو صمام أمان هذا البلد وضمانة في الحياة السياسية، إنه رجل التفاهمات والتسويات الكبرى التي أنقذت البلد في عدة محطات وكان آخرها الخروج من دوامة الفراغ واليوم عبر إقرار قانون إنتخاب جديد . هذا هو قدر تيار المستقبل الذي اختار الإعتدال خطاً ونهجاً أن يكون حلقة الوصل بين اللبنانيين ، وهذا قدركم أيضا أنتم كوادر التيار أن تكونوا حلقة الوصل بين الجميع كلٌ في إطار مهمته".

وختم طه: "لأننا طالما ارتضينا الإعتدال طريقنا صارت مسؤوليتنا أكبر بكثير ، مسؤولية جد عظيمة ، إنها السعي الدائم إلى الوحدة بين جميع مكونات المجتمع اللبناني . نعرف أنكم على قدر هذه المهمات ولذلك نضع ثقتنا بكم ونحن معكم لما فيه خير تيار المستقبل وجمهوره".

 

 

 

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب