Printer Friendly and PDF

Text Resize

أحمد الحريري في سحور "كشافة المستقبل – عكار": للتمسك بوثيقة الوفاق الوطني

09/06/2017

برعاية الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، أقامت مفوضية عكار في جمعية "كشافة لبنان المستقبل"، سحوراً رمضانياً، في دارة عضو المكتب السياسي لـ"تيار المستقبل" سامر حدارة، حضره النائب خضر حبيب، رئيس هيئة الإشراف والرقابة في "تيار المستقبل" محمد المراد، عضو المجلس الشرعي الأعلى علي طليس، الأمين العام المساعد لشؤون الفعاليات التمثيلية في "تيار المستقبل" القائد جلال كبريت، أعضاء المكتب السياسي سامر حدارة، محمد شومان، طارق المرعبي وشذى الاسعد، رجال دين، رؤساء بلديات واتحادات بلدية وهيئات اختيارية ورؤساء جمعيات واندية ونخب اجتماعية.

كبريت
وألقى كبريت كلمة شكر فيها لأمين العام احمد الحريري على رعايته ودعمه الدائم للكشافة في كل المراحل. واثنى على دعم الاهالي للكشافة، مشدداً على "أهمية المساهمة في دفع الابناء للإنخراط في العمل الكشفي من اجل اعداد جيل واعد يفتخر به الوطن".

حدارة
عضو المكتب السياسي في تيار المستقبل سامر حدارة بدوره قال "الكشاف هم مجموعات شبابية متحمسة للنشاطات الإنسانية والإجتماعية الهادفة وأينما حلوا في أي مكان نشروا المحبة والتعاون مع الجميع دون استثناء. إننا نرى أن دعم هؤلاء الشباب واجب علينا من منطلق أن دعمهم يعني دعم مئات بل آلاف القادة الشباب الذين يحاربون الإرهاب والتطرف بالأنشطة الوطنية والإنسانية الدائمة".

وركز حدارة على دور السيدة بهية الحريري في رعايتها لكشافة لبنان المستقبل منذ تأسيسه ولا بدّ أن نستذكر اليوم وكل يوم دولة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي علّم هذه الأجيال كيف تنشأ على حب الوطن والعمل التطوعي الإنساني لخدمته".

إننا نبشركم وبحضور أمين عام تيار المستقبل "أن تيارنا لن يقدم أي تنازلات على مصلحته ومصلحتكم وستكون دائما خياراتنا لصالح أهلنا وجمهورنا "

أحمد الحريري
وقال أحمد الحريري: "هذه الجمعية العزيزة على قلبنا كانت كل نشأتنا فيها، وبداية التعرف على خطى الرئيس الشهيد رفيق الحريري بدأت بـ"كشافة المستقبل" في صيدا، مع القادة الذين علمونا على نهج رفيق الحريري، القائد حسن خولي، والقائد محمد عكرة، القائد هبة حريري، القائد مصطفى حبلي، قبل أن يتخذ الرئيس الشهيد قراره بانتشار الجمعية في كل لبنان، وها نحن اليوم نشهد على أن هذه الجمعية تكبر في عكار بدعمكم، كما في كل المناطق اللبنانية"، مشيداً بـ"القائد جلال كبريت الذي أعطى من خلال نشاطات الكشافة نموذجاً لكيفية القيام بكل نشاطات التيار، في ظل الأزمة التي كنا نمر بها، ووصلنا إلى نهايتها"، وموجهاً التحية "لكل أصيل استمر مع "تيار المستقبل" إيماناً منه بالنهج والخط في السنين الماضية، على عكس من كان لديه مصلحة وغادر".

وشدد احمد الحريري على أن "القراءة في كتاب رفيق الحريري تقود إلى خلاصة واحدة، إلا وهي مصلحة الناس أولاً وأخيراً، وهذا ما يقوم به الرئيس سعد الحريري اليوم لتحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي والامني"، موجهاً التحية إلى "كل الأجهزة الأمنية، وفي مقدمها الجيش اللبناني الذي يحمينا في بلدنا ومعه بالتأكيد الشعبة التي اسسها اللواء الشهيد وسام الحسن، شعبة المعلومات التي تحقق بعملها الدؤوب في مواجهة الارهاب إنجازات عجزت عنها دول متقدمة".

وقال :"الحمد لله، أرست مبادرة الرئيس الحريري بانتخاب رئيس جمهورية استقراراً سياسياً، وأعطت الغطاء السياسي للاجهزة الامنية كي تعمل وتنسق فيما بينها". وأكد على "ضرورة التمسك بثوابتنا وبوثيقة الوفاق الوطني التي أنهت الحرب الأهلية. "لفوا وداروا" بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وسمعنا نقاشات طويلة وعريضة في قانون الانتخابات، لكن الجميع عاد في النهاية للثوابت، بفعل الحكمة التي تحلى بها "تيار المستقبل" بإدارة هذا الملف، لأنه تيار  وثيقة الوفاق الوطني التي هندسها الرئيس الشهيد رفيق الحريري، والتي أصبحت اليوم نموذجاً تتم دراسته ليكون حلاً لكل الازمات التي تمر بها الدول".

وختم بالقول :"مع كشافة المستقبل نحفظ مستقبل "تيار المستقبل"". ثم قلد مفوض عكار القائد عبد الرحمن الزعبي، الأمين العام لـ"تيار المستقبل"، الفولار الكشفي.

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب