Printer Friendly and PDF

Text Resize

استعادة الثقة

08 June 2017

واضح أنّ هذه الحكومة ورئيسها سعد الحريري يعملان وفق شعار «استعادة الثقة» فعلياً وعملياً.. ثقة اللبنانيين بدولتهم ومؤسساتهم الشرعية.

من ذلك، ما قرّره مجلس الوزراء بالأمس لجهة تخفيض كلفة الأنترنت بنسبة كبيرة. وتوفير المال للمتعاقدين مع وزارة التربية بعد طول معاناة.. وقبل ذلك، الإشراف شخصياً من قبل رئيس الحكومة على الإجراءات المطلوبة لحل مشكلة التلوّث في نهر الليطاني، أكان من خلال تكليف الهيئة العليا للإغاثة شراء المولدات الكهربائية والتجهيزات الضرورية لبدء العمل في محطة معالجة المياه المبتذلة في زحلة وضواحيها، على أن يتم ذلك في غضون عشرين يوماً، أو من خلال متابعة عمل (والمشاركة) في جهود الهيئة المشتركة (إذا صحّ التعبير) التي تضم عدداً من الوزراء والصناعيين من القطاع الخاص، المكلّفة وضع الحلول لتلك المشكلة الكارثية التي أصابت معظم القرى والبلدات التي يمر فيها الليطاني.

وهذه قضايا أساسية وكبيرة بالنسبة لعموم الناس. وتهمهم في حياتهم اليومية، وفي استقرارهم المادي والصحي والمعنوي. ومعالجتها من قبل الدولة والمؤسسات الرسمية المعنية، تعني إعادة وصل ما انقطع من خطوط الثقة بين الطرفين، أو البدء في ذلك، على الأقل.

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب