Printer Friendly and PDF

Text Resize

وهبي: للتمسك بثوابت حسن التمثيل والحفاظ على العيش المشترك وإحترام إتفاق الطائف

06/06/2017

 اكد النائب أمين وهبي، في حديث ل"اذاعة الشرق" انه تم التوافق على مبدأين أساسيين في قانون الانتخابات الجديد، النسبية الكاملة ولبنان 15 دائرة، وفي نفس الوقت بقي بعض الأمور التفصيلية التي هي عند الكثير من القوى السياسية أساسية".

واشار وهبي الى "أن الرئيس الحريري كان مسهلا ومتعاونا وحريصا على تعاون الجميع وطمأنتهم حتى ولو على حسابه في بعض الأمكنة، لكن هناك ثوابت يجب أن نبقى متمسكين بها وهي حسن التمثيل والحفاظ على العيش المشترك وإحترام إتفاق الطائف. هذه الثوابت إذا تمت مراعاتها نصل إلى شاطىء الأمان ويزول الإحتقان والتوتر داخل المجتمع اللبناني".

وعن طروحات اخرى من خارج هذه الثوابت، لفت الى التخوف من الأرثوذكسي، وقال: "هناك أمور أخرى يبذل فيها جهد إستثنائي من أجل حلها. وإذا حاولنا أن نجيب عن كل الهواجس مع إحترام الثوابت التي قلتها وهي إتفاق الطائف والمحافظة على العيش المشترك وحسن التمثيل اعتقد اننا سنصل إلى قانون جديد".

واكد وهبي "اننا مع المناصفة إلى أبعد الحدود، ولكن اللبنانيين منذ الإستقلال حتى اليوم يتكلمون عن طريقة للخروج من هذا النفق المذهبي والطائفي، فإتفاق الطائف يقول يجب تشكيل هيئة وطنية لإلغاء الطائفية السياسية وعند إنتخاب أول مجلس خارج القيد الطائفي يشكل مجلس شيوخ". وقال: "إذا كانت هناك رغبة لدى أحد بأن يدفع بإتجاه أن يكون لدينا مجلسان مذهبيان أو طائفيان، فهذا سيصيب إتفاق الطائف مقتلا. نحن مع المناصفة ومع إلغاء الطائفية السياسية وتشكيل الهيئة الوطنية، وإذا تم العمل بها بصدق وبكفاءة عالية مع كل شرائح المجتمع اللبناني وكفاءات ونخب نصل إلى حالة خارج القيد الطائفي، وبالتالي لنترك هذه الأمور تنضج وعندها يصبح المجتمع اللبناني جاهزا على اساس المواطنة بشكل دائم، معنى ذلك أننا نؤدب الحالة المذهبية".

وعن تعديل المادة 24، قال: "في أساس المادة 24، تم الحديث عن المناصفة بين المسلمين والمسيحيين ونحن متمسكون بذلك، وتم الحديث عن توزيع النواب بشكل نسبي بين الطوائف والمناطق، ولكن هذا النائب هو ممثل الأمة جمعاء وليس ممثل الطائفة. يجب ان يكون النواب مسلمين ومسيحيين مناصفة".

أضاف: "إن إتفاق الطائف يتحدث عن إعادة تقسيم الدوائر على أساس المحافظة، وتقسيم الدوائر يكون بما يحفظ العيش المشترك. لكن نتيجة الإصرار الدائم وعدم المواجهة الحقيقية للمنطق المذهبي، فان بعض القوى السياسية اخذ يغير المفاهيم ويشوهها بشكل أصبح النائب يمثل طائفته، وهذا مناف للدستور لأن النائب يمثل الأمة جمعاء".

وعن امكانية عقد إجتماع موسع لمعالجة العقد بمساعي من الرئيس الحريري، قال: "لا معلومات لدي، وأنا أعرف أن الرئيس الحريري ينتهج سياسة التسهيل والحرص على التواصل مع الجميع وطمأنة الجميع، لكن لا معلومات تفصيلية لدي".

واكد "أن الأمل يجب أن يبقى دائما موجودا ويجب الإصرار على التواصل الدائم لنصل إلى شاطىء الأمان وإنتاج قانون جديد".

وعن العرض السوري الذي سيطرح في جلسة مجلس الوزراء لاستجرار الكهرباء من سوريا، قال: "في السابق كان يتم إستجرار الكهرباء من سوريا، ولكن هذه الأمور يجب أن تتم وفق مبدأ الحفاظ على أموال الخزينة اللبنانية. يجب إشراك القطاع الخاص في لبنان من أجل إنتاج ما يكفي من الطاقة للخروج من نفق التقنين الذي أرهقنا لسنوات طويلة".

واكد وهبي عدم الخوف من توطين اللاجئين السوريين، وقال: "يجري الحديث عن مناطق آمنة لهم، وإذا حصل هذا الأمر يذهب قسم من السوريين، ويحتضنهم المجتمع الدولي على أرضهم، لكني أتمنى أن يستقر الوضع في سوريا ويعود الأخوة السوريين إلى بلدهم واعادة اعماره".

المصدر: 
اذاعة الشرق
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب