Printer Friendly and PDF

Text Resize

جرعة تفاؤل

01 June 2017

جرعة تفاؤل إضافية قدّمها الرئيسان سعد الحريري ونبيه بري بالأمس في شأن إمكان إنضاج اتفاق على قانون انتخابي جديد، يمكن على أساسه إجراء الانتخابات النيايبة وتجديد الحياة السياسية، وتأكيد الالتزام بالممارسة الديموقراطية التي تعني، من جملة معانيها، الاحتكام الى صناديق الاقتراع.

وتلك الجرعة التفاؤلية تُضاف الى ما سبق وكرّره رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إزاء قرب التوافق على القانون الجديد، والذي يُتوقع أن يُضيف عليه في كلمته خلال الإفطار الجامع غروب اليوم في القصر الجمهوري.

وواقع الحال، الذي لا مناص من تكرار وصفه، هو أنّ معظم اللبنانيين يتطلعون الى القيادات المعنية في السلطة وخارجها من أجل حسم الأمر. وإراحة المناخ السياسي والوطني العام. وإخماد جمر توترات لا تفيد أحداً. ولا تخدم مسيرة العهد والحكومة والنظام عموماً. ولا تحفّز العجلة الاقتصادية، مثلما لا تشعر الناس بالطمأنينة وهي القلقة أصلاً نتيجة أسباب كثيرة داخلية، وإقليمية.

«بقي لدينا 19 يوماً للاتفاق على قانون جديد» حسب ما أكد الرئيس الحريري بالأمس. وهي مهلة كافية لتذليل ما تبقى من صعوبات، وتجديد آمال اللبنانيين بدولتهم ومؤسساتهم ونظامهم واستقرارهم

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب