Printer Friendly and PDF

Text Resize

مقدمة الـ"ال بي سي"

19/05/2017

بالتزامن مع الإنتخابات الايرانية ، وقبل يومين من القمة التاريخية العربية - الاميركية الاسلامية في الرياض ، وجّهت السعودية ضَربةً معنوية إلى حزب الله بتصنيف الشيخ هاشم صفي الدين على خلفية مسؤوليته عن عمليات ٍ ارهابية لصالح حزب الله في انحاء الشرق الاوسط ... كذلك تم إدراجه على لائحة الارهاب الصادرة عن الخزانة الاميركية ... التصنيف في توقيته وفي الشخص المستهدَف ، الذي يُعتبر قريبًا من حزب الله ومن الأمين العام للحزب، ستكون له تداعياتُه في العلاقات اللبنانية - السعودية ، وربما من شأنه أن يسبِّب إحراجًا للوفد اللبناني إلى القمة وللرئيس سعد الحريري شخصيًا ... وتأتي هذه الخطوة السعودية في وقتٍ يواصل الوفد اللبناني محادثاته الشاقة مع مسؤولين أميركيين من اجل التخفيف من العقوبات التي ستَلحق بلبنان وبحزب الله تحديدًا وربما تتسع لتشمَلَ مكوِّنات وشخصيات أخرى ...
في الداخل ، محرِّكات قانون الانتخابات النيابية متوقفة ، ووزير الداخلية الصامت في بيروت تكلَّم في الشمال فأكد ان الانتخابات قبل نهاية السنة ، وللتذكير فإن الوزير المشنوق كان العرَّافة التي تنبأت بالانتخابات الرئاسية قبل نهاية السنة الماضية ، فهل تصدُق معه النيابية بعدما صدَقت الرئاسية .
ومن الملفات الداخلية ايضًا ، الملف الفضائحي المتعلِّق بالاتصالات ، وفي هذا المجال فإن رئيسَ لجنة الاتصالات النيابية أكد للـLBCI أنه على موعدٍ مع وزارة الاتصالات الثلاثاء المقبل في اللجنة ، وان الحُكمَ في هذا الموضوع هو الدستورُ والقانون.

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب