Printer Friendly and PDF

Text Resize

الجسر: لتقديم مصلحة البلد.. وتنازل "المستقبل" يساهم بإحياء المؤسسات

17/05/2017

اعتبر عضو "كتلة المستقبل" النائب سمير الجسر أنه في حال عدم التوصّل الى قانون إنتخاب جديد قبل إنتهاء ولاية المجلس النيابي الحالي، فهذا يعني استحالة التشريع، بالتالي لا بد من تطبيق القانون الساري المفعول.

واعتبر الجسر، في حديث الى وكالة "أخبار اليوم"، أن التمديد بات حكماً أقلّه لمدة 3 أشهر التي تستلزمه مهلة دعوة الهيئات الناخبة.

كما اعتبر أن الجميع يتشارك في مسؤولية عدم إنتاج قانون حتى اليوم، مشيراً الى أن التواصل يتم بشكل يومي، ولكن الملف ليس سهلاً.

ورداً على سؤال، أكد الجسر ان هناك أموراً قد تم الإتفاق حولها ومن أبرزها اعتماد مبدأ "النسبية" وربما ايضاً عدد الدوائر.

أما بالنسبة الى "النظام التأهيلي"، فأشار الجسر الى أن "التأهيلي" على أساس طائفي لن يلاقي قبولاً، داعياً الجميع الى تقديم مصلحة البلد، حيث يفترض بكل طرف ان يتنازل انطلاقاً من المنطق والقانون، وبالتالي نصل الى إتفاق.

في هذا الإطار، لفت الجسر الى أنه لا يوجد فريق قوي بمفرده، بل القوة تتأمّن حين تتوافق كل الأطراف.

وشدّد على أن تيار "المستقبل" يحاول تقريب وجهات النظر، معتبراً أن ما يقوم به "المستقبل" هو تنازل ايجابي، لأنه يساهم في إعادة إحياء المؤسسات من خلال انتخاب مجلس نواب جديد.

ورداً على سؤال عن تماسك الحكومة في ظل الخلاف الحاصل حول قانون الإنتخاب، أجاب الجسر: حتى الآن "ماشي الحال" وقد تمّ تجاوز بعض الملفات.

 

المصدر: 
أخبار اليوم
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب