Printer Friendly and PDF

Text Resize

أحمد الحريري زار منطقة الفيلا وتفقد بيوتاً تضررت بأحداث المخيم

04/05/2017

 زار امين عام تيار المستقبل احمد الحريري منطقة الفيلات في صيدا مطلعا على اوضاع اهلها وقاطنيها ومتفقدا بيوتا تضررت جراء الاشتباكات التي شهدها مخيم عين الحلوة قبل نحو الشهر .


ورافق الحريري في الجولة المنسق العام لهيئة شؤون التواصل الشعبي في التيار محمود القيسي وعضو مكتب منسقية الجنوب محيي الدين النوام ومستشار الحريري للشؤون الصيداوية رمزي مرجان ، وذلك بحضور مسؤول لجنة التعمير – الفيلات في التيار احمد حجازي ، ومن مكتب الحريري " يوسف اليمن ومحمود بعاصيري وعلي جرادي ".


  استهل الحريري جولته من نزلة مفرق نادي ضباط في الفيلات حيث زار منزل السيد محمد الصباغ " ابو عبدو الصوري" الذي تضرر جراء الاشتباكات الأخيرة ، حيث هناه وافراد العائلة بالسلامة واطمأن الى احوالهم بحضور عدد من ابناء الحي حيث استمع منهم الى بعض القضايا التي تهم المنطقة ، ثم قام الحريري بجولة على عدد من البيوت والمحال التجارية في المنطقة متفقدا اوضاعها وصولا الى ساحة النداف حيث تفقد منزل السيد مصطفى الحلبي الذي تضرر ايضا بالاشتباكات الأخيرة في المخيم حيث اطلع من اصحاب المنزل وبحضور سكان من المحلة على الظروف الأمنية التي عاشوها مؤخرا الى جانب بعض القضايا الحياتية والخدماتية الملحة للمنطقة .


كما توقف الحريري لبعض الوقت في بيوت عدد من العائلات القاطنة في المنطقة نفسها مطمئنا الى اوضاعهم ولا سيما احوال المرضى منهم وكبار السن.


واكد الحريري خلال الجولة ان منطقة الفيلات كما التعمير وكل المناطق الشعبية في صيدا تستحق ان تحظى بالاهتمام الرسمي اللازم على كل المستويات امنياً وحياتيا وخدماتيا وانمائيا لأنها منطقة حيوية اساسية وهامة بالنسبة لصيدا وسكانها وقاطنوها يشكلون محركاً ورافدا اساسيا لمعظم مرافق المدينة وقطاعاتها العاملة وتتقاسم مع اهلنا في مخيم عين الحلوة المعاناة لا سيما بجانبها الأمني والمعيشي وتداعياته على معظم المرافق فيها لأن أمنهما واحد واستقرار المخيم هو استقرار لصيدا . آملا ان يكون المخيم قد طوى فعلا صفحة الأحداث الأمنية الأخيرة ليستعيد اهله ومعهم  ابناء وقاطنو كل المنطقة المحيطة به حياتهم الطبيعية .

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب