Printer Friendly and PDF

Text Resize

منسقية سيدني تجدد رفضها لمواقف بولين هانسن العنصرية

30 April 2017

صدر عن تيار "المستقبل" منسقية سيدني البيان التالي:

شنت بعض وسائل التواصل الاجتماعي هجوما على منسقية تيار "المستقبل" في سيدني، بالإضافة إلى تعليقات سلبية وحملة مزايدات هدفها تشويه صورة المنسقية وأعضائها ولغايات معروفة .

ويهم المنسقية ان تؤكد موقفها الثابت والواضح وتعيد التذكير بمبادئ تيار المستقبل وثوابته الوطنية. وترفض التعرض لأي من كوادرها او أعضائها او قاعدتها الشعبية بناءً على الجنسية او الدين، وتعتبر  ذلك بمثابة  التعرض للتيار بحد ذاته.

وتعيد المنسقية التاكيد على رفضها المطلق لجميع مواقف وآراء النائب بولين هانسن العنصرية وتداعياتها وترى ان أي إساءة  للجالية العربية عموما واللبنانية خصوصا  وللجالية الإسلامية هي إساءة مباشرة للتيار.  وتكرر الطلب من بولين هانسن الاعتذار والتوقف عن ما يصدر عنها بحق الجالية العربية واللبنانية والاسلامية.

وتؤكد ان تواجد تيار المستقبل منسقية سيدني في حفل عشاء القوات اللبنانية حيث كانت النائب بولين هانسون احد المدعوين وقراره  بعدم الانسحاب هو احتراماً لوجود النائب الدكتور فادي كرم الذي يمثل الشعب اللبناني والدولة اللبنانية وحزب القوات اللبنانية التي تربطنا معه علاقة متينة ان كان في الوطن الام ام في استراليا.

وإذ تعتبر المنسقية أن تصريحات بولين ما هي الا دليل على ضعفها وجهلها وحقدها على الجاليات العربية وعلى الدين الاسلامي ، توضح عدم الانسحاب لا يعني إطلاقا الموافقة على آرائها، داعية إلى التوقف عن اُسلوب المزايدات الذي ينتهجه البعض .

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب