Printer Friendly and PDF

Text Resize

الأسد هدف الضربة الأميركية الأول الدفاعات الجوية السورية

21/04/2017

أوضح الرئيس السوري، بشار الأسد، عن السبب وراء عدم قدرة الدفاعات الجوية السورية في اعتراض الصواريخ الأميركية، التي انهالت على قاعدة الشعيرات الجوية في وقت سابق من الشهر.

وأشار الأسد في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" الروسية الروسية إلى أن بلاده فقدت الكثير من نصف قدرات الدفاع الجوي، بسبب ضربات المسلحين.

وردا على سؤال بشأن خسائر الدفاع الجوي السوري قبل الضربة الأميركية، أوضح الأسد بالقول:" عدد كبير. فقد كانت هدفهم الأول. كان هدفهم الأول الدفاعات الجوية. لا نستطيع بالطبع إعطاء عدد دقيق لأن هذه معلومات عسكرية كما تعلم، لكن يمكنني أن أقول لك أننا فقدنا أكثر من خمسين بالمئة"، بحسب الوكالة.

وقال الأسد إن روسيا عوضت جزء من هذه الخسار "بأسلحة وأنظمة دفاع جوي نوعيّة. لكن هذا لا يكفي عندما تتحدث عن بلد بأكمله. الأمر يستغرق وقتاً طويلاً لاستعادة كل دفاعاتنا الجوية".

يذكر أن مدمرتان أميركيتان أطلقتا من شرق البحر المتوسط، 59 صاروخ "توماهوك" على قاعدة الشعيرات، التي انطلقت منها مقاتلات لشن هجوم بالغازات السامة على خان شيخون في 4 أبريل/نيسان الجاري.

وقتل من جراء الهجوم الكيماوي على المدينة الواقعة في محافظة إدلب والخاضعة لسيطرة المعارضة عشرات الأشخاص بينهم أطفال، الأمر الذي أثار موجة غضب حول العالم.

وحملت الولايات المتحدة ودول عربية وغربية قوات النظام مسؤولية الهجوم الكيماوي، واستهدفت واشنطن على أثر ذلك القاعدة الجوية، ما أدى إلى تدمير عدد من الطائرات الحربية.

المصدر: 
سكاي نيوز عربية
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب