Printer Friendly and PDF

Text Resize

صقر: المستقبل لم يرفض القانون التأهيلي ويتمسك بحلفائه

19/04/2017

شدد عضو كتلة "المستقبل" النائب عقاب صقر أن الرئيس سعد الحريري قريب من كل فريق عمله من نواب وسياسيين واعلاميين، و"هذا ليس للتواضع بل حقيقة، وانا اسكن بقربه بسبب الظروف الأمنية".

وتمنى، في مقابلة مع الإعلامية بولا يعقوبيان عبر تلفزيون "المستقبل" من مقرّ كتلة "المستقبل" في بيت الوسط، ان "تغرد كل الطوائف بالوطن، واذا شخص غردت طائفته خارج الوطن فليس عيباً ان يغرد خارج سربه، وعندما يتكلم فهو يتكلم عن القرار السياسي الذي يصادر طائفته".

وتطرق صقر إلى القانون الانتخابي والتمديد، فأوضح ان "المقاربة مبنية اننا لسنا في دولة، كل مقاربة تنطلق من اننا نعيش في دولة مكتملة الاوصاف، سنصل الى نتائج خاطئة لان المقدمة خاطئة، نحن في فيدرالية طوائف، ونحن في دولة بداخلها دويلة اكبر منها ومشلولة مؤسساتها الدستورية  بسيف التعطيل المستند الى سيف التسليح، هذه المعايير الثلاثة التي تحكم رؤيتنا لاي شيء بما فيها قانون الانتخاب".

ورأى أن "كل احد يذهب بالترف الفكري ليقوم بمقاربات دستورية وقانونية وبالفقه السياسي متخطي الثوابت الثلاثة هذه ستخرج معه نتائج غريبة لا تنسجم مع الواقع ويحاكم بالسياسة يصل الى نتائج بعيدة عن الواقع".

وقال: "نحن بصدد استيلاد قانون انتخابي ممسوخ يشبه هذه الدولة الممسوخة، ولا يمكننا بهذه الدولة الممسوخة ان نخرج بقانون على غرار السويد ومن يتكلم عن القانون والقرار الوطني والذي لا تشوبه اي شائبة يستند الى حس وطني ممتاز ولكن ليس الى حس واقعي يتعاطى مع هذا البلد القائم بجوهره سياسياً واجتماعياً واقتصادياً على الطائفية والمذهبية، والمستند بجزء من كل الخيارات الى تفرد فريق بإمساك سلاح يهيمن على الدولة عبر التعطيل".

وتابع: "نحن اليوم لا نعيش بفترة ولادة قانون جديد، نحن عشنا قبل الانتخابات الرئاسية بحالة تعطيل، نحن في البلد لدينا التوافق، وعندما يعطل التوافق بأي دولة يذهبون الى التصويت ونحن نذهب الى التعطيل، وهذا اعتمد عبر  انتخابات الرئاسة تحت شعار عون او الفوضى والفراغ، واليوم ايضاً بالقانون الانتخابي مع فارق، اليوم كان هناك اعتراض من فريق سياسي ضالع بالتعطيل وهو حزب الله  الذي يقول اما هذا القانون النسبية دائرة واحدة او لا قانون".

واسترسل: "الان يغيرون بسبب مجاراتهم لعون، اليوم تعبر من قبل حزب الله عن هذه الحقيقة عندما قال النائب علي عمار في المجلس الينابي بكلمته اذا لم يكن هناك تمديد فلا مجلس ولا حكومة ولا رئاسة جمهورية، ولجأ التيار الوطني الحر والقوات للكلام عن اقفال طرق، وأسف لهذا الاسلوب، باعتقادي ان مبدأ التعطيل تسرب الى حلفائنا بالقوات".

ولاحظ أن "المادة 59 ليست اكتشاف البارود ونعلم اننا سنلجأ لها، ولم يكن هناك داع لان تذهب القوات الى هذا المنحى، ونحن ننتقد العمل خارج المؤسسات، لا اعرف لماذا ذهبوا الى هذا الخيار، بما انه كان هناك مادة دستورية تؤمن المنع الدستوري للتمديد فلا داعي لذلك، نستعملها وعندما نستنفذها نبحث عن غيرها. اذا اتفقنا سيسجل التاريخ ان القوات والتيار الوطني الحر لجآ الى الشارع لمواجهة حدث دستوري".

أضاف: "عندما نتكلم عن حزب الله نتكلم عن حلفائنا بالقوات الذين نتمسك بالتحالف الاستراتيجي معهم، انا اسجل موقفا مبدئيا، كي لا يقال اننا نسجل على فريق وعندما يجرى خلل من فريق لا نتكلم، نحن كنا نعتبر ان حزب الله يمارس هذا الدور، القوات مارسته بشكل بسيط".

ولفت إلى اننا "ذاهبون تحت شعار الضرورات تبيح المحظورات، يمكننا الذهاب الى المجلس ونعطله، ويمكننا الاعتماد على المادة 59 من دون التلويح بالشارع، لا يمكننا في بلد ان يمارس به هذا العمل التصفوي لكل ما هو سياسي ودستوري ونقوم بحملتنا ونشارك بهذا العمل التصفوي".

وذكّر بأننا "كنا امام خيارين، التمديد او الفراغ، بين التمديد والفراغ لا احد يقول ان الفراغ افضل، لا على المستوى الامني او الاقتصادي او الاجتماعي، الوضع الطائفي منفجر في البلد، مجلس النواب لا يستمر"، مشددا على أن "بين السيء والاسوأ اختار الرئيس الحريري الجيد هو ان يحقق بأسرع وقت قانون انتخاب، لم تبق صيغة لم تطرح ولم يضع الحريري فيتو واحدا وكان بإمكانه ذلك، وعندما كان خيار الرئيس الحريري ترشيح فرنجية قرر جعجع ترشيح عون وهذا حقه، اصبح يحكى عن اكثرية موصوفة لانتخاب عون، لمح البعض إلى ان الحريري يمكنه تعطيل النصاب، فوراً جاوب انه لا يعطل النصاب ويذهب ويكمل النصاب وانتخبوا عون".

وتساءل: "هل انا مع دولة على طول المدى؟ او مع المؤسسات بحسب مصلحتي؟ هذا السؤال الاساسي، اليوم الحريري يقول انه مع استمرار المؤسسات، انا مستعد ان اقدم تنازلا على قانون الانتخاب، هذا التنازل احياناً لا اريده ولا ارغب به ولا احبذه، القانون المختلط "الممسوخ" ليس من مصلحة تيار المستقبل وليس جزءاً من قناعاته وضميره، ولا يطرحه، ولكن عندما يكون هناك فريق وتحديداً الطائفة المسيحية، تقول ان جزءا من نوابها ينتخب من المسلمين، وانها تخاف من ان يذهب النواب المنتخبون من المسيحيين لقرارات كبرى على مستوى كبيرة كالعلاقات الخارجية والقانون والدستور والمثالثة قد يتأثرون بالارادة المسلمة، الحريري يقول انه يفهم هواجسهم، فقدم اقتراحا بتطبيق الطائف وتحقيق مجلس شيوخ يراعي هواجس كل الطوائف ونذهب الى مجلس نيابي تبقى به المناصفة لاننا اوقفنا العد، ونجعلها نسبية، حاول جهده بهذه الفكرة ولم تنضج، وكان اقتراح التيار الوطني الحر الدمج بين الاثنين بمجلس النواب ونخرج بهذا القانون العجيب الغريب ولكن يراعي بفترة انتقالية ويمكن ان يقر هذا القانون اي التأهيلي".

وعن ما قيل عن رفض المستقبل للقانون التأهيلي في "صحيفة الاخبار"، قال: "غير صحيح ان المستقبل رفض القانون التأهيلي، صحيفة تكتب اقتلوهم في مكاتبهم واسرتهم تحسسوا رقابكم، ليست صحيفة بل صفيحة ملقى بها مجموعة من النفايات الاعلامية، المصادر تؤخذ من سعد الحريري حصراً وفريقه وليس من صحف صفراء".

أضاف: "عندما قالوا ان الحريري سيأتي بعون مقابل التمديد، اين الاتفاق؟ من يعارض التمديد؟ اليس عون؟ وحكي عن اجراء الانتخاب بقانون الستين، من عارض القانون؟ هذا يعني ان احدا حلم بصفقة وكتبها، اين طبقت والصفقة؟ واين تبلورت عملية التمديد؟ من عطل عملية التمديد؟ الرئيس الحريري كان عند عون قبل ان يعطل التمديد".

وأشار إلى ان "هذه الصحيفة قصت لي اشرطة مزورة، وهذه مناسبة لان اتوجه لهذا القضاء المهزلة، القضية عمرها 5 سنوات ولا نتيجة، هذه رسالة لمدعي عام التمييز، اذا لم يكن هناك بت لهذا الموضوع سيكون لدي كلام اخر، هناك قضاء يخاف ويخشى بسبب التهديدات".

واستطرد: "ممكن يكون قانون الانتخاب الذي فيه التأهيل وارد، لسنا من الدعاة والسعاة له ولا نحبذ هذا القانون ولكن لا نضع فيتو عليه. لكنه مرفوض لان هناك مرحلة تأهيلية المسلم ينتخب المسلم والمسيحي ينتخب المسيحي، من وافق على الارثوذكسي الشيعي ينتخب الشيعي والسني ينتخب السني؟ افهم ان حزب الله عندما وافق على الارثوذكسي ارتفع معه الحس الوطني؟ حزب الله يوافق على قانون مذهبي لا طائفي".

واعتبر أن "مَن وافق على الارثوذكسي وسوق له اوصلنا الى هنا، وليس نحن، الذين حفروا حفرة التعطيل للرئاسة جزء منهم يقع بحفرة التمديد، نفسهم الذين وقعوا بحفرة الارثوذكسي باعتقادهم انهم يزركون الحريري يقعون اليوم بالقانون الهجين".

وقال صقر: "نحن نريد قانونا متوازنا، قدمنا قانونا مختلطا مع الاشتراكي والقوات يراعي هواجس الجميع ولكن لم نضع اي فيتو حتى لا نعطل المسار الانتخابي وكي لا نصل الى الفراغ او الى الستين الذين اتوا به وقالوا اعدنا الحقوق للمسيحيين ولاصحابها، يقولون اليوم انه لعنة، من قال الارثوذكسي يقول عن المختلط الافضل من الارثوذكسي لعنة، اعطينا حلا لا حل لديه، متسائلاً: "ما المطلوب منا القيام به؟ ان نضع البلد امام فراغ كامل ونذهب الى مؤتمر تأسيسي؟ نريد قانون يتوافق عليه الجميع، اذا هناك توافق نحن مع التوافق، واذا لا يوجد توافق نحن متمسكون بالقانون الذي قدمناه".

ولاحظ ان "حزب الله رمى النسبية، بدأ بدائرة واحدة اصبح بنسبية عشرة و 14 ومع عتبة 10 و 15%، رمى قانونا يركب عليه 25 قانون، هل هذا طرح سياسي؟ وباسيل قدم 5 مشاريع، لو "مكنة" لا تصنع مشاريع هكذا، بالمقابل قدمنا مشروعا مبنيا على رؤية استراتجية وطنية، وليس على قياسنا ومصالحنا وقلنا انها رؤية قابلة للتعديل ورفض".

وشدد على ان "القانون النسبي حتى لو يناسبنا لا نمشي به، الحريري مشى اكثر من مرة ضد مصلحته لمصلحة البلد والتعايش، المسيحيون يقولون ان هذا هضم لنا وضرب للميثاق، وجنبلاط يقول ان بهذا النوع من القوانين نفض الشراكة، اليوم لا احزاب عابرة للطوائف، ويكاد تيار المستقبل يكون الحزب اليتيم وتجربته هشة، الحزب الوحيد العابر للطوائف هو الحزب الشيوعي الذي لا يحصل على نائب، كيف اركب على حياة طائفية قانونا وطنيا مطلقا؟ كيف الغي وهج السلاح بالمناطق؟ ضع سلاحك بيد الدولة نذهب الى نسبية دائرة واحدة".

وعن الاتفاق على قانون قبل 15 ايار، قال: "بتقديراتنا سيتم التوافق على قانون، ولكن نضع احتمالات عدم التوافق على قانون، ، واذا اقرينا قانونا سنذهب الى التمديد التقني، ويمكن الذهاب له، نمدد لدراسة قانون، نطرح حلولا، لكن ان نهب الى الفراغ سنصل الى كوارث اكبر من واقعين به، بكل مرة يتم التهديد به بمؤتمر تأسيسي على حساب من؟ المثالثة على حساب المسيحيين، وكل من يهدد بالمؤتمر التأسيسي يقول انه يريد ان يعد وبحسب حجمكم نعطيكم نواب".

وإذ شدد على أن "تيار المستقبل هو تيار عابر للطوائف"، ذكرّ بأن "الرئيس الحريري هدفه المركزي ان يصنع تيارا لبنانيا ومستمرا به"، متابعاً: "الان تأتي الظروف وتحول دون تمثيل واسع في المجلس النيابي لا يمكننا مقاومة هذه الظروف ولكن هذا لا يعني انه لن يبقى عابراً للطوائف، الحريري قام بالكوتا النسائية بانتخابات التيار، اذا لم يتمكن من السير بها بالمجلس النيابي وواضح ان هناك رفضا لها، هل يعني انه سيتراجع عن فكرة اشراك المرأة، لن يتراجع، ويمكن النظر الى فريق الحريري والتلفزيون يمكننا رؤية الصورة المشابهة لتيار المستقبل".

وعن العودة إلى الشارع وامكانية اعادة الحريري تجربة "التكلم" مع الناس، أوضح صقر ان "الحركة ليست استعراضية ليعيدها، قام بها ليقول انه سامعهم ويرد عليهم ومحترمهم، الذي تبين ان الشارع غير مؤهل وقيادته اجتمعت وقررت انها لا تريد محاورة السلطة، وهذا دل على عدم نضج بمقاربة الشؤون السياسية، لذلك لا يمكن ان يدخل الحريري ويقول انه سينزل مرة اخرى والا يصبح الأمر استعراضا، هو قام بها احتراماً لهذه الجماهير الذي يفترض كان ان ترد التحية، للاسف لم تتمكن من تلقف هذا الامر، وقد يكون ذلك فوق قدرتها على الاستيعاب، وما طرحه الحريري ما زال على الطاولة، وعندما يقررون القيام بحوار للوصول الى حل ابواب السراي مفتوحة، ولكن اذا ارادوا اختراع مشكلة وتطويرها فهذا شأنهم".

وعن الإتهامات بالفساد، قال: "كلن يعني كلن" كذبة كبيرة اسمها تجهيل الفاعل، قل فلانا سارق بالدليل، وجزء منهم يطالب بخدمات فساد، ويطالبون وعندما نقول ان هذا فساد يقولون كلكن يعني كلكن، انا لا اتكلم عن معايرة، بل اقول من يأتي بدليل؟ هناك 128 نائبا، فليأت احد ويقول اني اخذت هدية منذ ان بدأت العمل بالعمل العام، وانا اتخلى عن الحصانة واذهب للقضاء واتحاكم".

وزاد: "اريد التكلم عن شخص اسمه سعد الحريري، دخل الى السياسة يملك "كذا مليار" الان الثروة ذهبت، عندما يقال كلكن يعني كلكن يعني اتخايل ان الحريري يسرق من جيبته ويعطي غيره، يعني يسرق نفسه، المفروض انه اذا ضالع بالفساد تكون ثروته اصبحت عشرة اضعاف، كيف افهم كلكن يعني كلكن؟ ليقولوا مَن مِن الذين حوله ونحن مع ان يحاكم، الا يقولون السنيورة؟ ليعطونا دليلا؟ وقلنا ان عبد المنعم يوسف ربح 100 دعوة ومتهم، وانا قلت عن قناعة انه بريء ولينصفه القضاء".

وعن خطاب صقر التصعيدي، قال: "لا اعتقد انه كذلك، ليست هناك مهادنة، الناس تعبر بأساليب، البعض يعبر ببرودة والاخرون بانفعال، ولسنا مختلفين بالثوابت"، داعياً إلى إجراء مناظرة تلفزيونية "واتونا بما لديكم من مشايخ وعلماء ونأتيكم نحن "الجهلة"، ونرى بالعيارات الوطنية والقومية والعقلية والمنطقية من يمثل الخطاب الشيعي الحقيقي ومن يمثل على الشيعة".

ولفت إلى ان هناك عبراً في التاريخ، وكلنا نعرف "الحشاشين" وهي فرقة شيعية، تمددت واغتالت وفتكت وارهبت وقتلوا ملوكا وهددوا صلاح الدين"، متسائلاً: "كم دفعت الطائفة الشيعية ثمناً؟ ليس كل فرقة قامت بلواء وامتدت، المغول اجتاحوا العالم وبالنهاية دخلوا الاسلام واندثروا، ولكن اجتياح العالم مقياس كم اعبر عن فكري؟ والمسيحية انتشرت من دون حروب، غاندي فاز بلا حرب، ومانديلا حكم جنوب افريقيا برياضة الركبي، الموضوع ليس اذا انا انتشرت  وارسلت جيشاً الى اليمن يعني قمت بعزة".

وذكّر بـ"أن واحدة من الفواتير التي تدفعها الطائفة الشيعية الان وستدفعها مستقبلاً واتمنى على القيادة "الحكيمة" يعني حزب الله التي تقودنا وترسم مصير لبنان والطائفة الشيعية، ستضرر على مستوى العالم اقتصادياً، لاننا قررنا ان نقوم بحرب كونية، وكل شيعي سيدفع ثمن ذلك، انا لا اقرأ العزة بارسال الناس ليقتلون في سوريا واليمن وان يكونوا "بلطجة"، لافتاً إلى ان "حزب الله لديه مشروع خارج حدود البلد لا ينتمي الى الطائفة الشيعية بل الى المشروع الايراني للهيمنة على المنطقة".

وتساءل: "نحن اليوم بسبب هذا المشروع هل يمكن لاحد ان يحصي كم منتشرة المخدرات في المناطق التي يحكمها حزب الله؟ ولماذا  الجيش والقوى الامنية تشتبك مع تجار مخدرات ولا تفلح بالقبض عليهم؟ هل يمكن ان يخبرنا احد عن انتشار الامية؟ مشيراً إلى أن "قبرص ليست لديها اي ثروة، وهي خامس اعلى دخل بالشرق الاوسط، بينما ايران مليئة بالثروات الهائلة العشرة، قبرص متقدمة على ايران، قبرص محتلة ايضاً، هناك مقاومة اهم، المقاومة الثقافية والاجتماعية اهم".

وقال: "في تقرير التنمية البشرية، حزب الله قرر ان يهزم اسرائيل واميركا و 18 دولة تقريباً، هل يعلم احد ان اسرائيل لديها اعلى نسبة بالعالم للانفاق على البحث العلمي؟ وانها تنفق ضعفين ونصف ما ينفقه كل العالم العربي على البحث العلمي؟ الناتج القومي العربي 11 ضعف اسرائيل، اسرائيل تنفق على الفرد 112 الف و720 دولارا على الفرد، سوريا كانت تنفق 5 دولارات فقط".

وعن العقوبات الاميركية على حزب الله وحركة امل، أوضح صقر أن "لا شيء اسمه سيفرض، هناك عمل يجعل هذه العقوبات تفرض او لا، في اميركا مؤسسات حقيقية، لا شيء معلبا، يجب ان "يرتب" وضع حاكم مصرف لبنان، لان هذا ينعكس على كل لبنان ليس فقط على الحزب والحركة وقد يسبب ازمة بالقطاع المصرفي وادارة ترامب ليست ادارة اوباما، هذا لديه عمل يقدم بشكل شفاف وجيد، ملف لبناني للدولة ويدعم من كل القوى، وكل احد يهدئ اعصابه قليلاً نصل الى نتيجة، ولكن اذا اصبح هناك تشبث على قاعدة الامر لي مع الادارة الاميركية لا يمشي ذلك، يجب ان يسارع حاكم مصرف لبنان لحمل هذا الملف مدعوماً من كل القوى اللبنانية وعلى رأسها حزب الله وحركة امل ولا ارى هناك مبررا لاستهدافها".

وعن التصعيد ضد "حزب الله"، قال: "نحن لن نعيش في جمهورية الخوف ولن نقبل بجمهورية الموز ولن نقبل ان نكون رعايا وسبايا لاي دولة، قدمنا دما ونقدم لنصل الى مكان يمكننا ان نقول كلمة حرة في بلدنا او نحمل اغراضنا ونذهب اذا لا نريد ان نكمل، او نحمل دماءنا على كفوفنا، اذا سنصل الى تعريض البلد لخطر بسبب الانتقاد يعني نعود الى الحزب الحاكم وهذا لا يقبله الرئيس الحريري ولا نحن ولا اي حر يقبله لغيره ولا لنفسه".

وخلال المقابلة، تطرق صقر إلى الأزمة السورية، فقال: "راهنا على سقوط النظام، كنا نعلم ان هذا النظام سيتورط بخطأ، راهنا ان لدى بشار الاسد ذرة وطنية، تبين انه ليس لديه اي ذرة، راهنا ان ايران التي "نفختنا" شعارات من ايام الامام الخميني، واذ بإيران سحلت المستضعفين، وراهنا ان السيد نصرالله لن يقبل بشرخ سني شيعي، واذ به يقوم بكربلاء جديدة".

أضاف: "اجلدونا لاننا راهنا على الشعور القومي والوطني لهذه القيادات، راهنا ان لا يخرج هذا النظام من سجن صيدنايا 25 قياديا من داعش واحرار الشام وجيش الاسلام ولا يطلقهم ويؤسسون داعش، راهنا ان النظام العراقي لا يعقل ان يخلي سبيل ارهابيين ويرسلهم الى سوريا ليؤسسوا تنظيما ارهابيا يضرب في سوريا والعراق والمالكي بنفسه قال ان سوريا تصدر لهم ارهابا، اخطأنا، الاسد تبين انه خالص عميل، بوركينا فاسو ممكن ان تستعمله".

وزاد: "لم يكن هناك داعش ونصرة، ولولا الدم لما تدعوشت الناس، ما جرى بكربلاء الجديدة بحق السنة في العراق وسوريا لما قاموا بداعش"، وتساءل: "اذا ام رأت اشلاء اطفالها هل ستقرأ كتاب جان جاك روسو وتقرأ العقد الاجتماعي لتتكلم مع النظام؟ او رجل وجد اطفاله ماتوا بالكيماوي، الحرب مع اسرائيل كلها لم يذهب بها 1000 قتيل، وبشار الاسد قتل 400 الف قتيل".

وأشار إلى ان "هناك 500 مجزرة قام بها النظام اقل مجزرة منها قتل فيها اكثر من قانا، ويسألون لماذا هناك داعش ونصرة، هذا الاجرام يولد هؤلاء المعاتيه المجرمين".

وشدد على أن "لا افق في سوريا بوجود شخص اسمه بشار الاسد ولن تحكم الا بتسوية سياسية تنتقل بها السلطة الى ادارة تطمئن السوريين ولا تقلق الاقليات وتحديداً العلويين، ولا تشكل خطرا على الشيعة وتتفاهم مع محيطها ولا يكون لها عداء، واذا بقي الوضع هكذا سنصل الى ان يكون الخيار بين الاسد وداعش والنصرة وسيكون الخيار لداعش والنصرة بتعطيل البلد وحرب العصابات، النار لا تطفئها النار".

وعن الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله"، تساءل صقر :"لماذا نفترض انه اذا كنا فريقين اما نحمل السلاح واطلق عليك او انبطح لك"؟ وقال: "هناك خياران اخران، انتقدك واحاورك، لا يوجد لدينا اي وهم انه يمكننا ان نغير حزب الله بالحوار، ولا هو يمكنه ان يغيرنا، هل الحوار ينطلق لنرى عقيدة حزب الله ونقنعه ان ولاية الفقيه غير مناسبة وهو يقنعنا اتركوا العبور الى الدولة واعبروا معي الى الدويلة؟

وأوضح ان "الحوار نابع من مبدأ يمشي به سعد الحريري كما مشى به والده، كان بحوار مع حزب الله لاخر لحظة رغم الخلاف الاستراتيجي، هو يريد هونغ كونغ ويريد ان يأخذ البلد الى التنمية، وحزب الله اخذ البلد الى مقاومة حتى النصر او الدمار الشامل، وحقق الاثنان، هناك خياران وكان الرئيس الشهيد يحاورهم ولم يتفقوا على شيء، الرئيس سعد الحريري يحاورهم اليوم لانه عندما تقف هذه اللغة تتحرك لغة الشارع، اليوم اذا حصل اي اشكال او مشكلة سياسية هناك قناة حوار ممكن ان تعالجه، ولكن اذا قرر حزب الله الذهاب الى سوريا او القيام ب 7 ايار لا يمكن لقناة الحوار ان تحقق شيء، ولكن اذا جرى مشكل في طريق الجديدة مع حزب الله كي لا يصبح هناك دماء قناة الحوار تحقن الدماء".

وتابع: "اذا جرت ازمة سياسية ممكن ان تؤدي للنزول الى الشارع قناة الحوار تخففه، اذا خرج احد الغوغائيين يزايد وانه السني الاول والاخير والمقاوم وانه اهم من عمر بن الخطاب وحزب الله يستغل هذه الفرصة نقطع الطريق ونوقف الامر ونهدي الشارع كما جرى وقت الاسير او غيره وظواهر كثيرة تشبه الاسير "شي بلفة وشي بلا لفة" هذا الحوار هدفه ان لا تذهب الامور واصحاب الرؤوس المشتعلة يأخذونا الى مشكل على الارض، هل هذا الحوار خطيئة"؟

وختم: "اذا كان الحوار  لمنع المشكل خطيئة لنقوم بمتاريس ونطلق النار على بعض، لا افهم من يقول لماذا تريد تغيير حزب الله، يعني اما اغيره او لا اتكلم معه ابداً، اتكلم معه في مجلس النواب وفي مجلس الوزراء، ونقوم بحوار للشؤون الطارئة التي تدفن اي مشكلة اذا كان صغيرا، المشاكل الكبرى الاستراتيجية التي تتعلق بإيران والمنطقة لن تقنع حزب الله واذا اقنعناه لا يمكنه ان يغير".

المصدر: 
تلفزيون المستقبل
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب