Printer Friendly and PDF

Text Resize

"المستقبل"- عكار يجول على الفاعليات المسيحية مهنّئة بالأعياد

18/04/2017

 جال منسق عام "تيار المستقبل" في عكار خالد طه على رأس وفد من أعضاء مكتب ومجلس المنسقية على المرجعيات والفاعليات المسيحية العكارية للتهنئة بعيد الفصح المجيد.

القبيات
واستهل الوفد جولته من بلدة القبيات وتحديداً من دارة النائب هادي حبيش حيث كان في استقبال الوفد النائب حبيش والنائب السابق فوزي حبيش. ومن دارة حبيش توجه الوفد إلى دارة منسق القوات اللبنانية في عكار نبيل سركيس، ومن هناك إلى مركز مطرانية الموارنة في القبيات حيث كان في استقبال الوفد النائب الاسقفي الماروني العام في عكار الخوراسقف الياس جرجس

قيادات أمنية
وزار الوفد معايداً أيضاً، رئيس مفرزة استقصاء الشمال النقيب نبيل عوض في دارته ببلدة عندقت. كما زار الوفد أيضاً الرائد مارون عبود رئيس مركز الأمن العام في حلبا والنقيب وسيم الصايغ رئيس شعبة معلومات الأمن العام في عكار وشخصيات أمنية مختلفة.

تربويين
وزار الوفد التربوي الأستاذ جورج داوود مهنئاً وشخصيات وفاعليات تربوية مختلفة.

كما شارك الوفد في دفن والدة العميد الركن كميل ضاهر مدير المخابرات الأسبق في الجيش اللبناني

منيارة
وإلى منيارة وتحديداً مطعم (خان الصائغ) حيث عايد الوفد وزير الدفاع الوطني يعقوب الصراف.

كذلك زار الوفد منزل مسؤول دائرة منيارة في تيار المستقبل الياس شلهوب.

عدبل
كما كانت في عدبل محطة تهنئة عند الأستاذ كميل جميل.

الشيخ محمد
وفي بلدة الشيخ محمد زار الوفد النائب رياض رحال  مهنئاً بالأعياد. كما عايد الوفد طوني عيسى منسق التيار الوطني الحر في عكار.

النفيسة
ثم انتقل الوفد من الشيخ محمد إلى النفيسة حيث زار رئيس إقليم عكار الشفت الجومة في حزب الكتائب روبير النشار.

مطرانية عكار
ثم انتقل الوفد إلى مركز المطرانية في الشيخ طابا لمعايدة مطران عكار وتوابعها للروم الأرثوذكس المتربوليت باسيليوس منصور حيث صودف وجود وزير الدفاع الوطني يعقوب الصراف خلال اللقاء.

جبرايل
وفي جبرايل كانت محطة عند رئيس الجمعية اللبنانية للإنماء الريفي جان موسى ومن هناك إلى لقاء في منزل مسؤول دائرة رحبة في تيار المستقبل رينيه خوري.

بلديات ومخاتير
كما زار طه والوفد المرافق وللمناسبة عينها رؤساء بلديات ومخاتير في عدد من القرى والبلدات العكارية، وأكد طه خلال الجولة "أن عكار كانت وستبقى رمز العيش المشترك بين المسلمين والمسيحيين ومثالاً للوحدة الوطنية، ونحن حريصون كل الحرص على هذا الأمر والرئيس الشهيد رفيق الحريري كرّس المناصفة في البلد، ثم جاء الرئيس سعد الحريري ليكمل مسيرة الاعتدال والوطنية ليعيش المسيحي والمسلم بسلام معاً لبناء الوطن على المحبة والشراكة".

 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب