Printer Friendly and PDF

Text Resize

منسقية بيرث تحيي ذكرى 14 شباط

03 April 2017

أحيت منسقية "تيار المستقبل" بيرث - استراليا الذكرى الثانيه عشره لاستشهاد الرئيس رفيق الحريري، بحضور أمين سر هيئة الإشراف والرقابة في "تيار المستقبل" محمد المراد وبحضور عدد من الفاعليات وممثلي الجمعيات الخيريه والاجتماعية والثقافية والدينية .

بعد النشيدين الأسترالي واللبناني والوقوف دقيقة صمت عن روح الرئيس رفيق الحريري ورفاقه الابرار، رحّب منسق بيرث المهندس خضر كمال الدين بالضيف والحضور. وقال  في كلمته: "اننا نشدد على البقاء اوفياء لنهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري وعلى الالتزام لما هو مؤتمن عليه دولة الرئيس سعد الحريري الذي هو صِمَام أمان لحماية لبنان من السقوط وعدم اخذه بعيدا عن عروبته الاصيلة".   

أضاف: "ونرى أن المبادرات الإنقاذية تنمٌ عن حكمة و رصانة و ابتعاد عن المصالح الذاتية لما في ذلك من مصلحة للبنان في ظل ما يحصل في المنطقة و العالم . وعملنا يوم ينصب في ارساء الاعتدال و محاربة التطرّف و الجهل أينما كنّا ."

واختتم الحفل بكلمة المراد فقال: "نحن أبناء مدرسة الرئيس الشهيد رفيق الحريري،  مدرسة الاعتدال العابرة للمناطق في الداخل والخارج وللطوائف، أبناء مدرسة التنوع والتكامل، هذه المدرسة الوطنية التي عملت على تحقيق المصلحة الوطنية العليا هذه المدرسة التي عززت وتعزز أسس العيش المشترك ومقتضيات السلم الأهلي، هذه المدرسة التي قدمت قضيه لبنان بكل صورها امام الهيئات والمحافل". 

وشدد المراد على أن "ما يدور حولنا من حروب ومن نار مشتعلة ومستعرة تداخلت فيها الدول اقليميا ودوليا لتسهم في تغيير ديموغرافيات الشعوب تجعلنا كتيار مستقبل وعلى رأسنا دولة الرئيس سعد الحريري اكثر تمسكا بثوابت الرئيس الشهيد حماية للبنان ولاستقراره، وقد تجلى ذلك بمبادراته الجرئيه والاستثنائية التي افضت الى إنهاء حالة الشغور الرئاسي والتي كانت باعتراف الجميع الممر الإلزامي لإعادة انتظام الحياة الى مؤسساتنا الدستورية والامني".               

ورأى أننا "اليوم امام تحد كبير وكبير جدا هو ضرورة الذهاب الى انتخابات نيابيه على اساس قانون انتخاب وطني يحاكي هواجس الجميع ويرضى عنه الجميع، هذا التحدي يوجب ملاقاة الرئيس سعد الحريري الى منتصف الطريق والا نكون امام مسار وعر ومرصد ومسدود ينبئ بأزمة سياسية لا أفق فيها تذهب بالبلاد والعباد الى مكان غير آمن".

من جهة أخرى، أشاد المراد بالجهد الاستثنائي الذي يبذله الرئيس سعد الحريري بموضوع ملف النازحين السوريين وعلى اكثر من صعيد من خلال وضع خطة علمية وواقعية وشاملة لإشراك المجتمعين العربي والدولي في تحمل المسؤوليات نتيجة ما يترك هذا الملف من آثار على المستوى اللبناني وعلى اكثر من صعيد. ثم اشاد المراد بدولة استراليا نظرا لما تقوم به تجاه الجالية اللبنانية في  هذه الدولة التي تقوم على أسس الديمقراطية والحرية واحترام الانسان".

وختم المراد كلمته بإيصال تحيات الرئيس سعد الحريري وتقديره الى الجالية اللبنانية الكريمة والعظيمة.
 

 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب