Printer Friendly and PDF

Text Resize

لقاء لـ"مهندسي المستقبل - البقاع" دعماً لعويني برعاية أحمد الحريري

27/03/2017

برعاية الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري، نظم "مهندسو المستقبل" في البقاع، لقاءً حاشداً، في "الكاسكادا مول"، دعماً لترشيح باسم عويني لعضوية مجلس نقابة المهندسين في بيروت.

حضر اللقاء إلى أحمد الحريري، النائب عاصم عراجي، نقيب المهندسين في بيروت خالد شهاب، أعضاء المكتب السياسي وسام ترشيشي، أمل شعبان، نوال مدللي ووسام شبلي، الأمين العام المساعد للشؤون التنظيمية أحمد رباح، منسق عام قطاع المهن الحرة طارق الحجار، منسق عام الإعلام عبد السلام موسى، المنسقون العامون في البقاع محمد حمود (البقاع الغربي وراشيا)، بسام شكر (البقاع الأوسط)، عبد المنعم الحجيري (عرسال والهرمل) ومحمود صلح (بعلبك)، وحشد من مهندسي التيار وكوادره.

الجزار

بعد تقديم من ابراهيم زيتون، أعلن منسق فرع المهندسين في البقاع محمد الجزار "أن مهندسي البقاع لن يبخلوا في توفير كامل الدعم للزميل باسم عويني، لما عرفنا فيه من مثابرة في العمل النقابي، كما كان المثال في الفترة التي شغل فيها عضوية مجلس النقابة، وكذلك يوم كُلف بقيادة فرع المهندسين في التيار".

الحجار

وشدد منسق عام قطاع المهن الحرة طارق الحجار على "أن عويني يمثل قيمة مضافة لعمل المهندسين، من خلال حضوره وتواضعه ومتابعته الدؤوبة لحاجات المهندسين والمهندسات"، مؤكداً "أن وجود التيار في نقابة المهندسين هو أمانة من امانات الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي اختار هذه النقابة كباب أساسي في حراكه السياسي، لما تمثله من قيمة وضمانة لتطوير ونهضة البلاد".

عويني

وأكد مرشح التيار لعضوية مجلس النقابة باسم عويني "أن برنامجه واضح جداً، وهو استمرار لنهج اُتبع على مدى ثلاث سنوات، وتمثل بالعمل والكد والمثابرة، وتكلل بالنجاح، من خلال سياسة اليد الممدودة إلى جميع المهندسين والمهندسات، للعمل معهم على رفع شأن المهنة"، شاكراً لـ"مهندسي المستقبل" في البقاع دعمهم.

شهاب

وكانت كلمة لنقيب المهندسين في بيروت خالد شهاب، تحدث فيها عن بصمة المهندس اللبناني، رافعاً الصوت حيال واقع المهنة والصعوبات التي تواجهها في ظل التضخم الحاصل في أعداد طلاب الهندسة في الجامعات، محذراً "مما يحصل لجهة تحويل المهندسين إلى فئة تعاني البطالة"، داعياً الدولة إلى التصدي لهذا الواقع، دراسة حاجات سوق العمل، ربطاً بالدخول إلى كليات الهندسة.

أحمد الحريري

واُختتم اللقاء بكلمة أحمد الحريري الذي استهلها بالقول :"على بعد بضع كيلومترات من تعنايل، هناك ابطال يُسطرون ملحمة تاريخية، ملحمة معركة دمشق لإسقاط نظام الطاغية، ومن هنا، نوجه لهم الف تحية، قلوبنا معهم، وعقولنا كذلك، وكل مشاعرنا، حتى يحققوا الانتصار الذي سيكون خلاصا لهم ولنا".

ثم تطرق إلى انتخابات نقابة المهندسين في بيروت، وقال :"حتى اليوم، لا تزال الصورة غير واضحة،  هناك عدد كبير من المرشحين على مركز النقيب، وهناك احتمالات عديدة، ولا يزال هناك وقت للحسم، ونحن نتذكر معركة النقيب شهاب حيث تم تركيب التحالف في الربع الساعة الأخير. قد يكون هناك تحالف عريض بين كل الاحزاب السياسية، واذا حصل ذلك، يكون أمراً إيجابياً".

وإذ أوضح أن "المعركة جدية، و"تيار المستقبل" يدرس كل خياراته وسيكون في المكان الصحيح ضمن الثوابت الصحيحة، وسيعلن موقفه علناً عندما يحين الوقت وتنضج الامور"،  شدد على أن "اليوم لدينا معركة شخص "منا وفينا"، وهو جندي مجهول عزيز على قلبنا وقلبكم، مر بتاريخ قطاع المهن الحرة و فرع المهندسين تحديداً، وهو المهندس باسم عويني الذي سنخوض جميعنا معركته، وهو انسان عمل بكل الانتخابات الماضية من دون كلل وملل".

وإذ لفت إلى أن "انتخابات نقابة المهندسين ستكون معيارا لدراسة نبض الناس كما كانت الانتخابات البلدية"، طمأن "مهندسي المستقبل" بالقول :"اطمئنوا لن نكون الا في المكان الذي سنكون فيه على ثوابتنا ومن ضمن توجهاتنا السياسية ومن ضمن رغبة مهندسينا  بان يكونوا في المكان  الصحيح، وفي التحالف الصحيح".

 

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب