Printer Friendly and PDF

Text Resize

"المهن الحرة" يولم على شرف مهندسي الاقليم وصيدا والعرقوب

20/03/2017

اقام قطاع المهن الحرة في تيار المستقبل فطورا صباحيا على شرف مهندسي اقليم الخروب وصيدا والعرقوب، في اوتيل الجية مارينا في الجية، في حضور نائب رئيس تيار المستقبل سمير ضومط، رشيد الحجار ممثلا النائب محمد الحجار، اعضاء المكتب السياسي، منسقي واعضاء مكاتب منسقيات جبل لبنان الجنوبي وصيدا والعرقوب، نقيب المهندسين خالد شهاب، منسق قطاع المهن الحرة في تيار المستقبل طارق الحجار.

الحجار
افتتح اللقاء بالنشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت لروح الرئيس الشهيد رفيق الحريري وكلمة ترحيب من المهندسة تغريد الزين، ثم القى منسق قطاع المهن الحرة في تيار المستقبل طارق الحجار كلمة نقل فيها تحيات امين عام تيار المستقبل احمد الحريري، وقال: ها قد اسدلت الستار عن الانتخابات الداخلية في تيار المستقبل وتم اعادة تشكيل المنسقيات والقطاعات، وعدنا لنلتقي بكم واضعين نصب اعيننا مجموعة من الاولويات نواكب بها تحديات التيار على المستوى الوطني، اولها اعادة التواصل مع الناس ووصل ما انقطع معكم فيما مضى في الفترة السابقة وخاصة بعد عودة الرئيس سعد الحريري الى ربوع الوطن.
وتابع: اضافة الى ضرورة تحويل قطاع المهن الحرة من قطاع ناجح انتخابيا الى قطاع يحمل ايضا تطلعات ابناءه على المستوى المهني والنقابي، وتشكيل هيكل تنظيمي قادر على الامساك بزمام الامور وارساء منظومة قادرة على التفاعل فيما بينها وخلق ديناميكية تنهض بالتيار وتشكل رافعة له على كل المستويات.
اضاف: اننا نمر بمرحلة حساسة في الوطن وفي ظروف اقليمية معقدة، استطاع الرئيس الحريري من خلال شجاعته وحكمته المبادرة لانهاء الفراغ المدمر وانتخاب رئيس جديد للبلاد وتشكيل حكومة وحدة وطنية تحمل في سلم اولوياتها تحقيق العدالة الاجتماعية ومصلحة المواطن واعادة الثقة اليه، والتحضير لانتخابات نيابية تنهي تمديد مجلس النواب واعادة تشكيل السلطة. ان الحراك التنظيمي الذي بدأنا به منذ انتخاب مكتب المهن الحرة على مستوى كل المحافظات والذي سيصدر عنه استكمال مجلسنا المركزي ومكاتب الفروع المركزية يصب حتما في اعادة الديناميكية الى التيار والتحضر للانتخابات النيابية القادمة.
واعتبر الحجار ان الاستحقاقات النقابية لا تنتظر لا سيما ونحن اليوم على ابواب انتخاب نقيب جديد للمهندسين وخمسة اعضاء جدد في 8 نيسان، موجها التحية لنقيب المهندسين الحالي خالد شهاب الذي يشكل مثالا يحتذى به بالعمل النقابي المميز والذي وضع نصب عينيه تطوير هذه المهنة وحمابتها امام كل التحديات التي تواجهها، مؤكدا اكمال المسيرة النقابية مع منسق المهندسين في تيار المستقبل باسم عويني المرشح عن الهيئة العامة والذي يمثل قيمة اضافية من خلال حضوره وتواضعه ومتابعته لامور المهندسين والمهندسات، معتبرا ان نقابة المهندسين هو امانة من امانات الرئيس الحريري الذي اختار هذه النقابة احد الابواب الاساسية في حراكه السياسي لما تمثل من قيمة وضمانة لتطوير ونهضة البلاد، خاتما بان اللقاءات ستستمر بعد الانتخابات النقابية.

عويني
ثم تحدث منسق قطاع المهندسين في تيار المستقبل والمرشح لعضوية النقابة عن الهيئة العامة باسم عويني فشكر كل من حضر هذا اللقاء واصحاب الدعوة، وقال: نحن اليوم على ابواب انتخابات نقابة المهندين، وكوني مرشح لعضوية مجلس النقابة لا بد ان نقدم برنامج عمل يلبي طموحات المهندسين ومصلحتهم، فيجب ان نكون متحدين بالفعل والعمل لا بالشعارات ، يجب وضع مصلحة المهندسة والمهندس فوق كل اعتبار وليس مصلحتنا الشخصية. هذه المهنة تمس لقمة عيشنا، لاي حزب او تيار او جمعية انتمى اليها، ويجب ان نتعلم من قيادتنا ورؤسائنا، فالرئيس الشهيد رفيق الحريري اطلق مشروعا على مستوى الوطن وليس على مستوى ائفته، والرئيس سعد الحريري يكمل عبر كل القرارات التي اتخذها هي لحماية الوطن والعيش المشترك.
تابع: لقد اطلقت شعار "خدمة المهندسة والمهندس شرف لنا" وهو شعار فضفاض وكبير لان خدمة المهندس لا تنتهي طالما هذه النقابة موجودة، مؤكدا اننا الى جانب كل مهندس عبر برنامج عمل، موجها تحية للنقيب خالد شهاب للدراسة التي وضعها بالنسبة لسلسلة الرتب والرواتب وحقوق الموظفين في القطاع العام، داعيا النقيب واعضاء المجلس الجدد العمل بكد وجهد لمصلحة كل المهندسين لكي نصل الى وقت نفتخر بانتمائنا الى النقابة.
وختم: صناديق الاقتراع في النقابة بانتظاركم.

شهاب
والقى نقيب المهندسين خالد شهاب كلمة عرض فيها لما تقوم به النقابة، وقال فيها: اينما ذهبنا نقول ان هذا الصرح الذي تم تاسيسه في العام 1958 هو حماية للمهنة ولعائلاتنا ولكل عمل نقوم به، معلنا دعم ترشيح عويني للاستمرار فيما صنعه الاولون، فلا احد يستطيع العمل لوحده، داعيا الى دراسة احتياجات سوق العمل ليس فقط على صعيد لبنان انما على الصعيد العام، معتبرا ان غياب التخطيط والتوجيه حوّل الخريجين الى كتل عاطلة عن العمل.
وتابع: لقد نظمنا مهرجانا للدول العربية ودول البحر الابيض المتوسط شكّل بصمة في كل انحاء العالم، مع العلم ان افتتاح المهرجان كان متزامنا مع اشخاص كانوا يحطمون فندق "لو غراي" واثنين من هؤلاء كانوا مهندسين، ففي مكان مجموعة كبيرة تبني وتعبئ خزينة النقابة يقابلها مجموعة قليلة تقول نريد التغيير، لذلم فكل من يحاول مد اليد لتكسير حجارة النقابة مدماكا وراء مدماك ستكسّر يداه لان للنقابة حصانتها و هذه النقابة هي لكل انسان منكم.
وختم شهاب: النقابة مستمرة والمعركة قوية وهي تتطلب من كل شخص منكم الحضور والتاكيد على استمرايتنا وتامين الحصانة لنقابتنا. انا اليوم اتكلم كنقيب ولكن انا اتكلم ايضا باسم تيار المستقبل فانا واحد منهم وعلى راس السطح، ويجب ان نعمل على قول الرئيس الشهيد رفيق الحريري "زي ما هيي".

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب