Printer Friendly and PDF

Text Resize

مرشح المستقبل لمركز نقيب مهندسي الشمال: قوتنا بوحدتنا

19/03/2017

أكد مرشح تيار "المستقبل" لمركز نقيب المهندسين في الشمال بسام زيادة، "ان تيار المستقبل لن يقبل بممارسة الفرز والانعزال الطائفي والمناطقي"، وقال: "ان المفاوضات بشأن التحالفات الانتخابية في نيسان المقبل، مستمرة في كل الاتجاهات، وأن ثمة تقدم حصل ستظهر بوادره قريبا"، نافيا اي كلام عن حصول تصدعات، مؤكدا "ان القيادة قرارها واضح بهذا الصدد".
كلام زيادة جاء خلال لقاء اقامه عضو المكتب المركزي بقطاع المهن الحرة في التيار نزار قاسم في عكار، حضره امين سر هيئة الاشراف والرقابة محمد المراد والمنسق العام خالد طه وعدد من الكوادر والشخصيات.

بداية النشيد الوطني، ثم كانت كلمة المرشح زيادة، فقال: "إننا من هنا، نعلنها أننا ماضون الى العرس الانتخابات، الى العرس الديموقراطي لنقابتنا، إننا في تيار المستقبل، تيار الديموقراطية، الذي شهد له القاصي والداني، في انتخابات المؤتمر العام، وانتخابات المكتب السياسي والمنسقيات، بأن تيار المستقبل يقوم بالديموقراطية ويمارسها جهارا، ولا نقبل بأي حال من الأحوال الافتئات والظلم، ولا مصادرة القيادة الحكيمة لتيار المستقبل بقيادة الشيخ سعد الحريري، بحجة المناطقية تحت وطأة الابتزاز، لن نقبل بممارسة الفرز والانعزال المناطقي، فقوتنا بوحدتنا، ومن يغرد خارج السرب، لا يحق له التذرع بالخدمات، فالجميع يشهد على أفعالنا وخدماتنا".
وتعهد زيادة "إننا نتعهد أن نقوم بالدور المسند الينا في تسيير الأعمال النقابية لا نأبه للأخطار، ولن يكون أمام نصب أعيننا، إلا خدمة الجميع، دون تفريق أو منَّة، فالنقابة هي واحة للجميع، وتفتح ذراعيها لكل الأفكار التي يقترحها الزملاءالمهندسون في سبيل تطوير النقابة، وفي مقدمها ايجاد أسواق عمل للخريجين من طلاب الهندسة، وتوسيع الآفاق الاستثمارية أمامهم، فشمالنا واعد اقتصاديا واستثماريا".

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب