Printer Friendly and PDF

Text Resize

المحكمة الدولية تواصل الاستماع للشاهد بلات

08 March 2017

عقدت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلسة برئاسة القاضي دايفيد راي واصلت خلالها الاستماع لافادة خبير الاتصالات الشاهد غاري بلات.

وفي ما يلي النص الحرفي لوقائع الجلسة:

...... القاضي دايفيد راي (رئيس غرفة الدرجة الاولى): هل من مسائل نريد التطرق اليها سيد هينيس ارى انك تستعد للوقوف قبل ان نبدا بالاستماع الى افادة السيد بلات صباح الخير سيد هينيس

المحامي توماس هينيس (للدفاع عن المتّهم سليم عيّاش): صباح الخير حضرة القضاة لدي سؤال سريع نحن لم نتلقى بعد النسخة الاخيرة لعرض البور بونيت الاخير من ال13 حتى ال17 من شباط

القاضي راي: سيد بوفواس وسيد بلات اين اصبحنا من تقديم هذا العرض لفرق الدفاع

ايغل بوفواس (ممثل الإدعاء): نحن نعالج هذا العرض اليوم للكشف عنه وسيتم الكشف عنه صباح اليوم وهذه النسخة الاخيرة هي شبه متطابقة للنسخة التي كشفنا عنها لفريق الدفاع منذ فترة

القاضي راي: حسنا نحن نرى على الشاشة االشريحة 77 وهو عرض البور بوينت للتسلسل الزمني من يوم الثلاثاء الثامن من شباط حتى الثاني عشر من شباط 2005 والشريحة 77 تحمل عنوان نشاط الشبكة الحمراء بعد عودة الرئيس الحريري الى قصر قريطم بين الساعة ال1و40 والساعة 1و43 دقيقة من بعد الظهر اذا ال8 -2-2005 صباح الخير لك حضرة الشاهد سوف يستانف السيد بوفواس طرح الاسئلة عليك

بوفواس: حضرة الشاهد كنا قد توقفنا بالامس عند الموضوع التالي كانت الهواتف الرئيسية الستة تستخدم الشبكة الحمراء وكان هناك استخدام للمواقع الخلوية في محيط قصر قريطم عندما كان الرئيس الحريري لا يزال في القصر واحدى الهواتف المنسوبة الى السيد عياش عاد الى قصر  قريطم مع عودة الموكب الامني ومن ثم استخدم هاتفه الاخضر للاتصال بمصطفى بدر الدين ونحن كنا قد توقفنا عند هذا الحد بالامس الشرائح ال30 التالية تقريبا تعالج ما يحصل بعد ذلك لاظهار ان الشبكة الحمراء كانت قد واصلت العمل لمدة خمس ساعات عند الطريق الساحلي وعند قصر قريطم ولكن ايضا في مكان لا يبعد كثيرا عن مكان موقع الجريمة اطلب منك ان تتوقف عند هذه الفترة وتشرح لنا بايجاز وتقول لنا ما هو المهم في هذه الفترة بالتحديد

هينيس: حضرة القاضي ان كنا سنفعل ذلك بالنسبة الى الشرائح التي تحدثت عنها فلا بد من ان اسجل اعتراضاتي على المحضر فانا لدي العديد من الاعتراضات وسيكون لربما من الفعال ان افعل هذا الامر الان. الشرائح 79و81 نعترض عليهما لان هناك اشارة الى رقم الخلوي الشخصي 091 وهذا لم يرد في تقرير السيد بلات الشرائح 85و86 ومجددا هنالك اشارة الى الهاتف الخليوي الشخصي 091 الشرائح من 87حتى 89 تشير الى الهاتف الخليوي المنسوب الى بدر الدين 663 وهذه المعلومات لم ترد في تقرير السيد بلات الشريحة ال92 وظف فيها على ان هناك الاتصال الاخير لعياش على الشبكة الحمراء ولا اعتقد ان هذا دقيق كل الدقة ومن الشريحة 95 و97و98 نعترض على ادراج الرقم الخليوي الشخصي 091 ورقم اخر غير معروف ومن ثم الشرائح 102حتى 106 نعترض عليها وعلى ادراج الهاتف الشخصي 091 ومن ثم الشريحة 104 الاتصالان الاخيران على الشبكة الزرقاء لم يردان في تقرير السيد بلات ومن ثم الشريحة 106 الاتصال عند الساعة الثامنة وهو اتصال لم يرد في التقرير ولدي بعض الاعتراضات الاخرى بشان الشريحة 110 ولكن ساتوقف عند هذا الحد ولكن عندما نصل الى الشريحة 110 سأسجّل اعتراضي

القاضي راي: اذا كلها متعلقة بالثامن من شباط وبهذه الطريقة سجل كل الاعتراضات

هينيس: شكرا حضرة القاضي عفوا نحن نوافق على 110 ولكن 111 هي بعنوان مراقبة الشبكة الزرقاء وزيارة الرئيس الحريري الى السيد حمادة ومن هذه الشريحة 111 حتى 125 كل هذه الشرائح ترتبط بعملية المراقبة لمنزل السيد حمادة ولكن لم ترد اي من هذه المعلومات في التقرير تقرير السيد بلات اي انها كانت هناك عملية مراقبة في منزل السيد حمادة تحدث عن مراقبة في محيط قصر قريطم ولربما البرلمان وانا لست متاكدا الان اما الشريحة 122 فنحن نعترض على ادراج اتصالات الهاتف الخليوي الشخصي 091 وهي اتصالات لم ترد مجددا في تقرير السيد بلات وبذلك اكون قد وصلت الى التاسع من شباط 2005 وشكرا

القاضي راي: نعم سيد بوفواس تفضل

بوفواس: هذه الاعتراضات هي شبيهة بكل الاعتراضات السابقة الهاتف الخليوي الشخصي 091 والاتصالات الخاصة به ادرجت هنا لتحديد السياق العام وتحديد موقع تنقلات السيد عياش عندما لم يكن يستخدم الشبكة السرية اذا الاتصالات الزرقاء الاضافية ايضا اضفناها لاعطاء صورة كاملة اما بالنسبة الى مراقبة السيد حمادة فالسيد بلات حلل هذه الاتصالات على ضوء معرفته بان السيد حمادة يسكن بهذا المكان والعنوان حصلنا عليه من افادة السيد حمادة وبالتالي الاعترضات التي تقدم بها السيد هينيس الان هي اعتراضات شبيهة بالتي تقدم بها في السابق

القاضي راي: غرفة الدرجة الاولى ستصدر القرار الذي اصدرته في السابق لمثل هذه الاعتراضات ونحن نعتبر ان هذه المعلومات ذات صلة وذات قيمة ثبوتية ونحن ناخذ علما بهذا الاعتراض وبالرد المتعلق بالهواتف الشخصية المنسوبة للسيد عياش في هذه الشرائح ونحن نفهم انها فقط تهدف لتحديد السياق لكي تفهم الغرفة وفرق الدفاع بشكل افضل ونحن سوف نسمح بمواصلة الادلاء بهذه الافادة

بوفواس: حضرة الشاهد بالعودة الى الافادة هل يمكن لك ان تشرح لنا الفترة التي امتدت على خمس ساعات بعد عودة الرئيس الحريري الى قصر قريطم واستئناف نشاط الشبكة الحمراء في تلك المناطق هل لخصت لنا كل هذه المعلومات؟

الشاهد غاري بلات: نعم كما قلت وعن حق في هذه الفترة تم تحليل تسلسل الاتصالات ومواقع الشبكة الحمراء ولاحظنا ان المراقبة تواصلت واستخدمت الهواتف الحمراء حتى الساعة السادسة مساءا في ذلك اليوم وكما قلت سابقا تركز كل النشاط في البداية في محيط مجلس النواب حيث كان الرئيس الحريري ولكن هنا تنقل النشاط والتركيز الى قصر قريطم حيث بقي فيه الرئيس الحريري حتى وقت لاحق من ذلك المساء عندما قام بزيارة السيد حمادة وبحلول ذلك اليوم توقف نشاط الشبكة الحمراء واستخدموا الشبكة الزرقاء

بوفواس: قبل ان نواصل ونركز على هذا النشاط هل من سبب برايك يدفعنا لفهم لما توقف عمل الهواتف الحمراء ومن ثم تم استخدام الهواتف الزرقاء في ذلك اليوم؟

الشاهد بلات: في الواقع ما نراه لاسيما بعد الظهر لا سيما في ما يتعلق بالهاتف الاحمر المنسوب الى سليم عياش هذا الهاتف ينتقل في الساعات الاخيرة من بعد الظهر الى منطقة الضاحية وبالتالي الشبكة او عدد الاشخاص المعنيين بالمراقبة يتراجع اذا لربما هذا يشير الى تغيير وتقليص عدد المعنيين بعملية المراقبة وان نظرنا الى الشكبة الزرقاء وهواتف الشبكة الزرقاء استخدمت في المرة الاخيرة عند الساعة ال1و16 دقيقة من بعد الظهر من قبل الشخص رقم 6 كما وان هذا الشخص الاخير الذي انضم الى الشبكة الحمراء ومن ثم بعد ان غادر الرئيس الحريري البرلمان وعاد الى قصر قريطم فلم يتم استخدام هذه الهواتف الا حتى الساعة الثالثة من قبل الشخص رقم 6 مجددا الذي اجرى اتصالا وبالتالي هنالك فترة تمتد على ساعتين لم تجرى فيها اي اتصالات ولم يكن هناك اي نشاط متعلق بالشبكة الزرقاء

القاضي راي: سيد بوفواس هل تم تلخيص هذه المعلومات في الشريحة ال78 ؟

بوفواس: نعم الشريحة ال78 تلخص الاتصالات بين الساعة ال1و40 والساعة 1و43 دقيقة من بعد الظهر. ونرى النشاط في تلك المنطقة ونراه على الشاشة الان وما سنراه في الخرائط اللاحقة بالنسبة للاتصالات اللاحقة، ان هذا النوع من النشاط تواصل طوال ما بعد الظهر في اطار الشبكة الحمراء

القاضية ميشلين بريدي: متى توجه الرئيس الحريري الى منزل السيد حمادة؟

بوفواس: حصل هذا الامر في المساء....

(انقطاع البث من المصدر)

....... هل ساعدتني بايجاز من فضلك بالنسبة الى نشاط الشبكة الحمراء من الساعة 1و40و1و43 من بعد الظهر الى ماذا يشير هذا الامر؟

الشاهد بلات: كان هذا بعد 15 دقيقة على عودة الرئيس الحريري الى قصر قريطم نرى هنا ان الهواتف بدات تنطلق من منطقة البرلمان وسنرى لاحقا في خرائط لاحقة وصول هذه الهواتف الى قصر قريطم اي بدات هنا بالانتقال غربا باتجاه قصر قريطم

القاضي راي: نعم ولرؤية الصورة الكاملة لا بد من ان ننظر الى الشريحة 80و82و84و86 ان نظرنا الى هذه الخرائط بشكل تسلسلي فسنرى هذا التحرك الذي تحاول ان تشرحه لنا والصورة تعبر عن الوضع الحالي هنا هل هذا الامر صحيح؟

الشاهد بلات: نعم الصور تشرح ما الذي احاول ان اشرحه انا وانت محق لا بد من تسليط الضوء على بعض الاشخاص ولكن لا استطيع ان اضيف اي شيء الا ان عملية المراقبة تواصلت وكان هناك تنسيق بين الاشخاص طوال بعد الظهر

القاضي راي: ولكي يكون المحضر واضحا هل تصف لي بايجاز ما الذي كانت تفعله الهواتف الحمراء في تلك الفترة باستنثاء الانتقال من النقطة الف الى النقطة باء ولما انت تعطينا هذا الراي؟

الشاهد بلات: نعم كما شرحت بالامس بعد الساعة 1و25 دقيقة وكان هذا الاتصال هو الاتصال الاخير الذي اجراه عناصر الموكب الامني التابع للرئيس الحريري في البرلمان ووصلوا الى قصر قريطم  في حوالي الساعة 1و39 دقيقة من بعد الظهر، وبراي فان ما حصل هو التالي كان هناك تزامن بين تحركات الرئيس الحريري ونشاط الشبكة الحمراء اي عندما كان الرئيس الحريري في منطقة البرلمان وبدا بالانتقال ومن ثم تركزت عملية المراقبة حول قصر قريطم لانه بحلول الساعة 1و39 دقيقة من بعد الظهر كان الرئيس الحريري قد وصل الى قصر قريطم وتواصلت عملية المراقبة في محيط القصر لان الرئيس كان موجودا في االقصر طوال بعد الظهر وحتى بداية ساعات المساء.

بريدي: ولكن سيد بلات اختيار الطريق الساحلي كما نفترض يعني انهم فقدوا الموكب لان الموكب سلك الطريق الداخلي هل هذه صحيح؟

الشاهد بلات: نعم يبدو ان بعض الاشخاص استخدموا الطريق الساحلية ولكن ان تذكرون ما حصل البارحة في الوقت الذي غادر فيها السيد الحريري البرلمان كان الهاتف الاحمر المنسوب الى السيد عياش متواجدا عند الطريق الساحلية وان الهاتف الاحمر المنسوب الى سليم عياش كان ناشطا في جوار قصر قريطم قبل الاتصال الاول الذي اجري من الجهاز الامني الى قصر قريطم وعلى الارجح كانوا متواجدين على الاقل في الوقت الذي وصل فيه الجهاز الامني الى قصر قريطم

القاضي راي: اود ان اربط افادتك في الافادة التي ذكرتها البارحة في ال7-3 عندما تحدثت عن التدرب والتمرن في الاعتداء في ال15-2 في ما يتعلق بتحرك الهواتف الحمراء لغاية المحضر اليوم هل يمكنك ان تحدد لنا اي ورد وهذا بالنظر الى الشرائح 78و80و82و84 ام انك فقط تشير الى الشريحة 78 ؟

الشاهد بلات: تريدني ان اتحدث عن الخصائص المشتركة بين 8 و14 من شباط؟

القاضي راي: قبل قليل قلت ال15 من شباط وانا اخطات القول قصدت القول ال14 -2 اذا انا احاول فقط ان اربط ما ورد في الشريحة 78 وعنوانها الشبكة الحمراء على الطريق الساحلية ومنطقة البرلمان بالافادة التي تقدمت بها البارحة في الصفحة ال95 والصفحة 96 و97 واظن ايضا 56 في ما يتعلق بالتمرن على الاعتداء، هل المسألتان مرتبطان ببعضهما البعض فانا احاول هنا ان اميز بين الافادات المتعلقة بهذين اليومين فان ما ورد شيء في الشريحة 78 مرتبط بعملية التمرن على كيفية الاعتداء ام لا؟

الشاهد بلات: نعم هنا مرحلة التحضير اكثر منه من التمرن على تنفيذ الاعتداء لان السيد الحريري ينتقل من البرلمان الى قصر قريطم وبالتالي استمرت المراقبة الى جانب عملية التحضير على الطريق الساحلية على الارجح الى موقع الجريمة وطبعا يصعب القول ان كان هذه عملية التمرن على تنفيذ الاعتداء الذي حصل في ال14-2 لان هذه المرحلة التي نراها هنا ولكن فان عملية التمرن قد انتهت بوصول السيد الحريري الى قصر قريطم وحينها تكون عملية المراقبة فقط قد استمرت وتواصلت وعلى الارجح فان عملية التحضير كانت لا تزال متواصلة

بوفواس: في هذه المرحلة التي وصلنا اليها في المرحلة التي كان فيها الرئيس الحريري قد عاد الى قصر قريطم اريد ان اركز على الهاتف المسنوب الى السيد عياش لكي ارى ما هي تحركات هذا الهاتف واذا انتقلنا الى الشريحة 80 نحن نرى الهاتف الاحمر المنسوب الى عياش على الطريق الساحلي على مسافة قريبة من منزل السيد حمادة ومن ثم في الشريحة ال81 نحن نرى هاتفه الشخصي مستخدم وفي الوقت نفسه الهاتف الاحمر يظهر اقترانا مكانيا (انقطاع البث من المصدر للنقل خارجي)

........... يمكن ان تستخلص بوضوح العلاقة الموجودة... الشخص التاسع يلازم مكانه في هذه المنطقة لبعض الوقت من الواضح ان هذه المنطقة مهمة ولا بد من مسحها ان كنت تريد علاقتها بموقع الجريمة والتوجه الى ساحة الجريمة وقلت سابقا ان الاشخاص الذين يتنقلون من هذا الموقع يمكن تحديد الخصائص والعناصر الامنية والجهاز الامني ان كان هنالك من حراس ان كان هنالك من كثافة تحركات وكثافة سكان خلال النهار اذا هذه هي المعلومات التي يمكن استخلاصها

بوفواس: اذا ما فهمت ما قلته يمكن هنا اذا تعزيز مرحلة التحضير للاعتداء

الشاهد بلات: نعم يمكننا ان نرى هذا الامر بتحركات الهواتف المنسوبة الى السيد عياش في ال14 -2 يمكننا ان نرى اهمية هذه المنطقة ويمكننا ان نتذكر النشاط الذي حصل في هذا اليوم ونقارنه بالنشاطات الحاصلة في ال14-2 ويمكننا ان نتبين لما هذه المنطقة مهمة وبدلا مثلا من ان تمضي الهواتف الحمراء بعض الوقت في جوار قصر قريطم او تراقب تنقلات السيد الحريري دخولا وخروجا فليس من حاجة لفعل هذا الامر نظرا لوجود احد الاشخاص هنا، وثانيا في هذه المرحلة من المؤامرة من الابرز بالنسبة اليه ان يتواجد في موقع الجريمة

القاضي وليد عاكوم: حضرة الشاهد بحسب تحليلك لمرحلة التمرن على الاعتداء وذلك يوم 8-2 هل من اهمية بحسب رايك انت لكون احداث ال8-2 وال14-2 كان هنالك غداء محدد استضافه او اقامه السيد الحريري في الوقت نفسه عند حوالي الساعة ال1و30 من بعد الظهر

الشاهد بلات: كلا لانني لا اعتقد ان الرجلان كانوا على علم بمسالة هذا الغداء وهذا بحسب المعلومات المتاحة، وربما هذه مجرد صدفة ولا يمكنني ان اعطي اي اهمية لذلك وانا اعي انه كان هناك مادبة غداء محددة في الساعة الواحدة والنصف من بعد الظهر في ذلك اليوم

بوفواس: بالعودة حضرة الشاهد للتركيز على الهاتف المنسوب او الهواتف المنسوبة الى السيد عياش بتشغيل خلية زقاق واحد كان عند الساعة ال3و52 او ان انتقل الان الى الاتصال التالي على اي من الهواتف المنسوبة الى السيد عياش والاتصال التالي كان عند الساعة ال14 و39 دقيقة فاذا ما انتقلنا الى الشريحة 86 يمكننا ان نرى انه بعد حوالي 40 دقيقة من تشغيل خلية زقاق واحد الاتصال التالي يظهر بحسب قضية الادعاء ان السيد عياش كان يشغل خلية الى الجنوب اي راس النبع ونرى اتصاله التالي يظهر انه ينتقل جنوبا بعيدا عن موقع الجريمة ومنطقة البرلمان حضرة الشاهد...

(انقطاع البث للنقل الخارجي ومن ثم نقل نشرة الاخبار)

.....

القاضي راي: قرات واستعرضت محضر الجلسة وصدفة علمت من موظفي قلم المحكمة والغرفة انه تم العثور على هذه المقتطفات صدفة كجزء من البينة وبالتالي اطلب منك ان تناقش الموضوع مع المحامين خارج المحكمة وبناءا على ما قاله السيد ميلن في 28 ايلول 2016 في الصفحة 21 و22 بان هذه المستندات لن يعتمد عليها الادعاء

بوفواس: ما قاله السيد ميلن صحيح لقد اودع المستندات كجزء من البينة لانها عرضت على الشاهد خلال عملية الاستجواب، هذا كان هدف عرضها على الشاهد ولهذا السبب ادرجت ضمن البينة هذا على حد فهمي

القاضي راي: انا لا اعارض على ذلك ولكن اقول انه ما من شيء يشير عندما اودعت البينة 1911 ان هذه السجلات جزء من البينة. لا بد من معالجة هذا الموضوع، نحن لم ننتبه الى ذلك ولم ينتبه الى ذلك محامو الدفاع وبالتالي لمعالجة هذا الموضوع ان امكن لا بد ان يستشير الفرقاء خارج قاعة المحكمة لمعرفة ان كان من الممكن التوصل الى حل.

هل بامكانك ان تنقل الى السيد ميلن كمحامي رئيسي انه لا بد من ضمان ان يعكس محضر الجلسة بدقة ما الذي يقدمه الادعاء كادلة وعندما تودع المستندات لا بد ان كيون وصفا ملائما لما يتضمنه المستند

بوفواس: حسنا بالتاكيد سوف اهتم بهذا الموضوع

القاضي راي: حسنا سنضع هذا الموضوع جانبا وننتظر النقاشات بين الفرقاء خارج المحكمة. اين كنا اصبحنا؟

القاضي عاكوم: ولدواعي المحضر اود ان اقول شيئا ومع كل احترامي لما قاله القاضي الرئيس. رايي ان كان قد قبل هذا المستند كبينة او لا هذا لا يمنع الفرقاء من الاستفسار عن فحواه

القاضي راي: اين كنا اصبحنا من الشرائح؟

بوفواس: الشريحة 175. وفي مرحلة ما بامكاني الرد على طلب فريق صبرا المتعلق بالتمويه. ان موقف الادعاء هو التالي، هنالك عدد كبير من الاسماء الواردة في المستند وهؤلاء الاشخاص من المنوي ان يقدموا كشهود امام المحكمة بموجب المادة 155 وبالتالي نحن سنتناقش مع فريق صبرا خارج المحكمة للحد من التمويهات ولكن الان ليس بامكاننا تصنيف هذا المستند على انه علني لان بعض الاسماء قد تعطى اسماء مستعارة، هذا ان تم القبول بها كادلة ام لا

القاضي راي: حسنا كم من الوقت يحتاج الادعاء للرد على الطلب والمرفقات بما ان هنالك شرح اعطي لغرفة الدرجة الاولى بشان توجيهات غرفة الدرجة الاولى لفريق الدفاع عن صبرا والقيمة الثبوتية للمستندات، بحسب ما فهمت هنالك صلة بين هذا المستند المودع ومستند اخر عالق وبحاجة الى قرار من كانون الاول من العام الماضي، المستندين مرتبطين

بوفواس: تحدثت مع الاشخاص الذين يعملون على الرد وهنالك كم هائل من المواد التي لا بد من شرحها والتحقق من صلتها وقيمتها الثبوتية وفي الواقع هنالك عدد كبير من هذه المستندات وبالتالي هم بحاجة لكل المهلة الزمنية المحددة في القواعد اي اسبوعين

القاضي راي: حسنا ان كان بامكانكم ايداع الرد قبل ذلك فرجاءا افعلوا ذلك

بوفواس: بالتاكيد سنسعى للقيام بذلك.

سيد بلات انا اعتذر لانك انتظرت وكنا قد توقفنا عند 10 شباط 2005 وننظر الى عدد من المسائل طلب منك النظر فيها خلال الاستراحة

ان اردت التطرق الى ذلك الان حسنا والا فلنستأنف

الشاهد بلات: انجزت المهام الارعبة التي طلبت مني خلال استراحة الغداء، لا اعرف ان كنت ترغب في التطرق اليها الان ام لاحقا، الامر يعود اليك

بوفواس: لنبدا ربما بتوضيح موضوع انعدام نشاط الهواتف المنسوبة الى عياش، نعرف انه كان هنالك اتصالان على الهواتف الزرقاء في الساعات الاولى من الصباح اي بعد منتصف الليل مع الشخص رقم 6 ومن ثم اتصال عند الساعة 11:43 قبل الظهر، هل هذا صحيح؟

الشاهد بلات: نعم هذا صحيح

بوفواس: ومن 3:30 بعد الظهر كانت هنالك سلسلة من الاتصالات؟

الشاهد بلات: نعم حتى الساعة 11:44 ليلا واتصال ازرق عند الساعة 7:32 الى رقم الخدمة

بوفواس: لنتحدث عن الاتصالين الاولين في ساعات الصباح الاولى، ومن ثم ما من اتصال اخر حتى الساعة 3:30 باستثناء الاتصال عند 11:43 قبل الظهر؟

الشاهد بلات: نعم هذا صحيح

بوفواس: وكم كان عدد الاتصالات بعد الساعة 3:30؟

الشاهد بلات: 12 اتصالا

بوفواس: ودامت الاتصالات هذه حتى قبيل منتصف الليل؟

الشاهد بلات: نعم

بوفواس: اذن بعد ان عالجنا هذا الموضوع اود ان نتطرق الان الى الهواتف المنسوبة الى السيد عياش في ذلك اليوم ونرى في الشريحة 175 انك ابرزت الضوء على اتصال لم نكن قد رايناه لفترة من الزمن بين الهاتف المنسوب الى سليم عياش والشخص 816، هلا ذكرتنا متى كان الاتصال الاخير بين هذين الاثنين قبل هذه المرحلة؟

الشاهد بلات: اعتقد ان ذلك كان في 27 كانون الثاني 2005

بوفواس: كان ذلك من 24 الى 27 حيث راينا سلسلة من الاتصالات بين السيد عياش والشخص 9 والسيد عياش والشخص 816

الشاهد بلات: نعم

بوفواس: وكما نرى في العنوان كان ذلك الاتصال الاخير حتى عشية 14 شباط؟

الشاهد بلات: نعم، بمعنى اخر حتى 13 شباط

هينيس: هل لي كجزء من الاشارة الى الفرق بين تقرير السيد بلات وما نتعامل معه الان في الشرائح، في تقرير السيد بلات هنالك اشارة الى اي اتصالات ما يشار اليه الان على انه الشخص 816 بالارقام السبعة المحددة لرقم الهاتف وليس هنالك من تحديد رقم شخص لصاحب هذه الرقم ينتهي بـ 816 واظن ايضا انه على الاقل في تشرين الاول 2012 اشار الادعاء الى مستخدم الهاتف 816 تحت تسمية الشخص 4 وبعد ذلك اختفت هذه التسمية ونحن الان نرى ان السيد بلات يشير في تقريره الى الشخص 816 بالاشارة الى ارقام الهاتف السبعة الموكلة اليه

القاضي راي: نعم سيد هينيس لهذه الغاية ولغايات توضيح المحضر سيد بلات نريد بعض الامثلة من التقرير مثلا نحن نحدد هنا بصورة خاصة رقم البينة 1783 رقم بينة مؤقت

هينيس: نعم حضرة القاضي، في الصفحة 334 من تقرير السيد بلات الذي يحمل رقم البينة المؤقت 1783 في الجدول 146 المعنون مجموعة مختارة من نشاطات الاتصالات ذات الصلة في 10 شباط 2005 عند الساعة 13:20 حتى 18:50 الاتصال الاخير على تلك الصفحة كان عند الساعة 18:50:04 اتصال صادرل من الهاتف الشخصي 170 المنسوب الى السيد عياش والاتصال الوارد وقد جاء هنا تحديد لرقم الهاتف الذي يمتد على سبعة ارقام، هذه من الامثلة

القاضي راي: شكرا،  لا شك ان السيد بلات سيقول انه لو راجع التقرير وعدله كان ليغير هذه الاشارة ويقول الشخص 118 او ربما لا

الشاهد بلات: لا، في الواقع كان هذا هو الشخص 4 وبعدها قرر السيد كاميرون انه لا يريد ان تسمية الشخص الرابع وبعد ذلك اتى محامون جدد واصبحت تسميته الان الشخص 816

القاضي راي: وهل بحسب قضية الادعاء نحن نتحدث عن الشخص نفسه؟ اي ان الشخص 4 هو نفسه الشخص 816؟

الشاهد بلات: انه رقم الهاتف نفسه نعم

القاضي راي: ان يكون رقم الهاتف نفسه الامر مختلف ان يكون الشخص نفسه من يستخدم الهاتف فالادعاء اعتمد على تحديد هوية المتهم ربما على الاقتران المكاني

بوفواس: لم يكن هنالك من امنكانية لتحديد شخص كان لديه هاتف او اكثر من هاتف واحد ويكون هنالك اقتران مكاني لهذه الهواتف يعطى الشخص رقم s1 مثلا الشخص 6 لديه رقم هاتف احمر وهاتف ازرق ونرى طريقة الاستخدام نفسها... اتى اللبس بين الشخص 4 والشخص 816 فمستخدم الهاتف هو نفسه ولكن التسمية اختلفت فهذا ليس رقم الشخص الذي اعطي، اي انه ليس الشخص صاحب الرقم 816 في الترتيب وانما هو صاحب الرقم الذي ينتهي بارقام الهاتف الثلاث 816 هذا كل ما استطيع ان اقوله لا اريد ان اربك الجميع اكثر

القاضي راي: ومثلا بحسب الادعاء لما لا يكون هناك مستخدمون عدة هم الذين يستخدمون هذا الهاتف الذي ينتهي بالرقام 816 ربما هنالك اكثر من شخص واحد يستخدم هذا الهاتف المحدد

بوفواس: نظر الادعاء الى سجلات الهاتف 816 وعلى ما اعتقد ان ذلك بدا فقط في كانون الاول 2014 وسلوك الهاتف يتوافق تماما مع مستخدم منفرد

اذن نحن نظريا نستطيع ان نبدل هاتفنا مع هاتف شخص اخر ولكن ما نراه مع هذا الشخص هو انه يعود دائما الى منطقة رياق واحيانا ياتي الى منطقة بيروت ويمضي بعض الوقت هناك ثم يعود الى منطقة رياق، اذن من الناحية النظرية نعم يمكن ان يكون الهاتف تم تبديله مع شخص اخر ولكن بحسب قضيتنا ونظرا لنمط السلوك هذا ليس منطقي وفي اي حال هذا غير مهم

هينيس: بحسب معلوماتي عندما تم نسب الهاتف 816 الى الشخص 4 كان الادعاء حدد شخصا معينا واعطاه رقم التعريف s 4 بحسب افادة شاهد معين واستطيع ان اعطيكم الرقم المرجعي للادلة هنا للشخص الذي كان من ارسل رسالة sms الى ذلك الرقم وفي الرسالة النصية هنالك ذكر للاسم الاول الذي ربط بالشخص 4 ولكن لا اظن ان هذا موقف الادعاء اليوم فان الشخص 816 هل هو نفسه الذي استخدمه في شباط 2005 لا اعرف السبب ولا اعرف ما هي قضيتهم ولكن لا بد من ان نعرف نحن السبب وقد قيل لي ان هذا النسب يعتمد ايضا على تقرير السيد بلات للتسلسل الزمني للاحداث عند الصفحة التي تحمل الرقم المرجعي 0208235

وهذه النسخة الاولية التي تعود الى شباط 2014 والبينة التي تحمل رقم مؤقت 1783 اظن ان هذه النسخة اعدت في كانون الثاني او ربما ابكر من ذلك

القاضي راي: سيد بلات سالتك قبل قليل ان كان الشخص 4 هو نفسه الشخص 816 بحسب قضية الادعاء وكان جوابك ان رقم الهاتف هو نفسه نعم. هل لي ان اسلك ان تتوسع، هل قضية الادعاء هي ان الشخص 4 هو الشخص نفسه الذي يحمل رقم تعرف الشخص 816 وليس رقم الهاتف هو فقط نفسه؟

الشاهد بلات: نعم اظن اننا تحدثنا عن هذه المسالة قبل اسابيع وهذا يتطرق الى ما قاله السيد هينيس نحن نسبنا رقم الهاتف هذا سابقا في التقرير الاولي

القاضي راي: سيد بلات النسخة المختصرة من فضلك

الشاهد بلات: انها مسالة نسب اليس كذلك

القاضي راي: سيد بوفواس هل قضية الادعاء هي ان هذين الشخصين هما الشخص نفسه ام لدينا رقم الهاتف نفسه ونسب الى شخصين مختلفين الشخص 4 والشخص 816

بوفواس: الشخص هو نفسه

القاضي راي: حسنا، هلا واصلنا

هينيس: اريد ان استوضح المسالة، الشخص نفسه هو الذي كان يحمل التسمية الشخص 4 في العام 2012؟ هل هذا موقف الادعاء؟

بوفواس: موقف الادعاء هو التالي بان هذا الرقم كان قد ربط باسم شخص معين وهذا الاسم لم يعد مرفقا بقضية الادعاء واي مواد متوافرة توحي بان هذا هو الشخص نفسه نحن لم نعتمد عليها وبالتالي هذا غير مهم فهو الشخص الذي يستخدم الهاتف الذي اعطية التسمية اس 816 هذا هو ما يهمنا

القاضي راي: اذن ايا كان الشخص الذي يستخدمه بحسب قضية الادعاء اصلا هو الشخص 4؟

بوفواس: هذا صحيح

هينيس: هذا يهم في الواقع لانه علينا نحن ان نذهب لنجري تحقيقاتنا ونتحدث مع شخص ونتاكد ان كان هو نفسه وان يم يكن هو نفسه فلن نضيع وقتنا في التحدث مع الشخص الاولي. اجد صعوبة ان افهم نظرية الادعاء للمستخدم المنفرد لهذه الهواتف ان لم يكن المستخدم هو نفسه 816 ساقبل ذلك ولكن كانوا يقولون ان هنالك استثناء للمستخدم المنفرد في هذه الحالة علينا ان نعرف ذلك

القاضي راي: سيد بوفواس هل قضية الادعاء هو ان المستخدم هو الشخص نفسه؟ الشخص 4 هو نفسه الشخص 816؟

بوفواس: نعم انها فقط مسالة تسمية هذا كل ما في الامر

سيد بلات كنا نقول ان هذا هو الاتصال الوحيد بين 27 كانون الثاني و13 شباط عشية الاعتداء، اذن الاتصال الوحيد بين الهاتف الشخصي المنسوب الى سليم عياش 870 والشخص 816

الشاهد بلات: نعم

بوفواس: ولكي ننتهي من هذا اليوم يمكننا ان نرى ان هذه الاتصالات التي حددتها قبل قليل في عصر ذلك اليوم من الهواتف المنسوبة الى السيد عياش كلها تستخدم خلايا في منطقة الضاحية والحدث وانت ادرجت هذه الاتصالات على الخريطة في الشريحة 176. مثلا يمكننا ان نرى الاتصال من الهاتف الشخصي 170 والهاتف الازرق 233 يستخدمان الخلية نفسها في منطقة الحدث كما نستطيع ان نرى كذلك ان الهاتف الشخصي 091 و170 يستخدمان الخلية نفسها خلال فترة ذلك العصر هل هذا صحيح؟

الشاهد بلات: نعم

بوفواس: كان هناك اتصالان مرتبطان بالهاتف الازرق المنسوب الى الشخص 6 اتصالان من خارج الشبكة الزرقاء وانت كنت ستوضح لنا طبيعة هذا الاتصال بحسب خبرتك اشارة الى افادة سابقة قدمتها حول الشبكات السرية

الشاهد بلات:نعم .. نظرا لخبرتي تطرقت الى هذه المعلومات سابقا، ولكن فيما يتعلق بالاتصالين اذلين ذكرهما السيد هينيس في 9 و10 شباط، الاول كان في 9 شباط عند الساعة 20:19 مدته 55 ثانية وهو اتصال وارد وهو اتصال بشخص يحمل رقم مشابه للازرق 610 وهو على اتصال به في مرات عدة وتقييمي ان هذا كان اتصال فائت

اما الاتصال الثاني في 10 شباط عند الساعة 13:40

بوفواس: لغايات توضيح المحضر الاتصال الذي اشرت اليه مشار اليه في الشريحة 155، عذرا على المقاطعة

الشاهد بلات: الاتصال الثاني وارد في الشريحة 166

هذا الاتصال اجري من بطاقة تلكارت على خحط ارضي يبدو انه استخدم من هاتف عمومي وعلى الارجح استخدم مرات عدة ويستخدم بكثافة في لبنان وهذا الهاتف يجري اتصالات بشكل شبه حصري لالاف الاتصالات الصادرة وهذه اتصالات بالهاتف الازرق 610 لم نستطع ان كان ذلك اتصال فائت ام لا ومدة الاتصال 20 ثانية

ولم يتصل هذا الرقم مجددا بالازرق 610

الاتصال الفائت اعدت مراجعة الشرائح كان هنالك فعلا اتصالا مفقودا هنا وهو مجددا كان يجب ان يدرج في الشريحة 166 ولاحظ السيد هينيس ذلك ولكن لسوء الحظ تركت ورقتي في مكتبي واذكر ان السيد هينيس ذكر اتصالين مفقودرن من الشريحة ولكن هذا غير صحيح اذ ان التقرير الاولي كان يتضمن النقص هذا ولكن هنا اتصال واحد فقط مفقود من الشريحة وهو من الازرق 967 الى الازرق 610 وذلك الشخص 6 وهو كان يتواجد مجددا في جوار قصر قريطم

القاضي راي: نحن ننظر الان الى الشريحة 166 وعنوانها الاشخص الستة الرئيسيين (باستثنءا عياش) في منطقة قصر قريطنم عند الساعة 13:07 حتى 13:56

انقطاع البث

هينيس: حضرة القاضي اود ان اطلب ما يلي، صباح غد وقبل ان نبدا بالاستماع الى افادة السيد بلات ارجو ان اتمكن من التحدث عن مسالتين اجرائيتين ويمكنني القيام بذلك بطيرقة فعالة ان لم اكن اخضع للضغوط

القاضي راي: هل ترغب بوجود السيد بوفواس ام لا؟

هينيس: نعم اود ان يكون السيد بوفواس موجودا

القاضي راي: اذن يمكنك ان تشارك في هذه التجربة سيد بلات

هينيس: لا مشكلة في تواجده ايضا

 شكرا

القاضي راي: في غياب اي مسائل اخرى نرفع الجلسة حتى يوم الخميس 9 اذار .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب