Printer Friendly and PDF

Text Resize

المحكمة الدولية تواصل الاستماع الى الشاهد بلات

15 February 2017

عقدت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلسة برئاسة القاضي دايفيد راي، واصلت خلالها الاستماع الى الشاهد غاري بلات. 

وفي ما يلي النص الحرفي لوقائع الجلسة:

القاضي راي : صباح الخير حضرة الشاهد كنا بالامس قد وصلنا الى الافادة 416 وهو التسلسل الزمني وقد وصلنا الى الشريحة وهي بعنوان عنيسي يتصل بمرعي قبل ان يعود الى مسجد الجامعة العربية باتجاه الضاحية الجنوبية هل تخطينا هذه الشريحة

بوفواس : حضرة الشاهد اود ان ننتقل الى الخارطة ونحدد السياق اين كنا قد وصلنا بالامس اذا بعد فترة من انعدام النشاط الهاتف المنسوب الى السيد عنيسي كان قد شغل مجددا لانه بحسب تقيمك ونرى انه تلقى مجموعة من الرسائل النصية القصيرة وكان قد انتقل الى الضاحية الجنوبية ومن الضاحية الى تشغيل مواقع الخلوية في الكولا وذلك بارسال رسالى قصيرة الى السيد مرعي والهاتف المنسوب الى السيد مرعي بعد دقائق على الساعة ال9 مساءا ومن ثم نرى في الشريحة 417 انه بعد هذا النشاط الهاتف المنسوب الى السيد عنيسي عاد الى الضاحية وهي منطقة مالوفة اليه هل كنا قد وصلنا الى هذا الحد

الشاهد بلات : في الواقع قبل ان ننتقل الى هذه المسالة انت نسيت الاشارة الى انه حصل اتصال في الساعة ال9و4 دقئاق مساءا على الهاتف المنسوب الى السيد مرعي

بوفواس : شكرا على هذا التصحيح

الشاهد بلات : لان هذا تبع الاتصال عند الساعة ال9 والدقيقيتن او الرسالة النصية القصيرة في هذا التوقيت الذي ذكرته وهي رسالة قصيرة نصية ارسلت من الهاتف الارجواني المنسوب الى السيد العنيسي الى الهاتف المنسوب الى السيد مرعي وكان هذا الاستخدام الاخير في منطقة الكولا وبعد دقيقيتن اي بعد هذه الرسالة النصية القصيرة هنالك الاتصال عند الساعة ال9 و4 دقائق من الهواتف المنسوبة الى السيد مرعي الى الهاتف المنسوب الى السيد عنيسي ومن ثم وصلنا الى هذه المرحلة

بوفواس : وقبيل ذلك الهاتف المنسوب الى السيد مرعي الهاتف الارجواني كان قد اطفـأ لفترة من الوقت وبالتالي هناك فترة انعدام النشاط هل هذا الامر صحيح

الشاهد بلات : نعم وانا تحدثت عن الساعة الثامنة و44 دقيقة مساءا وكان الهاتف المسنوب الى السيد مرعي شغال

القاضية بريدي : حضرة الشاهد هل عندنا فحوى الرسالة النصية القصيرة بين الهواتف المنسوبة الى السيد مرعي والسيد عنيسي

الشاهد بلات : كلا للاسف لانها هواتف تعود الى شبكة الفا وبالتالي لم نتمكن من استخراج فحوى الرسالة النصية القصيرة

عاكوم : اعتذر عن المقاطعة سيد بوفواس سيد بلات بحسب خبرتك ما هو سبب عودة السيد عنيسي الى محيط الجامعة العربية بعد عملية الخطف التي حصلت قبل يومين

الشاهد بلات : من المحتمل ونظرا الى ما حصل بالنسبة الى ذلك الاتصال المزعوم بمنزل السيد ابو عدس لربما هذه الرحلة تشير الى ذلك ومجددا لربما اجري الاتصال من تلك المنطقة لاظهار الاثر وهو بعيد عن مكان سكن او مكان عمل مرتكب الفعل وبالتالي الرحلة قصيرة الى ذلك المكان والهاتف المنسوب الى السيد عنيسي كان في محيط مسجد الجامعة العربية لسبع دقائق وحسب وبالتالي هذا يشير الى انه توجه الى المكان اجرى الاتصال ومن ثم عاد وهذا لربما ينكبق مع النشاط الذي حصل في الايام السابقة اي كل ذلك في اطار هذه العملية

القاضي راي : اود ان اعقب على سؤال القاضي عاكوم لماذا وما هي الاهمية ولما يعود الى المكان هذا بحسب رايك كخبير

الشاهد بلات : نحن لم نتلقى التفاصيل بشان مكان الاتصال ولكن كما قلت هناك محاولة لاحتواء هذه الانشطة في ذلك المكان في تلك المنطقة بالتحديد وفي الواقع سيتم تعقبب اثر هذه الهواتف الاتصالات وكان لا بد من ان يكون المكان المختار بعيدا عن مكان الاشخاص.

بريدي : ولكن الم يكن من الافضل ان يتوجهوا الى طرابلس ان يتركوا الاثر في طرابلس وبهذه الطريقة وانت تتذكر ان الاتصال الذي اجري بمنزل السيد ابو عدس كان اتصال اجرى من طرابلس

الشاهد بلات : نعم هذا لربما بديل او فكرة بديلة ولكن على اي حال انا اتوصل الى استنتاج ممكن ولا يمكننا ان نتخطى هذا الاستنتاج وكل ما يمكننا ان نقوله هو هذه الهواتف وفي نشاطها الاخير كانت في تلك المنطقة وكان هنالك ثغرة انعدام النشاط في كانون الثاني وحتى ال17 -1 كان هنالك نشاط لمدة عشرة ايام ومن ثم هنالك فترة انعدام للنشاط

نوثورسي : لا يبدو انها عملية سرية نظرا الى ان ابو عدس كان يقيم على بعد ارعبن مترا انا لا افهم جيدا المسالة

الشاهد بلات : ولكن ان نظرنا الى هذه الخطة لم يكن الهدف اكتشاف ان الشريط الفيدو لم يكن فعلي وانه لم يكن انتحاريا وبالتالي وكما قلت في السابق هو بقي في المكان سبعة دقائق وبالتالي بالتاكيد لم يكن يتوقعوا اكتشاف الهواتف الارجوانية وانا افهم موضوع السرية ولكن هنا لم يكن الهدف تتبع اي شخص بل كان الهدف فقط اجراء هذا الاتصال وحسب واود ان الفت انتباهكم ان هذا  النشاط الفريد من نوعه حصل وهنالك فترة اخرة من الانشطة الفريدة من نوعها وكما قال القاضي راي لا يمكننا ان نشرح بشكل مباشر كل تحرك وكل نشاط هناك بعض الثغرات وهذا مثال على الادلة الظرفية على اي حال انا حاولت باقصى قدر ان اشرح هذا السبب وكما قالت السيدة بريدي لما كان من المفترض ان يعودوا الى طرابلس وتكتمل الحلقة هذه ولكن كما قلت لا يفكرون عادة بكل التفاصيل هم يتوقعوا ان لا يتم القبض عليهم

نوثورسي : اذا الاستراتيجية السرية قد لا تكون دائما منطقية او متماسكة وهل يدخل عنصر عدم الانتظام في بعض الاحيان حسب خبرتك

الشاهد بلات : نعم في الواقع ليس هناك من كتاب وتعليمات محددة يمكن احرتامها وفي الواقع تتطور الخطة بعد تفكير يقولون انه بامكانهم ان يفعلوا الامور بطريقة مختلفة ولكن ليس بامكانهم العودة وتغيير الامور ولكن هنا اقول انهم فكروا وهم لاحظوا في ال15 و16 من شباط ان الهواتف الارجوانية لم تكن بدرجة عالية من السرية وبالتالي لمحاولة تجنب التعرف عليها توقفوا عن استخدام هذه الهواتف

نوثورسي : شكرا لك حضرة الشاهد

عاكوم : هل تؤكد لنا ان السيد عنيسي وبالنسبة الى كل الهواتف الارجوانية هذه كانت الانشطة الاخيرة لهذه الهواتف في محيط مسجد الجامعة العربية هل هذا الامر صحيح

الشاهد بلات : نعم تطرقت الى هذا الموضوع في السابق وبايجاز ولربما ردا على سؤال سابق طرحته السيد بريدي قلت انه بين السابع من كانون وال17 -1 لم تشغل اي من المواقع الخلوية التي تؤمن تغطية لمحيط مسجد الجامعة العربية وذلك من قبل الهواتف المنسوبة الى السيد صبرا والسيد عنيسي والسيد مرعي ولكن هناك يومين يوم في ال14 -2حيث شغلت فيه الهواتف الموقع الخلوي في برج ثلاثة وهو يؤمن بعض التغطية في محيط مسجد الجامعة العربية ولكن لاحقا بعد دراسة البيانات لربما قد يشير هذا الامر الى رحلة ما وليس الى نشاط في محيط المسجد ونحن اشرنا الى ايم مرحلة الكولا او مرحلة المسجد وكان هناك نشاط في فترات محددة في محيط ذلك المكان اما هنا فنرى انه تم تشغيل لاحقا في مناسبتين هذا الموقع الخلوي .

بريدي : السؤال الذي طرحه عليك السيد عاكوم كان بامكانك ان تعطي جوابا بنعم ام لا

الشاهد بلات : ان سالتموني ان كانوا قد شغلوا الخلايا في جوار المسجد بعد هذا التاريخ فالجواب هو نعم

عاكوم : هل خلية برج 3 تغطي المنطقة المحيطة بمسجد الجامعة العربية بطريقة او باخرى

الشاهد بلات : هي او بعض عناصر هذه الخلية تؤمن التغطية تصل الى 500 متر من المسجد نعم

القاضي راي : هل يرد هذا الامر على احدى الخرائط الواردة في عرض  البور بوينت

الشاهد بلات : نعم

القاضي راي : اظن ان هذا الامر يظهر ان المسافة الاقرب من مسجد الجامعة العربية الى منطقة تغطية خلية برج 3 هي حوالى 2 كلم ولكن الابعد هي ربما 4 كلم  (..)

بوفواس : انا طلبت منه قبل دقائق ان ينظر في هذه المسالة لكي يرى ما هي الحدود القصوى للتغطية الممكنة المتوقعة وصولا الى المنطقة المحيطة بالمسجد حضرة الشاهد هل يمكن ان نعود الى الاتصالات ما بعد الساعة التاسعة من يوم ال17 -1 انت ذكرت انه بالنسبة الى النص الخطي او الرسالة النصية التي ارسلت من الهاتف المنسوب الى السيد عنيسي من هاتف السيد عنيسي الى السيد مرعي انت ذكرت انه خلال دقيقة او دقيقيتن اتصل الهاتف المنسوب الى السيد مرعي بالهاتف المنسوب الى السيد عينيسي ولكن في الواقع كان هناك بعد دقيقة واحدة  هذا الاتصال الذي يبدو في الشريحة 417 ونحن لدينا رسالة نصية من الهاتف المنسوب الى السيد عنيسي وشغلت خلية الكولا رسالة الى السيد مرعي مباشرة بعد الاتصالييين من السيد مرعي الى السيد عنيسي ماذا يمكنك ان تعطينا معلومات هنا

الشاهد بلات : من الواضح ان هذا كان ردا على ما حصل بين الساعة 20و55 دقيقة بين الهاتف المنسوب الى السيد عنيسي الذي شغل خلايا الكولا ومن الواضح انه بعد هذه الرسالة النصية القصيرة كان في طريقه الى الضاحية الجنوبية مجددا وبالتالي الرسالة النصية هي التي ادت الى الاتصالين الذين تلقاهما من السيد مرعي وهذا يتوافق مع نوع من التنسيق

بوفواس : اذا بايجاز ان ما حصل في هذا اليوم انه بعد ال16 حيث كان هنالك انعدام متوازن للنشاطات او الاتصالات على الهاتف الارجواني المنسوب الى السيد عنيسي يشغل خلال مرحلة وجيزة خلال مرحلتين من اليوم اولا عند الساعة 7 صباحا والثانية عند قرابة هذا الوقت من الساعة 9 صباحا والهاتف المنسوب الى السيد مرعي يطفأ ليس فقط في ال16 وانما في ال17 ولكن هذه المرة قبل الساعة 9 ايضا يشغل هذا الهاتف ومن ثم هنالك هذا النشاط الذي ذكرته لتوه الذي يحصل في خلايا الكولا بين الهاتف المنسوب الى السيد عنيسي والهاتف المنسوب الى السيد مرعي هل هذا صحيح

الشاهد بلات:  نعم

بوفواس: هل من اهمية اخرى للهواتف الارجوانية في هذا اليوم وننظر الى عدم وجود اي نشاطات على هاتف السيد بدر الدين

الشاهد بلات : اريد ان اضيف انه ليس هناك اي اتصالات اضافية بين اي من المستخدمين الثلاثة لهذه الشبكة او للهاتف الارجواني المنسوب الى السيد عنيسي

بوفواس : اود ان اعود الى هاتف السيد بدر الدين ووجود اي نشاط او غياب اي نشاط اذ في ال16 كان هناك انعدام كلي على الشبكة الارجوانية وبشكل غير تقليدي كان هناك انعدام لاي من الهواتف المنسوبة الى السيد يدر الدين اذا هذا يوم اخر سيد بلات .

هل ذكرت لنا طبيعة انعدام النشاطات في هذا اليوم

الشاهد بلات : يمكننا ان نرى وهذا يستند كما نرى في الشريحة 421 و420 يمكننا ان نرى اتصالات او عفوا رسائل نصية قصيرة واردة من الهواتف المرتطبة الى الهاتف الشخصي المنسوب الى السيد بدر الدين الهاتف 663وكلها تشغل الخلية نفسها وكما راينا في اليوم السابق نرى اليوم على الشريحة 421 حيث نرى ان هنالك اتصالا صادرا من الهاتفين 663 والهاتف التتبعي 944 عند الساعة ال19و17 دقيقة والخلية المشغلة كما قلنا هاذين الهاتفين الهاتف التتبعي هو لشركة الفا والهاتف الشخصي هو لشركة ام تي سي والسيد بدر الدين لا يستخدم الهواتف الاخرى

ليتيري : هل لم يستخدموا الهاتف بمعنى انهم لم يجروا اي اتصالات على الهاتف ولكن انا ارى من هذا الجدول انهم تلقوا العديد من الاتصالات وان الهاتف كان مشغلا بطريقة ما اليس كذلك

الشاهد بلات : نعم

ليتيري : هل هناك خلاصة منطقية اخرى مثلا خلال هذه الفترة هو مثلا لم يكن بحاجة الى ان يتحدث مع اي شخص كان اويتصل مع اي شخص كان

الشاهد بلات : اذا ما نظرنا الى هذه الاتصالات بشكل منعزل وانا اكرر هنا واقول في كل سيناريو يقدمونه هناك الالاف من التفسيرات وهناك الكثير من التفسيرات التي يمكن ان يفكر بها المواطن ولكن عندما ننظر الى السياق العام ننظر الى نشاطات الهواتف الخضراء في اليوم السابق في ما يتعلق بتوقيت الاتصالات السيد بدر الدين كان في منطقة فاريا فقرا يتلقى اتصالا عند الساعة 23 صباحا مباشرة بعد هذا الاتصال ونرى ان هنالك اصتال يتلقاه على هاتفه الاخضر من السيد مرعي ويعود مباشرة الى بيروت ويتلقى اتصال اخر من الهاتف الاخضر المنسوب الى السيد مرعي عند الساعة ال7 و40 دقيقة وخلال هذا الوقت كان لدينا عملية الخطف المزعومة لابو عدس ومن ثم ننظر الى النشاطات الاخرى المرتبطة بالهواتف الارجوانية هنالك ايضا نشاطات قرب مسجد الجامعة العربية والهاتف المنسوب الى عنيسي في ال17 من الشهر واذا ما ربطنا كل هذه العوامل بنشاطات هاتف السيد بدر الدين ونشاطات او انعدامات النشاطات على الهواتف الارجوانية وايضا النشاطات السابقة في هذا نستخلص ونصل الى هذه الخلاصة ويمكن ان نتوصل الى خلاصة من خلال كل هذه المعلومات مختلفة ولكن اذا ما نظرنا الى المعلومات وربطناها ببعضها البعض نصل الى هذه الخلاصة والهاتف ان لم يكن مشغلا او كان في موقع واحد يتلقى الكثير من الرسائل من دون اي يكون ناشطا الهاتف الاخضر المنسوب اليه والهاتف الشخصي كانلا يشهد اي نشاط اذا في غياب اي نشاط على كل هذه الهواتف في الوقت نفسه نصل الى هذه الخلاصة

ليتييري : هذا قد يحصل معك في يوم قد تتلقى الكثير من الاتصالات وتحتاج الى الاتصال باشخاص اخرين بينما في اليوم التالي لا يكون الوضع هكذا ولكن هذا لا يتوافق مع انك ارتكبت عملا غير قانوني هذا براي

الشاهد بلات : نعم ولكن عندما نحلل هواتف السيد بدر الدين من غير التقليدي له ان يكون غير ناشط وان لا يرسل اي رسائل نصية قصيرة او يجري اتصالات صادرة وهذا غير تقليدي اطلاقا بالنسبة الى هواتف تكون شغالة.

ليتييري : حسنا سؤال اخير لقد اعددت هذه الورقة عن شبكات الهواتف المثيرة للاهتمام والهواتف الخضراء وماخص مع جداول مثيرة للاهتمام ولكن هل اجريت تحليلا مماثلا للهواتف الارجوانية لا اظن ذلك

الشاهد بلات : نعم الهواتف الاترجوانية لم تحدد على انها شبكة وهي هواتف شخصيةاستخدمت بالتزامن مع عمل جرمي وعلى الارجح انهم لم يكونوا او لم يستخدموا مع الهواتف الارجوانية تدابير السرية والحماية لانهم لم يشكوا بانه قد يتم كشف امرهم ولكن من الواضح انهم فكروا ذلك وتخلصوا منها بعد ان استخدموها لسنوات عدة ولكنهم بعد يومين من الاعتداء تخلصوا من هذه الهواتف

بريدي : اذا بسبب انعدام هذا النشاط انت تقول ان ذلك ملتصق كانه صدر امر باطفاء الهواتف وباعادة فتح مثلا الهواتف وتشغيلها عند الساعة السابعة مساءا وهل هذا يعني التعامل بسرية مع هذه الهواتف اي للنأي بالنفس عن عملية الخطف

الشاهد بلات : لقد اثرت نقطة مهمة لانتذكر ال15 من كانون الثاني وتحدثت عن هذا الامر اليوم وتناقشنا عن امكانية عقد اجتماع بين السيد مرعي والسيد بدر الدين على مقربة من متجر سامي في فرن الشباك تذكروا قبل هذا الاجتماع المحتمل اجرى السيد مرعي اتصالا بواسطة الهاتف الارجواني تالمنسوب اليه وهذا هو الاتصال الاخير قبل الاتصال الذي سيحصل في تمام الساعة ال9 الى ربع في السابع عشر من كانون الثاني يناير اي بعد يومين وربما كان السيد بدر الدين هو القائد وهو الرجل الذي لديه خبرة في عمليات من هذا القبيل هذا ريانا وقال للسيد مرعي بعدم استخدام هاتفه ابتداءا من هذه اللحظة بسبب النشاط الذي يتم الاقدام عليه واستخدام الهاتف الاخضر في غضون ذلك الوقت لان الهاتف الوحيد المنسوب والذي يستخدمه السيد مرعي هون الهاتف الاخضر واستخدمه قبالة منتصف الليل فاذا بتاريخ ال15 من كانون الثاني وقبل ساعات من الخطف الذي حصل في ال16 من كانون الثاني وهذا يشبه توجيه اوامر باطفاء الهواتف

 القاضي راي : لقد ذكرت شيئا اثار اهتمامي قلت يجوز القول ان السيد بدر الدين هو الرئيس والشخص الذي لديه خبرة في مثل هذه الاعمال نهاية الاقتباس من اين استنتجت هذا الامر

الشاهد بلات : يبدو انني على معية بخلفية السيد بدر الدين

القاضي راي : قلت من لحظة انه رجل لديه خبرة في عمليات من هذا النوع والعمليات التي نتحدث عنها هي الخطف والاغتيال الخ على اي عملية تتحدث

الشاهد بلات: انا اتحدث عن العمليات التي يكون فيها او يقوم مكان القائد ولم اكن اتحدث عن عمليات القتل

القاضي راي : حسنا الادلة التي تملكها حول الانشطة السرية التي يطلع بها السيد بدر الدين ليس لدي مشكلة مع كونه مثلا قائدا ان كانت ادلة الادعاء تشير الى ذلك ربما له هو دور في القيادة العسكرية لحزب الله ولكن اتحدث الان عن انشطة سرية وهذا امر يختلف بعض الشيء اليس كذلك

الشاهد بلات : هنالك خبرة ولديه خبرة استخدمها في اجراء مثل هذه العمليات وهناك ادراك لامكانية اكتشاف الهواتف الحمراء وكذلك تم استخدام شبكة سرية والهواتف الحمراء تم استخدامها وشرائها بطريقة معينة وبالتالي هناك خبرة اذا تشير الى امكانية الاطلاع بدور قيادي حول كيفية تشغيل شبكة

القاضي راي : شكرا لك حضرة الشاهد

بوفواس: ما هي الادلة الدقيقة التي تملكها من اجل نسب خبرة للسيد بدر الدين فقط احلل تسلسل الاحداث

الشاهد بلات : سبق واجبت على هذا السؤال بشكل واضح تقطع في الصوت

القاضي راي : سوف ناخذ استراحة الغداء ومن ثم نستانف الجلس تفضلوا بالوقوف رفعت الجلسة . 

الجلسة المسائية

القاضية بريدي:  هل بالنسبة الى السيد مرعي وحسب ما يزعم الادعاء ان الهاتف الخلوي منسوب اليه وعائلته؟

دبراوير: نحن نقول أن هذا الهاتف هو هاتف اسرة ىل مرعي، اي كانت ايضا زوجته واولاده يستخدمون هذا الهاتف. أما المجموعة التالية من البينات فهي متعلقة بطلب مرتبط بشكل خاصة بالسيد عياش. ثمة 9 ملخصات لافادات الشهود وبينة واحدة. طبيعة البينات بشكل عام متعلبقة بنسب الهواتف من قبل اطراف ثالثة. بعض الاشخاص أعطوا معلومات اساسية عن خلفية اسرة السيد عياش وايضا عن شركاء العمل. لننتقل الى قامة العروض 2926، ساقدّم التلخيص الان، هو شاهد تلقى رقم البينة 1867. انه الشاهد 520 وهو يحظى بتدابير حماية مؤقتة، هذه البينات تحمل الارقام المرجعية للادلة 60313573 وصولا 611، وان تاريخ هذه الافادة هو 4 ايلول 2015. نلخص فحوى الافادة على الشكل التالي: هذا الشخص كان يعرف السيد عياش وعائلته الموسعة، وهو أكد أنه يعمل في تجارة السيارات. أعطى الشاهد وصفاً جغرافياً لمكان وموقع مبنى كان يملكه في منطقة حاروف. أما بالنسبة الى عائلة المتهم السيد عياش، فهو أكد ان اسم والده هو جميل دخيل عياش، ويصف العائلة على الشكل التالي: الابن سليم يعمل في الدفاع المدني في النبطية ولديه عدد من الاطفال. من ثم ابنة باسم حياة متزوجة من شخص أُدرج اسمه هنا وثمة رقم هاتف لها، أخ يدعى محمد وكان يدير محل للخرضوات كان يملكه والده في الغبيري في بيروت. ومن ثم أخ لطفي كان يملك سيارة اجرة وكان يقيم بين بيروت والجنوب، من ثم أخ باسم علي وكان رئيس المجلس البلدي لبلدة حاروف طوال سنتين وكان يقيم في الولايات المتحدة في السابق. 3 أخواب باسم بسيمة، فاطمة وغادة. يوصف الشاهد ايضا موقع المنزل الخاص بعائلة عياسشالموسعة في الحاروف في النبطية، وهو ذكر هذا المبنى اخر شارع مرج حاروف، في منطقة تعرف بمثلث حاروف. هذا المنزل على هضبة. هذا الشاهجد لم يرى السيد عياش من ذفترة طويلة. كما اكد الشاهد اسم شخص اخر كان يملك محل لبيع قطع السيارات واعطى رقم هاتف ذلك الشخص ايضا. هنالك 3 عناصر مهمة بالنسبة لافادة هذا الشاهد، فهو اولا يصف عائلة المتهم، وبالتالي يسمح لنا بفهم الاتصالات بالهاتف الذي نسبه الادعاء الى السيد عياش، ثانيا هو يحدد الموقع الجغرافي للمنزل الاسرة الموسعة للمتهم السيد عياش وهو يصف ويعطي الموقع الجغرافي لمبنى يملكه هو، وثالثاً يعطي ارقام هواتف ذات صلة لأنها كانت على اتصال بارقام نسبها الادعاء للسيد عياش، على سبيل المثال المثال الهاتف الخلوي الذي نسبه لنفسه هذا الشاهد كان على اتصال بالهاتف الخلوي الشخصي الذي ينتهي بـ 935 (انقطاع الصوت) وكان هذا الهاتف على اتصال برقمين ينسبهما الادعاء للسيد عياش.انتقل الان الى افادة الشاهد 276 وقد اعطيناه رقم البينة 1861.

لم تُطلق اي تدابير حماية لخذا الشاهد، وهو يشير الى أنه يعمل في تجارة السيارات في النبطية وأكد رقم هاتفه الشخصي الخلوي للمحققين، ويقول انه التقى بالسيد عياش في الثمانينيات وهو شرح كيف تعرّف عليه، ويشير هذا الشاد الى ان عياش يعمل في الدفاع المدني، ويشتري السيارات في بعض الاحيان من الخارج يصلحها ثم يبيعها. هو يقدّر ان المكرة الاخيرة التي تواصل فيها مع عياش عبر الهاتف كانت بين 2003 و2004 لكنه لم يستطع ان يذكر اذا كان هذا الاتصال بواسطة الخط الارضي او الخط الجحوال. لم يكن لديه اي معلومات متعلقة بارقام هاتف عياش وقال انه لم يكن يظن ان عياش كان عضواً من اي حزب سياسي معين، ويقول انه يعرف علي زعرور وهو متأهل بأخت سليم عياش، وقال ان علي زعرور يعمل ايضا في الدفاع الكمدني وانه له اخ يدعى حسين زعرور، وقال ان الاخير يملك صالة عرض سيارات في الشياح وقد اعطى رقم هاتفه. ويصف الشاهد ايضا بعض الاشخاص الاخرين الذين كان يعرفهم من عمله في تجارة السيارات، وقال انه يعرف شخصاً يدعى خالد جابر وهو ميكانيكي ويؤكد ان هذا هذا الشخص وعياش كانا يعرفان بعضهما البعض، واضاف ان هذا الشخص له أخ يعيش في الخارج وهو من كان يرسل له السيارات. هذا هو الملخص، أما الصلة فهي ان هذا يحدد لنا عمله وانه يعمل بصورة خاصة في تجارة ويعطينا ايضا معلومات عن افراد عائلته الموسعة ومعارفه العامة، وهذا مرتبط بقضية الادعاء التي تفيد بان أعضاء كثر من العائلة الموسعة او الاشخاص المرتبطين معه بتجارة السيارات كانوا على اتصال بعدد من الهواتف المنسوبة اليه وايضا عدد من ارقام الهاتف التي افادنا بها الشاهد ايضا مرتبطة بالقضية، وحسين زعرور كان على اتصال بخطين ارضيين وب4 هواتف خلوية خلال الفترة التي ينسبه فيها الادعاء الى السيد عياش واخيرا الهاتف الذي يعطيه له نفسه كان ايضا على اتصال بهاتفين شخصيين ينسبهما الادعاء الى السيد عياش.

استطيع ان اؤكد ان الاسماء التي ذكرتها للتو ليسوا من الشهود ولم يحظوا بتدابير الحماية.

انتقل الى افادة الشاهد 535، رقم البينة لهذه الافادة 1863، هذا الشاهد حظي بتدابير الحماية وهو يفيد بانه يعمل في تجارة السيارات وزوّد المحققين برقم الهاتف الذي كان يستخدمه سابقا وافاد انه يعرف حسين زعرور ويعرف انه يملك صالة عرض سيارات وزوّد المحققين برقم هعاتفه، وافاد انه في سياق عمله كان له اتصال بسليم جميل عياش الذي، وفقا له، يتاجر بالسيارات، وشرح كيف عرف بأن عياش كالن يبيع السيارات من خلال صالة العرض التي يملكها السيد زعرور، ولم يذكر الشاهد رقم هاتف محدد للسيد عياش ولم يكن لديه اي رقم مسجّل في هاتفه ولم يذكر اي رقم هاتف، ولم يذكر رقم الهاتف الذي ينتهي بـ 935. اهمية افادة الشاهد هذه انه يعطي أوصاف اشخاص مرتبطين بالسيد عياش في سياق تجارة السيارات وهذا يساعد قضية الادعاء في توفير الصورة للاشخاص المرتبطين بالسيد عياش ويظهر العلاقة فيما بينهم واعطى ارقام ينسبها الادعاء لعياش، وهو اعطى مجددا رقم هاتف السيد زعرور الذي كان على اتصال بخطين ارضيين او عدة هواتف شخصية ينسبها الادعاء للسيد عياش وهي بالتحديد 4 ارقام. 

انتقل الى افادة الشاهد 270، هذا الشخص اك انه كان يعمل في تجارة السيارات في لبنان ويحدد طبيعة عمله واعطانا ارقام هاتفه وافاد الى ان لديه عددا من الموظفين في مؤسسته وانه ربما لا يجتمع شخصيا بكل شخص يتعامل معه ويصف اجراءات معينة تتعلق بملكية السيارات وتسجيل السيارات وما الى ذلك، ويفيد كذلك بأنه يتعامل مع زبائن كثر وخلال سنوات تعامل مع العديد منهم وفي معظم الاحيان يتواصل معهم عبر الهاتف، وسُئل عن الاشخاص المختلفين العاملين في تجارة السيارات، وأكّد انه كان يعرف الشاهد 520 ويعطي رقم هاتف هذا الشاهد الذي كان مُدرجاً في هاتفه، ويشير الى انه كان يعرف شخص يدعى حسين زعرور ويتاجر بالسيارات ويملك معرض سيارات ويعطي رقم هاتفه كما يفيد بأنه متأكد بنسبة 90% أنه كان لديه زبون يدعى غالب جابر من حاروف ويملك مؤسسة ترتبط بالسيارات وغالبا ما كان يرسل سيارات من الولايات المتحدة ويعتقد الشاهد ان اخوه هو من كان يرسل له السيارات. وسئل الشاهد عما اذا كالن يعرف سليم عياش من حاروف واجاب ان الاسم مألوف له لكنه لا يذكره، تأكد من هاتفه الخلوي ولم يكن لديه اي رقم هاتف مسجّل لعياش.  اهمية هذه الافادة هي ان الشاهد يعطي وصفاً لبعض الشهود الكرتبطين بتجارة السيارات بالاضافة الى معلومات اخرة تساعد في تحديد المحيط الموسع لمعارف عياش والاشخاص الذين كان على اتصال بهم، وهو يعطينا رقم هاتفه الشخصي الذي كان على اتصال بالخط الارضي وهاتفين شخصيين خلال الفترة الزمنية التي ينسب الارقام الهاتف هذه الى عياش، وهو ايضا اعطانا رقم هاتف الشاهد 520 وهذا يؤكد ما جاء في افادته، ويعطينا ايضا رقم الهاتف الشخصي، الرقم الذي ينسبه الادعاء الى عياش.

الملخص التالي هو افادة الشاهد 281 وهو حاصل على تدابير حماية، ورقم البينة هو 1866. وهذا الشاهد يعمل في مجال تجارة السيارات وعيعرف علي زعرور الذي كان يعمل في مجال تصريف النفايات، واعطى ارقام هعواتف عائدة لعلي زعرور، تكمن اهمكية هذه الافادة بانها تعطي ارقام هواتف عائدة لعلي زعرور، وكما ذكرنا سابقا ان هذا الرقم العائد الى علي زعرور كان على اتصال بالرقم الارضي الذي ينتهي ب851 وبأرقام خلوية شخصية تنتهي ب165935 و091. وكان ايضا على اتصال بالرقم الاصفر 669 وكلها ارقام ينسبها الادعاء لعياش.

القاضية نوسوورثي:

هل تعتبر هذه الافادجة مهمة لانها تظهر ان اوقات العمل في  الدفاع المدني كانت تتسم بالمرونة بما ان السيد علي زعرور كان يعمل في وةظيفتين؟

ديبراوير: نعم، هذه المسألة مهمة. لدينا 3 افادات متبقية وهي قصيرة، الفاادة التالية هي افادة الشاهد 248 ، وهذا الشاهد لم يطلب اي تدابير حمناية، وهي تحمل رقم البينة 1864. تقع هذه البنية في الاسطر 17 و18 الى 20 باللغة العربية.

القاضي راي: ما اسم الشاهد؟

ديبراوير: اسمه بيار جورج أبو عتمة. وهو مدير تنفيذي في شركة لتوزيع الخرضوات والتجهيزات. وهو يعرف ممحمد عياش الذي يُعتبر زبوناً في هذه الشركة لعدة سنوات. سُئل عن اتصاله بالسيد عياش وقال انه على اتصال بالسيد محمد عياش وشقيقه لطفي عياش لأهداف العمل، وافاد ان محمد وشقيقه لطفي عياش كانا معا في متجر المعدات والتجهيزات لكنهما لم يعملا هناك بعد ذلك... واعطى رقم هاتف ينتهي بـ 913 وهو يعود لمحمد عياش، وسُئل اذا كانت لديه اي فواتير، بوالفعل هو يمتلك هذه الفواتير وهي مرفقة بافادة الشاهد. عندما سئل الشاهد عن اسم الشركة، افاد ان اسم الشركة هو مؤسسة عياش للتجارة والصناعة ولديه رقمي هاتف لهذه الشركة ونرى الارقام في ناحية اليسار.  هذه الافادة مهمة لأنها تسمح لنا برؤية ارقام هاتف محمد عياش وهو يمتلك رقمين وهذين الرقمين ينتهيان بـ 696 و851، كما كان على اتصال بأرقام خلوية شخصية هي الارقام التي تنتهي بـ 165 935 و091 وكلها ارقام يسعى الادعاء لنسبها للسيد عياش. الافادة التالية هي افادة الشاهد 448، غريغ بيرسر. هذه الافادة حصلت على رقم البينة 1865. يصف الشاهد دوره وهو يشارك في عملية ادارة الشهود هنا في المحكمة الخاص بلبنان وتحدث عن اتصالات قام بها ب 3 اشخاص لهم اهمية لاسباب مختلفة ويتحدث عن ارقامن هواتف وعن قيام شخص بالتأكيد على اسمه في نهاية المحادثة الهاتفية وفي مناسبتين اخريين ايضا تحدث مع شخص اخر، وهذا الشخص اكد على اسمه وهويته في نهاية الاتصال، وفي الاتصال الثالث ايضا اكد المتصل على اسمه. تُعتبر هذه المعلومات مهمة لأن الادعاء يسعى الى نسبة هذه الارقام الى هؤلاء الاشخاص الثلاثة الذين اكدوا في نهاية الاتصال الهاتفي ان هذه الارقام عائدة لهم، وستشير ادلة اخرى الى ان هؤلاء الاشخاص الثلاثة كانوا على علاقة ما كانوا على اتصال بعياش، وهذه الارقام الثلاثة كانت على اتصال بأرقام مختلفة يسعى الادعاء لنسبتها للسيد عياش. هذه اهمية هذه الافادة.

القاضي راي: وكانوا يحملون الارقام نفسها بعد 10 او 11 عاما؟

ديبراوير: نعم. الافادة الاخيرة مشابهة وهي افادة الانسة يوسف وتحمل رقم البينة 1868.

القاضي راي: ما هو اسم الشاهدة؟

ديبراوير: كريستين يوسف. تفيد هذه الشاهدة بانها كانت على اتصال بشضهود محتملين وتؤكد انه طُلب منها الاتصال بمحمد عياش على رقم هاتف ينتهي بـ 913 وتكلمت باللغة العربية مع رجل اكد ان اسمه بالفعل هو محمد عياش، وافادة هذه الشاهدة لان الافادة ستظهر ان محمد عياش اخ سليم عياش وان الرقم الذي ينتهي ب913 كان على اتصال بالهواتف الثابتة 696 و851 بالاضافة الى الهواتف الخلوية الشخصية التي تنتهي ب165 935 و091، ويسعى الادعاء لنسب هذه الهواتف الى السيد عياش.

القاضي عاكوم: بأي صفة طُلب منها ان تنجز هذه المهمة؟

ديبراوير: هذه الشاهدة كانت موظفة في مكتب المدعي العام وكانت تتصل بالشهود المحتملين.

بذلك، انتهينا من الافادات الخاصة بهذا الطلب. ننتقل الى البيانات المتعلقة بأسد صبرا. نستطيع ان نرى هنا سجل خاص من الجيش اللبناني للمتهم اسد صبرا، نرى في الاعلى صورة وملاحظات مدونة بخط اليد اي انه انضم في كانون الاول 1996 ومن ثم غادر في كانون الاول 1997. هذا بالنسبة الى هذا المستند.

القاضي راي: هذا مستند بعنوان تصريح شخصي صادر عن قيادة الجيش مديرية المخابرات وهو يبدأ ببيان الاحول الشخصية وخاص بالسيد صبرا (..)

ميلن:  على الورقة التي اعرف ان موظف قلم المحكمة يملكها او يملك نسخة عنها، ارقام البينات لجداول تسلسل الاتصالات هذه مدرجة 921 و722 كلاهما يرتبطان بالشاهد 416 الذي قدّم افادته في كانون الاول 2015 وايضا بـ 738 للشاهد 306 ايضا في 15 كانون الاول 2015 وايضا الشاهد 746 و747 كلاهما مرتبطان بالشاهد 264 الذي أدلى بافادته في 9 كانون الاول 2015، والمجموعة كلها للشاهد 752.

القاضي راي: نعود يوم الخميس في 16 شباط. تفضلوا بالوقوف.

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب