Printer Friendly and PDF

Text Resize

المحكمة الدولية تواصل الاستماع الى الشاهد بلات

08 February 2017

عقدت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلسة برئاسة القاضي دايفيد راي، واصلت خلالها الاستماع الى الشاهد غاري بلات.

وفي ما يلي النص الحرفي لوقائع الجلسة:

................

أيغل بوفواس (ممثل الإدعاء): عند الشريحة 44 نرى 3 اتصالات وهذه الاتصالات بأغلبيتها كانت في جنوب بيروت. اطلب منك ان تبدأ من هذه النقطة وتلخص لنا ما الذي فعلته الشبكة الزرقاء عصر ذلك اليوم؟

الشاهد غاري بلات (خبير في شؤون الاتصالات ومحقق في مكتب المدعي العام): نرى هنا الشخص رقم 6 والشخص 8 وهما في منطقة بعيدة عن قصر قريطم جنوب بيروت، وبعد الظهر نرى الشخص 7 الذي بات يشغّل المواقع الخلوية في بيروت الغربية، أما الشخص 5 فيتواجد في ذلك المكان ايضا عصر ذلك اليوم.

بوفواس: في الشريحة 46 الشخص 6 عند الطريق الساحلي في بيروت الغربية، أما الشخص 8 فهو في وسط بيروت، هل من أمر مهم هنا؟

الشاهد بلات: على ما يبدو أن الشخص 8 يبتعد إما باتجاه منزل السيد حمادة أو قصر قريطم.

بوفواس: الشريحة 47 عند الساعة 2:16 من بعد الظهر، الشخصان 6 و7 في الضاحية. انتقل الان الى الشريحة 48، من الشاعة 3:33 و4:47 مكن بعد الظزهر ونرى مجددا اتصالات الشخص 6 والشخص 7 ومن ثم نرى الشخص 6 في جنوب بيروت والشخص 5 في بيروتالغربية، وهنا كان الرئيس الحريري لا يزال في منزله في قريطم. هلا قيمت لنا هذا الاتصال؟

الشاهد بلات: نعم، يبدو أن الشخص 5 انتقل الى منطقة في جوار قصر قريطم، اي ان عملية المراقبة تتواصل، والشخص 6 ينسّق وهو موجود في جنوب بيروت.

بوفواس: الشريحة 50 تظهر لنا اتصالا بعد دقيقة عند الساعة 3:34، الشخص 5 يستخدم موقعاص خلوياً في جوار قصر قريطم، ونرى مجددا الشخص 7 عند الطريق الساحلي اي ليس في مكان بعيد جدا.

الشاهد بلات: نعم، وان كنتم تذكرون، هذان الشخصان كانا في وقت سابق في فقرا وفي ذوق مصبح وكانا على اتصال على التوالي بالشخص رقم 6، وعند عودة الرئيس الحريري الى قصر قريطم نرى انهما اصبحا في محيط قصر قريطم، اي استبدلا الفريق السابق اي الشخصين 8 و9. ومن ثم كان هناك الزيارة الى منزل السيد حمادة.

بوفواس: في الشفافية 51، بعد ساعة نرى اتصال الى الشخص 7 الذي يستخدم موقعاً خلوياً قريبا من منزل السيد حمادة وهو يستصل بالشخص رقم 6، وبعدها في الشفافية 52 نكبّر الصورة عند الاتصال الخاص بالرقم 7.

الشاهد بلات: الشخص 6 هو من اتصل بالشخص 7. نرى انم الشخص 7 كان عند الطريق الساحلي قريبا من قصر قريطم ولا بد من ان نتذكر انه في الايام السابقة كان الرئيس الحريري ينتقل من والى قصر قريطم والفيلا في فقرا، وبالتالي لا بد انه كان موجودا في تلك المنطقة لمراقبة التنقلات والتحركات وهو يغطي الطريق الساحلي.

بوفواس: في تلك الافترة، الرئيس الحريري توجه الى المطار كي يسافر في الايام المقبلة.

الشاهد بلات: صحيح.

(انقطاع الصوت)

بوفواس: قبل التقدم، ذكرت غياب الانشطة الخضراء لفترة 9 ايام، كم هو عدد الاتصالات الزرقاء في خلال الايام الخمس التالية عندما كان السيد الحريري ما زال خارج البلاد، هل يمكن ان تساعدنا في التقييم على هذا المستوى؟

الشاهد بلات: اعتقد اقل من 10، اعتقد حوالي 8 او 9 ولكن اقل من عشرة، هذا اكيد في خلال الخمس ايام التالية.

بوفواس: في 1 كانون الثاني حصل 32 اتصالا، مثلا داخل الشبكة الزرقاء، وخلال الايام الخمسة التالية أقل من 10 داخل الشبكة الزرقاء، هل هذا صحيح؟

الشاهد بلات: نعم.

بوفواس: الشريحتان 68 و69 تظهران خريطة للاتصالات الخضراء على خلايا ليست متباعدة عن بعضها البعض، هذا ما تقوله لنا؟

الشاهد بلات: هذا صحيح.

بوفواس: مرة اخرى، نرى الانشطة على الهواتف الخضراء المنسوبة الى السيد عياش تستعمل الخلية المؤمّنة لتغطية مكان اقامته في الحدث على الشريحة 69 بالنسبة الى سامي عيسى او محيط اقامة او تواجد السيد بدر الدين، نرى انه في خلال دقيقة هنالك اتصالات على الشبكة الخضراء منسوبة الى السيد بدر الدين من الهاتف الشخص 663 في محيط الخلية.

الشاهد بلات: نعم، هناك استعمال للخلايا على انظمة هواتف مختلفة، ام تي سي وألفا، على شبكات مختلفة بشكل متداخل على مستوى التغطية.

بوفواس: هذا لم يكن الاتصال الوحيد على الشبكة الخضراء في ذاك اليوم، صحيح؟

الشاهد بلات: لا، لم يكن الاتصال الوحيد، هنالك اتصالات لاحقة على مستوى الهواتف الخضراء منسوبة الى السيد مرعي وهواتف خضراء منسوبة للسيد بدر الدين.

بوفواس: ننتقل الى الشريحتين 70 و71. هناك يوم لم يحصل فيه نشاط على مستوى استعمال خلايا الكولا على الشبكة الارجوانية، لكن الشريحة 61 تصوّر اتصال في اطار المجموعة الارجوانية واتصال على مستوى الشبكة الخضراء كما ذكرت، لنأخذ الشريحة 61، انها الشريحة المتعلقة بالاتصال الاخضر المنسوب الى السيد مرعي. هل هنالك انشطة او تسلسل انشطة اتصالات مهمة على هذا المستوى؟

الشاهد بلات: ما من أنشطة حول مسجد الجامعة العربية في ذاك اليوم، وخلال ذاك اليوم نرى اتصال بين الهواتف الارجوانية المنسوبة الى السيد عنيسي والسيد صبرا في 12:33 و6:10 وكذلك في 3:01 بعد الظهر اتصال بين الهاتف الارجواني المسنوب الى السيد مرعي والهاتف المنسوب الى السيد عنيسي، وطبعاً في 1:42 بعد الظهر هناك ترابط ارجواني 375 على مستوى الاتصال بالسيد صبرا، ولكن كل الاتصالات ليست على مقربة من الجامعة العربية في ذلك اليوم لم يكن هناك نشاط في محيط مسجد الجامعة العربية، وهذا يتماشى ويتناسب مع كون السيد مرعي على اتصال مع الهاتف الاخضر المسنوب الى السيد بدر الدين، وهناك اتصال قصير لـ 38 ثانية بينهما والشخصان كانا على مقربة من بعضهما البعض، وكذلك نرى ان هذه الاتصالات غير مهمة على مستوى هيكلية القيادة.

السيد عياش على اتصال مع الهاتف الاخضر المنسوب الى السيد بدر الدين من خلال الهواتف الخضراء والسيد عياش لم يكن مشمولاً بالمراقبة حول مسجد الجامعة العربية لذلك ليس هنالك استعمال لهيكلية المراقبة وقيادة هذه الهيكلية على المستوى التنفيذي في الشبكة الخضراء، وهناك سبب ما لكونهما لم يحرّكا الخلايا حول مسجد الجامعة العربية في ذلك اليوم.

بوفواس: وهذا الاتصال الذي نراه بين الهاتف المنسوب للسيد مرعي وهاتف السيد بدر الدين، هذا كان الاتصال الاخير قبل 10 ايام، ومن ثم كان هناك غياب للنشاط في الفترة اللاحقة.

الشاهد بلات: هلا توقفت للحظة؟ انت تذكر ايضا انه كان الاتصال الاول بين الشخصين منذ 23 كانون الاول وبالتالي كان قد انعدم النشاط، حتى النشاط في جوار مسجد الجامعة العربي، وبالتالي أنت محق ايضا عندما تقول ان الاتصال التالي كان بعد ايام في كانون الثاني، ولكن على اي حال، الاتصال ما قبل ذلك كان في 23 كانون الاول.

بوفواس: وهذا يأخذني الى السؤال التالي: في الاسابيع الماضية من افادتك، انت اشرت الى تصادف ايام الاتصالات حيث يكون السيد مرعي على اتصال بالسيد بدر الدين، وفي بعض الاحيان وبعد دقائق يتصل ايضا السيد عياش بالسيد بدر الدين، ومجددا على الرغم من غياب النشاط، السيد مرعي يتصل بالسيد بدر الدين، وفي ذلك اليوم ايضا عياش يتصل ببدر الدين، وبالتالي لا بد من الاشارة الى ان الهواتف الخضراء كانت دائماً مطفأة في السابق باستثناء الرسائل النصية القصيرة للاشارة الى دفع الفواتير.

...........

بوفواس: ننتقل الى الشفافية 72 لنرى الهواتف المسنوبة الى السيد مرعي، الاخضر والارجواني، واتصلت هذه الهواتف على بعد 6 دقائق بين الاتصالين، على عكس ما رأينا في السابق. الهاتف المسنوب الى مرعي لا يستخدم صفير 2 بل كان يستخدم في السابق صفير 3 والان يستخدم الموقع الخلوي براجنة 2 ونرى ذلك على الخارطة وهنا تغطية لمنزله المحتمل.

وفي الشفافية 73 نتأكد من الموقع الخلوي المستخدم من قبل السيد بدر الدين وهو رويس 3. هل من أمر مهم بالنسبة الى هذا الموقع الخلوي؟ فلنرى الهاتف الاخضر المنسوب الى بدر الدين يستخدمه، هل من امر مهم بشان ذلك؟

الشاهد بلات: نحن غطيّنا هذا الموضوع في السابق، نرى هناك فترة الاتصال، وكان الشخصان قريبين من بعضهما البعض تقريباً، وبالتالي لربما كان هناك فرصة للقاء بينهما.

بوفواس: لتوضيح المحضر، عندما تقول ان الموقع الخلوي هذا كام يُستخدم كثيرا من قبل السيد بدر الدين، أنت تتحدث عن هواتف السيد بدر الدين على شبكة الفا، اي الاخضر 023 والهاتف الخلوي التتبعي 944.

الشاهد بلات: نعم هذا صحيح

بوفواس: الشريحة 76 تشير الى وجود 3 اتصالات في 3 كانون الثاني في اطار الشبكة الزرقاء، الشخص 5، الشخص 6 والشخص 7. هم الاعضاء الذين اتصلوا ببعضهم البعض.

انت اشرت الى اهمية هذا النشاط المحدود في تلك الفترة. هل ترغب في اضافة المزيد؟

الشاهد بلات: بالنسبة الى الشخصين 5 و7 وكما رأينا في العام 2004 كان هناك التنسيق من قبل الهاتف الازرق المسنوب الى السيد عياش ونرى هناك الشخصين الناشطين، والشخص 6. أما بالنسبة الى النشاط، فنرى هذا النشاط على الخرائط. الشخص 7 في وقت سابق من ذلك اليوم يشغّل موقع خلوي في جنوب بيروت وايضا الشخص 5، ولكن بحلول الساعة 1:13 يشغّل موقع خلوي في bayrock cafe قرب قصر قريطم، جنوب القصر، وهذا يشير الى انه كان موجودا في تلك المنطقة، لربما هو يقوم بنوع من المراقبة او يتأكد ان كان الرئيس الحريري قد عاد من باريس، فلربما لم يكونوا على علم بتاريخ عودته. على اي حال لم يكن هناك اي نشاط اخر للشبكة الزرقاء ولم يكن هناك نشاط في جوار فيلا

(قطع البث للنقل المباشر)

بوفواس: الشريحة 89، الصورة مقرّبة لذلك الاتصال، ولكن الطريق الرئيسي الذي اشرت اليه سابقا هو هذا الخط الجانبي الى الناحية اليمنى من الشريحة والمتجه الى اسفل الى اعلى الشريحة.

الشاهد بلات: صحيح.

بوفواس: وهذا الاتصال بعد 7دقائق من الوقت يزوّد التغطية المتوقعة من بين مناطق اخرى لتلك الطريقة الرئيسية المؤدية الى مسجد الجامعة العربية.

الشاهد بلات: نعم، التغطية هي تقريبا 500 متر من المسجد، ليست التغطية فقط شاملة لهذا الطريق الرئيسي، وانما ايضا التغطية قريبة جدا من موقع المسجد.

بوفواس: الشريحة 90 بعد حوالي نصف ساعة من الوقت، الهاتف الارجواني المنسوب الى السيد عنيسي عاد الى الضاحية ويستخدم الخلية صفير 3. وملاحظة سيد بلات، هذه الخلية لا تزوّد التغطية المتوقعة لاي من مساكن حاملي الهواتف الارجوانية على حد قضية الادعاء.

الشاهد بلات: نعم نحن رأينا في الشريحة السابقة ان التغطية المتوقعة لا تغطي المنازل الرئيسية لاي من الاشخاص الثلاثة الرئيسيين.

القاضي راي: سننتقل الى 4 كانون الثاني بعد الاستراحة.

............

..... ونرى انها كلها تتصل برقم الخدمة 1456، هو رقم الخدمة الخاص بشبكة الفا والذي يهدف الى تشغيل بطاقة السيم للمرة الاولى. ونرى ايضا هنا هذا الاتصال، اي الموقع الخلوي الذي استخدمته بطاقة السيم عند تشغيلها، وكلها اتصال الخدمة الخاص بشبكة الفا، ولا بد من ان نتذكر ايضا انه حتى الساعة 2:21 كان يتم تشغيل الهواتف كل دقيقة او دقيقتين، وبعدها ازداد الوقت واصبح تشغيل الهواتف كل 7 او 8 دقائق. مثلاً الهاتف الاحمر 572 شُغّل عند الساعة 2:28 وايضا الهاتف الاحمر استخدم هاتفاً اخر كان قد استُخدم لتشغيل ارقام اخرى، وبالتالي هذه العملية تتواصل حتى الساعة 2:43 وبالتالي 7 من الهواتف الحمراء الثمانية استُخدمت، وبالتالي هذا سيسمح لنا بتحديد الاطار الذي تلا في اليوم التالي. وهنالك الجهاز الخلوي الذي يحمل رقم الجهاز الدولي اي الرقم التسلسلي للهاتف والذي ينتهي بـ 5947، هذا الهاتف لم يُستخدم فقي ذلك اليوم، بالتالي تم شراء 7 هواتف خلوية للشبكة الحمراء وقد استُخدمت من اصل 8، اذاً تم شراء 8 اجهزة، وفي ذلك اليوم عند تشغيل الهواتف استُخدمت 7 فقط لأنه بحسب ما زُعم عاد الشخص بذلك الهاتف الى المحل في اليوم التالي، ولكن اتوقف عند هذا الحد وندخل في التفاصيل لاحقاً.

القاضية بريدي: سيد بلات، ستشرح لنا لاحقاً ما الذي يعنيه استخدام موقعين خلويين هنا عند تشغيل الهواتف، هل تنقّلوا بين مكان واخر عند تشغيل وتعبئة رصيد هذه الهواتف الحمراء، لأننا نرى انه تم تشغيل منية 2 وتربو 1. هل هذا يعني انه تم التنقل في خلال هذه العملية؟

الشاهد بلات: نعم انت محقة، ان عدنا الى جدول تسلسل الاتصالات على الشاشة امامنا، نرى ان الاحمر 893 شغّل تربو 1 عند الاتصال عند الساعة 2:15 من بعد الظهر، والهاتف 893 يستخدم منية 2 عند الساعة 2:16 اي بعد اقل من دقيقة، وبالتالي حصل بعض التحرك هنا، على اي حال سنرى تغطية هتين الخليتين. لا يمكن ان يكون التحرك على مسافة بعيدة جداً لأنه تم الانتقال من موقع خلوي من الثاني في اقل من دقيقة واحدة، لربما تم الانتقال من طرف الى طرف اخر من الطريق ونرى ايضا الموقع الخلوي منية 2 وقد استخدمته لاحقا اجهزة خلوية اخرى.

القاضية بريدي: هل هذه المواقع الخلوية بعيدة عن موقع Tripoli 3A؟

الشاهد بلات: انها خارج طرابلس.

القاضي راي: نتحدث عن الشريحة 100. نرى في هذه الشريحة التغطية الخلوية، ولكن نرى هنا بعض الرقم المتوزعة والتي تشير الى تغطية تمتد على 20 كلم تقريباً.

هينيس: لربما نستطيع من خلال العرض الالكتروني المباشر ان نظهر التغطيتين بلونين مختلفين. هنا اللون هو نفسه وبالتالي لا افهم اين التداخل واين المناطق التي تغطيها كل خلية على حدا. هل هذا ممكن؟

القاضي راي: كل شيء ممكن وأنا متأكد من أن السيد فندرلاكن بإمكانه ان يساعدنا، ولكن تجنّب اللون الرمادي فالسيد هينيس لا يحبّذ هذا اللون، لربما نستخدم لوناً أخر.

(عطل تقني)

القاضي راي: الشفافية 95 سيد بلات وسيد بوفووس اين اصبحنا؟

بلات: كنا قد ذكرنا ان الشخصين 6 و 9 قد ذهبا الى طرابلس بين الساعة 11 والساعة 12 والشخص التاسع كان لا يزال في طرابلس عند الساعة 1:48 بعد الظهر، ونرى الاتصالات بالتفصيل، وتوقفنا عند هذه الشرائح وانتقلنا مباشرة الى الشفافية 101، نستطيع ان نتجنب التوقف عند هذه الاتصالات ولكن يستحسن ان اشرح، نرى الاتصال عند الساعة 3 بعد الظهر، الشخص السادس الذي كان لا يزال في طرابلس وكانت الهواتف الحمراء تشغل وثم يستخدم هاتفه الازرق واستخدما الاصفر والازرق في طرابلس ما يشير الى مستخدم واحد للهاتفين، وهذا الشخص كان مشاركاً في تشغيل البطاقات السيم الحمراء وعلى اتصال باشخاص مهمين في بيروت ونرى اتصالين شغلا مواقع خلوية قريباً من المواقع التي استخدمت الهواتف الحمراء.

وثم نرى الشخص السادس يعود الى بيروت واثناء ذلك يتلقى اتصال من الشخص الثامن ثم نرى اتصال اخر من الشخص السادس بالشخص 8 اثناء وجوده في جنوب بيروت.

القاضي عاكوم: اريد العودة الى الاجهزة التي لا تعكمل بشكل مناسب واستمعنا انه في 4 كانون الثاني هذه الهواتف الحمراء كانت قد اعدت للاستعمال، الم يكتشف الشخص الذي اعدها للاستعمال انها لم تكن تعمل؟

الشاهد: ان عدتم الى ما قلته قبل استراحة الغذاء، قلت ان الاجهزة الثمانية كانت قد نشطت او اعدت للاستعمال في الفترة الممتدة بين الثانية والثالثة بعد الظهر في فترة 30 دقيقة، واحد هذه الاجهزة كان جهاز استعمل سابقاً خلال فترة التنشيط على احد الهواتف الحمراء.

القاضي عاكوم: بالتالي اكتشف ان هناك خلل على الجهاز عندما كان في طرابلس؟

الشاهد: نعم.

لو كان الشخص الذي اكتشف العطل هو نفسه الذي اشتراه لكان عاد الى المتجر، وذلك مهم، البيوم التالي الشخص الثامن هو في المتجر، من المهم ان نفهم من اين نشطت الاجهزة الحمراء ومن اشترى الجهاز.

بوفواس: الشريحة 111 تهتم بأنشطة السيد صبرا ومرعي وعنيسي على الهواتف الارجوانية.

الشاهد: هذان النداءان يشيران الى التواصل بين الهواتف الصفراء ومستخدموة الهواتف الارجوانية ونرى ذلك من خلال جدول تسلسل الاتصالات.

هناك على الاقل فترة زمنية اخرى اجرت فيها الشبكة الصفراء الهاتف 425 اتصالات بالهواتف الارجوانية، انها مرحلة حساسة في تخطيط العملية التي تم فيها تنشيط الهواتف الحمراء.

(انقطاع البث).

القاضي راي: الشريحة 121 وهي بعنوان موظف المتجر يصلح جهاز الهاتف الاحمر.

بوفواس: سيد بلات في الشريحة 125 نرى ان الموظف الذي قام بالاصلاح كان يستخدم خلايا قريبة من اللمتجر، وفي الشريحة 123 نرى ان قبيل او بعيد...

بلات: هذا الاتصال الاول الذي قام به الشخص رقم 8 لم يكن في منطقة طرابلس بل بيروت، هذا يشير الى ان الشخص رقكم 6 عاد الى بيروت وقال له ان احد الاجهزة لم يكن شغالاً ولم يكن هناك امكانية لاعادته.

هو كان الشخص الوحيد الذي يعرف مكانه وبالتأكيد لم يكن بحوزته اي مستندات تشير الى شراء الاجهزة والسبب عدم الرغبة باعطاء اي تفاصيل للكمتجر واضطر للعودة الى المحل شخصياً وبالتالي سيتم التعرف عليه من صاحب المتجر.

لا يمكننا ان نتحدث بعد الان عن مصادفات، نحن نتحدث عن فترة 10 دقائق، هذا الشخص يذهب الى طرابلس بشكل مستمر، وفي كل مرة يتزامن ذلك مع حدث مهعم.

بوفواس: نلاحظ هذا الامر بشكل متكرر خلال هذا الشهر، مثلاً هناك هاتفان ازرقان ينتقلان الى منطقة طرابلس في الاسابيع الاولى من شهر كانون الثاني 2005 وتزامن ذلك مع شراء شاحنة الميتسوبيشي، وفي اليوم السابق هعناك صلة مع الهواتف الزرقاء لان الشخص رقم 6 كان ايضاً يستخدم الهاتف الازرق في الوقت الذي تمت فيه تشغيل الهواتف الحمراء للمرة الاولى، اذن هناك ترابط بين الشبكة الحمراء والصفراء والزرقاء.

بوفواس: بعد ذلك توقف الشخص 8 عن استخدام هاتفه حتى المساء حين قام بتشغيل خلايا في جنوب بيروت ونرى ذلك في الشريحة 124.

الشاهد: على عكس اليوم السابق حيث شهدنا نشاطاً في محيط قصر قريطم اعتقد انه لم يكن هناك اي نشاط في ذلك اليوم باستثناء الستة الرئيسية التي كانت موجودة في جنوب بيروت، وهناك اتصال على الشبكة الزرقاء في ذلك اليوم وهو عبارة عن رسالتين تم تلقيهما.

بوفواس: لننتقل الى اليوم الثامن من مرحلة الكولا وننتقل الى الشفافية 127.

القاضي راي: علينا ان نرفع الجلسة لفترة قليلة.

القاضي راي: سيد بلات نحن ننظر الى الشريحة 128 من 525 وصولاً الى 530 من تقريرك والسيد بوفواس على وشك طرح سؤال عن ابرز الامور، وامل اني لم اخطئ.

بلات: ننظر الى الاتصالات بين الهاتف الارجواني المنسوب الى عنيسي والهاتف المنسوب الى صبرا.

بوفواس: نرى ان الهاتف الارجواني المنسوب الى عنيسي اتصل باحد شركائه وهو شقيق حسن مرعي

بلات: صحيح

بوفواس: الهاتف المنسوب لصبرا يتسخدم خلية الكولا، والاتصال الاخير الذي اجراه في الضاحية كان السالعة 1:28 ظهراً، نرى ذلك في الشريحة 130 ومن ثم بعد حوالي الساعة الهاتف المنسوب لصبرا يستخدم خلية الكولا الساعة 2:34 بعد الظهر، نلتقي الى الشريحة 131

بلات: طلبت مني ان الفت الانتباه الى اتصال في الجدول السابق عند الساعة 1:28 وكان الاخير قبل ان يحدد موقع الهاتف المنسوب لصبرا في جواء خلية الكولا.

بوفواس: هذا تحدثنا عنه وبعد ساعة نرى لهاتف الارجواني المنسوب لصبرا يشغل خلية الكولا 3، لا ادري ان كنت ذكرت ذلك ام لا، ويمكننا ان نرى ان هذا الاتصال الذي شغل خلية الكولا هذا الاتصال منسوب الى عنيسي.

الشريحة 131 الهاغتف المنسوب لصبرا استخدم الخلية كولا ثلاثة الموجه باتجاه الجامعة العربية صحيح؟

بلات: صحيح

بوفواس: الهاتف المسنوب لصبرا عاد ليستخدم خلية صفير ثلاثة ونتحجث عن الارجواني 375 وهو نفسه الذي شغل خلية الكولا 3.

بلات: اعتقد ان مرت ساعتين بين الاتصال الذيث جرى بني الهاتف الارجواني المتصل بالرئيسية وبين الاتصال الذي جرى الساعة 4:28 بعد الظهر، هناك ثغرة لمدة ساعتين، لا نعرف مكان وجود الهاتف فيها.

بوفواس: الشرائح 132 و 133 تشيران الى مواقع هذه الاتصالات، مجدداً في الشريحة 133 نرى الهاتف المنسوب لصبرا يشغل خلية صفير ثلاثة.

بلات: صحيح

القاضية بريدي: بالعودة لقرار الاتهام ولتاريخ الخامنس من كانون الثاني، قاضية الادعاء تقول هل لم يلتق بعد محمد بأبوعدس. العلاقة بين محمد وابو عدس هل كانت قد بدأت بعد ام لا؟ لان عملية الاختطاف حصلت في 17 كانون الثاني، وبالتالي هل استمرت العلاقة فقط لعشرة ايام؟

بوفواس: الادلة التي تشير الى تاريخخ اللقاء بين محمد وابو عدس والتعرف بينهما تمتد على كامل هذه الفترة، ليس هناك تناسق واتساق في الادلة فيما يدل على هذه المسألة، ولكن بشكل عام خلال هذه الفترة التى محمد بأبو عدس في المسجد، زوهناك ادلة تشير الى ثغرة لمدة  اسبوع او اكثر، وبشكل عام حصل اللقاء خلال هذه الفترة، وتشير الادلة الى وجود فترة 9 او 10 ايام قبل عملية الاختطاف وكانت المرة الاخيرة التي رأى بها فيها محمد ابو عدس، فيما يتعلق بالتاريخ بالتحديد لا يمكننا القول بدقة.

القاضية بريدي: هل من ادلة تشير خلال الثغرة دخل محمد الى المستشفى لمدة 10 ايام قبل الخطف؟ وهل كانوا قد وجدوا خلال تلك الفترة كبش المحرقة ام لا

بوفواس: اعتقد انهم كانوا قد وجدوا كبش المحرقة وكانوا قد امضوا اياماً عديدة ولا تنسوا الثاني والعشرين من كانون الاول كان الاستخدام الاول للكولا وثم وجدت ثغرة امتدت على سبعة ايام وثم بدأت مرحلة الكولا حيث تمت زيارة الموقع بشكل منتظم وثم تم اكتشاف كبش محرقة لربما لم يكن الوحيد، وفي تلك الفترة تم التعرف على ابو عدس، وبعد يومين فقط توقف نشاط الهواتف الارجوانية بشكل كامل.

القاضية بريدي: شكراً.

بوفواس: سيد بلات الشفافية 134 تشير الى النشاط المتبقي للهواتف الارجوانية، نرى اتصالاً بين الهاتف المنسوب لعنيسي والهاتف الارجواني المرتبط باخ السيد مرعي وكانوا على اتصال بالهاتف المنسوب بصبرا.

هانس: اود ان اتحدث عن الموضوع التالي، الشريحة 135 بعنوان يزور غزالة حارة حريك بعد الاتصال بصفا، انا متأكد ان بوفواس سيقول اننا كنا على علم بذلك لانه كان هناك اشارة الى غزالة وصفا في الصفحتين 165 و 166 في السرد العام للانشطة.

بالنسبة الى يوم الاربعاء في 5 كانون الثاني، مغادرة الحريري للبنان وثم التوجه الى المتجر لتصليح الهاتف وثم نشاط الهاتف الارجواني للشخص 6 و الشخص 8 في طرابلس والهواتف الارجوانية وما من نشاط عن شبكة اتصالات سرية اخرى وبحسب ما فهمت من تقرير بلات فهذه الاتصالات لم ترد في جداول تسلسل الاتصالات ولا افهم الفائدة من عرض ذلك على السيد بلات.

القاضي راي: لم تقولون ان غزالة يتوجه الى ذلك المكان؟

بوفواس: نفهم انه كان يزور احد المسؤولين الرفيعين في حزب الله، وهذا النمط لم يحصل في السابق عام 2004 باستثاء شهر ايار.

القاضي راي: لننتقل مبشرة الى يوم الخميس الواقع فيه السادس من كانون الثاني 2005، الشفافية التالية 146 المواقع ذات الصلة.

هانس: بالنسبة الى اعتراضي على الشرائح 147 وحتى 154 فان سرد الوقائع يوم الخميس السادس من كانون الثاني كانت هنالك 3 مواضيه، الرئيس الحريري في سويسرا ونشاط محدود للشبكة الزرقاء، الموضوع ج متعلق بنشاط الهواتف الارجوانية، والتقرير لم يذكر سوى نشاط الهواتف الارجوانية، هذه الشفافيات تشير الى 6 انشطة محدودة واتصالات هاتفية حوا12 اتصالاً متعلق بالشبكة الزرقاء والصفراء ولم تكن هناك اي اشارة تفيد ان بلات سوف يتحدث عن ذلك ومجدداً نعترض على التوقف عند هذا الموضوع.

القاضي راي: السيد بوفواس، السيد هانس محق هنا، الفقرة 485 تشير الى انه كان هناك اتصالين على الشبكة الزرقاء في ذلك اليوم، والدفاع لم يبلغ برأي السيد بلات فيما يتعلق بموضوع الشرائح من 147 الى 154.

الشاهد بلات: اعتذر لا يمكنني الن اعطي اجابة حالياً عن هذا الموضوع ولك قريباً اعطي اجابة.

هناك هواتف الفا ليست لدينا ادلة حول المضامين.

بوفواس: سيد بلات هل رأيت تكراراً ان الهاتف المنسوب الى صبرا مثلاً في بداية تنشيط خلية صفير 2 وفي بداية التنشيط كان شغالاً وعلى مستوى التغطية لمنطقة سكنه شغالاً كذلك بالنسبة الى عنيسي.، هل هناك استعمال مستمر او اقل انتظاماً؟

الشاهد بلات: ليست لدي الاحصاءات حول هذا الموضوع ولكن من خلال خبرتي اعرف ان هذه الخلايا تظهر على مستوى السجلات لبيانات الاتصالات وخصاة صفير 2 وصفير 3 وبالنسبة للاتصالات الاجروانية 374 والهاتف المنسوب لصبرا في الساعة 5:15 في حين ان الهاتف الارجواني لصبرا كان موقعه على مستوى خلايا الكولا.

القاضي راي: الاحصاءات يمكن ان تكون ذات صلة كبيرة بشبكات المراقبة السرية

ويستنغ هاوسن: ولكن لا اعتقد انها مجال يمكن ان نسأل حولها السيد بلات.

القاضي راي: هذه نقطة مختلفة فان نتحدث عن كون السيد بلات ليست لديه خبرة في ذلك المجال ونتحدث عن الاحصاءات واستخدام مختلف الهواتف شيء اخر.

لسؤال المطروح على السيد بوفواس واضح، نرى ان هناكم اتصال في ذلك اليوم بين الهاتف المنسوب لصبرا في اليوم الثاني من الهاتف الارجواني المرتبط وسألناه ان كانت لديه معلومات وقال انها اتصالات عادية بين الطرفين.

ويستنغ هاوسن: اقول انه لا يمكن ان يعطي رأياً ان لم  تكن لديه الاحصاءات حول هذا الموضوع، الخبير في هذا المجال هو السيد دونالسون.

القاضي راي: حسناً شكراً، سننتقل الى الشريحة 156.

بوفواس: سيد بلات يمكن ان نستعرض بسرعة باقي الشرائح واوقفني ان شعرت ان هناك شيئاً تقوله، الشريحة 157 اتصال الاخير من الضاحية قبل ان ينتقل من محيط جامع الجامعة العربية والخلايا التي استعملها هاتفه المنسوب ورد في الشريحة 158، الشريحة 159 تشير الى تنشيط خلية الكولا خلال فترة السبع ساعات تلك، الشريحة 169 تؤكد عودته الى استعمال صفير 2 وهذا ينتقل بنا الى 7 كانون الثاني، كما ترون في الاستعراض السردي في الصفحة 168 نرى هنا الشبكة الزرقاء تمتد لتشمل اكثر من الهواتف الست الرئيسية، وهذه التغطية الاشمل بدأت في ذلك اليوم وتشير اكثر الى الاعدادات لل 14 شباط وهذا هو اليوم الاول بالنسبة الى مرحلة الكولا وتسلسل الاشارات ذات المعنى فيما يتعلق بجهتي المؤامرة.

القاضي راي: بالنظر الى استعراض الادعاء حول يوم الجمعة في 7 كانون الثاني العناوين هي عودة الحريري الى لبنان في الصفحة 168 والتزامن مع عودة الحريري اليوم الاخير للشبكة الحمراء، عياش توقف عن استعمال الهاتف الاصفر 294 وبدأ يستعمل الهاتف الشخصي الشبه سري 170، ومراقبة الشبكة الصفراء والزرقاء لرفيق الحريري على مستوى المطار وقصر قريطم وفي الفقرة و الهاتف الارجواني واليوم الاخير من الايام العشرة لمرحلة الكولا ونشاط شبه يومي في جواء مسجد الجامعة العربية، وهناك الشريحة 162 المعنونة الشبكة الزرقاء تبدأ بالاتساع من الاشخاص الستة الرئيسيين والشبكة الصفراء تتوقف، عياش يعتمد مطار بيروت، الشريحة 164 معونة الاستخدام الاخير للخط  294 لعياش.

بوفواس: هل يمكن ان تقول لنا ما معنى التوقف عن استخدام الشبكة الصفراء في ذلك اليوم بالتحديد؟

الشاهد بلات: بشهادتي قلت ان الشبكة الصفراء قائمة منذ بضع سنوات قبل ال 2004 وعام 2002 كانت قائمة وكانت تستعمل هذه الشبكة بشكل شبه سري وكانت هناك اعداد من الاتصالات الى اطراف ثالثة خارج الهواتف الصفراء وقرابة نهاية قترة استعمال الشبكة الصفراء حوالي 7 كانون الثاني ظلت تعمل حتى 10 كانون الثاني، في 11 كانون الاول عندما نظرنا الى انتقال الحريري الى جنوب بيروت ثم عودته اللى قصر قريطم في ذلك اليوم كان هناك رقابة محدودة على مستوى الشبكة الزرقاء.

(عطل تقني)

الشاهد بلات: نرى في هذه الفترة ان الشخص 6 موقعه كان في جنوب بيروت ومن الواضح انه في سلسلة الاتصالات هذه  انتقل من جنوب بيروت الى جوار قصر قريطم.

بوفواس: في الشريحة 175 نرى هذه الخلايا واوقات تشغيلها ةنرالها قريبة من قصر قيطم، سيد بلات ننتقل الى الشريحة 176 التي تؤمد ان الشخص 9 عاد الى منطقة الضاحية.

الشاهد بلات: صحيح، وهناك اهمية لهذا الاتصال لانه الاخير الذي اجراه 6 اثناء توجهه الى قصر قريطم وخلال هذه الفترة الشخص 9 انتقل من قريطم الى جنوب بيروت اي هناك تنسيق بين الشخصين 6 و 9. اي حل مكانه.

بوفواس: الشخصان 5 و 7 اين كانا في هذا الوقت.

الشاهد  بلات: لذلك سأتحدث عن منطقة فقرا وفاريا، يمكننا ان نراهم والى جانبهم الشخص 8 على الخريطة، خلال القيام بعملية التنسيق كان الشخص رقم 6 ثابتاً مكانه وكان على اتصال بعدة اشخاص موجودين في فقرا او جنوب بيروت او قريب من المطار.

( انقطاع البث)

القاضية بريدي: بالنسبة الى الشخصين 5 و 6 هل توجها الى موقع الجريمة باستخدام الهاتفين الازرقين او الحمراء؟

الشاهد بلات: نعم في اليوم الرابع من شباط سنرى انهما عندما بدءا بالتنقل كانا يستخدما الهواتف الزرقاء، ولكن عندما اقتربا من منطقة مجلس النواب وموقع الجريمة غيرا الهواتف وبدءا يستخدما الهواتف الحمراء وذلك حتة نهاية اليوم.

القاضي راي: هل هذا كل شيء بالنسبة لليوم سيد بوفواس، ننتقل غداً الى الشريحة 179 وذلك عند عودة الرئيس الحريري الى لبنان في 7 كانون الثاني.

بوفواس: نعم واريد التعقيب ان هناك هاتف احمنر يتوجه الى موقع الجريمة بعيد الانفجار ويقترب من الهاتف الاخضر المنسوب لعياش وهذا الشخص الخامس الذي يستخدم الهاتف الاحمر ويقتربان من الموكب وعندما يقتربان يغيران من الزرقاء الى الحمراء.

القاضي راي: حسناً، البينة p8180 ستكون السجل 1 الذي يضم لقطات الشاشة 68 و 69 و 70 كم تم الحصول عليها من العرض الالكتروني للادلة، بالنسبة الى 8 شباط 2017 من البينة p1801 و p1809.

 

نرفع الجلسة حتى يوم الخميس التاسع من شباط.

المصدر: 
المحكمة الدولية
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب