Printer Friendly and PDF

Text Resize

المحكمة استمعت الى افادة خبير اتصالات

17 January 2017

استمعت غرفة الدرجة الاولى في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان في جلستها اليوم في لاهاي برئاسة القاضي دافيد راي إلى إفادة الخبير في شؤون الاتصالات والمحقق في مكتب المدعي العام غاري بلات.

النص الحرفي لوقائع الجلسة:

....

الشاهد غاري بلات (خبير في شؤون الاتصالات): هناك ملاحظتان، أولاً ليس هناك اي نشاط اضافي من جانب الهاتف الذي نُسب الى سليم عياش حتى الساعة 8:17 م اي متسق وكونه يتواجد في منطقة عنجر. اذاً هناك جانبان في هذا النشاط، الشخص التاسع بقي هاتفه غير مشغّل لعدة ساعات حتى الثامنة تقريباً.

القاضية ميشلين بريدي (قاضية في غرفة الدرجة الأولى): قبل الانتقال الى الشخص التاسع تقول ان الهاتف غير مشغّل للهاتف اليدوي 294 لعياش، واخر نشاط يتفق ووجوده في عنجر. عندما تقول ان لا نشاط في هاتفه، ربما ذهب الى سوريا، لم تستنتج انه ذهب الى عنجر؟ لو قلنا ان خلية المصنع هي التي شُغّلت فنحن نعرف ان منطقة المصنع اقرب الى الحدود منها الى عنجر، ولذا لماذا تستنتج هذا الاستنتاج البعيد وتقول انه في منطقة عنجر؟

بلات: ربما اعيد وصف هذه الحال وتوضيحها. عنما اقول ان الاستخدام الاخير لاي هاتف نُسب الى سليم عياش هو الهاتف الاصفر 294 واستخدام الاخير تحدد موقعه في منطقة عنجر، عندئذٍ تلاحظون انه عندما يُشغّل الاتف مجددا فهو في نفس المنطقة، وبعد إطفاء الهاتف بكل بساطة لا نعرف اين يذهب فعلاص، ربما ذهب الى سوريا وليس لدينا اي دليل على انه ذهب الى سوريا ومات، ولكن يمكن القول ايضا انه في مننطقة عنجدر في مكان ما أم أنه ذهب الى مكان اخر، كل ما اقوله ان اخر استخدام لهذا الهاتف تبيّن انه في منطقة عنجر، وبعد ذلك هو مجددا في منطقة عنجر، لكن في الفترة الفاصلة بين المكالمتين لا نعرف ماذا حصل.

القاضية بريدي: عندما قال السيد بوفوواس قبل الاستراحة ان التغطية الفضلى للخلية في منطقة عنجر هي مجدل عنجر، فإنني اعرف ان هذه من الادلة الخاصة بموقع الخلايا، لكن السيد بوفوواس يستطيع ان يرد على ذلك فهو يؤكد انه في منطقة عنجر، وصحيح ان جميع خلايا السيد رستم غزالة شُغّلت على خلية مجدل عنجر كما نعلم.

بلات: لست متأكداً بالنسبة لمقابلة ذلك برستم غزالة، شخصياً يمكنني ان اؤكد ان التغطية واسعة الى حد ما، ولذا فإنني اسمي التغطية تغطية منطقة عنجر، كل ما شاهدناه هو التشغيل الاخير لذلك الهاتف الخلوي، وكل ما نقوله ان التغطية تتسق ومنطقة عنجر. هذا افضل ما يمكن ان نقوله.

المحامي توماس هينيس (للدفاع عن المتّهم سليم عيّاش): هل انا محق في الاعتقاد ان تغطية مصنع 3 بارزة باللون الاصفر وهي تشمل كل المناطق التي تغطي حتى على الجبال هنا على الشاشة؟

القاضي دافيد راي (رئيس غرفة الدرجة الاولى): هذا قطعاً هكذا، هذا هو الرسم للتغطية المتوقعة للخادم. اليس صحيحاً سيد بوفوواس لأن طبيعة الارض جبلية وربما هناك ترقيع؟

أيغل بوفوواس (ممثل الإدعاء): في انتظار ان يُعرض هذا العرض الالكتروني للادلة، سنأخذ لمحة عامة ويُنسب اليها رقم بينة مؤقت ونتبين اولاً اللقطة الاولى لرقم البينة 1784 ونربط ذلك بعرض الباور بونت.

القاضي راي: شريطة ان لا تستخرج امورا منفردة من هذا العرض على شكل باوربوينت أو ان تطلب من السيد بلات ان يوضّح كلاً من هذه النقاط، فلك أن تعطي هذا العرض رقم بينة مؤقت، ولا نعلم في الاستجواب المضاد ما اذا كان سيُطلب من السيد بلات ان يوضح اي شيء في هذا الرسم.

بوفوواس: اللقطات يمكن ان ترتب على التوالي بـ أ وب وج ود لتمييزها عن غيرها. هذا مجرد اقتراح مني.

هينيس:  لا اعلم ان كان هناك فرق، لكن صعب ان نتبين شيء من هذا الرقم الخاص بالبينة المؤقتة من الصعب ان نتنبّأ به.

القاضي راي: فعلاً هذه نقطة وجيهة. اذاً نمنح هذا رقم بينة منفصلاً.

بوفوواس: ننظر الى العرض الالكتروني للادلة.

القاضي وليد عاكوم: هل لكم ان تبيّنوا لنا اذا كانت الخليتين في مجدل عنجر هي الفا وأم تي سي؟ وهل الهاتف الشخصي للسيد عياش مربوط بشبكة الفا وام تي سي؟

بوفوواس: خلية مصنع تابعة لألفا، وخلية مجدل عنجر هي ما يقابلها من خلية تابعة لأم تي سي. والهاتف الشخصي 935 هاتف تابع لألفا، ولعلكم تذكرون سابقا انه تواجد في نفس المكان مع الهاتف الشخصي في صفير 2.

القاضي عاكوم: هو هاتف الفا لكنه غُطي بماذا؟ هل خلية المصنع هي لألفا ايضا؟ ما هو موجود في المصنع لا يمكن ان يُربط، لذا ربما قلت سابقاً المصنع لا مجدل عنجر؟

بوفوواس: نعم.

القاضي راي: هل ميّزنا بوضوح بين خلايا ام تي سي والفا؟ يبدو ان هناك ظلال رمادية مختلفة.

بوفوواس: هذه هي الحدود القصوى للنظام، فعندما نتحدث عن الخلايا قد يظهر لنا التغطية باللون الرمادي واذا ما ركزنا على خلية قد يعطينا اللون الاصفر، وبالتالي لا نستطيع ان نرى بالتحديد حدود الخلايا. لكن في المستقبل يمكننا ان نقدّم لكم امثلة اكثر وضوحاً.

القالضي راي: سأستخدم كلمة غير علمية. في كتاب البينات الكبير عندما اتخذنا قارراً متعلقاً بالخلايا والمواقع الخلوية، وضعنا هذه الامثلة بالتحديد ووضعنا الوان مختلفة للخلايا، وكان فحوى القرار ان الالوان يجب ان تحدد التداخل بين الخلايا.

بوفوواس: اظن انك محق، فالعقول العبقرية تفكّر بالطرقة نفسها، فالسيدة تشيبوس ارسلت لي ملاحظة بالمعلومة نفسها.

القاضي راي: اشعر بفخر كبير،عندما تمدحني بمقارتني بالسيدة تشيبوس.

بوفوواس: البينة ذات الصلة هي 1152 وكما ذكرت يجب ان تتضمن المراجع الواضحة.

سيد بلات، كي نلخص ما وصلنا اليه في افادتك، كنا ننظر الى نشاط الاتصالات الاخيرة للسيد عياش عند قرابة الساعة 7 مساء، الشخص التاسع كان ايضا غير ناشط لساعات عدة حتى الساعة 8 مساءً.

ننتقل الى الشريحة 16، في هذه الشريحة وعنوانها عياش والشخص 9، الاتصالات الاولى بعد انقطاع الاتصال بين الشخصين. سننظر الى هذه الاتصالات وهنا نستطيع ان نرى الاتصالات التي نُسبت الى هواتف عياش والهاتف الاصفر الذي نُسب الى الشخص 9، هل يمكنك ان تساعدنا في ما يتعلق بمعاودة نشاط الاتصال بين السيد عياش والشخص التاسع ومتى انعدمت الاتصالات مجددا بينهما؟

بلات: نعم بعد عدة ساعات من انقطاع الاتصالات، اصبح هاتف السيد عياش 935 الهاتف المنسوب اليه اصبح شاغلا عند الساعة 8 مساءً ومن ثم 8:21 وكذلك هاتف الاصفر التابع للشخص 9 اصبح ناشطاً في تمام الساعة 8:22 ومجددا في منطقة عنجر عندما ننتقل الى الخرائط التالية، ومن ثم في تمام الساعة 8:22 نجد ان الاتصالات اللاحقة للشخصين عادت من منطقة بيروت.

بوفوواس: وقبل الانتقال الى منطقة عنجر للهاتف الاصفر 294 نرى انه لم يكن هناك اتصالات بين الهاتف المسنوب للسيد عياش واصفر 425 وهو الذي نُسب الى الشخص 9، وهاتف الشخص 9 ايضاً بعد فترة من انقطاع الاتصالات يتصل مجددا بالهاتف الاصفر 425 مجددا، صحيح؟

بلات: نعم.

بوفوواس: ننتقل الى الخريطة في الشريحة 17 وهنا نرى الخلايا التي استخدمها هاتف السيد عياش 935 والاتصال الاول بعد انقطاع الاتصال، نستطيع ان نرى على الخريطة شتورا 2، ما هو هذا الموقع؟

بلات: انه في شرق لبنان وهو بالقرب من منطقة ستورا عند حوالي 12 كلم من منطقة عنجر والتغطية تمتد حتى عنجر.

بوفوواس: الاتصال كان في تمام الساعة 8:17 مساءً، 4 دقائق لاحقاً، نرى الهاتف نفسه يستخدم الخلية المجاورة لها، وبعد ذلك الشريحة 18 نستطيع ان نرى الموقع والتغطية والاتصال التالي للشخص 9 وهو الاول بعد انقطاع الاتصال. هل يمكنك ان تطلعنا على الشريحة المعنونة عياش والشخص 9 بالاتجاه الى بيروت؟

بلات: نعم، هذا يتناسب تماماً مع تواجد الشخصين في الطريق المؤدية من عنجر الى بيروت، طبعا لم يكونا في السيارة او المركبة نفسها لأنهما يتصلان ببعضهما البعض وبالتالي هناك اتصال اول من الشخص 9 ومن ثم الاتصال الثاني كان الى الهاتف الشخصي المنسوب الى السيد عياش.

بوفوواس: هما ليسا معاً، نستطيع ان نرى انهما يستخدمان الخلايا في منطقة شتورا.

بلات: نعم لكن التغطية قد تكون متداخلة.

بوفوواس: ننتقل الى الشريحة 19، الاتصالات التالية تستخدم خلايا في منطقة بيروت، واعني بذلك السيد عياش والشخص 9.

بلات: هذا صحيح، ومن الاسباب وراء ذلك هو انهما على مقربة من الطريق العام، أنا سلكت هذا الطريق وتحتاج الى 30 دقيقة للانتقال من ذلك الموقع بالعودة الى بيروت، اذاً يمكنكم ان تروا ان الاتصال من سليم عياش كان عند الساعة 8:56 وهناك بعد 30 دقيقة تقريباً استخدام للخلية نفسها في منطقة شتورا.

بوفوواس: ننتقل الى الشريحة 20، هلا ساعدتنا بالنسبة الى الجهاز الذي تم وضع بطاقة سيم كارد للهاتف الشخصي 935 خلال تلك الرحلة الى المنطقة المجاورة بالحدود السورية والعودة منها، ما نستخلصه من هذا العنوان في الشريحة 20، عياش ينقل بطاقة السيم من الهاتف الشخصي 935 الى جهاز بي ام دبليو. كيف استطعت ان تستخلص هذه المعلومة؟

بلات: ما ترونه هو جدول تسلسل اتصالات بالهاتف 935 والمعلومات الماخوذة هي رقم التعريف الدولي للجهاز، كما ترون في العمود الى اليمين، ويمكنكم ان تروا ان هناك استخدام للهاتف في جنوب بيروت الساعة 11:15 والجهاز المنسوب الى عياش (انقطاع الصوت)

القاضية بريدي: سؤال حول الرقم الدولي لتعريف الجهاز الآيمي، كيف نعرف ذلك؟

بوفوواس: هذه البينات المرتبطة المتعلقة بسيارة السيد عياش، هل لي ان اعطيك رقم ابلينة بعد قليل وليس الان؟

بالنسبة لطريقة ربط رقم الآيمي الى سيارة ال بي أم دبليو فالجواب في الشريحة التالية.

بلات: انا فهمت ان السيارة بيعت لشخص ثالث كما قالت السيدة بريدي وبعد ذلك تمت معاينة السيارة وتم تعريف رقم التعريف الدولي بالجهاز من خلال المعاينة الالكترونية للجهاز، وأنا عاينت الجهاز بنفسي بعد عدة اسابيع للتحقق من صحة المعلومات.

بوفوواس: الشريحة التالية تحمل الرقم 24 وهي متعلقة ب22 ايلول 2004.

القاضي راي: سيد بوفوواس، هل يمكنك ان تبلّغ الغرفة ما هي دلالة هذا التاريخ بالنسبة لقضية الادعاء؟ ودلالة الزيارة المزعومة للسيد عياش لعنجر.

بوفوواس: بالنسبة لقضية الادعاء هذا كل ما يمكننا استنتاجه حتى الساعة، هذه رحلة استثنائية لهذه المنطقة، وتتعلق بفترة بارزة من مرحلة الاعداد للاعتداء، هذه الرحلة حصلت خلال مرحلة يمكننا ان نستنتج على اساسها بأنها مرحلة الشراء خاصة في ما يتعلق بالمؤامرة.

القاضي راي: انت تقول ان المتفجرات العسكرية كانت مخزّنة في مقر المخابرات العسكرية السورية في عنجر وان السيد عياش ذهب الى هذه المنطقة للمواد المتاحة في رحلة استقصائية؟

بوفوواس: اعتقد انني شرحت هذه الدلالة للقاضي ليتييري قبل الاستراحة، هناك ارتباط مع هذه المنطقة الاستثنائية، هناك ارتباط مع الاعتداء لأن هذا هو مقر المخابرات العسكرية وهناك متفجرات عسكرية استُخدمت في اطار المؤامرة. اذاً هنا نبيّن ان هذان العضوان استخدما هواتف عملانية في هذه المنطقة وهذا استثنائي، وبعد بضع ساعات هناك نشاط حصل شرق المطار وتم شراء شاحنة ضمن هذه الفترة الزمنية. لن ألج في هذه التفاصيل، هناك استنتاجات، ربما يمكننا ان نستنتج ان لهذه الزيارة دلالة معينة.

(انقطاع الصوت)

بوفوواس: الصفحة 3 من التسلسل الزمني اي لقاء بريستول الاول، هذا تم بعد أن كان قد اُعلن قبل ذلك بأيم ان هناك وثيقة ب10 بنود كانت تُعد وتقول ان هناك تخدل وهناك موجهة الى تدخل الجهاز الامين السوري في لبنان وأول لقاء تمن في فندق بريستول وسمي بفريق بريستول. وسأقتبس لكم بعض الادلة التي سمعتموها من ذلك اللقاء وكيف تححقق وما الاجواء.

مروان حمادة وصف ذلك اللقاء على انه لحظة من الوعي الديمقراطي لنا جميعاً، وقال انه بعد ما شهدناه من تحالف مع سوريا أملاً في ان يُطبّق اتفاق الطائف وخيبة الامل المتزايدة بأن ما اتُفق عليه بين البلدين وما يطبّقه النظام العسكري والامني في دمشق مختلف، قال ان تجمع بريستول كان حركة مؤسسة لحركة سياسية جديدة في لبنان، وبعد اتخاذ رفيق الحريري قراره بالتصويت للتمديد للرئيس لحود، اتُخذ قرار اخر بان يصبح جزءا من المعغارضة واتى من دمشق بقرارين بعد لقائه بالرئيس بشار الاسد، وأحدهما التصويت للتمديد والثاني ان يصبح عضواً في المعارضة السياسية،ـ ولقاء البريستول كان اساس هذه المعارضة الجديد في لبنان التي أنجزت انتخابات 2005، وهناك اشارة الى انه كان موجهاً لهذا اللقاء ضد المسيحيين وجميع الافرقاء، وغطاس خوري وصف هذا اللقاء الاول بانه تطور بين وقت تمديد الولاية الرئاسية ووقت الاجتماع عندما كان هناك اجواء سائدة تزداد توتراً، ثم وصف ان الموضوع الذي نوقش في اللقاء الاول كان تنفيذ اتفاق الطائف والانتخابات الحرة ومطالبة الرئيس لحود بالاستقالة. اما بالنسبة للحضور، فغن السيد فيلحان وهو من اقرب معاوني الرئيس الحريري لم يحضر اللقاء الاول، بل الثاني.

واحمد فتفت وهو شخص اخر مقرّب الى الرئيس الحريري حضر انذاك، وعندما سُئل السيد الخوري عما كان بارزاص قال ان حضور فتفت فُهم على انه اشارة واضحة بان الرئيس الحريري يساند مجموعة بريستول أنذاك، ولكنت الاشارة الواضحة أتت في الاجتمع الثاني للقاء بريستول في 13 كانون الاول عندام حضر باسل فليحان ذلك الاجتماع، وهذا الاجتماع الثاني لمجموعة بريستول كان اشارة واضحة بان الرئيس الحريري كان اتخذ قرارا بمساندة المعارضة.

هينيس: حضرة القاضي هذا يتعدى بكثير ما مُنحنا اياه وخُولنا اياه من تفويض، أمامنا سرد وتسلسل زمني على صفحات كثيرة، وهذا اللقاء وُصف في الصفحة 32 في فقرتين و5 اسطر هذا بالنسبة للقاء بريستول الاول، أما اللقاء الثاني فهو مشمول بالصفحة 113 وهو يقع في 4 فقرات ويتحدث عن امور كثيرة ليست في التسلسل الزمني او في سرد الاحداث.

القاضي راي: لكن هذه كانت أدلة، وسمعنا السيد جنبلاط وبعض الشهود الاخرين ذوي صلة بالاخرين، فعلاً قد تكون لك مبررات لتقول ان السيد بوفوواس يوسّع كلامه ويتعدى ما هو مطلوب حصراً ولكن بكل ببساطة يقول ان هذه هي الادلة التي سمعتموها وأنا أذكّركم بها وما ينبغي ان نقوم به بالتفصيل هو مسألة رأي.

هينيس: سمعنا عن ذلك جميعاً والكثير من كل ذلك ماثل في ذهننا، ما علاقة ذلك بادلة السيد بلات الخاصة بارقام الهاتف الخفية، ولكن طبعا ارتك المسألة لك.

القاضي راي: لا تقلق سندع السيد بوفواس يعلم بذلك، هل هناك شيء اخر عن لقاء البريستول؟

بوفوواس: لا انتهيت وانا ادرك تماما انك تدعونا الى التوسع في الحديث ولا نود ان نخوض في التفاصيل المملة. لا شك ان لك القدرة على ان توقفني. اذكركم ايضا بما قاله السيد مصطفى ناصر عن الطريقة التي نُظمت بها الاجتماعات بين الحريري ونصرالله وقد حضرها، ومجددا آمل أن لا اتعدى الكلام في طوله، لكن بكل بساطة سأقول الاتي: مصطفى ناصر كان طرفاً اساسياً في الترتيب لهذه الاجتماعات بل انه حضرها حتى، وتمكن من التنأكيد في افادته ان اللقاء بين الرئيس الحريري والسيد نصرالله لم يتم في قصر قريطم، وإنما عُقدت هذه اللقاءات في اماكن اخرى في منازل مختلفة في الضاحية حسب ما افاد، وقبل حرب تموز تمت في الامانة العامة لحزب الله، وهذا ستلاحظونه على الخريطة في آنه، وقال انه لم يكن على علم بعناوين تلك المنازل، ولكن لاحظ ان الامانة العامة كان موقع معظم هذه الاجتماعات، وكان في قلب حارة حريك وقال ان وتيرة الاجتماعات تكثّفت على مر الزمن، ومن بين حضور ذلك الاجتماع دوماً كان يشاهد حسين خليل ومصطفى ناصر وتنظيم تلك الاجتماعات تمت بينه وبين حسين خليل او احياناً في مكتب حسين خليل. وستلاحظون ان المكالمات تمت على فترة زمنية لا فقط بين مصطفى ناصر وحسين خليل وانما ايضا معاون حسين خليل السيد فرحات.

كما انه اكد للسيد ناصر ان هذه الاجتماعات تمت بناءً على طلب كل من السيد حريري والسيد نصرالله، واخيراً أكد لنا ان حسين خليل احياناً كان يوفد من جانب السيد نصرالله كمبعوث لزيارة الرئيس الحريري في قصر قريطم، وعندما تم ذلك فإن حسين خليل كان يدخل من الباب الخلفي ولم يكن يسجّل في دفتر الزوار الموجود في قصر قريطم. اذاً ستلاحظون خلال الايام التالية ان هاتف حسين خليل يكون موجوداً في قصر قريطم وعلى الطريق اليه بما يتسق واجتماعه هناك لكنك لن تجد اسمه على دفتر زوار قصر قريطم، وهذا ما سلّط عليه الاضواء السيد مصطفى ناصر. هذا ما اود ان اقوله تذكرةً بأدلة السيد ناصر.

القاضية بريدي: بغية استكمال هذه المسائل سأقول انه تحدث عن محتوى تلك الاجتماعات والجو السائد فيها، اليس كذلك؟

بوفوواس: فعلا أظن انه كان في شهاداته وافاداته امور تتعلق بمحتوى هذه الاجتماعات والجحو السائد فيها، اليس كذلك؟

بوفوواس: فعلاً اظن انه كان في افاداته وشهاداته امور تتعلق بمحتوى هذه الاجتماعات وهذه لم تأت منه فقط، وانما هناك ادلة أخرى متاحة لكم من احد المصادر تبيّن ان حزب الله حاول ان يحسّن علاقات السيد الحريري بالنظام السوري خلال تلك الفترة وان هذه اللقاءات استُخدمت لمحاولة التأثير عليه فتلاحظون في التسلسل الزمني ان هناك اشتداداً في التوترات حصل خلال تلك الفترة بين رغبات النظام السوري وبعد ذلك تحدي السيد الحريري لرغبات النظام السوري ورده اياها.

القاضية بريدي: وفي مرحلة معينة بالنسبة للقرار 1559 وموقف السيد الحريري منه، من المهم ام نعرف ما كان موقف السيد الحريري من بعض المسائل السياسية.

بوفوواس: عندما نستعرض الجدول الزمني سنلاحظ ان هناك عدة ادلة ستتناول تصور موقف الحريري من القرار ذلك، وعدد متنوع من الادلة بشأن موقفه من ذلك القرار، وكما تدركون على الارجح كان هانك تصور منذ البداية ان الرئيس الحريري كان وراء صياغة ذلك القرار وتنفيذه في الاصل وهذا ما كان يتذرع به بعض افراد النظام السوري وبعض اعضاء حزب الله كي يؤكدوا ان هذا هو الحال، ولكن بحكم السياق آنذاك، رأيت ان اعرض عليكم ادلة السيد ناصر لأبيّن عبر الافادات ما سنطّلع عليه الان من خلال سجلات المحكمة ومحاضرها. حاولت ان امزج بين الاثنين بدون اي دوافع او نوايا مبيتة هنا.

القاضي راي: نأخذ استراحة.

استراحة

......

القاضي راي: اريد ان اركز على دلالاتها وليس على الناحية التوضيحية او الوصفية

بلات: ما من شيء سري طبعا في ما يتعلق بهذه المكالمات المتعلقة بالحراسات الامنية وهناك مرافقون يتنقلون مع الشخص المعني وهذا لا يعني ذلك انشطة جرمية او سرية ولكن ذلك جزء من قضية الادعاء وهذا جزء من الاحجية اذا جاز التعبير ولكن من باب التوضيح هذه الرحلات سوف تتعلق بنوع من الرقابة المحتلمة في شهر كانون الاول وسوف نبين هذا الامر ولكن ليس الان وهناك رحلة في شهر كانون الاول من العام 2004 ذات طبيعة مماثلة وذلك ستعلق بنشاط جرمي وبمراقبة وهنالك مناسبة اخرى حيث ترتبط حول فريق الحراسة بنشاط ورقابة جرمية ولكن الان لا اقول هذا الامر بصورة مباشرة وانا اتحدث عن تنقل من مكان الى اخر من اجل الكشف عن الموقع الذي جرى به الاجتماع

بوفوواس: السيد بلات تحدث عن ال21 من شهر كانون الاول ويمكننا النظر الى التسلسل الزمني للاطلاع على دلالة هذا التاريخ هذا النمط سيصبح مهما وهو اول يوم حيث تقوم به الهواتف الستة الاساسية بملاحقة السيد الحريري ويلاحقونه حتى الاجتماع بين السيد الحريري والسيد نصر الله في حارة حريك وهذا الهاتف المنسوب الى السيد عياش سوف يبقى هنالك لغاية وصول الفريق الامني لذلك الدلالة مع المؤامرة او الرباط المباشر والامر لا يقتصر على السياق السياسي سيد بلات لننتقل الى الشريحة 28 والتي تحمل نفس العنوان لقد تعرفت الى ثلاث مكالمات ذات دلالة واذ1ا وضعنا لونا مغايرا على هذه المكالمات

بلات: الاتصال الذي جرى في الساعة 7و16 دقيقة هو اخر اتصال اجري مع اي من الحراس بالقرب من قصر قريطم والاتصاليين التاليين يبينانا ان الحراس انتقلوا من قريطم الى منطقة في الضاحية اثناء هذا الوقت والحراس غادرةوا قصر قريطم اثنائها السؤال هو الشريحة 29 الى 31 تبين خرائط تظهر اذا الحركة هل يمكنك ان تستعرض معنا هذه اشرائح المتعلقة بتنقل الحراس الى حارة حريك

بلات: نعم انه الاتصال الاخير الذي اشرت اليه في الساعة 7و16 دقيقة مساءا من عنصر في الجهاز الامني قرابة قصر قريطم وفي الاسابيع المقبلة سوف نرى تركيزا على تحركات الجهاز الامني الخاص بالرئيس الحريري

بوفوواس: هل يمكن ان ننتقل الى الشفافية 29 وهنا قصر قريطم هو باللون الابيض وكان لون القصر باللون الاسود، هل من معنى لذلك؟

بلات: نعم كان لا بد من اشير الى ذلك وانا احاول ان اساعد الجميع على فهم الخرائط في الوقاع عندما يكون الرئيس الحريري في قصر قريطم او في اي مكان اخر يمكننا ان نتعرف عليه للتحليل ولاغراض التحقيق نضع الاشارة باللون الابيض مثلا هنا الاتصال الاخير لعنصر في جهاز امن الرئيس الحريري والرئيس الحريري لا يزال في قصر قريطم هذا الوقت التقريبي اذا وبعيد هذا الوقت غادر قصر قريطم اذا في هذا الوقت كان لا يزال في قصر قريطم

بوفوواس: الشفافية ال30 على خارطة اخرى تشير الى اتصال اجراه السيد وسام الحسن وهو يتجه نحو الضاحية وفي الشريحة 31 نرى في هذه الخارطة عنصر اخرمن الجهاز الامني يستخدم موقع خلوي قريب من الامانة العامة لحزب الله وبالتالي اللون هنا ابيض هل يحمل هذا الامر المعنى نفسه

بلات: نعم بالتحديد

بوفوواس: اذا هذا الشخص في جوار تلك المكان اي في المنطقة عينها ونحن سلطنا الضوء عليها وكان هذا الامر عند الساعة 8و39 دقيقة وننتقل الان الى الشريحة ال32 هذه اشريحة تحمل العنوان الجهاز الامني من الضاحية الى قصر قريطم وتم تسليط الضوء على ثلاثة اتصالات خاصة بعناصر في الجهاز الامني الخاص بالرئيس الحريري لماذا سلطت الضوء على هذه الاتصالات بالتحديد

بلات: هذا في الشفافية في الواقع تظهر تحركات الرئيس الحريري والجهاز الامني بعيدا عن مكان الاجتماع باتجاه قصر قريطم

بوفوواس: نرى ان الجهاز الامني وصل عند الساعة 8و39 دقيقة مساءا ثم عاد وتحرك عند الساعة ال9 تقريبا هل هذا تفسير ملائم

بلات: اعتقد ان الموكب غادر عند الساعة ال7و16 دقيقة مسائا من قصر قريطم وكان قد سلك الطريق وهنالك ثغرة تمتد على ساعة تقريبا قبل الاتصال الذي اجراه العنصر في الجهاز الامني قرب مكان الاجتماع وبالنظر الى الاوقات اي وقت  الاتصال عند ال7و36 دقيقة فكانت المسافة التي تبعد عن المكان قصيرة جدا وهذا الجدول .....وهذا الجدول هو عبارة عن اتصالات بين الاشخاص المعنيين هنا في 22 ايلول من الساعة 8و36 دقيقة مساءا حتى الساعة 11و41 مساءا

هينيس: حضرة القاضي لابد من الاعتراض على هذا السؤال وبالتاكيد هناك ذات صلة في ما يتعلق بموكب الرئيس الحريري فهم معنيين  بتعقب السيد الحريري ولكن هنا لست متاكدا من السياق الخاص بهواتف الشبكات فلا مراقبة ولا مكوب للرئيس الحريري ونحن نتحدث عن ثلاثة اشخاص هم السيد غزالية والسيد خليل وصفا واود ان افهم شرح الادعاء في ما يتعلق بوجهاة وخبرة السيد بلات هنا

بوفوواس: سوف نتحدث عن هذا الموضوع مرارا وتكرارا

بلات: ببامكانه ان يشرح لنا ما كان يحصل في فترات زمنية محددة وذلك يعرفه جيدا السيد هانيس فنحن في تحركات الهواتف ونحن في هذه الفترة كنا نرى ان السيد غزالي كان متوجها الى حارة حريك بعد الاتصالات بشخصيات مرموقة بحزب الله وسوف نظهر نشاطات وغياب لنشاطات هاتفية طوال ساعتين ونتحدث هنا عن السياق السياسي المتطور بعيد الاجتماع الاول للقاء البريستول وهنالك فترات ذات صلة

هينيس: ولكن السيد بلات غير مؤهل كخبير لكي يتحدث عن السياق السياسي او عن حزب الله او عن نشاط السيد غزالة وبالتالي انا لا افهم كيف يندرج ذلك في افادة السيد بلات كخبير

المحامي دايفيد يونغ (للدفاع عن المتهم أسد صبرا): لربما يمكنني المساعدة حضرة القاضي

القاضي راي: نعم تفضل

يونغ: انا استطيع ان اساعد السيد بوفوواس هل له ان يقول لنا بشكل واضح مثلا ان النشاط الخاص بالسيد صفا وهو في اللجنة الامنية لحزب الله هذا النشاط هو من ضمن شبكة اجرامية وثانيا هل له ان يعطي اجابة عن السؤال الذي طرحته انت حضرة القاضي رالرئيس وانا اطرحه مباشرة وهو التالي هل ان رئيس الجهاز الامني في لبنان السيد غزالة هل كان شريكا في عملية الاغتيال التي حصلت للرئيس الحريري وهذا سؤال مباشر منك حضرة القاضي ومني ايضا ونحن لم نسمع اي جواب وانا اسأل في هذه الساعة الادعاء ان يقدم لنا اجابة واضحة

القاضي راي: انت سيد يونغ طرحت هذا السؤال بشكل مباشر وانا سؤالي كان ما هي طبيعة قضية الادعاء وانا كنت قد تقدمت بملاحظة بان السيد بوفوواس لربما هو بحاجة الى تعليمات من فوق ان جاز التعبير قبل ان يعطي الجواب وبالتالي انا اعطي السيد بوفوواس بعض المرونة قبل ان يجيب على هذا السؤال وانت تلح على الاجابة الان وسوف اسأل السيد بوفوواس ان كان بامكانه تقديم الاجابة او بحاجة الى المزيد من الوقت

بوفوواس: في الواقع انا بامكاني ان اعطي اجابة مع الوقت ولكن انا مستعد ان اعطي الاجابة الان ونستطيع ان نرى من السرد الزمني ومن الانشطة التي حصلت ان هنالك مجموعة من الادلة تقترح بشدة ان عناصر من النظام السوري كانوا قد شاركوا في هذا الاعتداء ولهم الحافز ايضا ونرى دور رستم غزالة والانشطة الخاصة به تندرج في سرد الاحداث وهو نود ان نذكر انه في 13 من شباط طلب مبلغا اضافيا من يحيى العرب والسيد الحريري والادعاء يقول ان هذا دليل يشير على انه كان على علم بما سيحدث في اليوم التالي وسوف نتوقف عند هذا الحد

القاضي راي: سيد هينيس انت سمعت الجواب

هينيس: نعم حضرة القاضي ويبدو ان السيد بوفوواس يوسع الجواب ولكن اطلب منه ان يعطي جوبا على السؤال الذي طرحته انت بشان قضية الادعاء وايضا في ما يتعلق بهذا المتفجرات التي تم نقلها من عنجر وبالتالي لربما بالنسبة الى هذه الاجابة يود السيد بوفوواس يستشير الزملاء ولكنني بحاجة الى هذا الجواب لان هذه من السلوةكيات التي تنسب الى المتهم واود ان اطلع عليها الان

بوفوواس: لست على علم بتحركات او اتصالات هاتفية نسبة الى السيد عياش في منطقة عنجر في فترة قرار الاتتهام ولكن بالتاكيد بعد ان تقدم السيد هينيس بسؤاله انا ضعت على المحضر ما يلي في ما يتعلق بعنجر ولا انوي ان افصل الموضوع اكثر من ذلك

بوفوواس: حضرة الساهد هناك عدد من الاتصالات بين السيد خليل والسيد غزالة والسيد صفا انت في الوقت الملائم سوف تسلط الضوء على بعض هذه الاتصالات لكي تظهر لنا تحركات السيد غزالة باتجاه غربي بيروت ومنطقة حارة حريك ولكن قبل ذلك  هل تحدثت عن الاتصال في الساعة ال8و36 دقيقة مساءا وهو الاتصال الاول في جدول تسلسل الاتصالات وهل شرحت لنا ما عينية الاتصال الاول هنا

بلات: الاتصال عند الساعة ال8و36 دقيقة مساءا اتصل السيد خليل بالسيد جنبلاط

بوفوواس: هل شرحت لنا اين اجرى السيد خليل هذا الاتصال بمقارنة غربي ام جنوبي بيروت

بلات: السيد خليل كان في جنوبي بيروت

بوفوواس: وراينا في الشفافية السابقة ان الاجتماع بين الرئيس الحريري والسيد نصر الله وبالنظر الى الاتصالات التي اجراها عناصر الجهاز الامني اذا الاجتماع حصل ما بين الساعة 8الا ربع او ال7 و40 دقيقة مساءا وال8و55 دقيقة مساءا؟

بلات: هذا صحيح

بوفوواس: وبالتالي يمكننا القول ان السيد ناصرذكر في افادته ان السيد خليل كان موجودا في تلك الاجتماعات اما في مكان الاجتماع او في مكان قريب والسيد حسين خليل اتصل بوليد جنبلاط وذلك بعيد الاجتماع الاول للقاء البريستول وكان معني فيه السيد جنبلاط سيد بلات في ما يتعلق بالسيد خليل وبعد الاتصال بوليد جنبلاط ونحن نرى انه اتصل بالسيد غزالة مرتين

بلات: نعم هذا صحيح

انقطع البث من المصدر

....... هذا ما كنت اوضحه الشريحة 42 موضوع جديد وما من شك في ان السيد هينيس سيطلب الكلمة في هذا الشأن ايضا، اذا اود ان اوضح هنا انه بعد زيارة رستم غزالة الى حارة حريك خاصة بعد افادة السيد مصطفى ناصر نلاحظ ان هاتف السيد حسن خليل وربما انا مخطأ ينتقل من حارة حريك الى قصر قريطم في وقت حضور رئيس الوزراء اليس هذا الامر صحيحا.

بلات: نعم هذا صحيح

بوفوواس: هل كان قد عاد الى مقربة من حارة حريك اي السيد خليل

بلات: نعم

بوفوواس: هل يمكن ان تؤكد ان هذه المكالمة في الساعة 12 و19 دقيقة كانت مكالمة الى رستم غزالة الذي كان قد شهد بعد مغادرة قصر قريطم ذلك بقليل؟

بلات: نعم

بوفوواس: سيد بلات هل يمكن ان ننتقل الى مجموعة التواريخ

عاكوم: في الشريحة رقم 48 المعروضة ما مغزى ودلالة عين التينة في هذه الشريحة؟

بلات: النداء الاخير الذي قام به خليل على مقربة من قصر قريطم تمت في 23 و28 و40 دقيقة.

عاكوم: هل هذا يعني انه زار عين التينة قبل ان ينتقل الى الضاحية الجنوبية لبيروت

بلات: لا هذا فارق الوقت بين عودته الى جنوب بيروت وليس هناك اي استنتاج بانه تواجد في هذا المكان وعندما اقول الوقت بين الـ11و48 دقيقة والـ12و19 دقيقة هو الفرق الذي سمح له بان يغار قصر قريطم هذا ما اقوله.

بوفوواس: هل لنا ان ننتقل الى الـ14 من ايلول الشريحة 45 وهي تعكس فقط بالنسبة الى قضية الادعاء ان هذا كان اليوم الاول من استخدام الخط الاخضر 071 من جانب حسن مرعي في ذلك الوقت ما عدد المكالمات التي اجراها الهاتف الاخضر؟

بلات: الواقع انه اجرى ثلاث مكالمات واستلم ثلاث مكالمات والشاشة تعكس تسلسل جدول المكالمات.

بوفوواس: فوق هذه المكالمة في السطرين الاوليين من هذه المكالمة في جدول تسلسل المكالمات هناك مكالمتان ما يعني وجود هاتين المكالمتين

بلات: نعم هذه الارقام الخاصة بالهاتف الاخضر الفرعي يمثل ارقاما فرعية وهي تظهر على العقود الخاصة بتلك الهواتف الخضراء على شكل رقم من جهة اتصال معينة.

القاضي راي: اعتقد انه سنكتفي اليوم بهذا القدر من العمل اليوم وسنرفع الجلسة الى صباح الغد.

 رفعت الجلسة تفضلوا بالوقوف 

 

 

 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب