Printer Friendly and PDF

Text Resize

المحكمة الدولية تستمع إلى مراحل الجدول الزمني المتعلق بأحداث اغتيال الحريري

16 January 2017

عقدت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، اليوم (الإثنين)، جلسة استمعت خلالها الى مداخلات الدفاع عن شهادة الخبير في شؤون الاتصالات والمحقق في مكتب المدعي العام غاري بلات، كما استمعت الى رد الإدعاء.

وقدم محامي الادعاء نيجل بافوس مراحل من الجدول الزمني المتعلق بالأحداث ذات الصلة التي أدت إلى إغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري في 14 شباط 2005.

 وفي ما يلي وقائع الجلسة:

رئيس غرفة الدرجة الأولى القاضي دايفيد راي: سيد هنيس صباح الخير

المحامي توماس هنيس (للدفاع عن المتهم عياش): نحن نتحدث عن التقرير الخاص بالتسلسل الزمني الخاص بالسيد بلات ويبدا عند شهر ايلول لما افهم لماذا نتحدث الان عن اب اغسطس، وما اراه في عروض باور بوينت يبدا عند هذا التاريخ ايضا، هناك صفحتان في التقرير الصفحة 27 و28 وتغطي الفترة من اول ايلول حتى 13 تشرين الاول 2004 وهنالك بعض المواضيع التي لم نطلع عليها وسيتوقف عليها السيد بلات، هو يتحدث عن احاديث واتصالات هاتفية بين اشخاص تابعين للرئيس الحريري واشخاص تابعين للسيد نصر الله ولكن كل هذه المعلومات غير واردة في تقريره والفقرة التمهيدية لهذا القسم في الصفحة 27 الفقرة 68 تقول، اقتبس، ان نشاط الاتصالات ذات الصلة بين الاول من ايلول 2004 و12 تشرين الاول 2004 تتضمن مواضيع ذات صلة وشبكات هاتفية وهي ملخصة فيما يلي، نهاية الاقتباس ومن ثم هنالك 8 فقرات ولكن ما من شيء يشير الى هذه الاحاديث واحاديث بين السيد وفيق صفا ورستم غزالة وبالتالي ما من معلومات في السابق اشارت الى رحلات الى عنجر الخ.. نحن نرى هذه المعلومات للمرة الاولى هنا ونحن نعترض على ذلك

القاضي راي: اطلب من السيد هنيس ان يحدد لنا على ما يعترض لكي تكون المسالة واضحة كل الوضوح

هنيس: حضرة القاضي، السيد بلات لا يعمل على نسبة الهواتف وقال لنا الادعاء انه لن يستند الى افادة السيد بلات لنسبة الارقام الى اشخاص ما بل تقتصر المواضيع على الشبكات السرية، على المراقبة، على تنظيم العملية، الخ ولكن احاديث بالنسبة الى اشخاص خاصين بالحريري واشخاص تابعين الى نصر الله ام رحلة مزعومة للسيد عياش الى عنجر في ايلول، الخ...

هذه المواضيع غير مرتبطة ابدا بالشبكات السرية او بعمليات المراقبة وقد زعم الادعاء انه كانت هنالك مراقبة في ايلول 2004 وبالتالي هذه المواضيع خارج نطاق خبرة الشاهد

القاضي راي: شكرا. ماذا عنك سيد يونغ

المحامي دايفيد يونغ (للدفاع عن المتهم أسد صبرا): بعض المسائل غير واضحة بالنسبة الي وبشكل اساسي ما يلي، عندما يقول السيد بافوس انه ينوي ان يتحدث مع السيد بلات عن بعض الشفافيات في الباور بوينت اطلب منه ان يشير الى الغرفة عما يتحدث بالتحديد لان يوم الجمعة عند الساعة 8:36 مساءا حصلت فرق الدفاع على 30 صفحة من الباور بوينت وقد اطلعنا عليها صباح اليوم بعنوان المرحلة التحضيرية من 20 كانون الاول 2004 حتى 8 كانون الثاني 2005 وقبل 20 دقيقة من الان حصلنا على نسخة محدثة وبالتالي انا اود ان اسال السيد بافوس لكي يقول للغرفة ما الذي ينوي ان يفعله بهذا العرض الخاص بباور بوينت لاننا لم نبلغ به في السابق

القاضي راي: يبدو ان احدهم كان منشغلا خلال عطلة نهاية الاسبوع اذ اعد النسخة المحدثة. سيد بافوس هل تطرقت الى المسائل التي اشار اليها كل من السيد هنيس والسيد يونغ؟

وكيل الإدعاء نيغل بافوس: بالنسبة الى المسائل التي تطرق اليها السيد يونغ اود ان اشير الى ان الغرفة كانت قد طلبت خارطة عمل لمعرفة المنهجية المتبعة وكما ذكرتم حضرة القاضي هذه القضية معقدة للغاية، هنالك ادلة عديدة وبالتالي سعيت الى اعداد سرد الوقائع والتسلسل الزمني

اود ان اشرح لكم اولا لماذا تم تقسيم المستند الى مراحل ولماذا هذه المراحل موجودة، لذلك اعتقد انه سيكون من المفيد بالنسبة اليكم ان نعرض عليكم مساعدات بصرية، يبدو ان السيد يونغ يقترح ان هذه معلومات جديدة بالنسبة اليه ولكن سترون عندما نعرض الباور بوينت ان العديد من الشفافيات يستند الى ادلة كنا قد قدمناها في السابق ومساعدات بصرية وانا اشير بالتحديد الى عرض باور بوينت خاص بالسيد فيليبس ان هناك بعض الشفافيات المحدودة التي تعرض الانماط التي لا بد من فهمها لكي نتابع العمل وبالتالي بالنسبة الى اعتراض السيد يونغ انا لا اعتبر ان هنالك اي مسالة جديدة ام اي مسالة جدلية فقد كانوا قد تبلغوا من قبل بما ورد في هذه الشفافيات وقد راى ما ورد فيها من قبل في ما يتعلق باعتراض السيد هنيس فقد ذكر موادا ليست مدرجة في تقرير تسلسل الاحداث الذي اعده السيد بلات فهو يتحدث عن مواد خارج نطاق اختصاص الشاهد، لقد تم تحديد خبرة السيد بلات وتم تحديد انه شاهد وبالتالي هو سيشير الى الاتصالات واود ان اقول انه يستخدم هو كطريقة للتحدث عن التسلسل الزمني للاحداث في حين ان هنالك مواد تحدد في الواقع السياق السياسي وتحديد اجتماعات ومواد خارج ننطاق تقريره فهو لا يقدم هذه الادلة كخبير ولكن هو سيتحدث فقط عن نمط هذه الاحداث وفي الواقع هذا كان الهدف من سرد الاحداث هذا

واستمعنا الى ادلة سياسية والى اجتماعات مع السيد الحريري والسيد نصر الله وكلها افادات حددت لنا السياق العغام ومن خلال السيد بلات هو الذي سيقدم لنا عرضا يظهر فيه متى حدثت فيه هذه الاحداث وصلتها بالاتصالات وبالتالي هو لا ياتي هنا كخبير ليشرح لنا السياق السياسي لهذه الاحداث وانا لا اقبل الاعتراض ان هنالك ضرر الحق بالسيد هنيس بادلاء السيد ببلات بهذه الافادة بهذه الطريقة

القاضي راي: ما هي الوثائق التي نحتاج الى قبولها كادلة بينات؟

بافوس: ايا من الوثائق المشار اليها في قائمة العروض لن تحتاج الى ان تدرج كبينات وهي ستساعدكم لمراجعة البيانات الواردة في سجلات بيانات الاتصالات التي ستحتاجون اليها وايضا شرائح الباور بوينت بالاضافة الى عرض الـ epe المباشر

القاضي راي: حسنا، لائحة الشهود السريين قد تكون موضوع جدال وقد يكون متنازع بشانها الوثيقة الثانية المعنونة لائحة جداول تسلسل الاتصالات

هنيس: هذه من الاوقات التي كنت ساوافق فيها السيد بافوس الراي واردت فقط ان اعلق على اللائحة المعنونة لائحة الشهود السريين المتوقع الاشارة اليهم خلال افادة السيد بلات، هنالك اسمان مدرجان تحت عنوان الاشخصا المرتبطين بالسيد سليم عياش وانا ظننت ان الادعاء قال انه لن يستدعي هذا الشاهد بعد الان، ربما انا كنت مخطئا ولكن قد يكون لدي المزيد مخن الاعتراضات ان كان سيكون هناك اعتماد على اقوال شاهد لم يمثل في المحكمة ولن يمثل في المحكمة

القاضي راي: يستطيع السيد بافوس ان يجب عن هذا السؤال ولكن لدي استفسار اولا هل هنالك من اعتراض على ان تستخدم الغرفة هذه المستندات التي يقترحها السيد هنيس من لائحة الشهود السريين وثانيا لائحة جداول تسلسل الاتصالات مع ارقام البينات وثالثا العرض الالكتروني للادلة ودليل الهاتف الخاص به

هنيس: نتقدم بطلب نحتاج الى المزيد من الوقت ليتسنى لنا مراجعة كل هذه المستندات خصوصا المستند الذي وردنا يوم الجمعة نحن نود ان نتاكد من محتوى هذه الوثائق، اعرف ان خطئا صغيرا قد يرد في الجدول ولكن مثلا هنا نحن نرى فيما يتعلق بوكيل السيارات في طرابلس هناك خطأ بالنسبة الى رقم الشاهد المحدد الى ما هنالك بالنسبة ايضا الى شاهدين اخرين هنالك خطأ ولا بد من ان يتسنى الوقت لنتاكد من صحة المعلومات

القاضي راي: هذا ليس بالامر الغريب ان كان الاشخاص يعملون طوال عطلة الاسبوع لاتمام وثيقة واعدادها

سنواصل العمل اعتمادا على مبدا ان الادعاء يعمل بنية حسنة وان كان هنالك من اخطاء سيتم لفت انتباه الاشخاص اليها في الوقت المناسب

السيد هنيس كان محقا فيما يتعلق بالشخص الاول المدرج اسمه تحت عنوان الاشخاص المرتبطين بالسيد سليم عياش

بافوس: اود ان احدد هذا الموقف مع زملائي واعلم السيد هنيس ان سرد الاسم في هذه القائمة له نية محددة وسأوضح ذلك

الوثيقة الثانية في قائمة العروض التي تحدث عنها حضرة القاضي هي لائحة قد تكون مفيدة بجميع الهواتف التي تم الاعتماد عليها وهناك ارقام ذات صلة للبينة وكذلك ارقام مرجعية للادلة في حججي هناك امور ستكون مفيدة جدا بالنسبة اليكم وتسمح لكم بمتابعة افادة السيد بلات واتحدث عما ورد في قائمة العروض تحت البند الثالث عندما نستخدم العرض الالكتروني للادلة وعندما نعود الى جداول تسلسل الاتصالات سترون انه بدلا من ارقام الهواتف سيكون هناك تصنيفات مع مراجع تابعة لها مثلا الشخص المرتبط بسليم عياش رقم 1، الشخص المرتبط بسليم عياش رقم 2، هكذا سنعرض الامور علنيا وعندما تحتاجون الى معرفة هوية هذا الشخص سيمكنكم الاطلاع على دليل الهواتف بموجب العرض الالمتروني للادلة، وهناك اسماء الاشخاص او المؤسسات وارقام الهواتف في حال معرفة لذك وهناك مصدر واحد للدليل يبرر نسبة الهاتف للشخص المعني او لمؤسسة محددة وذلك يبدو في العمود الخامس بعنوان مصدر تصنيف دليل حسب العرض الالكتروني للادلة وفي محضر الادلة سيكون هناك مرجع يرد في هذا العمود

عندما يتم الحديث عن ارقام الهواتف في العرض الالكتروني للادلة سيكون هناك تلقائيا مصدر لنسبة هذه الهواتف ولكن النظام لا يسمح الا بعرض مصدر واحد، هذا ما نراه في العمود الخامس

ولكن لا تظنوا ان ليس هناك اية مصادر اضافية للنسبة، هناك مصادر اضافية وترد في تقرير النسبة، اذا ما رايتوا مصدرا واحدا في هذا العمود اعرفوا ان هناك مصادر اضافية ولكن هذه اشارة واحدة وردت في العرض الالكتروني للادلة، وفي العمود الاخير هناك رقم البينة لجدول تسلسل الاتصالات ذات الصلة بالرقم قيد الدرس وكما قلت ربما رغبون في العودة الى ذلك على مدى الاسابيع القليلة المقبلة من وقت لاخر جداول تسلسل الاتصالات التي سنعرضها عليكم على نظام العرض الالكترني للادلة وعلى الباور بوينت تهمكم، نحن ابلغنا السيد هنيس بهذه السمة في الاسبوع الماضي، عندما يعجز مكتب الادعاء عن نسبة رقم هاتف يرد هاذ الرقم بلون ابيض على نظام العرض الالكتروني للادلة ويتم تبييض ذلك لاغراض سرية، ربما هناك هواتف يملكها اشخاص في لبنان لعدة اسباب ولكن هذا لاي عني انه لا يمكننا ان نطلع على ماهية هذا الرقم، وكل الاطراف يمكنها القيام بذلك والامر متاح منذ فترة بعيدة

عندما يتم تبييض او تقنيع الهاتف هذا لا يعني انه لا يمكنكم الاطلاع على ماهية هذا الرقم عندما يتم تمويهه

وكما قلت يوم الجمعة ان الادعاء يريد اتاحة العرض الالكتروني للادلة ان كان ذلك مفيدا للمحكمة وللافرقاء وبالتالي في هذه المرحلة انا اقترح عليكم اعادة عرض هذا النظام بصورة موجزة اليكم، اذكركم بمختلف الوظائف وبكيفية عرض مختلف الادلة ان كانت ستستخدم في المحكمة

بالتالي لا بد من ان انجز بعض الاجراءات

القاضي راي: سيد بافوس هل انتهيت من وصف هذه الوثائق الثلاث

بوفواوس: نعم حضرة القاضي

الاجراء الاول يتعلق بالعرض الالكتروني للادلة

لقطات الشاشة ستبدا بالرقم 19، واللقطات الـ 18 السابقة هي اختبارات استخدمت في افادة السيد فاهي، يوم الجمعة كنا نختبر هذا النظام امام المحكمة والتقطت لقطتان اضافيتان، وبالتالي ان اللقطات الـ 18 في هذا النظام لن تستخدم كادلة، نبدا من الرقم 19 وطلب مني الموظفون التذكير بذلك امام المحكمة

القاضي راي: لدينا رقم بينة لذلك؟ P 592 هو الرقم المستند للبرنامج الالكتروني للعرض الالكتروني للادلة نسخة 4011021 ورقم البينة p 593 و593.12345 هذه تتعلق بلقطات الشاشة التي التقطت اثناء اختبار الجهاز امام المحكمة في 15 ايلول 2015 هنالك رقم بينة واحد ولكن مقسم الى .1، .2، .3، كل هذه الارقام تتعلق بالعرض الالكتروني للادلة، هل تريد ان تقسم ذلك حسب المواضيع او الايام ام المتهمين؟ كيف ستقوم بذلك؟

هنيس: لا اعلم ان كنتم ستعرضون ذلك، في الاسبوع المنصرم قضينا الكثير من الوقت على العرض الالكتروني للادلة وقضينا الكثير من الوقت على هذا الموضوع، هل سنستخدم النظامين؟ هل هذا ما يقوله لنا الادعاء الان؟

القاضي راي: نعم هذا هو قرارنا، هذا هو النقاش الذي جرى الاسبوع الماضي في المحكمة ودونا في قرارنا ان الادعاء غير في موقفه، العرض الالكتروني للادلة لم يعد النظام المهيمن ولكن هناك عروض على باور بوينت مكملة للعرض الالكتروني للادلة، هذا ما حجرى في الاسبوع الماضي

بافوس: نعم هذا صحيح

كيف سنعرض هذه اللقطات، يمكن ان يرشدني حضرة القاضي ولكن يمكننا ان نعتمد منهجية لعرض لقطات الشاشة حسب التسلسل الزمني ونعطيها ارقام بينة، يسرني ان يرشدني حضرة القاضي ولكن اعتقد ان هذا المنطق قد ينطبق على طريق عرض البينة

القاضي راي: لنبدا على هذا المنوال وان لم ينجح ذلك نغيره

بافوس: حسنا

هناك اجراء اخر يهم الموظفون في المحكمة، تتذكرون ان برمجية العرض الالكتروني للادلة كان لديه رقم بينة 592 ربما لسنا بحاجة لذلك، تم تحديث هذه البرمجية وادخلت تعديلات طفيفة شكلية وجهة الدفاع على علم بها وهي ليست تعديلات مثيرة للجدل واعطي الاصدار السابق رقم بينة وانا اقترح اعطاء رقم بينة جديد للاصدار المعدل ويكون 592.1 لاغراض المحضر

القاضي راي: لا اعتقد ان هناك اعتراض على ذلك يريدون اسناد رقم جديد للاصدار الجديد للبرمجية سيد مير

مير: جهة الدفاع لا علم بهذه التعديلات، اكتشفنا ذلك يوم الخميس من الاسبوع المنصرم وتم تعديل البرمجية ولم تكن البرمجية الجديدة موجودة على نظامنا، انا لا اريد ان استبق الامور فيما يتعلق بلائحة التغييرات، سيكون هناك اعتراضات ولكن لم يتسن لنا ان نطلع على ذلك نظرا لاعتماد هذه التغييرات في اخر لحظة واريد ان ادون ذلك لاغراض المحضر واحدد موقفنا من ذلك

القاضي راي: حسنا

الاصدار الجديد ذات الر قم 592.1 نتحدث عن العرض الالكتروني للادلة قرات هذا الرقم لاغراض المحضر من قبل، الاصدار 4.1.1.1.21 اعتقد سيد بافوس انك على علم بهذه الارقام

بافوس: كلا

القاضي راي: قيل لي ان هذا رقم الاصدار السابق، هل يمكنك ان تتحدث مع الفنيين لاطلاعنا على رقم الاصدار الجديد؟

بافوس: لست على علم بذلك ولكن ساوضح ذلك مع السيد فاهي المسؤول عن هذه الامور هناك نسخة امامكم اطلب منكم ان تتطلعوا على الوثيقة الممتدة على 33 صفحة المتعلقة بالتسلسل الزمني الملخص

القاضي راي: يمكننا ان نعرض ذلك علنيا

بافوس: نعم. كما ترون على الشاشة هناك ما يعرف بتسلسل الزمني، الوثيقة بعنوان التسلسل الزمني للاحداث ذات الصلة وتبدا هذه الوثيقة بسرد الاحداث من 22 اب 2004 حنى 14 شباط 2005 وهي تسرد احداث متعلقة بثماني مراحل ساشرحها في اوانه ونبدا بزيادة التوترات في لبنان بسبب تمديد ولاية الرئيس لحود وكذلك تزايد المعارضة على السيطرة والهيمنة السورية في لبنان وتحركات الاسرة الدولية عن طريق مجلس امن الامم المتحدة خاصة فيما يتعلق باستمرار التدخل والتاثير السوري في لبنان ويبدا ذلك بقاء بين السيد الحريري والرئيس الاسد في دمشق واستمعنا الى افادة بهذا الموضوع

وينتهي سرد الاحداث باعتداء 14 شباط 2005 اي مقتل الرئيس رفيق الحريري ووقوع اكثر من 200 جريح و21 قتيل وبالتالي بين هذين التاريخين هناك سرد ذات دلالة كبيرة

نظرا لتعقيد هذه الاحداث يمكننا تقسيمها على 8 مراحل ولكي نتمكن من فهم كل مرحلة على حدة

المرحلة الاولى في الصفحة الاولى بعنوان الفترة السياسية الاساسية التمديد للرئيس لحود وقرار الامم المتحدة 1559، في هذا السياق بدات تتطور الاحداث

اما المرحلة الثانية وانتقل الى الصفحة الثانية فهي من 6 ايلول وحتى 10 تشرين الاول 2004 وفي هذه المرحلة كانت التوترات لا تزال تتزايد

وبعد التمديد لولاية الرئيس لحود كان هناك عدد من المعترضين المهمين لهذه المسالة وشكل هؤلاء لقاء معارضة قوي يعرف بلقاء البريستول

ومن ثم كانت هنالك محاولة اغتيال السيد حمادة وبدات الشبكة الخضراء عملها

وهناك ترابط بين هذه الشبكة والشبكة الصفراء وكنا استعمنا الى هذه الافادات من السيد بلات في السابق

اما المرحلة الثالثة بعنوان المرحلة الاولية في الصفحة الخامسة هي تشير الى بداية مراقبة الرئيس الحريري وتزامن ذلك مع استقالة الرئيس الحريري اي بدات المراقبة في 18 تشرين الاولى وامتدت على ايام عديدة وصولا الى 18 كانون الاول 2004

في هذه المرحلة كانت تتطور ايضا الاحداث السياسية

في المرحلة الرابعة في الصفحة 9 من هاذ المستند ستطلعون على الانماط التي بدات تتضح في هذه المرحلة

وساعرض في هذه المرحلة عروض الباور بوينت التي اعددناها لنشرح الانماط ذات الصلة ولكن قبل ان ابدا بذلك اود ان اشير الى المرحلة الخامسة من 20 كانون الاول حتى 11 كانون الثاني وهي بعنوان زيادة المراقبة على الرئيس الحريري والاعداد لتبني المسؤولية زورا، في هذه المرحلة ساتحدث عن الهواتف الحمراء الست التي كانت مرتبطة بعملية الاغتيال وتواصل هذه الهواتف مع مستخدمي الهواتف الزرقاء، وفي هذه المرحلة ساشير الى مراقبة الرئيس الحريري بشكل مكثف ويتزامن ذلك مع فترة بروز الهواتف الارجوانية في جوار مسجد الجامعة العربية انذاك عندما شوهد محمد مع ابو عدس

المرحلة بعدها تبدا في 12 كانون الثاين وهي بعنوان المرحلة التحضيرية الثانية في الصفحة 16 وهي تشير الى الاعداد لتبني المسؤولية زورا وهي مرحلة محدودة جدا لنشاط الهواتف الخضراء، والارجوانية كانت تستخدم بشكل مكثف في الفترة التي ادت الى خطف احمد ابو عدس

المرحلة التالية في 18 كانون الثاني 2005 في الصفحة 19 بعنوان الاعداد للاعتداء، هناك فترة محدودة تتزامن مع مرحلة اعداد المهمة وفي هذه المرحلة تم شراء شاحنة المتسوبيشي كانتر التي استخدمت لوضع المتفجرات وتم شراؤها في طرابلس وتتذكرون السيد فيليبس وهو يشرح النشاط المكثف انذاك لبعض الهواتف قرب المطار

المرحلتان السابعة والثامنة هما مرحلتا التنفيذ لان الهواتف الحمراء والمرتبطة كل الارتباط بتنفيذ الاعتداء بحسب الادعاء بدا استخدام هذه الهواتف بشكل مكثف وصولا الى عملية الاغتيال، وفي المرحلة الثامنة اي الاخيرة في الصفحة 27 هذا الاسبوع الذي سبق الاغتيال ويقول الادعاء ان هذا الاسبوع بدا بالتمرن على كيفية تنفيذ الاعتداء عندما زار الرئيس الحريري البرلمان في ذلك اليوم

القاضي راي: ذكرنا اننا سنقبل بهذا المستند كمذكرة تذكيرية ورقمم البينة التالي 1780 وهي وثيقة تمتد على 33 صفحة بعنوان التسلسل الزمني للاحداث ذات الصلة

بافوس: بالانتقال الى الشفافية العاشرة اود ان اسلط الضوء على الانماط ذات الصلة في المرحلة المهمة التالية والاهم من المراحل كافة في الواقع

على الرغم من عنوان هذه الشريحة فان هذه المرحلة تبدا في 11 كانون الثاني اي فترة نشاط الهواتف الخضراء واشار اليها السيد فيلبس انها المرحلة الاساسية وهذا ورد في الرسم البياني لشناط الهواتف الخضراء في المربع الاخضر

نستطيع ان نرى على الشاشة ما يتضح على هذه الشفافية حتى 14 شباط وفي ذلك اليوم توقف استخدام الهواتف الخضراء وكان الاتصال الاخير لها قبل ساعة على الانفجار قرب موقع الجريمة واشار السيد فيلبس في افادته الى مسالتين بعنوان مرحلة الاعداء ومرحلة التنفيذ وفي هاتين المرحلتين نستطيع ان نعود الى نشاط الهوماتف الارجوانية التي لم يغطها السيد فيلبس ونستطيع ان نرى هنا كيف بامكاننا ادراج نشاط الهواتف الارجوانية بشكل تقليدي عند تحليلها مع تحليل نشاط الهواتف الزرقاء والحمراء

وفي نهاية افادته تقريبا اشار السيد فيلبس الى مرحلة محددة لنشاط الهواتف الخضراء واشار اليها على انها مرحلة الرقم الاخضر 071 ويعود الى مرعي وسنرى ذلك لاحقا في الرسم البياني، وهو اشار الى هذه المرحلة بهذه التسمية للسبب التالي، الهاتف الذي نسب الى السيد مرعي هو هاتف استثنائي ففي الفترة التي تم فيها تحليل هذا الهاتف اي من 13 تشرين الاول لم يستخدم تقريبا ابدا ولكن نشاط هذا الهاتف تكثف في مرحلة تمتد على 4 ايام وبالتالي تعرف بمرحلة مرعي وهذه المرحلة الممتدة على 4 ايام سبقت مباشرة عملية خطف احمد ابو عدس وحوالي 30% من المكالمات التي اجراها هذا الهاتف في افترة التي تسبق 14 شباط تكثفت في ساعتين ونصف قبل ان يغادر ابو عدس مع محمد وهذا تكثف استثنائي للاتصالات

يزعم ان للسيد مرعي رقم هاتف ارجواني هو 231 وكان على اتصال بالرقيمين الارجوانيين 018 و095 هاتفا صبرا وعنيسي وفي الفترة نفسها اي مرحلة مرعي هذه الهواتف كانت لها انماط متشابهة فيما بينها بالاضافة الى هاتفين ارجوانيين مرتبطين بالهواتف الرئيسية وفي هذه المرحلة الممتدة على 3 ايام نرى تسلسل هرمي للاتصالات مع الهواتف الخضراء والصفراء، والخضراء والزرقاء، والخضراء والحمراء، وفي تلك الفترة يتلقى السيد مرعي اتصالات من السيد بدر الدين ومن ثم يستخدم الهاتف الارجواني للاتصال بهاتف نسب الى السيد صبرا وبهواتف ارجوانية مرتبطة بالهواتف الرئيسية، كما قلت سابقا ان الادعاء سيشير الى هذه المرحلة المهمة من التآمر

وما حصل هنا ادى في نهاية المطاف الى اختطاف احمد ابو عدس

عويني: كنا اشرنا للغرفة في الاسبوع الماضي ان تقرير الاختبار المحرر من قبل الخبير بلات لم يتعرض الى الهواتف البنفسجية المرتبطة ونرى انه في سرد الوقائع وفي الباور بوينت كانت اكثر من 23 صفحة تتحدث عن الهواتف البنفسجية المرتبطة ثم ادخل اشخاص اخرين واعطى صورة ورواية جديدة لم يتضمنها التقرير ولم يتضمنها حتى هذا التاريخ نظرية الادعاء، لم يفسر السيد المدعي العام ماذا يعني او ما اهمية التعرض على هذه الهواتف البنفسجية

ثم ان عملية الحديث عن انماط الاتصالات وعملية تحليل جداول الاتصالات من خلال التحدث عن الهواتف البنفسجية المرتبطة ليست من اختصاص السيد بلات ونراها في سرد الوقائع والباور بوينت لذلك نحن طلبنا في الاسبوع الفائت اقصاء الحديث عن الهواتف البنفسجية من قبل الغرفة لان الخبير لم يتحدث عنها

القاضي ميشلين بريدي: سيد بافوس كيف تشرح انعدام النشاطات يوم اختفاء ابو عدس؟

بافوس: من المعلومات التي يمكن استخلاصها انه يوم اختطاف السيد ابو عدس النشاطات المستلزمة لاخذه الى مكان ما وحراسته وانتاج شريط الفيديو تقولون انه يستلزم اكثر من شخص واحد وبالتالي ما يلفت انتباهنا هو انعدام اي نشاط من الاتصالات ويمكنكم ان تستخلصوا هذه الامور من انعدام الاتصالات هذا

عويني: يوم 16 هو نهاية اسبوع سابق لعيد الاضحى في الدول العربية الاسلامية وهو يوم عطلة ويمكن ان يكون هذا تفسير لهدم استخدام الهواتف البنفسجية ذلك اليوم

بافوس:

حتى لا اكون مضللا لاي كان، في اليوم التالي يوم الاثنين العديد من هذه الهواتف كانت ايضا غير نشاطة، والهواتف التي لم تكن نشاطة هي الارجواني 059 والهاتف الارجواني للسيد مرعي 231 وهاتف السيد عنيسي واصبحت نشطة في وقت متاخر من ذلك اليوم وهذا تزامن مع تاوقيت الاتصالات التي اجراها محمد الى منزل ابو عدس وبالتالي تكون قضية الادعاء انه يوجد يوم اخر حيث ان معظم هذه الهواتف كانت غير ناشطة وهذه صدفة

وعندما تكون الهواتف ناشطة يتناسب ذلك مع الاتصال الذي اجراه محمد الى منزل ابو عدس

اردت ان اوضح ان هذه هي القضية الى نقدمها

في الشريحة 17 حيث هناك اشارة الى الهواتف الزرقاء والحمراء انا انوي ان اعود الى العودة الى البنسفجية لكني سنتقل الى هذه الشريحة بسرعة لانها تشرح ما كنت اتحدث عنه قبل قليل

الرسم البياني الذي ترونه على الشريحة 17 يعرض ببساطة التغير في نشاطات الهواتف الزرقاء التسع

الاسهم التي اخذت من عرض السيد فيلبس تظهر ذروة الاتصالت في تلك الفترة وكان ذلك خلال الرحلة الى عنجر التي كانت في الصباح الباكر

عطل تقني...

هنيس: يمكن ان يكون قد تم استلام مواد في عنجر استخدمت في شرق المطار مع شاحنة المتسوبيشي التي تم شراؤها في 25 اي قبل اسبوع مما حصل

القاضي راي: يبدو ان هذا ما يقوله السيد بافوس

هل تطرق السيد فيلبس لذلك؟

بافوس: من المهم ان نتكلم بما حصل قرب خلايا المطار، كل ذلك يتزامن مختلف الظروف التي قد تساعدكم في بناء القضية

القاضي راي: المستند المتعلق بجهاز موتورولا وهو هاتف مهمة ينتمي لفئة الهواتف الزرقاء هو المستند 1115

القاضي راي: وهي ذات رقم دليل مؤقت صفحة 395 d 0369028 من افادة السيد فيليبس هناك الشريحة التي تتعلق بهاتف موتورولا مختلف عن غيره التي كانت من طراز نوكيا وهو برر استخدام هذا الهاتف واعرب عن رايه حيال دور هذا الجهاز عند تحليل انماط الاتصالات

بافوس: هذا صحيح

القاضي راي: هل انتهيت من هذه الشريحة؟

بافوس: نعم

القاضي راي: ان الاوان لناخذ استراحة

هل سنستمع الى السيد بلات اليوم؟

بافوس: لا اعتقد ذلكم

القاضي راي: اذن نستمع اليه صباح الغد

بافوس: امل ذلك

القاضي راي: هذا ما اعتقد

لنرفع الجلسة

جلسة مسائية

بافوس: سوف اتقدم بسرعة لضيق الوقت، قبل الاستراحة كنت اعمل على عرض مرحلة اعداد المهمة واذكركم ببعض شفافيات السيد فيليبس، بالنسبة لشرق المطار اود ان اقول هناك مسألة لم تتطلعوا عليها وهي اتصال بهاتف شخص 816، في الايام الثلاثة الرئيسية 19 و 24 و26 من كانون الثاني، في هذه الايام كلما كان الشخص رقم 9 يتصل بعياش هناك اتصال تسلسلي بالشخص 816

القاضي راي: هل تتوجه الى الغرفة الدرجة الاولى ام الى فرق الدفاع؟ اذا الدفاع فهذا سيؤدي الى بعض الملاحظات.

بافوس: كلا، هذه الانماط كشفنا عنها في السابق في التسلسل الزمني ولكن الاشارة الى هذا الهاتف بالتحديد وردت في تقرير السيد بلات.

القاضي وليد عاكوم: هل هنالك اهمية للرقم 816 عادة ما تسخدمون الارقام مثلاً 789 وهنا فجأة 816

بافوس: هذا الرقم ينتهي ب 816 ونحن حاولنا وضع تصنيف للشخص وافضل طريقة كانت استخدام الارقام الثلاثة الاخيرة ولكن هذا لا يعني انه لدينا هذا العدد من الاشخاص المعنيين.

القاضية بريدي: وهل هي شبكة مغلقة؟ من اين اتى هذا الشخص؟

بافوس: ليست شبكة مغلقة، انه هاتف يتصل بهاتف السيد عياش شبه السري 170 والنمط هو التالي في حين كان النشاط يحصل بين عياش والشخص رقم 9 على الهواتف الزرقاء كان هناك اتصال تستسلي في تلك الايام مع ذلك الشخص، توجهنا الى الثالث عشر في شباط في الساعات الاولى من 14 شباط هذا الرقم يبرز مجدداً في شرق لبنان ويستعمل الخلايا نفسها اي خلية المطار للاتصال بعياش، وفي الواقع باستثناء فريق الاغتيال والسيد بدر الدين هذا الاتصال الوحيد كان لعياش على هاتفه في مساء 13 شباط، اما العملية الاخرى فصباح 14 شباط قبل عملية الاغتيال السيد عياش ينتقل الى موقع الجريمة واجرى اتصالين بهذا الرقم 816 وبعد الاتصال الثاني يلقط عياش هاتفه الازرق ويتصل بالشخص رقم 5 وهو كان ينتظر بحسب قضية الادعاء لينتقل مع الموكب والشخص 7 الى موقع الانفجار، اذاً هناك صلة بين 816 وموقع الانفجار.

القاضي راي: سيد هانس انت ستسأل عن الموضوع اليس كذلك؟

السيد هانس: قيل لكم ان هذا الموضوع جديد بالنسبة اليكم لكنه جديد الينا ايضاً، انا بحسب علمي هذا الشخص كان يعرف بالرقم 4 ولكن عندما تلقينا التسلسل الزمني رأينا انه تمت الاشارة اليه بالشخص رقم 816 وفي الواقع الصلة الوحيدة في الموضوع بتقرير السيد بلات هي في الفقرة 701 لذا نحن بحاجة لمزيد من الشرح.

اما الوصف الثاني عن نشاط في شرق المطار هل نتحدث عن نشاط استثنائي؟ هل للادعاء اي ادلة بشأن هذا الموضوع باستثناء الاتصالات الهاتفية؟

القاضي وليد عاكوم: السيد بافوس في الصفحة 69 من المحضر نرى ان الاتصال اتى من شرق لبنان، هل تتحدث عن شرق بيروت او شرق لبنان

بافوس: شرق لبنان، والخلايا الاكثر استخداماً من هذه الاتصالات هي في رياق اي شمالي عنجر قرب الحدود اللبنانية السورية.

القاضية بريدي: لم افهم جيداً هل اعطيت اجابة للسيد هانس؟ الشخص كان يعرف ب 4 واصبح 816

بافوس: لم اكن على علم بهذا الموضوع.

هينس: في الواقع مصدر ملاحظتي هذه هو عبارة عن رسالة بتاريخ 6 تشرين الثاني 2012 للتعريف بالمشتبه بهم وكان هناك الشخص رقم 4.

القاضية بريدي: سؤالل ثاني، تحدثت عن هاتف نسب لعياش وهو ازرق ينتهي ب 332، انا اعتقد انني كنت اسأت الغهم ولكن هل في الواقع تقول لنا انه كان هناك رقم ازرق 332 اختفى وثم برز الرقم 223؟

بافوس: يمكنني ان اشرح ذلك، الرقما 332 و223 هم رقمان ازرقان مختلفان، عندما بدأت الشبكة الزرقاء بالعمل في 18 تشرين الاول كانت شبكة مؤلفة من 3 هواتف ومن بينها 332 وكان نسب لعياش والسيد فيليبس غطى هذا الموضوع في احد تقارير الاقتران المكاني وفي نهاية كانون الاول توقف عياش من استخدام الهاتف وبعد اسبوع بدأ شخص اخر باستخدام الهاتف، في هذه المرحلة الرقم 233 شغل كهاتف جديد وبالتالي اصبح عياش يستخدم الرقم 233 كرقم جديد له.

القاضية بريدي: شكراً، تلك المرحلة كانت مرحلة المراقبة، اود ان اتأكد ان هذا الهاتف نسب لعياش في تلك المرحلة لنفهم الشبكة والنظام بأكمله لان بدر الدين كات يتصل بعياش وعياش كان له الرابط الوحيد بهم عبر الازرق 322.

القاضي راي: اعتقد ان القاضية بريدي ترغب منك بعض التوضيحات

القاضية بريدي: فيما يتعلق بنسبة الهاتف الازرق الى عياش هل سيقوم السيد دونالسون بشرح الامر ام ان فيليبس سبق وشرح لنا هذه المسألة؟

بافوس: اعتقد ان السيد فيليبس سيتحدث عن ذلك وقد اعد تقريراً مخصصاً عن الهاتف ويظهر ان عياش قام باستعماله.

القاضية بريدي: هل تقصد منطقة المطار او جوار المطار عندما تتحدث عن شرق المطار؟

بافوس: كانت هناك 3 خلايا استخدمها الشخص رقم 9 وكلها تقع شرق المطار اي منطقة مجاورة للمطار على الجانب الشرقي له وهي منطقة صناعية وتؤمن التغطية على اطراف المطار، والسيد فيليبس قال انه رغم ان الاتصالات كانت مدتها قصيرة الا انها شغلت خلية بداية الاتصال نفسها وبالتالي استنتج ان موقع الاستخدام يقع بنحاذاة هذه الخلايا الثلاثة.

القاضية بريدي: هل تعرف ان كنا نتحدث عن جوار المطار فنحن نتحدث عن مساحة 600 متراً والضاحية قريبة من المطار ويمكن للتغطية ان تصل لتلك المنطقة، ويصبح ذلك منطقياً ان كانوا هؤلاء الاشخاص يسكنون بها.

بافوس: نعم لهذا السبب تحدثت عن الموقع المحتمل، وتحدث فيليبس عن منطقة تغطية تقع بالقرب من الخلايا الثلاث.

اود ان اتطرق الى الشفافية رقم 26 وسبق ان تطرقنا اليها مع فيليبس حيث تحدث عن يوم الاعتداء وقال ان الاتصال النهائي للهواتف الحمراء والزرقاء والخضراء التقت كلها في موقع الجريمة وكان عياش مشاركاً بها وانتقل الى منطقة قريبة من مجلس النواب حيث شغل هاتفه الازرق بالاضافة للهواتف الحمراء والخضراء وانتقل الشخص رقم 5 مستخدماً هاتفه الازرق ومن ثم انتقل الى استخدام الازرق ولكن لم اربط بين هذه الادلة التي قدمها السيد فيلبس، ارجو الانتقال الى الشفافية رقم 27 الشخص رقم 5 قريب من نفق فندق السان جورج وهوي يجري اتصالاً بالسيد عياش في الساعة 11:57 الذي ينتظر في منطقة قريبة من ساحة الجريمة، في نهاية الاتصال يصبح الشخص رقم 5 على الخلية نفسها التي يستخدمها عياش، وبعد دقيقة، الاتصال الاخير للسيد عياش ببدر الدين يحصل في تلك اللحظة ولدى وصوله في موقع الجريمة تم التقاط صور عبر كاميرات المراقبة في نفق السان جورج وقد استمعنا الى ادلة تشير الى وجود شاحنة فان بيضاء شبيهة بالميتسوبيشي تمر وتسلك النفق، واخيراً في الشريحة 29 نرى تسلسل الاتصالات للهواتف الحمراء، بينما نربط بينه وبين تحركات موكب الحريري في طريقه من مجلس النواب، بحسب ذلك يشير الادعاء الى ارتباط هذه الهواتف بالاشخاص المسؤولين عن الاعتداء.

قبل 14 شضباط وفي الاسبوعين الذين سبقاه جرى اتصال واحد بين الهواتف الارجوانية الثلاث، وعندما وصلنا الى تاريخ 14 شباط عند الساعة 2:30 حصل ارتفاع كبير في وتيرة هذه الاتصالات ونرى هنا في الشريحة 32 هذا الارتفاع ويعتبر الادعاء ان هذا النمط لا يعتبر صدفة، وهو انه في اليوم الذي جرى فيه الاعلان عن المسؤولية زوراً ازدادت هذه الاتصالات وبلغ عددها 12 اتصال بينما جرى اتصال واحد بينها في الاسبوعين السابقي، وهذه الهواتف الارجوانية تم التخلص منها ولم تستخدم بعد ذلك اليوم، اي في يومي 15 و 16 شباط تم التخلص منها.

في الشريحة 35 نرى كل انماط الاتصالات ويمكن للسيد بلات ان يتطرق لذلك خلال افادته، وهذه الشفافيات تعكس الهرمية في الاتصالات.

بافوس: في الشريحة السابقة نرى هيكلية شبكة القيادة، لدينا الهاتف الاخضر رقم 300 وتشير انشطته ان له صلة ما بالاغتيال، اما الهواتف الحمراء الستة والزرقاء الستة ومن ضمنها هاتف عياش الذي يحمل الرقم 741 والازرق 233 برأي الادعاء اقترنا بالهاتف 300 وانماط اتصالها مرتبطة بعمليات الاغتيال.

السيد عياش يحمل رقم الهاتف الذي ينتهي ب 091 واجرى 4 او 5 اتصالات بالرقم الاجواني الذي ينتهي ب 231 في الايام الشعرة التي سبقت الاعتداء. والسيد عياش وتحديداً رقم هاتفه الاصفر 294 على اتصال بالرقم الاصفر 425 ولكن في تاريخ الرابع من كانون الثاني وفي غضون ساعتين من الاتصال بين الرقم 294 و 425 حصل اتصال بين الرقم 425 والرقم الارجواني 018 وبالتالي هناك رابط اضافي بين السيد صبرا والنشاط المتعلق باعلان المسؤولية زوراً.

اود الانتقال باختصار لشرح كيفية ارتباط بعض الاحداث السياسية واالانشطة السياسية مع انشطة الفاعلين الرئيسيين، المتفجرة التي انفجرت في 14 شباط لم تقتل الحريري ةحسب بل قتلت عدداً من الاشخاص واصابة المئات وهي كانت ضخمة ولم تهدف لقتل شخص واحد اي كانت تنوي ارسال رسالة الى كافة انحاء لبنان ولم يكن هناك اعلان مسؤولية واضح بل محاولات لتوجيه الاتهامات باتجاه اعلان المسؤولية بشكل مزور

القاضي راي: سيد بافوس، قلت للتو ان الهدف توجيه رسالة، ما المقصود بذلك وهل من ادلة؟

بافوس: هذه مجرد اشارة الى حجم المتفجرة الذي لا يتناسب الى عدد الاشخاص الموجودين، هي رسالة تتعلق بالوضع السياسي ولذلك علاقة بما يتعلق بسحب القوات السورية من لبنان.

القاضي لاتياري: كل الاعتداءات كانت عبارة عن سيارات مفخخة، لماذا تعتبر ان هذا الاعتداء بالتحديد كان هدفه توجيه رسالة وليس الاعتداءات الاخرى؟

بافوس: اعتقد ان حجم المتفجرة الذي بلغ طنين ونصف الطن كانت تهدف لارسال رسالة مدوية.

القاضي راي: اذن هل ستقول هذه الشفافية تتضمن عناصر سوف تثبت وجود اركان جريمة الارهاب وانت تقول انه مهما كانت الجهة التي ارتكبت الاعتدءا كانت تنوي توجيه رسالة الى لبنان والشرق الاوسط.

بافوس: نعم

القاضي راي: انت تعتقد انه لما كان من الممكن توجيه هذه الرسالة عبر رصاصة قناص مثلاً، اذن كما قال القاضي لاتياري هذه من الطرق المعتادة للتخلص من السياسيين او من اعداء لبنان عبر سيارات مفخخة.

بافوس: نعم.

القاضية بريدي: ماذا عن موقع المتفجرة، هل هناك اي استنتاجات نستخلصها؟

بافوس: سبق واستمعنا الى ادلة تشير الى ان الموقع اشبه بوادي، واختيار الموقع بين المبنيين ادى الى زيادة ضغط الانفجار، وهذه المنطقة مكتظة في وسط بيروت ويسكنها عدد كبير من السكان، اذا ما نظرنا الى اللقاء الذي حصل بين الحريري والاسد اعتقد ان اختيار هذا المكان ليس بمجرد مصادفة نظراً  لقرب هذا الموقع من سوليدير والمنطقة التي اعاد الحريري بنائها.

القاضي راي: لننتقل الى الشريحة 42 التي تتحدث عن لقاء بريستول الثاني عام 2004.

بافوس: عندما نتقدم في الجدول الزمني سأوافيكم بمزيد من التفاصيل عن هذا الاجتماع، واول لقاء في البريستول وصفه البعض على انه توعية ديمقراطية هددت المصالح السورية، لكن اللقاء الثاني يمكن وصفه بالتاريخي لانه ضم لا مجرد بعض المتنافسين السياسيين التقليديين مثل وليد جنبلاط وامين الجميل، وستلاحظون في الجدول الزمني اشارة الى لقاء البريستول الثاني حيث اتضح اثنان من معاوني الحريري الاقرباء حضرا الاجتماع لذا كانت رسالة واضحة ان الحريري يساند القضية بالرغم من الضغوط السورية، وطوال ذلك الاسبوع فإن رستم غزالة اجرى زيارتين الى حارة حريك وبعد ذلك بقليل بدأ هذا النشاط على الشبكة، والمرحلة الثانية الابرز هي عندما تصاعدت المؤامرة لتحقيق نتائجها، ومراحل الاعداد والتنفيذ موجودة على الشريحة 43 الممتدة من 11 الى 12 كانون الثاني، الشريحة 42 عوانها اخر لقاء بين رستم غزالة والحريري في 9 كانون الثاني 2005، هذه ذات اهمية، فهذا اللقاء الذي سمعنا ادلتنا عنه، وفيه قال الحريري لغزالة انه في خلاف كل الضغوط والطلبات المقدمة اليه من النظام السوري فهو لن يأخذ بعملائه الانتخابيين على قائمته وسيتقدم بترشيحه الى الانتخابات في نيسان 2005 حيث اراد وهذا ما تتصورون انه اقوى رسالة للنظام السوري اي لا يمكن ضبطه بعد الان ولن يرضخ وهذه اللحظة حاسمة مفصلية، وبعد الاستماع الى المزيد من الادلة خلال الاسابيع التالية قد تستنتجون

القاضي راي: هل تود ان نستنتج؟ الادعاء يقول انه الاستناج الوحيد من الادلة هو انه لا بد ان تخلص الى استنتاج لا قد ان تخلص الى استنتاج، عندما تقول قد تخلص الى استنتاج هذا يعني هناك بعض الفرضيات التي تؤيد البراءة، وهذا يعني ان علينا ان نبرأ ذمة هؤلاء.

( انقطع البث)

بافوس: النمط الرئيسي الاخر هو زيارات غزالة الى حارة حريك بين 22 من ايلول 2004 و 14 شباط 2005 لعلكم قد تعتقدون بحكم العلاقة بين النظام السوري وحزب الله من مصالحهم ان هذا ليس غريباً، لكن تحليلنا لهاتف غزالة يبدو وكأنه يدل على ان قبل تاريخ 22 ايلول 2004 لم يتنقل هاتفه بتاتاً الى حارة حريك بنفس الوقت الذي تم اللقاء هنام مقابل تنقل الهاتف مرتين او ثلاث وحصل بعد مكالمات مع حسين خليل الذي كان المسؤول الرئيسي عن حزب الله او المخابرات السورية وهذين اللقائين او اللقاءات الثلاثة قبل تلك الفترة تمت في اواخر نيسان وحزيران والنحكمة استمعت الى عاطف مجدلاني يقول انه في الفترة السابقة التي كان هناك اشتداد في العلاقة بين النظام السوري الممثل برستم غزالة والحريري كان في ايار 2004 حيث كان غزالي يمثل شيء من الخطر والتهديد للحريري، ولكن عدا التواريخ الثلاثة لم يحدث اي شيء، وعندما ننظر في الصفحة الثالثة من الجدول الزمني بشأن  ما حدث قي ايلول 2004 فكان هذا تاريخ اول لقاء بريستول وزيارة غزالة الى حارة حريك تمت في اعقاب ذلك مباشرة.

القاضي راي: لننظر الى الشريحة 54 التي عنوانها زيارة غزالي الى حارة حريك.

يونغ: حضرة القاضي اعتذر عن المقاطعة ولكن هناك مسألة في هذه المرحلة اود طرحها لان توقيتها مناسب، واطلب التاعمل معه اليوم، لعلكم لاحظتم ان صديقي من الادعاء قد طرح قضية تتعلق بجوانب متصلة بحزب الله ولعلكم لاحظتم في احدى الشرائح الضوئية والعروض ان الادعاء يود ان يتعامل مع السيد بلات فيما يتعلق بهذه الاشارات الى حزب الله ولعلكم تذكرون ان هناك تلخيصاً من هذا الجانب من الاتهام والادعاء رد بشكل سري في الثالث والعشرين من ايلول ونحن حريصون على ان ترفع السرية عن تلك الملفات لتصبح علنية، ولا نجد مبرر لعدم اتخاذ قرار رفع السرية، هذا الوقت مناسب جداً.

القاضي راي: لعلكم تدركون الادعاء مسؤول عن ذلك والبيان الذي قدم في 23 ايلول 2016 هو برقم f2735 اي البيان التلخيصي للادعاء بشأن الادلة المتصل بالفقرة 49 قرار الاتهام الموحد والمعدل، لقد اجرينا بعض النقاش والادعاء طلب رفع السرية عن الفقرة الثالثة وهذا وارد في الفقرة 23 من الطلب الذي ذكرته تحت عنوان بيان تلخيصي سري، والادعاء طلب من غرفة المحاكمة ان تبقي على الوضع السري لهذا البيان التلخيصي الى ان تبت غرفة المحاكمة في غير ذلك، سنفعل واطلب منكم ان تفكروا بالموضوع واتفق معك انه علينا ان تناول الموضوع بأسرع وقت ولكن الادعاء لم يمهل وقت كاف لدراسة الموقف.

يونغ: يمكننا اتخاذ القرار اليوم او غداً، ولكن موقفنا لا نقبل لاي سبب لمزيد من الارجاء بتاتاً فجميع فرق الدفاع ترى ذلك واطلب ان يبحث هذا الموضوع في غضون الساعات 48 القادمة.

القاضي راي: سجلنا طلبك واتوجه للادعاء بأن غرفة المحاكمة تنتظر مزيد من الوقت الى ان يتخذ الادعاء قراره بالوثيقة المشار اليها في الفقرة 23 ولا اقول انه علينا ان تنناول المسألة بسبب الحاحها ولكن طلب السيد يونغ هذا بشأن الوثيقة المتصلة بالفقرة 23 لو كان هناك ربط بينها وبين النتيجة سأكون شاكراً للادعاء على ان ينكب على هذا الموضوع لانه حاساس من الناحية الزمنية

بافوس: زيارتان او 3 زيارات في غضون الاشهر التسعة الاولى من 2004 امر بارز ولكن بعد ذلك حدثت 9 زيارات بين 22 ايلول 2004 و 14 شباط 2005 اي في فترة اقصر.

القاضية بريدي: علينا ان نلاحظ ايضاً ان تكثيفاً من الاجتماعات بين الحريري وحزب الله وهذا يتوافق مع تكثيف الاجتماعات بين حزب الله وغزالي، اذن المسألة ليست غريبة وليست بدون مبررة.

بافوس: مع تزايد وتيرة الاجتاماعات بين الحريري وحزب الله ربما هناك انعكاس لتصعيد التوتر خلال هذه الفترة لذا ربما المبررات والسبب ذاته في الحالتين، فأول زيارة الى حارة حريك كانت بعد اول لقاء البريستول بفترة قصيرة، وهناك زيارة اخرى بعد ذلك بستة ايام، ولكن لمدة شهرين ونصف ليس هناك الا اجتماع واحد اخر في 30 تشرين الاول  وفي 13 من كانون الاول نجد لقائين بغضون 3 ايام، ومجدداً يجري هذان اللقاءان بعد لقاء البريستول الثاني، اشرت للرفض الهام الذي تم من الحريري لغزالي فلي اخر اجتماع، عندما نقارن الانماط مع الرفض نلاحظ ان على الارجح هناك علاقة بين الحالتين، فكل من الزيارات التسعة المذكورة على الخط الذي نراه في الشريحة 45 كل الزيارات التسعة تمت بعد اللقاء مع وفيق صفا المسؤول الامني الكبير في حزب الله الذي  وصف بشخصية كبيرة في مجال الامن الكبير في حزب الله ووصف انه جهة اتصال بين حسن نصرالله وبعض الوكالات الامنية وانه من بين الاتصالات الكبيرة في مجال الامن والتنفيذ من جانب حزب الله، لذا تلاحظون ان زيارات غزالي الى حارة حريك تمت بعد اللقاء مباشرة بوفيق صفا ففريق الادعاء يميل للقول انه يمكن ان نستنتج ان سيزور الشخصيات الكبيرة داخل حزب الله في تلك الاوقات.

هذه من الانماط الرئيسية التي نراها طوال تلك المدة الزمنية في السياق السياسي.

الشريحة الاخيرة تمت الاشارة الى بعض الجهات الفاعلة الاساسية عبر الاتصالات والتحركات وادلة اخرى تشير الى اهتمام شديد بأنشطة وتحركات الحريري كما يرد في التسلسل الزمني.

ثم رفعت غرفة الدرجة الأولى المحاكمة إلى الثلاثاء 16 كانون الثاني عند الساعة 11:00 (بتوقيت بيروت).

2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب