Printer Friendly and PDF

Text Resize

(بالوقائع)المحكمة تستمع الى الشاهد ناصر.. وترفع جلستها إلى الأثنين

10 April 2015

عقدت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان جلسة اليوم (الجمعة) واستكملت خلالها الاستماع إلى افادة الشاهد مصطفى ناصر.

خلال جلسة اليوم قال نصار إن "الرئيس الشهيد رفيق الحريري كان يعتبر "حزب الله" حزباً سياسياً مقاوماً للعدو الإسرائيلي". واضاف "في اللقاء الأول بين الرئيس  وبين امين عام "حزب الله" حسن نصرالله قال الأخير: نحن نقاوم الإحتلال وأنت تقاوم الحرمان".

وأوضح أن "الرئيس الشهيد كان يكتفي بأمن "حزب الله" خلال ذهابه لزيارة نصرالله وهذا دليل ثقة"، لافتا الى أن "اللقاءات بينهما كانت تعرف بعد إجرائها وليس قبل ذلك".

وتابع ناصر إن "الرئيس الشهيد ونصرالله كانا يدركان أهمية التعاون بينهما لمصلحة لبنان".

وقال إن "الرئيس الشهيد كلفني قبل يومين من اغتياله بإبلاغ نصرالله أن جاك شيراك سيمنع تصنيف "حزب الله" إرهابياً".

وأكد أن  "الرئيس الشهيد لعب دوراً من خلال مواقفه وعلاقاته في إلغاء اتفاق 17 أيار". وأشار إلى أن "وساطة "حزب الله" بين الرئيس الشهيد  والنظام السوري كانت لتحسين العلاقة بعد سوء الفهم بينهما".

 وفي الآتي وقائع الجلسة:

 

رئيس غرفة الدرجة الاولى القاضي دايفيد راي: صباح الخير، سنواصل الاستماع الى افادة السيد ناصر والانتهاء من الاستماع الى هذه الافادة. أنا كلي ثقة أننا سنتمكن من ذلك. بالنسبة الى الفرقاء، معنا اليوم السيد كاميرون عن الادعاء، السيد هينز عن الممثلين القانونيين للمتضررين، السيد هينيس عن السيد عياش، السيد قرقماز عن السيد بدر الدين، السيد حسن عن السيد عنيسي، السيد ميتر عن السيد صبرا، والسيدة لوفرابيه عن السيد مرعي، وارى أيضا ممثلَين عن مكتب الدفاع معنا في قاعة المحكمة.

صباح الخير سيد ناصر أهلا بك مجددا نأمل أنك استرحت، وتسنت لك فرصة الانتهاء من الفرض الذي اعطيناك بالامس، اي قراءة النصوص المدونة.

شكرا لك سيد حسن سنواصل الاستماع الى الاستجواب، هل فكّرتم بالامس وأعدتم قراءة المدونات؟ هل لديكم اي معلومات محدّثة عما تتوقعون انكم بحاجة اليه من وقت لاستجواب السيد ناصر استجواباً مضاداً؟

 

المحامي ياسر حسن (للدفاع عن المتهم حسن عنيسي): اتوقع أن يكون الاستجواب قصيراً سيدي الرئيس.

سيد ناصر، توقف بالامس الاستجواب عند نقطة محددة، وسأنتقل اليوم الى نقطة جديدة. أحب أن أنوّه أن قناة المستقبل التابعة لعائلة الحريري بالأمس قد أذاعت أنك كنت المسؤول السياسي الخاص بالاتصال بحزب الله ما بين الحريري وحزب الله.

 

الشاهد مصطفى ناصر: جيد.

 

حسن: ورد في اجابتك بالامس أنك كنت تقوم بمهمة الوساطة بين رفيق الحريري منذ العام 92. أود أن أعرف رأي الشهيد رفيق الحريري في بعض النقاط السريعة. هناك تصنيفات لحزب الله من ناحية التصنيف السياسي وتعريف دوره في لبنان وتعريف سلاح حزب الله وبعض النقاط الأخرى. ما هو رأي رفيق الحريري بحزب الله؟ هل هو منظمة سياسية وعسكرية ام انه حزب سياسي؟

 

الشاهد ناصر: رايه انه حزب سياسي ومقاومة للعدو الاسرائيلي في جنوب لبنان

 

حسن: ومن وجهة نظرك الشخصية؟

 

الشاهد ناصر: انه حزب سياسي وانه مقاومة له ممثلين في مجلس النواب.

 

حسن: هل حزب الله حزب لبناني شرعي مرخص به او هو جماعة تعمل خارج نطاق القانون اللبناني؟

 

الشاهد ناصر: لا اعرف ما معنى قانوني بالمفهوم القانوني اعرف ان لديه ممثلين في مجلس النواب وانه مقاومة

 

حسن: في القانون هناك جماعات قانونية تعترف بها الدول وتستند الى القانون في البلد الذي تكون موجودة فيه، وجماعات تعمل ضد القانون اي ان القانون في البلد المحدد لا يحميها، هل حزب الله كحزب سياسي يعمل وفق المنظومة القانونية اللبنانية ام انه خارجها؟

 

الشاهد ناصر: اعتقد انه يعمل ضمن القوانين المرعية في لبنان والا لما كان له الحق ان يترشح الى المجلس النيابي

 

حسن: هل هذا هو رايك او راي الشهيد رفيق الحريري؟

 

الشاهد ناصر: هذا رايي. لا اذكر انني تطرقت الى هذه النقطة من هذه الزاوية مع الرئيس الشهيد

القاضية جانيت نوسوورثي: تعقيبا على ما سألك اياه المحامي هل تذكر في اي وقت ان كان حزب الله قد عمل خارج نطاق القانون في لبنان؟

 

الشاهد ناصر: لا اذكر انه عمل خارج القانون

 

حسن: شكرا سيدي الرئيسة.  

كيف كان يرى الرئيس الحريري دور حزب الله تجاه احتلال جنوب لبنان وتحرير اراضيه المحتلة؟ هل هي مقاومة مشروعة ام هي عمل غير مشروع؟

الشاهد ناصر: اعتقد انه كان يراها مقاومة مشروعة وقد شرعنت اكثر دوليا بعد حرب نيسان 96 ما سمي باتفاق نيسان وحضرته مجموعة من دول العالم في دمشق، كيف كان يرى رفيق الحريري ما يعرف سياسيا بسلاح حزب الله؟ هل هي ميليشيا مسلحة ام سلاح مقاومة يجب الحفاظ عليه او التخلص منه؟

 

الشاهد ناصر: سلاح مقاومة يجب الحفاظ عليه وكما قلت امس يبقى شرعيا حتى توقيع السلام مع اسرائيل فينتهي دوره.

 

حسن: انا افهم ان المقاومة هي عمل ضد محتل اجنبي، هل كان هناك محتل اجنبي للاراضي اللبناني؟

 

الشاهد ناصر: اعتقد ان اسرائيل كانت تحتل الارض اللبنانية ولا زالت في بعض الاراضي الجنوبية

 

حسن: اذا استطيع ان افهم من اجابتك انه لم يتم تحرير كامل الارض اللبنانية حتى الآن؟

 

الشاهد ناصر: لم يتم تحرير كامل الاراضي اللبنانية، هناك ثغرة استطيع ان اشرح اكثر

 

حسن: هل تم التحرير ام لا؟

 

الشاهد ناصر: كلا لم تحرر الاراض اللبنانية كاملة

 

حسن: هل كان الرئيس الحريري يؤيد تحرير كامل الارض اللبنانية؟

 

الشاهد ناصر: بالتأكيد

 

حسن: اذا حاولت ان ارسم صورة حزب الله في ذهن رفيق الحريري استطيع ان اقول ان الرئيس الحريري كان يرى حزب الله حزب لبناني شرعي يمارس حق المقاومة المشروعة ضد المحتل الاسرائيلي وانه شخصيا يقف في صف المقاومة ضد اسرائيل المحتلة؟

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن: هذا بوصفه الشخصي كما بوصفه كرئيس حكومة للبنان؟

 

الشاهد ناصر: نعم هذا صحيح

 

حسن: في مواطن عدة من شهادتك امس كما في شهادتك المكتوبة واللقاء التلفزيوني المشار اليه قلت ان السيد رفيق الحريري كان يعقد لقاءات متعددة في الضاحية الجنوبية ومعروف ان الضاحية الجنوبية هي المقر  الرئيس لحزب الله ومكان اغلبيته وسيطرته، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: لا اعرف ما تعين بالمقر الرئيسي وسيطرته

 

حسن: اي نحن نعرف ان الضاحية الجنوبية هي المكان الذي يتمركز فيه اغلبية انصار حزب الله

 

الشاهد ناصر: احد المواقع اللبنانية لشعبية حزب الله في الضاحية الجنوبية طبعا وغير الضاحية ايضا.

 

حسن: كما ان مقر قيادته في الضاحية الجنوبية؟

 

الشاهد ناصر: كان قبل حرب تموز في الضاحية الجنوبية والآن ليس من موقع محدد لقيادة حزب الله في الضاحية او غيرها

 

حسن: انا سؤالي موجه حتى تاريخ استشهاد الحريري

 

الشاهد ناصر: كان في الضاحية الجنوبية ما يسمى بالامانة العامة اذا كان هذا ما تقصده كانت في الضاحية الجنوبية.

 

حسن: نعم، قلت انه كان يذهب مع صحبة عدد قليل من مرافقيه الامنيين واحد او اثنين ثم يكون هؤلاء المرافقين في لحظة الاجتماع مع المسؤولين في خارج الغرفة  هل هذا صحيح ؟

 

الشاهد ناصر: صحيح.

 

حسن: وانت كنت حاضرا لهذه الاجتماعات؟

 

الشاهد ناصر: نعم.

 

حسن: الم يحدثك الرئيس الحريري عن اي معلومات تتعلق بامنه الشخصي او سلامته الجسدية كونه يجتمع مع قيادات حزب الله العليا منفردا وفي غرف دون حراسة؟

 

الشاهد ناصر: لم يكلمني عن هذا الموضوع البتة ولا ادري ما الذي تقصده بموضوع الحراسة، لان الشخصين الذين كانا معه هما من اقرب الناس اليه. اما مقر الاجتماع فيحاط بحراسة مشددة من قبل حزب الله.

 

حسن: هذا ما قصدته تحديدا انه كان داخل مقر من مقرات حزب الله والسيطرة الامنية الكاملة للمقر وداخله وخارجه هي لحزب الله .

 

الشاهد ناصر: بالتأكيد

 

حسن: هل كان يذهب بذات الكيفية لجماعات او احزاب سياسية اخرى بدون حراسة كاملة وسرا؟

 

الشاهد ناصر: لا اعرف لم اكن ارافقه الا الى مقر قيادة حزب الله.

 

حسن: هل تهادى الى مسامعك باي طريقة كانت انه كان يمارس ذات السلوك مع جماعات سياسية اخرى؟

 

الشاهد ناصر: كلا

 

حسن: هل يعكس هذا الوضع الثقة والاطمئنان من جانب الرئيس الحريري الى حزب الله؟

 

الشاهد ناصر: بالتأكيد، والا كيف كان يرافق السيارة الامنية التي تنطلق امامه الى مقر قيادة حزب الله في الضاحية في تلك الفترة من دون مرافقة امنية كبيرة من قبله لو لم يكن هناك ثقة.

 

القاضي راي: سيد ناصر في الواقع هل كان للسيد الحريري اي خيار لو كان يرغب بالاجتماع بالسيد حسن نصر الله؟

 

الشاهد ناصر: اي خيار بمعنى اتخاذ احتياطات امنية اكثر ام اي خيار بمعنى ان يطلب من السيد حسن القدوم اليه

 

القاضي راي: فلنفترض ان السيد حسن نصر الله لم يأت الى الاجتماع في قصر قريطم لأسباب امنية. ما اسأله هو هل في الواقع كان للسيد الحريري اي خيار الا ان يقصد الطريق ويعمل بحسب شروط حزب الله اي من دون اي مرافقين، اي ان اراد الاجتماع بالسيد نصر الله كان عليه ان يستوفي شروط حسن نصر الله؟

 

الشاهد ناصر: لم يكن هناك شروط، كان هناك اسلوب تعاطي وطريقة تواصل ووصول. فالأمن الذي يحتاجه السيد حسن في مقراته كان كافياً لحماية بلد، فكيف بأشخاص؟ ثم ان السيد حسن يتمتع بحماية مشددة في مقر اقامته التي يستقبل فيها الرئيس الحريري، ولم تكن اي حماية أخرى للرئيس الحريري أكثر شدةً من الحماية التي تحيط بالسيد حسن، والثقة بينهما كانت كافية لأن يأتمن السيد الحريري بالمجيء الى مقر السيد حسن.

 

القاضي راي: ما قصدته هو أنه في الظروف العادية عندما كان السيد الحريري يتنقل ليلتقي بأشخاص اخرين كان يتنقل في اطار موكب من أكثر من سيارة، وأحيانا موكب وهمي، وكان يرافقه الكثير من حرسه الشخصي اينما يذهب، الا أن الاستثناء الوحيد في تنقلاته كان عندما يقصد السيد حسن نصر الله في الضاحية، هذا ما قصدته. في الواقع لو اراد السيد رفيق الحريري ان يلتقي السيد حسن نصر الله، كان ذلك لا بد ان يتم في مكان يخضع لحماية حزب الله وأنه عليه أن يتنقل بشكل استثنائي اي من دون حرسه الشخصي، بل أن يستند فقط الى الحماية التي يؤمنها حزب الله، هذا ما قصدته.

 

الشاهد ناصر: كان السيد الشهيد يكتفي بالامن الخاص لحزب الله المحيط بأماكن تواجد السيد حسن نصرالله، وهذا أعتقد أنه دليل على كمية ثقته بالسيد حسن وبأمنه، لذا لم يطلب ولا مرة ان يرافقه اي موكب أو حراسة امنية، ولا مرة البتة.

 

القاضي راي: ولكن الواقع كان بإمكانه من وجهة نظر امنية ان يتوجه الى الضاحية مع حرسه الامنيين؟ لا، لأن ذلك كان ليدل الاشخاص الذين يرون موكب الحريري ان يتعقّبوا الموكب وبالتالي يرون ويتمكنون من معرفة مكان السيد حسن نصر الله، هل هذا صحيح؟ هل ذلك لان موكب السيد الحريري كان بارزا ومعروفا من الجميع؟

 

الشاهد ناصر: ربما، انا لا ادري.

 

حسن: اكمالا لما قصده السيد رئيس الدائرة، هل من طبيعة الشهيد رفيق الحريري انه كان متهورا ومغامرا فيما يتعلق بامنه الشخصي ام هو متريث ومتعقل؟

 

الشاهد ناصر: كان عاقلا ومتريثا في كل اموره الامنية وغير الامنية

 

حسن: اذن استطيع ان اقول انه كان يحسن الاختيار فيما يتعلق بامنه الشخصي؟

 

الشاهد ناصر: بالتاكيد

 

حسن: دار بالامس حوار على ان كل هذه اللقاءات كانت سرية، هل لديك اي شهود على مثل هذه اللقاءات؟

 

الشاهد ناصر: شهود اشخاص لا لكن اعتقد ان السيدة نازك كانت تعرف حين يخرج الى الضاحية لملاقاة السيد حسن نصر الله وبعض المقربين جدا جدا في القصر.

 

حسن: حينما تقول السيدة نازك تقصد زوجة؟

الشاهد ناصر: زوجة السيد الرئيس.

 

حسن: الم يكن السيد محمد قباني يعرف بمثل هذه اللقاءات؟

 

الشاهد ناصر: محمد قباني النائب؟

 

حسن: نعم

 

الشاهد ناصر: لا اعتقد البتة

 

حسن: ومن هو السيد محمد قباني الذي ورد في حديثك التلفزيوني؟

 

الشاهد ناصر: محمد قباني النائب؟

 

حسن: الجزء الثاني من تفريغ الحوار الصفحة رقم 1 السطر 13 في النسخة العربية الرقم المرجعي للادلة

 

القاضي راي: وانت تتحدث عن النص المدون لبرنامج لعبة الامم على قناة الميادين المؤرخ في 11 آذار 2015 ، هل هذا صحيح؟

 

حسن: صحيح.

 

القاضي راي: وانت ترغب في ان تطرح سؤال على السيد ناصر بالنسبة لما قاله وتعرض عليه النصر المدون، طبعا هو قرأ النص المدون في فترة بعض ظهر يوم امس وهذه المقابلة اجراها منذ فترة غير بعيدة ولكن هل ستعرض عليه شريط الفيديو؟

 

حسن: لا سيدي الرئيس سأكتفي بالنص.

قال السيد محمد قباني ما نصه الآتي "كنت اعلم انه يلتقي السيد نصر الله وان صلة الوصل بينهم كانت عادة هي الصحافي مصطفى ناصر الذي هو ربما يعني اكثر من شهد على استمرار هذه العلاقة وكانت معلوماتي كنت اشعر حتى قبل استشهاده بفترة غير طويلة ان هذا التواصل بينه وبين السيد حسن نصر الله ما زال مستمر" هذا هو كلام السيد محمد قباني

 

الشاهد ناصر: قرأت

 

حسن: اذا هناك شهود على هذه اللقاءات او هناك من يعلم بهذه اللقاءات؟

 

 

الشاهد ناصر: تقصد انه يعلم ان هناك لقاءات بين السيد الرئيس وبين السيد حسن نصر الله، كثر كانوا يعلمون بعد اجراء اللقاء، اما ان يعلموا لحظة انطلاق الرئيس للضاحية للقاء السيد حسن كلا. ربما السيدة نازك والمرافقين الاثنين الشهداء للرئيس الحريري كانا يعلمان.

وربما اكثر من محمد قباني، كان يلتقي الرئيس كما كل اعضاء كتلته النيابية ويفصح لهم انه التقى بالسيد حسن ويقول لهم "أحاوره وسنتفق معه". اما ساعة الانطلاق ويوم اللقاء لا احد كان يعلم بهم.

 

حسن: قصدت ان اللقاءات كانت معلومة؟

 

الشاهد ناصر: اللقاءات بعد اجراءها طبعا وبالعموميات ليس بالتفصيل.

 

حسن: شكرا انا اكتفي بهذا.

 

(انقطاع بالصوت)

 

الشاهد ناصر: هو نائب في كتلة الرئيس نائب عن بيروت.

 

حسن: شكرا سيد الشاهد. تحدثت عن اللقاء الاول بين الرئيس الحريري والامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله فيما قبل تولي الرئيس الحريري اول وزارة بـ4 او 5 ايام؟

 

الشاهد ناصر: صحيح

 

حسن: هل تذكر لنا تقدير كل طرف للطرف الآخر في هذا اللقاء؟

 

الشاهد ناصر: اذكر ان السيد حسن انهى هذا اللقاء وكان لقاء وديا للغاية ومطولا، واذكر انه قال له وهذا ما قلته سابقا على التلفاز عدة مرات "نحن حزب الله مقاومة لرفع ذل الاحتلال عن المواطنين في الجنوب وانت مقاومة لرفع ذل الحرب والحاجة عن اللبنانيين في الداخل"، لان تلك الفترة ختمت الحرب الاهلية بعد اتفاق الطائف. "نحن مقاومة لرفع ذل الاحتلال وانت مقاومة لرفع ذل الحرمان والحاجة والعوز ... اذا اتفقنا سينتعش البلد ويتكامل عمل المقاومة خاصتنا وخاصتك واذا اختلفنا سنعكس ذلك سلبا على البلد". هذا ما اذكره تماما وهذا تعبير واضح عن اهمية التعاون بينهما كطرفي مسؤولية واحدة شعبية واخرى رسمية وهذا ما سمي بموقعي الميدان والديوان، ديوان رئيس الحكومة وميدان المقاومة على الارض في الجنوب وخارج الجنوب.

 

حسن: شكرا،

استاذ مصطفى انت هنا ذكرت كلام حزب الله تجاه الرئيس الحريري

انا اريد كلام الرئيس الحريري تجاه حزب الله في هذا اللقاء.

 

الشاهد ناصر: لا اذكر تماما بالتعابير عما راى الرئيس الحريري لكنني اذكر انه كان مرتاحا ومنشرحا ويقدر جدا اهمية استمرار التماهي والتواصل بينهما.

 

حسن: الم يقل الرئيس الحريري للسيد حسن نصر الله انني اراكم جبلا فهل تروني جبلا؟

 

الشاهد ناصر: نعم، قالها قال له يا سيد حسن انا اراك واتعاطى معك كجبل. هل يمكن ان تتعاطى معي كجبل؟ قال له بالتأكيد استغفر الله انت جبل من القدرات والعلاقات والمسؤوليات والشخصيات فهذه المقدمة كانت بينهما للتعاون خاصة في الفترة الاخيرة التي تكلمنا عنها امس.

 

حسن: الم يقل له نراك جبلا بل اعز الجبال؟

 

الشاهد ناصر: ربما انا لخصتهم، جبل بجبل قمتي تعامل.

للمعلومة السيد حسن جبل بمنظار الرئيس الشهيد الحريري والرئيس الحريري جبل بنظر السيد حسن والتعاون بينهما كان تعاون لصالح البلد والا تصور ان رئاسة الحكومة اختلفت مع المقاومة المسلحة في بلد مثل لبنان، ماذا يحصل بالبلد؟ كيف تسير السياسة والامن؟

 

حسن: شكرا استاذ مصطفى.

 

القاضية ميشلين بريدي: استاذ ناصر، هذه العلاقة بين الرئيس الحريري والسيد حسن كانت مبنية على ثقة متبادلة بسماحة السيد حسن نصر الله بالذات كسماحة السيد أو أيضا كانت تتجاوز ذلك الى قيادة حزب الله، هل كان هناك تفريق بين الثقة بسماحة السيد وبين الثقة بحزب الله كحزب وكقيادة؟

 

الشاهد ناصر: سيدتي اعتقد أن هذه الثقة كانت تنتاب حزب الله كحزب من خلال الثقة التي أولاها السيد حسن نصر الله. لأن ليس من إمكانية لعمل سياسي في لبنان بدون التعاون بين الطرفين، لا مشروع اليسار ولا مشروع نيابي ولا مشروع وزاري، ورأينا لاحقا عندما اختلف الطرفان سياسياً كيف تعطّلت الحكومة وتعطّل البلد. ونرى الآن اهمية الحوار بين الطرفين الذي يجري في عين التينة عند الرئيس بري. كلاهما كان يدرك اهمية العلاقة وضرورتها للبلد. كما شاهدنا اثار ذلك في حرب نيسان وما جرى لاحقاً حيث شُرعنت المقاومة دولياً بعد هذه الحرب بجهود الرئيس رفيق الحريري الشخصية في دول العالم العربية والاوروبية.

 

القاضي وليد عاكوم: هل كان لدى بعض قيادات حزب الله شعور ان الرئيس الحريري قد يكون وراء صدور القرار 1559؟

 

الشاهد ناصر: لا اعرف شعورهم، ليس لدي معرفة بغير السيد حسن والحاج حسين، ليس لدي معرفة بقيادة حزب الله، ولا اعرف ما هو الشعور. لكن اعرف ماذا جرى بالاتفاق وكيف كان السيد نصر الله ينقل ما يجري الاتفاق عليه مع الرئيس الشهيد لحزب الله، ثم نأتي الى الجلسة القادمة لمتابعة ما تم الاتفاق عليه سابقا وأُبلغ للحزب. أما شعور قيادة حزب الله لا اعرفه. اعرف بعض النواب والوزراء، لكننا لا اعرف قيادة حزب الله.

 

القاضي عاكوم: أنا أسأل استناداً الى قولك البارحة بانه في اللقاء الاول بين المرحوم الرئيس الحريري والسيد حسن بادره بالقول أنت اميركي فاسد وعليك أن تُثبت عكس ذلك حتى نبدأ بالبحث في تعاون مستقبلي بيننا.

 

الشاهد ناصر: تفسيري لذلك ان صدور القرار 1559 هو قرار دولي قادم على لبنان مستهدف سلاح المقاومة والوجود السوري الحليف لسلاح المقاومة، وبالتالي هذا القرار الدولي يشكّل عبء مجابهة معه ومن وراءه. ثانياً، الحكومات اللبنانية كلها لم يشارك فيها حزب الله وكان يعتقد الحزب ان هذه الحكومات فيها من الفساد ما يجعله يبعد عنها ولا يستطيع ان يغرق في مقاومة مع العدو الاسرائيلي وفي نفس الوقت في حكومات فاسدة ولم يكن الرئيس الحريري يصفها بغير الفاسدة احيانا. وانا رويت لقاءه مع الاستاذ محمد حسنين هيكل وكيف قال له ان "ثلث حكومتي فاسدة ثلث حكومتي لصوص وثلث حكومتي تيوس، مع الاسف، والباقي جيد معي". اذا الرئيس الحريري كان يرى في هذه الحكومات فساد، هل يستغرب الشخص ان السيد حسن الذي لا يعرف لا بالعمل الحكومي والسياسي ان لا يقول عنها؟ اذا الرئيس الحريري يقول عنها فاسدة.

ثانيا، طلب نزع سلاح المليشيات كان المقصود منه هو نزع سلاح المقاومة في نزع سلاح المقاومة في الجنوب ولبنان، بالتالي هذا القرار يشكل هجمة على حزب الله، اراد السيد حسن ان يتباسط مع السيد الحريري ليكن الاتفاق واضحا، اذا اردت ان نضع اليد باليد نحن نشكو من ما نعرفه ونسمع عنه في حكوماتك المتعاقبة بسبب التدخل السوري او بسبب النظام الطائفي في لبنان، هذه تفاصيل، نحن نشكو مما يشاع انها حكومات فاسدة ونخاف من انعكاسات قدوم القرار 1559 الذي يشكل هجوم دولي على سلاح المقاومة في نفس الوقت الذي كانت الجيوش الاميركية في العراق التي تعني الشيعة والسنة وازمة الشيعة والسنة في العراق التي ستنعكس على كل المنطقة وخاصة في لبنان، وبما ان الرئيس الحريري كان سنيا والسيد حسن كان شيعيا كانوا يرون خطورة ما هو قادم من العراق على لبنان وكانوا يرون خطورة القرار 1559 فطلب السيد الحريري من السيد حسن التعاون الانتخابي والانفتاح والتعاطي من جبل الى جبل طلب يجب ان يحاط بكامل الدقة والوضوح، اول الوضوح تحاشي الفساد وتحاشي تنفيذ القرار 1559 كما فهمه حزب الله بانه قادم قرار دولي لنزع سلاح حزب الله

 

القاضي نيكولا ليتييري: بموجب افادتك يبدو انك تعرف الهيكلية في حزب الله وتعرفها بشكل جيد. هل ان حزب الله كان احادي القيادة او انه كان هناك بعض الاعضاء في حزب الله يتصرفون خارج نوايا واوامر قائدهم؟

 

الشاهد ناصر: لا اعرف ما تقصد بهيكلية ولكن صدقني اني لا اعرف قيادة حزب الله. قيادة حزب الله وبعض اعضاء قيادة حزب الله ينظرون الى مصطفى ناصر انه عميل لدى الرئيس الحريري قريب من حزب الله ينظرون لي بحذر وشك.

اما القيادة اعتقد انها قيادة جماعية يرأسها شخص موثوق اسمه حسن نصر الله وهو كان يقول اني يجب ان اراجع الشورى والقيادة الحزبية لاقر واتفق معك على التفاصيل يا دولة الرئيس الحريري. قد اعرف عن هيكلية حزب الله ما يعرفه اي صحافي بالبلد ما ينشر عن التنظيم والتركيبة والهيكلية في الصحف اما معرفة شخصية اجزم لك انني لا اعرف.

 

القاضي ليتييري: سؤالي الثاني يتعلق بالقرار 1559 وفي هذا القرار اعتداء على سلاح المقاومة في الجنوب قد يبدو لك السؤال بسيط لكن هل كان هناك امكانية لحزب الله ان يضم سلاحه الى سلاح الجيش الوطني اللبناني فذلك في الوقت نفسه سيضمن بقاء المقاومة في الجنوب ويضمن الوحدة الوطنية؟

 

الشاهد ناصر: تقديم سلاح حزب الله للجيش اللبناني اعتقد انه صعب، اولا، لا يستطيع الجيش اللبناني والدولة ان تتحمل وزر سلاح المقاومة وردات الفعل الاسرائيلية على سلاح المقاومة فاي عملية من المقاومة اذا كان الجيش يشترك مع المقاومة فيها..

 

القاضي ليتييري: انا لم اقل تسليم السلاح الى الجيش اللبناني بل عن ضم الصفوف، ضم صفوف حزب الله للجيش اللبناني ما قصدته هو امكانية ضم ميليشيا حزب الله الى صفوف الجيش اللبناني

 

الشاهد ناصر: اعتقد انه يصعب المزج ما بين سلاح ميليشيات او سلاح مقاومة مع سلاح جيش رسمي، العلاقة بين الجيوش الرسمية هي غير العلاقة بين المقاومة والعمل السري والميليشيات ضم هيكل نظامي اسمه الجيش الى هيكل سري اسمه المقاومة اعتقد انه من سابع المستحيلات يمكن ترسيم صورة للمقاومة ضمن الدولة اللبنانية على تجربة الوضع السعودي الذي له جيش نظامي وحرس وطني. اي يمكن ان تعين الحكومة اللبنانية صيغة للمقاومة تشرف عليها لاحقا مرتبطة بالدولة اللبنانية ولكن اظن هذا بعد السلام مع اسرائيل اما قبل فيستحيل ان تجتمع المقاومة الغير رسمية والسرية مع الجيش النظامي الرسمي التابع للدولة اللبنانية التي تتحمل الدولة اللبنانية تبعات اي عمل عسكري يقوم به والدول اللبنانية عاجزة عن تحمل ردات الفعل لاسرائيل على لبنان لمدى التفوق العسكري الاسرائيلي على لبنان.

 

القاضي ليتييري: ان هذه الاستحالة لربما اتت نتيجة غياب الثقة لانك كنت قد اشرت الى بعض اقوال السيد حسن نصر الله بشأن الفساد في الحكومة، اذا هل كانت هذه الاستحالة نتيجة لهذا الموضوع؟

 

الشاهد ناصر: لا اظن اني قصدت ذلك.الفساد في الحكومة هو فساد في حكومة مركبة طائفيا، ثانيا، الفساد في لبنان جزء من الفساد في كل العالم وهو قديم ومستشري في الحكومة اللبنانية ولم يكن لها فترة لا يغطيها الفساد ربما في فترة بسيطة من التاريخ اللبناني الحديث ايام الرئيس فؤاد شهاب الذي كان له بال طويل في محاربة الفساد والقدرة على التحكم ما قبل  نظام الطائف وكان معتمدا على الاجهزة الامنية بطريقة تمنع الفساد والحد منه. الفساد جزء من النظام اللبناني وليس طارئا في ايام حكومات الرئيس الحريري بل هو قبلها وبعدها.

ازالة الفساد يحصل بتطوير القوانين اللبنانية التي لا تتناسب مع رؤساء الطوائف الحاكمة في لبنان منذ الاستقلال

 

ليتييري: سؤالي كان مختلفا، ان رفض الضم اي استحالة ضم حزب الله الى صفوف الجيش اللبناني هل كان ذلك نتيجة غياب الثقة بالحكومة ام لا؟

 

الشاهد ناصر: قضية لوجستية وطبيعة عمل وتركيبة فريقي السلاح فريق الجيش والمقاومة، عمل مختلفة وقيادة مختلفة ونوعية بالعمل العسكري مختلفة ، المقاومة تقوم على عدم استعمال الطيران ليس لديها طيران، الجيش الرسمي لا يستطيع ان يحارب عدو يحتل ارضه الا بسلاح الجو والجيش ليس لديه سلاح جو ويعتمد لذلك في هذه الحالة كما يرى حزب الله العمل المقاوم السري، فكيف تجمع بين جيش نظامي وجيش سري وجيش مقاوم؟ اعتقد ان هذا اكبر من القدرة عند الطريفين ولا دخل له بالثقة بالحكومة

 

القاضي راي : اود ان استوضح مسألة مختلفة عن هذا الموضوع،  سيد ناصر لقد سألك السيد عاكوم ان كان بعض قادة حزب الله يعتبرون ان السيد الحريري كان وراء القرار 1559 ، اود منك ان تساعدني هنا انت قلت انك لا تعلم ما كان شعور هؤلاء بشأن هذا الموضوع او انك تعرف فقط السيد حسن والحاج حسين، هل لك ان تعطينا انت جوابا ما كانت آراء السيد الخليل والسيد نصر الله بشأن ان كان السيد الحريري وراء البند او القرار 1559 هل كانا يعتبران انه مسؤول عن هذا القرار؟

 

الشاهد ناصر : لم يفصح الرئيس الحريري عن انه قاد عملية خروج 1559 الى العلن ولم يفصح السيد حسن ...

 

القاضي راي: هل ستنتقل الى الجزء الذي طرحت عنه السؤال؟ اي ان كنت انت تعرف ما كانت آراء الشخصين اي السيد نصر الله والسيد الخليل بشأن امكانية مشاركة الحريري في صنع القرار؟

 

الشاهد ناصر: كلا لا اعرف.

 

القاضي راي: شكرا.

 

حسن: انا لا اريد ان اخرج عن السياق لكن سؤالين متعلقين بسياق الاسئلة التي صدرت عن الهيئة الموقّرة ثم اعود للسياق الخاص بأسئلتي انا.

 

الشاهد ناصر: لكن يمكنكم ان تخرج عن السياق، "خود راحتك".

 

حسن: أنا الذي أقرر.

 

القاضي راي: سيد ناصر أنا كنت أظن أنك تريد العودة الى منزلك اليوم؟

 

الشاهد ناصر: أنا اريد أن أعود، لكنني أريد أن أرطّب الجو.

 

حسن: شكرا على اللطف منك استاذ ناصر.

ما فهمته من سياق الحوارات أن السيد حسن نصر الله كان لا يجيب فورا على القرارات ولكنه كان يطلب مهلة للعرض على الحزب ثم يعود للسيد الحريري، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: جداً.

 

حسن: اذاً معنى استمرار اللقاءات بين السيد نصر الله والسيد رفيق الحريري هو ان الحزب قد وافق على هذه اللقاءات.

 

الشاهد ناصر: بالتأكيد.

 

حسن: فيما يتعلّق بدلالة كلمة "جبل" في المفهوم اللبناني الذي يفهمه السيد حسن نصر الله والسيد رفيق الحريري، هل هي كلمة تقدير وتبجيل ام كلمة عادية؟

 

الشاهد ناصر: تقدير وتبجيل طبعاً.

 

حسن: ذكر في الحوار الصحفي المشار اليه في هذه الجلسة على لسان الصحافي المحاور لك ان الامين العام لحزب الله السيد نصرالله شبّه السيد رفيق الحريري بالسيد عباس الموسوي الامين العام الاول لحزب الله واستطرد انت أب وعزيز وكذا وكذا. أنا أرى أن السيد نصر الله لم يقصد هذا وان هذا تزيّد من الصحافي في سياق الكلام، ولكني ارى أن ما هو معلن عن السيد نصر الله تجاه السيد رفيق الحريري أنه وصفه بالشهيد. وأن هذا الوصف منذ اول يوم في الاغتيال حتى الذكرى العاشرة للاغتيال لم يتغير. لا تمر مناسبة يذكر فيها السيد حسن نصر الله الا ويقول الشهيد رفيق الحريري، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: أجل.

 

حسن: هل قصد السيد نصرالله ان يضفي على السيد رفيق الحريري حتى بعد وفاته ذلك القدر الكبير من الرفعة والكرامة والخلود المقدّرة للشهيد في الدين الاسلامي حتى بعد وفاته؟

 

الشاهد ناصر: بالتأكيد.

 

حسن: شكراً، في سياق العلاقة ما بين الرئيس رفيق الحريري وحزب الله، وهنا لن أقول سياق العلاقة بين الشهيد رفيق الحريري والسيد حسن نصر الله. العلاقة ما بين الشهيد رفيق الحريري وحزب الله كمؤسسة. منذ عام 92 وحتى الان مرت هذه العلاقة بثلاث مشاكل كبرى: هي سياسية احيانا واجتماعية احيانا وامنية احيانا فاختصرها بالاتي، مشروع سوليدير وتحريك ما يقرب من 200 الف مواطن ونقلهم من مكان الى اخر، مشروع اليسار وهو مثله، واقعة جسر المطار وهذه الواقعة شملت الجزء المالي والسياسي وايضا كما ذكرت الدماء اي انه كان هناك قتلى من طرف حزب الله. هذه الثلاث موضوعات جرى التفاوض عليها ما بين حزب الله والرئيس رفيق الحريري، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: هذا صحيح

 

حسن: كم من الوقت استغرق الوقت بين الطرفين لحل هذه المشكلة؟

 

الشاهد ناصر: طويلا

 

حسن: ارجو ان تتذكر عدد السنوات

 

الشاهد ناصر: مشكلة اطلاق النار على المتظاهرين تحت جسر المطار انتهت بعد سنة اظن بان الرئيس الحريري اصدر قرارا باعتبار كل الذين قتلوا واستشهدوا في هذه الواقعة هم شهداء للجيش اللبناني وصنفوا شهداء للجيش اللبناني وصُرف لهم تعويضات بصفتهم شهداء للجيش. يعني التصنيف المعنوي بانهم شهداء الجيش اللبناني والتعويضات المادية كان كفيلا ان تحل هذه المشكلة بعد سنة

 

القاضي راي: السؤال الذي طرح عليك كان كم عدد السنوات، هل لك ان تجيب على هذا السؤال من فضلك؟

 

الشاهد ناصر: قضية جسر المطار سنة تقريبا

 

حسن: اليسار وسوليدير؟

الشاهد ناصر: اليسار سنوات طويلة ولم تحل حتى الان

 

حسن: قضية سوليدير؟

 

الشاهد ناصر: عدة سنوات، ثلاث اربع سنوات اعتقد

 

القاضي راي: سيد حسن ان كنت على علم بالجواب على هذا السؤال فتستطيع ان تقدم الاقتراح على الشاهد، مثلا هذه المسألة دامت اربع او خمس سنوات وبذلك تكون الامور اسرع وتستطيع بذلك ان توجه السيد ناصر فيجيب نعم ام لا

 

حسن: شكرا سيدي الرئيس على التوضيح

 

القاضي راي: انها فقط ملاحظات وستكون اكثر فعالية وتسمح لك بالحصول على الجواب ونامل ان يوافقك الشاهد الراي

 

حسن: شكرا سيدي الرئيس ولكنني اردت ان يعطي الاجابات دون اي تدخل.

الزمن التقديري كما هو وارد في الاوراق ما بين سنة لمشكلة جسر المطار وحوالي خمس او ست سنوات متصلة ما بين السوليدير واليسار، هل توافق على هذا؟

 

الشاهد ناصر: اليسار اكثر اعتقد لانها حتى الان لم تحل، اليسار تحتاج لمال كثير ليس لدى الحكومة اللبنانية

 

حسن: نتحدث عن السنوات استاذ مصطفى. اذن هل كان السيد فؤاد السنيورة حاضرا في مثل هذه الحوارات؟

 

الشاهد ناصر: لا اعتقد

 

حسن: السيد فؤاد السنيورة قال عن السيد الحريري انه رجل مرن هل هذا حقيقي؟

 

الشاهد ناصر: مرن جدا جدا جدا

 

حسن: اذن الرئيس الحريري ليس هذا الشخص الذي يستفز الشخص الاخر في التفاوض، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: اجل

 

حسن: سواء تعلق الامر بمشكلة سياسية او مالية او اجتماعية

 

الشاهد ناصر: كان باله طويل في المفاوضات والحوار والاقناع وهو صاحب حجة قوية جدا جدا

 

حسن: شكرا. الرئيس الحريري رجل تفاوض وليس رجل صدام هل هذا صحيح؟

الشاهد ناصر: بعض الاحيان اذا يحتاج الوضع السياسي لصدام كان صداميا، ولكن في اغلب الاحيان شخصيته الاساسية هي تفاوضية حوارية

 

حسن: هل تصادم الى حد لأن يصل الى مرحلة الدماء؟

 

الشاهد ناصر: كلا الرئيس الحريري ليس دمويا البتة

 

حسن: هل خصومه يعرفون عنه ذلك؟

 

الشاهد ناصر: لا اعرف اي خصوم ولا اعرف ان كانوا يعرفون

 

حسن: السؤال بشكل اخر، هل هذه الصفة معروفة عن الرئيس الحريري انه تفاوضي؟

 

الشاهد ناصر: اجل اجل

 

حسن: اذن استطيع ان اقول ان الرئيس الحريري دخل في مفاوضات حول ثلاث مواضيع كبرى لها البعد المالي والسياسي والامني واحيانا الدماء مع حزب الله لمدة 8 سنوالت تقريبا ولم يحصل بينهما اي صدام هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: صحيح

 

حسن: اذا فتاريخ العلاقة بين حزب الله ورفيق الحريري كشخص ومؤسسة هو تاريخ الحوار والاتفاق وليس تاريخ صدام هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: صحيح، حتى حادثة طريق المطار.

 

حسن: هل كان الرئيس رفيق الحريري يلعب دورا دوليا لصالح حزب الله؟

 

الشاهد ناصر: قبل استشهاده بايام قليلة جدا كلفني ان انقل للسيد حسن، ربما السبت قبل وفاته، ان الرئيس شيراك وفرنسا ستمنع وضع اسم حزب الله نهار الثلاثاء، بعد وفاته بيوم، على لائحة الارهاب في بروكسل وهذا عمل دولي يحتاج الى مفاوضات والى صلات وعلاقات. بلغت السيد حسن ان الرئيس الحريري يقول ان "فرنسا والرئيس شيراك شخصيا منعا وضع اسم حزب الله على لائحة الارهاب يوم الثلاثاء القادم 15 شباط". وربما اذا عدتم الى ارشيف الاتحاد الاوروبي ستجدون ان حزب الله لم يوضع على لائحة الارهاب وهذا عمل دولي حتى في نيسان كان الرئيس الحريري قد جال على دول العالم من اجل وقف اطلاق النار وشرعنة وجود المقاومة في الجنوب ومنع الاعتداء على المدنيين على طرفي الحدود وقد نجح في ذلك بالتوافق مع السيد حسن ومع سوريا وفرنسا والدول التي كانت تجتمع في دمشق. اذا هو رجل دولي ويعمل بمفاوضات دائمة من اجل لبنان وبما يقتنع به.

 

حسن:

سؤالي كان هل لعب رفيق الحريري دور دولي لصالح حزب الله نعم ام لا؟

 

الشاهد ناصر: ما قلته اذا كان يعتبر عمل دولي فهو لعب..

 

حسن: شكرا هل يمكن القول..

 

القاضي راي: لم افهم الجواب، انا فهمت جيدا سؤال السيد حسن وكان يتعلق بمعرفة ان كان السيد الحريري يقوم بذلك لصالح حزب الله وانت اجبت السؤال بسؤال ربما تستطيع ان تعطينا جواب على السؤال وبذلك تساعدنا على الفهم.

 

الشاهد ناصر: لقد لعب مع الرئيس شيراك وفرنسا دورا دوليا لمنع وضع اسم حزب الله على لائحة الارهاب يوم الثلاثاء الذي يلي يوم استشهاده في 14 شباط، كما لعب مرة في حرب نيسان 96 دور لشرعنة وجود المقاومة في لبنان وحماية المدنيين من الاعتداء على الحدود وهذا دور دولي. حضر الاجتماع اميركا وفرنسا وايران وسوريا ومجموعة من الدول الكبرى وهذا عمل دول. اذا كان يلعب دور دولي من اجل لبنان.

 

القاضي راي: شكرا. سيد حسن تفضل.

 

الشاهد ناصر: هل تسمح لي بكلمتين ارجوك؟

 

حسن: ارجوك.

 

الشاهد ناصر: ارجوك ان تعاوني كي اتكلم قانونيا لانني اتكلم كصحافي

 

حسن: عفوا، اطلب منك اجابة محددة وقصيرة هل كان الرئيس الحريري يوظف جزء من علاقاته الدولية لصالح حزب الله نعم ام لا؟

 

 

الشاهد ناصر: كل علاقاته الدولية وظفها من اجل لبنان والمقاومة في لبنان التي يحضنها حزب الله.

 

حسن: سؤالي تحديدا عن حزب الله؟

 

الشاهد ناصر: اجل.

 

القاضي راي:  شكرا سيد ناصر على هذه الاجابة القصيرة.

 

حسن: اذا رفيق الحريري يمثل بعلاقاته الدولية مصلحة لحزب الله؟

 

الشاهد ناصر: بالتأكيد

 

حسن: هل عرض الرئيس الحريري الحماية الشخصية على السيد نصر الله ذات مرة؟

 

الشاهد ناصر: كيف ذلك لم افهم السؤال؟

 

حسن:  ورد في شهادتك ان الرئيس الحريري في احد المرات قال للسيد نصر الله هل يمكن اذا حصل اعتداء او هجوم عليك من اسرائيل ان تأتي وتنام في غرفتي وفي سريري هل هذا حدث؟

 

الشاهد ناصر: جدا وبوضوح

 

حسن: شكرا، الم يمثل ذلك خطورة على الرئيس الحريري عرضه للمغامرة باستضافة مقاتل بحجم السيد نصر الله؟

 

الشاهد ناصر:اعتقد انه كلام ودي اكثر مما هو فعلي، هو يعرف ان السيد حسن لا يستطيع ان ينتقل حيثما يشاء فهكذا قرار في حالة الحرب يقرره الامن الخاص بالسيد حسن.

 

حسن: انت تتحدث عن السيد حسن، وعن ضمير وما في داخل الرئيس الحريري انا اسأل عما دار امامك وعلى مسامعك. هل عرض ذلك ام لا؟

 

الشاهد ناصر: عرضه بالتفصيل.

 

حسن: اذا كان مفهوما لدى حزب الله ان السيد الحريري يمارس ادوارا متعددة لصالح هذا الحزب؟

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن: وان تاريخ العلاقة هو تاريخ حوار وليس تاريخ صدام؟

 

الشاهد ناصر: بالتأكيد.

 

حسن: هل استطيع ان اصف العلاقة ما بين حزب الله ورفيق الحريري منذ عام 92 وحتى وفاته بانها تتطور وتتصاعد ايجابيا؟

 

الشاهد ناصر: بالتأكيد.

 

حسن: ذكرت من ضمن ما ذكرت ان حزب الله ورفيق الحريري كان كلاهما يعد او يتحاور حول تحالفات انتخابية قيبا في لبنان في العام 2005 هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن: هل من شأن هذا التحالف ان يريح خصوم حزب الله أو خصوم رفيق الحريري.

 

الشاهد ناصر: من خصوم حزب الله ومن خصوم رفيق الحريري؟

 

حسن: أتحدث عن الخصوم السياسيين بشكل عام.

 

الشاهد ناصر: لا اعرف.

 

حسن: هل سبق لك ان سمعت عن فضيحة بنك المدينة؟

 

الشاهد ناصر: نعم.

 

حسن: باختصار، ما هي فضيحة بنك المدينة؟

 

الشاهد ناصر: هو بند انتاب العمل فيه فساد مطلق وشخصيات سياسية متورطة ومصرفية، واظُن أنه أُقفل بقرار من البنك المركزي وخُبّئت تفاصيل هذه الفضيحة المالية بعد أن تدخل البنك المركزي لحفظ حقوق المودعين واستمرت الفضائح تتسرب في الصحف والمجلات عن هذا الموضوع حتى الآن دون ان تبان تفاصيل الحقيقة حتى الآن

 

حسن: ذكر السيد سليم دياب في شهادته المكتوبة ان الرئيس الحريري كان يستمع او يريد ان يعرف عن مثل هذه االفضيحة، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: لا اعرف.

 

حسن: هل كان يعرف هذه الفضيحة؟

 

الشاهد ناصر: من لم يكن  يعرف هذه الفضيحة؟

 

حسن: اذاً هذه الفضيحة كانت من الاكِبَر لأن الجميع يعلمها.

 

الشاهد ناصر: أكيد.

 

حسن: هل كان كبار المصرفيين في لبنان على علم بهذه الفضيحة؟

 

الشاهد ناصر: بالتأكيد.

 

حسن: في سياق شهادتك المكتوبة، ذكرت ان رفيق الحريري كان ضد اتفاقية 17 ايار، وأنه ساعد السوريين على إلغائها، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: صحيح.

 

حسن: ما هي اتفاقية 17 ايار وكيف ساعد رفيق الحريري السوريين على إلغائها؟

 

الشاهد ناصر: اتفاق 17 ايار هو اتفاق سياسي بين اسرائيل ولبنان عقب حرب 1982 التي اجتاحت بها اسرائيل حتى مدينة بيروت. هذه الاتفاقية تكتّل ضدها فريق كبير من الفرقاء السياسيين اللبنانيين وأُلغيت لاحقاً، وكان النظام السوري والدولة السورية يعارضون هذه الاتفاقية فدعمت فرقاء لبنانيين كُثُر والتغت هذه الاتفاقية وساهم الرئيس الحريري بموقفه السياسي وغير السياسي اي صداقاته لإلغاء هذه الاتفاقية، وقد أُلغيت.

 

حسن: ما فهمته من اجابتك ان الرئيس الحريري كان مع وجهة النظر السورية او مع الصف السوري ضد الصف الاسرائيلي.

 

الشاهد ناصر: بهذه الحالة صحيح، ولم يكن رئيسا للوزراء.

 

حسن: شكراً.

عودة الى سياق القرار 1559، أولا هل تعلم متى أسس حزب الله؟

 

الشاهد ناصر: اظن في ال 85 اول بيان سياسي لتأسيس حزب الله، 1985 على ما أعتقد، بدأ ممارسته المقاومة في ال 82 بعد الاحتلال الاسرائيلي، وأُسس كحزب في ال85 على ما أعتقد اذا لم تخنني الذاكرة.

 

حسن: هل أستطيع أن أقول عن لسانك ان حزب الله أنشأ في الوقت التي احتلت فيه اسرائيل لبنان؟

 

الشاهد ناصر: نعم. لساني ولسان غيري ولسانهم هم.

 

حسن: أنا أسألك عن لسانك انت.

 

الشاهد ناصر: حاضر.

 

حسن: اذاً إن لم يكن هناك احتلال اسرائيلي للبنان لن يكن هناك حزب الله.

 

الشاهد ناصر: صحيح. قد قالها الرئيس الحريري في المغرب مرة.

 

حسن: متى قالها؟

 

الشاهد ناصر: في زيارته للمغرب قبل وفاته بشهرين وموجودة على التلفزيونات في الارشيف.

 

حسن: شكرا على هذه المعلومة.

 

الشاهد ناصر: قالها بطريقة مهمة وملفتة يومها.

 

حسن: هل تذكر لنا هذه الطريقة؟

 

الشاهد ناصر: كنا في مؤتمر في المغرب وقد قُطعت الكهرباء خلال المؤتمر ولم يوجد مترجمين في تلك الفترة لغياب ولي العهد المغربي، فقال الرئيس الحريري خطاب مباشر من دون ان يقرأ الخطاب الذي كان يحمله على الورقة لعدم وجود ترجمة. وقال بالتفصيل "لقد رضينا ان نأخذ من فلسطين 22% من الارض الفلسطينية وتنازلنا بمادرات السلام العربية عن 80% تقريبا هذا الاحتلال الاسرائيلي يؤدي الى قيام مقاومة ان كان في لبنان او فلسطين او غيره اتذكرون كيف كان يخرج في شوارع باريس واوروبا والعالم من يحرق نفسه احتجاجا على حرب فييتنام. وعندما انتهت حرب فييتنام لم نعد نرى رجلا يخرج الى الشارع احتجاجا وهو يحرق نفسه، حلوا مشكلة فلسطين واعطونا السلام والمبادرة العربية ولن تروا مقاومة او سلاح او ما شابه".

 

حسن: شكرا، عودة لسياق القرار 1559 دار حوار طويل حوله في هذه القاعة على مدى ايام طويلة وباختصار لي اعتراضين على بعض التفسيرات والقراءات، في نص القرار وانا اقرا من القرار "يطالب مجلس الامن جميع القوات الاجنبية المتبقية بالانسحاب من لبنان" ما هي القوات الاجنبية؟

 

الشاهد ناصر: بنظري؟

 

حسن: بنظر الواقع لا بنظرك.

 

الشاهد ناصر: بنظري انا القوات الاسرائيلية والقوات السورية كاجنبية

 

حسن: شكرا.

 

القاضي راي: قلت شكرا استاذ حسن هل نفهم من ذلك ان الوقت ملائم لاستراحة اراك تبتسم اذا سنأخذ استراحة قصيرة.

استراحة قصيرة

 

القاضي راي: كانت لدينا بعض المسائل الادارية وبالتالي تاخرنا قليلا بعد الاستراحة. سيد حسن هل لك ان تواصل.

 

حسن: شكراً سيدي الرئيس. استاذ مصطفى كنا قد توقفنا عند تفسير للقرار 1559 وكنت اقرا بعض الفقرات منه. الفقرة 2 يطالب، المقصود مجلس الامن، جميع القوات الاجنبية المتبقية بالانسحاب من لبنان، وسالتك ما هي القوات الاجنبية؟ ماذا قلت؟

 

الشاهد ناصر: قلت القوات السورية والقوات الاسرائيلية اذا قلنا اجنبية

 

حسن: البند التالي يدعو الى حل جميع الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية ونزع سلاحها، ما هو المقصود بالميليشيات الغير لبنانية؟

 

الشاهد ناصر: لا ادري

 

حسن: هل يمكن ان يكون المقصود بالميليشيات غير اللبنانية هي فصائل المقاومة الفلسطينية التي كانت موجودة في لبنان في هذا الوقت، مثلا الجبهة الشعبية، الجبهة الديمقراطية، القيادة العامة حركة حماس؟ وكلهم لهم مكاتب داخل لبنان وجميعهم يتمركزون في مخيمات ومناطق متعددة في لبنان وجميعهم يحوزون سلاحا، هل يمكن ان نفسر المليشيات الغير لبنانية بانها التنظيمات الفلسطينية المسلحة؟

 

الشاهد ناصر: اعتقد ذلك

 

حسن: البند الثالث يعلن مجلس الامن تاييده لعملية انتخابية حرة ونزيهة في الانتخابات الرئاسية المقبلة وفقا لقواعد الدستور اللبناني الموضوعة من غير تدخل او نفوذ اجنبي، ما هو التدخل او النفوذ الاجنبي المقصود هنا؟

 

الشاهد ناصر: اعتقد انهم يقصدون التدخل والنفوذ السوري

 

القاضي راي: سيد حسن القرار 1559 هو بينة الادعاء؟

 

حسن: نعم سيدي الرئيس

 

القاضي راي: انا لا اتذكر من هذه البينة، هل لنا ان نستخرج هذه الوثيقة ونعرضها على الشاشة خلال الاستجواب الان؟ رجاء ان تواصل ريثما نعثر على هذه الوثيقة

 

حسن:  القرار 1559 لم يتعلق فقط بخروج الجيش السوري ولكن تتعلق ايضا بخروج الاحتلال الاسرائيلي وتتعلق بنزع السلاح من جماعات المقاومة اللبنانية والفلسطينية وحذر من دور سوري في الانتخابات المقبلة. هل توافق على هذا؟

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن: تحدثت في افادتك عن ان القرار 1559 هو عبارة عن مفهومين، مفهوم اميركي فرنسي ومفهوم خاص بالرئيس رفيق الحريري، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: فهم عند الرئيس الحريري او صيغة تنفيذ او طريقة تنفذ او خارطة طريق

 

حسن: هل يمكن ان تستعرض باختصار ما قصد الجانب الاميركي والفرنسي التي تقول انه ماضي على هذا القرار وتبين هذا الفهم ثم تبين فهم الرئيس الحريري لتنفيذ هذا القرار؟

 

الشاهد ناصر: اعتقد ان الفرنسي والاميركي اصحاب هذا القرار الدولي يقصدان خروج الجيش السوري وبالتالي النفوذ السوري من لبنان ونزع سلاح المقاومة والمنظمات الفلسطينية سوية حسب النص الذي شرحته بينما كان يرى الرئيس الحريري عندما تقابل وتحاور مع السيد حسن نصر الله بان تنفيذ هذا القرار حسب آلية في ذهنه تقول بعدم نزع سلاح حزب الله وبان الوجود السوري العسكري يصبح في منطقة شرق لبنان اسمها منطقة البقاع كما نص اتفاق الطائف الذي ساهم به بفعالية كبيرة وعلى مدى من الزمن الرئيس الحريري قبل ان يصبح رئيسا

 

القاضي راي: نرى الآن هذه الوثيقة على الشاشة سيد حسن ان اردت ان تطلب من السيد ناصر ان ينظر الى اي جانب من هذا القرار القرار 1559 ويحمل رقم البينة p310.1

 

حسن : استاذ مصطفى امامك على الشاشة نسختين للقرار

 

الشاهد ناصر:  ليس معي النظارات للاسف اقرأ لي وانا اجاوب

 

القاضي راي: هل ان هذه النظارات في غرفة الشهود؟

 

الشاهد ناصر: وضعتها امس هنا ولا ادري اين اصبحت ربما اخذتها معي الى الفندق

 

القاضي راي: هل هناك من شخص لديه اي اعتراف بشأن هذه النظارت؟

 

حسن: سيدي الرئيس من الممكن ان نوفر نسخة مطبوعة خلال وقت قصير لو امرت المحكمة بذلك والآن يمكن  ان اقوم بالقراءة. يطالب جميع القوات الاجنبية المتبقية بالانسحاب من لبنان  بند 3 يدعو الى حل جميع الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية ونزع سلاحها . بند 5 يعلن تأييده لعملية انتخابية حرة ونزيهة في الانتخابات الرئاسية المقبلة وفقا لقواعد الدستور اللبناني الموضوعة من غير تدخل او نتفوذ  اجنبي . هذه هي العناصر التي اود مناقشتها في القرار، انت قلت ان هناك ارادة اميركية فرنسية وراء القرار1559 هل هذا صحيح ؟

 

الشاهد ناصر: صحيح

 

حسن: ما هو مضمون هذه الارادة وما قصد هؤلاء من  القرار1559؟

 

الشاهد ناصر: حسب معلوماتي كصحافي لا يعمد الاميركي منذ استلام هنري كيسنجر السلطة في وزارة الخارجية أو كمستشار للأمن القومي منذ سنوات طويلة الى إصدار اي قرار لا يراعي فيه المصلحة الاسرائيلية، وهو باستمرار يحاول أن يستجيب لمصالح الدولة الاسرائيلية، وهذا شيء علني وليس مخفياً. كان يقصد نزع سلاح حزب الله والميليشيات الفلسطينية، كما كان يقصد الفرنسي أن يحرر لبنان من النفوذ السوري وبالتالي انتخاب رئيس للجمهورية خارج الهيمنة السورية، الرئيس الحريري جاء الى حزب الله

 

حسن: عفواً، أنا أسأل عن الارادة التي وضعت أو أصدرت أو كانت خلف القرار 1559. ماذا قصدت هذه الارادة من وجهة نظرك؟

 

الشاهد ناصر: هذه وجهة نظري، وقد قال الرئيس شيراك للرئيس بوش في الاجتماع الشهير في فرنسا ان هناك نظامان ديمقراطيان، واحد في اسرائيل والنظام الديمقراطي في لبنان ضعيف وهش، نريد أن نساعده حتى يعود ديمقراطيا صلباً.

وأحد أسباب هشاشة هذا النظام الديمقراطي في لبنان في تلك الفترة كان الوجود السوري والتأثير السوري في لبنان، فهذا القرار يساعد لبنان على إخراج الجيش السوري ثم إضعاف النفوذ السوري وبالتالي إمكانية تحرر لبنان من الهيمنة السورية كما يقول الرئيس شيراك ويؤدي الى انتخاب رئيس جمهورية جديد.

 

حسن: هذا رأي الرئيس شيراك وليس رأيك، اذاً الرئيس شيراك يريد اخراج السوري ولا يريد اخراج الجيش الاسرائيلي؟

 

الشاهد ناصر: لا ادري اذا كان الرئيس شيراك او المنظمات الدولية يعتقدون أن الاسرائيلي لا زال يحتل لبنان بعد العام 2000 بعد وضع الخط الازرق.

 

حسن: اليس هناك حدود دولية مرسّمة ما بين لبنان واسرائيل؟

 

الشاهد ناصر: هذه مشكلة لا زلنا نعاني منها حتى الان بعد رسم الخط الازرق على الحدود اللبنانية، وهو خط غير رسمي او رسمي وغير حقيقي، أو ربما يُعتبر خط وهمي بانتظار مرحلة لاحقة من التفاوض. الخط الازرق الذي يفصل اسرائيل عن لبنان هو خط مرسوم بشكل وهمي ولا يمثل الحدود الحقيقية بين لبنان واسرائيل، هذا مفهومي وهذه معرفتي.

 

حسن: ما أفهمه أن هناك حدوداً حقيقة موجودة، وهناك قوات طوارئ دولية على هذ الحدود، ولكن المشكلة في الحدود هي منطقة متنازع عيلها ما بين سوريا ولبنان، وليس بين لبنان واسرائيل، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: السيد حسن نصرالله له نظرية في هذا الموضوع قالها علناً في إحدى الحملات الانتخابية. قال لنبدأ بخريطة لبنان حسب ما وضعها الجيش اللبناني، وحسب الخرائط الدولية في الامم المتحدة. اذا كانت مساحة لبنان 10452 كلم تضم هذه المناطق المتنازع عليها، فهذه المناطق المتنازع عليها تصبح لبنانية بنظر السيد حسن والفرقاء اللبنانيين. أما اذا كانت، وقد اعترف بهذه الرئيس بشير الجميل رئيس جمهورية لبنان السابق وقال ان لبنان مساحته  10452، السيد حسن قال آتوني بالخرائط الرسمية الدولية وخرائط الجيش اللبناني اذا وجدنا هذه المناطق المتنازع عليها ضمن الـ10452 نصبح جميعا متفقين ان هذه ارض لبنانية وبالتالي على المقاومة ان تحررها لان ليس هناك احتلال لمتر او 10 كلم او 1000 الاحتلال احتلال اذا كانت هذه المساحة الصغيرة ضمن الـ10452 بالتالي يصبح على المقاومة ان تستمر بعملها لتحريري بقية الارض ولو كانت صغيرة

 

حسن: انا اقول ان هذا النزاع الحدودي لا زال قائم بين سوريا ولبنان ام بين اسرائيل ولبنان؟

 

الشاهد ناصر: اذا حسبنا الارض المتنازع عليها من وجهة نظر رئيس جمهورية لبنان بشير الجميل ضمن الـ10452 فهي ارض لبنانية باتفاق الجميع لان المقاومة تراها لبنانية وبعض الفرقاء اللبنانيين يرونها سورية.

 

حسن: ما اقصده من سؤالي انها اسرائيلية ام غير اسرائيلية مختلف عليها؟

 

الشاهد ناصر: قصدك سورية ام لبنانية.

 

حسن: هل هي اسرائيلية؟ هذا ما قصدته اذا كانت اسرائيلية قل انها اسرائيلية اذا كانت سورية او لبنانية قل انها غير اسرائيلية.

 

الشاهد ناصر: اسرائيل لا تقول انها اسرائيلية

 

حسن: اذا هي ارض محتلة؟

 

الشاهد ناصر: بالتأكيد. الاختلاف اذا كانت سورية ام لبنانية

 

حسن: اذا نعود الى ما قاله الرئيس شيراك الذي اراد خروج الجيش السوري وليس تحرير كامل الارض اللبنانية؟

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن: ثم ان الرئيس شيراك قصد ايضا نزع سلاح المقاومة الفلسطينية التي تحارب اسرائيل ووصفها انها ميليشيات غير لبنانية؟

 

الشاهد ناصر: ممكن

 

حسن: ممكن او غير ممكن هذا نص القرار

 

الشاهد ناصر: نتحدث عن تفسير القرار لا النص، قد يفسر هكذا؟

 

حسن: هل قصد الاميركيين نزع سلاح هذه المنظمات؟

 

الشاهد ناصر: حسب نص القرار قصدوا

 

حسن: انت استخدمت لفظ "ميليشيات فلسطينية" هل هي ميلشيات فلسطينية ام مقاومة فلسطينية؟

 

الشاهد ناصر: هي مقاومة فلسطينية من ارض لبنانية.

 

حسن:  شكرا. اذا ما فهمته من اجاباتك وما رويته ان الجانب الدولي اراد، خروج الجيش السوري من لبنان، نزع سلاح المقاومة اللبنانية ونزع سلاح المقاومة الفلسطينية، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن: وكان هناك ارادة تنفيذ ورواية مختلفة لدى الرئيس الحريري مفادها كالاتي، بقاء الجيش السوري في لبنان ولكن في منطقة حدودية محاذية ما بين لبنان وسوريا، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن: الحفاظ على سلاح المقاومة اللبنانية والفلسطينية، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: كان يتكلم عن المقاومة اللبنانية مع السيد حسن

 

حسن: هل استطيع ان اقول ان فهم السيد رفيق الحريري للقرار 1559 كان ينصب على الحفاظ على سلاح المقاومة الذي هو سلاح حزب الله؟

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن: شكرا. اذن القرار 1559 كان تعبير عن ارادة دولية في اتجاه، وان ارادة وفهم الرئيس الحريري كان في اتجاه معارض لهذا الاتجاه الغربي هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: اعتقد ذلك

 

حسن: من هو المستفيد من التفسير او التطبيق الغربي للقرار 1559 طبقا للفهم الغربي او الاميركي الفرنسي الذي هو خروج الجيش السوري، نزع سلاح المقاومة اللبنانية، نزع سلاح المقاومة الفلسطينية، اجراء انتخابات دون تدخل او تاثير سوري؟

 

الشاهد ناصر: المستفيد كثر من اللبنانيين الذين يرون هذه النظرة. هناك فرقاء واحزاب وشخصيات لبنانية محترمة جدا ترى هذه النظرة التي يراها القرار الدولي، واسرئيل مستفيدة من نزع سلاح المقاومة واخراج السوري من لبنان

 

حسن: اذن القرار 1559 في مجمله ومن ضمن المستفيدين منه هو اسرائيل؟

 

الشاهد ناصر: بالتاكيد

 

حسن: هل ارادة الرئيس الحريري وطريقته في فهم وتنفيذ القرار 1559 هي مضرة بدولة اسرائيل؟

 

الشاهد ناصر: بهذا التفسير نعم

 

حسن: شكرا. سوف انتقل بك الى منطقة اخرى، تلخيص سريع لمجمل هذا الموضوع. قلت ان الرئيس الحريري وقف مع سوريا التي هي في حالة حرب مع اسرائيل فيما يتعلق باتفاقية 17 ايار ضد اسرائيل، صحيح؟

 

الشاهد ناصر: صحيح

 

حسن: ان الرئيس الحريري اقام اتصالات وعلاقات سياسية مع حزب الله العدو المقاتل لاسرائيل ، صحيح؟

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن: ان الرئيس الحريري بفهمه ومسلكه السياسي قد حما حزب الله ولم يتعرض لسلاحه وقتما كان رئيس وزراء لبنان؟

 

الشاهد ناصر: صحيح

 

حسن: ان الرئيس الحريري سعى لتحالف انتخابي مع حزب الله الذي هو عدو لاسرائيل؟

 

الشاهد ناصر: صحيح

 

حسن: هل استطيع ان افهم ان الرئيس الحريري ابطل المفاعيل المقصودة بالقرار 1559 بالنسبة لاسرائيل؟

 

الشاهد ناصر: بتفسيره وطرحه لخارطة طريق تنفيذ القرار 1559 للسيد حسن، نعم.

 

حسن: ابطل مفاعيل القرار ام لا ؟ اريد اجابة

 

الشاهد ناصر: عندما يصبح رئيس للوزراء وينفذ خريطة الطريق التي طرحها بالتأكيد يكون قد ابطل

 

حسن: هل السيد الحريري كان صادق الوعد فيما طرحه في الاجتماعات مع حزب الله في شأن سلاحه والترتيبات الامنية وانسحاب الجيش السوري الى حدود متاخمة ما بين لبنان وسوريا؟

 

الشاهد ناصر: اعتقد انه كان دائما صادقا وخاصة في هذه

 

حسن: شكرا. الا يمثل ذلك الفهم والتطبيق وسلوك الرئيس الحريري ضررا وخطرا على اسرائيل؟

 

الشاهد ناصر: وجود الرئيس الحريري وسياسته الانمائية والتعاون مع حزب الله يشكل خطرا على اسرائيل

 

حسن: شكرا. هل استطيع ان اقول ان الرئيس الحريري بمسلكه السياسي على مدى الفترة السابقة في العام 2005 قد وضع نفسه شخصيا وكرئيس وزراء محتمل للبنان في حالة مواجهة مع اسرائيل؟

 

الشاهد ناصر: سياسيا نعم

 

حسن: شكرا. هل يعد الرئيس الحريري بمنطق السياسة قد تجاوز الخطوط الحمراء للقوى الدولية صاحبة المصلحة في لبنان؟

 

 

الشاهد ناصر: ربما

 

حسن: انت رجل سياسي؟

 

الشاهد ناصر: انا صحافي

 

حسن: لست صحافيا فقط؟

 

الشاهد ناصر: مستشار.

 

حسن: وسياسي؟

 

الشاهد ناصر: وسياسي.

 

حسن: في اطار فهمك السياسي، هل تجاوز الرئيس الحريري الخطوط الحمراء للمصالح الدولية المفترضة في لبنان؟

 

الشاهد ناصر: قلت ربما.

 

حسن: هل لك علاقة بالتاريخ اللبناني الحديث من السبعينات حتى الان؟

 

الشاهد ناصر: اكيد.

 

حسن: هل تعرف شخصية لبنانية تدعى ايلي حبيقة؟

 

الشاهد ناصر: طبعا.

 

حسن: من هو؟

 

الشاهد ناصر: ايلي حبيقة كان مسؤول الامن والمخابرات في القوات اللبنانية في فترة العلاقة مع اسرائيل بين القوات اللبنانية واسرائيل، ثم لاحقاً انتقل الى ان يصبح مسؤول القوات اللبنانية في العلاقة مع سوريا، ثم تخاصم مع بقية الفرقاء في القوات اللبنانية، وتخاصما لدرجة الدم بينهما، ثم انتقل ليصبح نائبا ووزيرا بالتحالف مع الوجود السوري، وكان في فترة من الفترات على علاقة قوية مع الرئيس رفيق الحريري.

 

القاضي راي: سيد حسن أنا بحاجة الى توضيح مسألة، منذ لحظات سألت السيد ناصر عن تجاوز الخط الاحمر، وقال ربما، هل لك أن تشرح لنا ما هو هذا الخط الاحمر؟ انا فهمت قصدك لكن أود أن أتأكد من ان الشاهد فهم ما عنيته انت من هذا الخط الاحمر.

 

حسن: هل تأذن عدالة المحكمة بان اؤجل الاجابة على هذا السؤال الى بعد هذه الفقرة؟ لأنها مرتبطة بالفقرة التالية.

 

القاضي راي: الصعوبة هي التالية، أنت طرحت سؤالا على الشاهد، أنا لم افهم جيداً ما عنيته من الخطوط الحمر وبالتالي لست متأكداً ان كان السيد ناصر قد فهم ايضا ما قصدته انت من الخطوط الحمر، وعلينا ان نتأكد ان الشاهد فهم المعنى الخاص بهذه الخطوط الحمر.

 

حسن: ما قصدته بالخطوط الحمراء هو ان الرئيس الحريري فعل ما فعله سياسيين كبار في العالم بأنه تجاوز المرحلة، انه كان ذا فهم خاص للمصالح اللبنانية، وسوف أستدعي لسيادتكم وقائع من التاريخ الاوروربي وليس من التاريخ العربي....

 

القاضي راي: عندما تحدثت عن الخطوط الحمراء هل قصدت  بذلك الخطوط الممنوعة التي لا يتخطاها عادة الاشخاص ام قصدت امر آخر؟ ربما هي مسألة ترجمة؟

 

حسن: هي مسألة ترجمة على ما اظن سيدي الرئيس وانا قصدت ان الرئيس الحريري قد تجاوز خطوط مفترضة لحركة السياسيين في لبنان.

 

القاضي راي: انا ادرك ان هناك عبارة باللغة الانجليزية عدم تجاوز الخطوط الحمراء ولكن لست متأكد ان كانت العبارة التي ذكرتها باللغة العربية تترجم بهذه الطريقة.

 

حسن: نعم انها كذلك؟

 

القاضي راي: اي الخط الذي يجب عدم تجاوزه او توخي الحذر عند تجاوز هذا الخط هل هذا ما قصدته انت؟

 

حسن: تماما سيدي الرئيس

 

القاضي راي: هل ما كنت قد فهمته سيد ناصر لما تعتقد انه قاله السيد حسن عندما قال الخطوط الحمراء ان فهمت ذلك تستطيع ان تجيب بنعم ونواصل

 

الشاهد ناصر: انا فهمت انه يعارض الارادة الدولية التي انتجت القرار 1559 وهذا خط احمر

 

القاضية بريدي: سيد ناصر وهل خريطة الطريق او مشروع الرئيس الحريري كان معروف بالعلن بما يتعلق بهذا الموضوع بالذات؟

 

الشاهد ناصر: لا اعتقد، انا اصف خارطة الطريق هذه هي الخارطة التي رسمها الرئيس الحريري لتنفيذ الـ1559 بينه وبين السيد حسن لاتفاق سياسية.

 

القاضية بريدي: هذا ما كنت اقصده ولكن في العلن الم يكن معروفا نظرة الرئيس الحريري لتطبيق هذا القرار بمعنى تطبيقه بطريقة ان يصار الى مناقشته في الداخل وعدم تدخل الخارج بما يتعلق بتطبيقه ومن جملة هذه الخريطة خريطة الطريق اعتبار ان المقاومة ليست ميليشيا بل مقاومة وان سلاح المقاومة يجب ان يبقى لحين الاتفاق مع اسرائيل، هل هذه الامور كانت معروفة بالعلن؟

 

الشاهد ناصر: لا اذكر انها كانت علنية لكن تصويت الرئيس الحريري على التمديد للرئيس لحود كان مخالفا للقرار 1559 الذي ينص على انتخابات بدون نفوذ سوري بما معناه اجنبي

 

القاضية بريدي: لا اتكلم عن التمديد للرئيس لحود، اتكلم عن نظرته بالنظر للقرار 1559 وهذه النظرة التي فسرها واتفق عليها مع سماحة السيد نصر الله.

 

الشاهد ناصر: لا اظن انها كانت علنية ولكن لا اعرف اذا كان الرئيس الحريري قد اخبر احدا في الخارج لانه هو على صلات دولية عليا وشاملة وواسعة بالتفاوض مع السيد حسن ورايه بتنفيذ القرار 1559 هذا لا اعرفه.

 

القاضية بريدي: وهل قام بتفسير ذلك للجهات السورية مثلا؟ للوزير وليد الملعم مثلا حسب علمك؟

 

الشاهد ناصر: لا ادري ولكن كان يقول للسيد حسن قل للرئيس بشار الاسد اني لن اكون رئيس للوزراء حتى لو رشحت في الانتخابات النيابية وحصلت على 100 نائب من أصل 128 يعني الاغلبية المطلقة. لن اكون رئيسا للوزراء الا اذا طلب مني الرئيس بشار الاسد ان اكون. كما قال له ان يخبر السوريين بكل ما يتفقان عليه لانه اعتمده وسيطا بينه وبين السوريين لما يعتقد ان العلاقة بين السيد حسن وحزب الله والسوريين كانت جيدة.

 

حسن: هل السيد ايلي حبيقة كان متورطا في مذابح صبرا وشاتيلا ضد الفلسطينيين في لبنان؟

 

الشاهد ناصر: نُشر الكثير عن تورط ايلي حبيقة بمجازر صبرا وشاتيلا ولكني انا شخصيا سمعت منه في منزل الرئيس رفيق الحريري في دمشق في اول لقاء بيني وبين ايلي حبيقة انه غير مسؤول عن التدخل في هذه المجازر وانه في يوم المجزرة كان يبحث عن الات تفجير الرئيس بشير الجميل على مرفا بيروت. فهو نفى لي شخصيا، اما الحقيقة فانا لم اجر تحقيقا دوليا ولا محليا، لا ادري بالتحديد لكن اقول ما سمعته من ايلي حبيقة في منزل الرئيس الشهيد عن هذا الموضوع.

 

حسن: من الذي قام بمذابح صبرا وشاتيلا؟

 

الشاهد ناصر: تحقيقات مختلفة ومتضاربة في ذلك، البعض يقول القوات الاسرائيلية مباشرة او بواسطة قوات سعد حداد على ما اظن والبعض يقول ان بعض اللبنانيين تورطوا فاختلفت الاراء والتحقيقات في هذا الموضوع كما في كل القضايا التاريخية التي نعرف.

 

القاضي راي: اطلب منك سيد حسن ان تتوقف للحظات وان تشرح لنا كيف ان امرا حصل في العام 1982 هو على صلة بهذه القضية؟ وانا على ثقة بانك تستطيع ان تشرح لنا ذلك وانا اشير تحديدا الى ما حصل في صبرا وشاتيلا

 

حسن: شكرا سيد الرئيس صبرا وشاتيلا هما منطقتين في لبنان يمكن ان نعتبرهما جنوب بيروت وهما اماكن تمركز للاجئين الفلسطينيين واثناء الاجتياح الاسرئيلي الى لبنان وتوغل العدو الاسرائيلي قام السيد شارون وقتها كان قائد في الجيش الاسرائيلي بتدخل مباشرة مع بعض حلفائه اللبنانيين في ذلك الوقت وتم قتل 3800 مدني فلسطيني ما بين رجل وامرأة وشاب الجميع مدنيين خلال ساعات فيما سمي بعدها مذابح صبرا وشاتيلا

 

القاضي راي: نعم وكان هناك تحقيقات مطولة في هذه المجازر ولكن نحن نسألك كيف ان تلك المجازر التي ارتكبت عام 82 مرتبطة بهذه القضية وبتحديدا دفاعكم عن السيد عنيسي

 

حسن: اولا سيدي الرئيس احد المتهمين في هذه القضية او التورط في عمليات القتل هو السيد ايلي حبيقة ثم قام تحقيق جنائي دولي في بلجيكا انتهى الى اتهام شارون الذي كان رئيس وزراء اسرائيل في ذلك الوقت وطلب شهادة السيد حبيقة وذهب اثنين من المحققين البلجيكيين الى لبنان لترتيب عملية نقل السيد ايلي حبيقة للشهادة في هذه القضية لم يمر اكثر من 48 ساعة على هذا الاغتيال الا واغتيل السيد ايلي حبيقة بسيارة مفخخة. ما اود ان اقوله هنا وسأخرج عن قواعد الاستجواب المضاد سوف اقول صراحة منا اريده حتى يستمع الشاهد وليعترض ان اراد ، ان السيد ايلي حبيقة في تلك الفترة قد شكل خطر على السيد شارون بمعنى انه كان سيقدم شهادته امام محقق دولي من الممكن ان يؤدي الى اعتقال شارون

 

القاضي راي: هناك طريقة مختصرة للقيام بذلك ، ان كنت تريد ان تقترح انه اغتيل لهدف ما ادعوك للقيام بذلك على الفور الآن

 

حسن: هل تعرف ان الاستاذ حبيقة تم اغتياله بسيارة مفخخة؟ هل تعرف انه كان يعد نفسه للذهاب لبلجيكا للشهادة في قضية متهم بها شارون؟

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن: هل تعلم انه من شأن هذه الشهادة ان تؤدي الى ادانة شارون؟

 

الشاهد ناصر: ممكن

 

حسن: هل الحكم الذي من الممكن ان يصدر على رئيس وزراء دوة اسرائيل هو يمثل حالة خطر على الشخص والدولة أم لا؟

 

الشاهد ناصر: أكيد.

 

حسن: هل السيد رفيق الحريري بتحالفه مع حزب الله قد تجاوز الخطوط الحمراء ومثّل خطراً على اسرائيل؟ نعم أم لا؟

 

الشاهد ناصر: ممكن.

 

حسن: انا لم أقصد ممكن. نعم أم لا.

 

الشاهد ناصر: نعم.

 

حسن: شكرا. هل هناك تاريخ للاغتيالات السياسية لاسرائيل داخل لبنان؟

 

الشاهد ناصر: أكيد.

 

حسن: هل هناك تاريخ للاغتيالات السياسية من قبل حزب الله للبنانيين؟

 

الشاهد ناصر: كلا.

 

حسن: ننتقل الى الحوار بين سوريا والحريري بوساطة حزب الله. ولكن قبل ذلك، هل في يوم من الايام ابلغك السيد رفيق الحريري بانه اكتشف اي محاولات اغتيال من قبل حزب الله ضده؟ تلميحاً أو تصريحاً؟

 

الشاهد ناصر: كلا.

 

حسن: قلت في شهادتك أنه كان هناك حوار وتواصل بين الرئيس الحريري والدولة السورية حتى تاريخ الاغتيال بواسطة حزب الله، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: نعم.

 

حسن: هل هذه الحوارات كانت تتعلق بالمستقبل اللبناني- السوري أم كانت تتعلق بامور غير ذلك؟

 

الشاهد ناصر: ما معنى غير ذلك؟

 

حسن: يعني هل هي حوارات تناقش مستقبل العلاقات السورية - اللبنانية ام تناقش امور غير ذلك.

 

الشاهد ناصر: ما معنى غير ذلك؟

 

حسن: بمعنى اخر، هل هي حوارات تتعلق بمناقشة الامور السياسية التي تهم سوريا ولبنان؟

 

الشاهد ناصر: نعم.

 

حسن: قلت أن الرئيس الحريري رجل حوار وليس رجل صدام. هل تؤكد هذا ثانيةً؟

 

الشاهد ناصر: نعم.

 

حسن: هل يعلم السوريون هذه الصفة عنه؟

 

الشاهد ناصر: أعتقد.

 

حسن: استاذ مصطفى أنت ذكرت في شهادتك ان الرئيس الحريري استخدم السوريين مرات عديدة، والسوريون استخدموا الرئيس الحريري مرات عديدة لتسهيل امور داخل لبنان.

 

الشاهد ناصر: نعم.

 

حسن: اذاً السوريون بينهم خط تواصل ما بين الرئيس الحريري والدولة السورية، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: صحيح.

 

حسن: هل قَبِل الرئيس الحريري الحوار مع سوريا؟

 

الشاهد ناصر: هو عندما كان يلتقي السيد حسن ويتفاوض معه لترتيب المرحلة القادمة كان يرسل رسائل لسوريا، وبالتالي هذا نوع من الحوار.

 

القاضي راي: هناك شخصان يتابعان هذه المسألة موظفة قلم المحكمة ومعاونك في فريق الدفاع حتى نتمكن من ضبط كل ما تقولونه رغم ذلك هناك تداخل في الكلام بين السؤال والجواب رجاء التوقف لاستراحة قصيرة بين السؤال والجواب.

 

حسن: شكرا واكرر اعتذاري

 

الشاهد ناصر: وانا كذلك.

 

حسن: ما اردت ان اسأل عنه بوضوح وبصراحة ان السوريين يعلموا بشكل يقيني ان الرئيس الحريري رجل حوار وتفاوض وقد تم التعامل معه في فترات زمنية طويلة بالتفاوض والحوار وتحققت النتائج المرجوة، هل هذا صحيح؟

 

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن: اذا هناك تراث من النجاحات في الحوار بين الرئيس الحريري وسوريا، وبين الرئيس الحريري وحزب الله، وحزب الله وسوريا، هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن: هل يمكنك ان تذكر لنا التاريخ المحتمل للقاء الرئيس الحريري والمسؤول السوري رفيع المستوى الذي كان حزب الله يرتب عقده؟

 

الشاهد ناصر: نعم

 

حسن:  ما هو هذا التاريخ المحتمل

 

الشاهد ناصر: التاريخ المحتمل او الشخص المقصود؟

 

حسن: كلاهما

 

الشاهد ناصر: استطيع ان اقول من الشخص لكن التاريخ لا اعرفه لان الحاج حسين خليل كان قد ذهب الى دمشق لترتيب هذا الموعد، فالموعد بالنسبة لي كان مجهول اما الشخص فاعتقد مع الرئيس بشار الاسد

 

حسن: متى ذهب السيد حسين الخليل الى دمشق لترتيب هذا الاجتماع؟

 

الشاهد ناصر: اظن يوم الاحد، أي قبل اغتيال الرئيس الحريري بيوم لانه ساعة استشهاد الرئيس الحريري كان الحاج حسين في دمشق في مكتب وزير الاعلام كجزء من الزيارة لترتيب اللقاء بين الرئيس الشهيد والرئيس بشار الاسد لاتمام المفاوضات حول المرحلة اللاحقة.

 

حسن: هل يمكنك ان تؤكد ان اعلى مستويين قياديين في حزب الله وسوريا كانا يعدان للقاء بين الرئيس رفيق الحريري والرئيس بشار الاسد بشأن ترتيب اوضاع مستقبلية في لبنان حتى يوم الاغتيال؟

 

الشاهد ناصر: نعم.

 

حسن: شكرا.

 

القاضي عاكوم: كيف تصف علاقة الرئيس الحريري بالمسؤولين السوريين في الاشهر القليلة التي سبقت اغتياله؟

 

الشاهد ناصر: حقيقة هذا ليس ملف يخصني لكن ما سمعته انه التقى بالوزير وليد المعلم وبرئيس المخابرات رستم غزالة بحضور الصحافي رئيس تحرير الديار زميلنا، اما كيفية العلاقة ونوعها ليس لدي اي فكرة.

 

القاضي عاكوم: هل ان وساطة حزب الله بين الرئيس الحريري والمسؤولين السوريين كانت تهدف الى تحسين العلاقة بينهما او كانت نتجية سوء علاقة بين الطرفين؟

 

الشاهد ناصر: كانت تهدف الى تحسين العلاقة نظرا للتباين وسوء الفهم بعد صدور القرار 1559.

 

القاضي عاكوم: ولماذا هذا التباين طالما تقول ان فهم الرئيس الحريري وتفسيره للقرار 1559 كان منسجما مع التوجه السوري انذاك؟

 

الشاهد ناصر: الفهم والشرح الذي قدمه الرئيس الحريري للسيد حسن ولحزب الله وجرى توضيح في هذا الفهم. اما مع السوري فكانت بداية الشرح والاتفاق بينهما هي وساطة حزب الله وزيارة الحاج حسين وتواصل حزب الله مع سوريا على ما اعتقد، فاذا كانت هذه تفسيرات وهذا التفاوض مجديا فكان يجب ان يكون مجديا بلقاء الرئيس الحريري مع الرئيس بشار الاسد لما يترتب على ذلك من اتفاقات وخاصة بما يخص الانتخابات النابية وتباين الفرقاء منها، الرئيس الحريري كان يتواصل مع حزب الله ولقاءات البريستول لانه كان يعتقد انه مسؤول عن كل الفرقاء اللبنانيين باطرافهم المختلفة الذين اصبحوا 8 و 14 اذار الان. نظرته للبلد نظرة حاكم مسؤول عن كل الفرقاء وليس عن فريق واحد، هو لم يتوجه الى حزب الله للتعاون معه فقط بل كان على تواصل مع بقية الفرقاء من البطريرك صفير الى اعضاء البريستول الى غيرهم لانه عندما تجري الانتخابات النيابية، وهو كان جازما انه سينتصر فيها، وبالتالي سيصبح رئيسا للوزرءا ومن مصلحته ونجاح مهمته كرئيس للوزراء ان يكون على تواصل مع كافة الافرقاء خاصة مع السوريين وحزب الله والبقية

 

حسن: بخصوص جماعة البريستول هل ذكرت في اي من افاداتك ان علاقة الرئيس الحريري بجماعة البريستول كانت باردة؟

 

الشاهد ناصر: برأيي ومعلوماتي كانت علاقة عادية

 

حسن: هل كانت جماعة البرستول تمثل الرئيس الحريري سياسيا؟

 

الشاهد ناصر: كان للرئيس الحريري ممثلين في جماعة البرسيتول

 

حسن: انا لم اسأل عما اذا كان له ممثلين ام لا بل عن الآراء السياسية الخاصة بجماعة البريستول هي ذات الآراء السياسية الخاصة برفيق الحريري؟

 

الشاهد ناصر: حسب ما اعلم كلا

 

حسن: جميعنا نثق في كفاءتك الصحفاية وخبراتك هل تثق في امانة النقل في صحيفة المستقبل اللبنانية كونها صحيفة مهنية؟

 

الشاهد ناصر: للاسف منذ زمن طويل لم اقرأ جريدة المستقبل فلا استطيع ان احكم على موضوعيتها من عدمه

 

حسن: شكرا. النقطة الاخيرة، قلت في شهادتك كما قلت في مقابلة تلفزيونية انه في اليوم الثالث لاغتيال الرئيس الحريري ذهب الامين العام لحزب الله السيد نصر الله ومعه مرافقه السيد الخليل لعزاء عائلة الحريري وفي منزله في حضور العائلة باكملها، هل تذكر ما دار في هذا المساء؟

 

الشاهد ناصر: اذكر

 

حسن: تفضل باختصار

 

الشاهد ناصر: كان تخوف من مشاركة السيد حسن بالعزاء في قريطم باستشهاد الرئيس الحريري تخوفا امنيا لان السيد حسن اقترح على جهازه الامني ان يذهب في اليوم الثالث بعد منتصف الليل ب5 دقائق بعد انصراف المعزين لتقديم العزاء بالرئيس الشهيد وقد اتفقنا مع عائلة الشهيد ان يأتي في الساعة 12 و5 دقائق الى قريطم وكانت اول زيارة  للسيد حسن لقريطم، كيف كانت العلاقة بين الرئيس الشهيد والسيد حسن وكم كانت حارة وجيدة وواضحة؟ ثم انتقل الى بعض الشروحات الدينية للشهادة والموت والحياة والعمل، ثم في النهاية طلب السيد حسن من العائلة ان تطلب منه ماذا يستطيع ان يقدّم للعائلة لكشف حقيقة من اغتال الرئيس الحريري، فطلبت العائلة بإجماع الموجودين أن تُؤَسس محكمة عربية وخاصة بقيادة قضاة سعوديين، وقد وافق السيد حسن نصر الله ان يذهب الى الرئيس بشار ليطلب منه تسهيلات تأشيرات مرور وقوانين وغير ذلك حيث أن السوري كان لا زال في تلك الفترة مؤثراً وصاحب نفوذ في الحياة السياسية اللبنانية وفي وزارة الخارجية وغيرها من الوزارات.

بالفعل ذهب السيد حسن بعد هذا العزاء في منتصف الليل الى دمشق وسأل الرئيس بشار الاسد ان عائلة الرئيس الحريري طلبت منه إنشاء محكمة عربية وطلبت أن أطلب منك تقديم كافة التسهيلات لهذه المحكمة العربية.

فأجابه الرئيس بشار الاسد اني مستعد أن اقدّم كل التسهيلات من سوريا وحتى في لبنان اذا استطعت لإنشاء محكمة عربية. في اليوم التالي استدعاني السيد حسن الى الامانة العامة وأجلسني على كرسي كان يجلس عليه قبل ايام الرئيس الشهيد رفيق الحريري وقد رويت كيف اعتذرت أن أجلس على نفس الكرسي وطلبت أن نجلس على كرسي آخر، وقد وافق السيد حسن أن ننتقل الى زاوية، وقال لي نصاً موجه لعائلة الشهيد، كتبت الرد باليد حفاظاً على الدقة والمسؤولية، وفيه موافقة الرئيس بشار الاسد وتلبية طلب العائلة من السيد حسن التوسط عند الرئيس الاسد لتسهيل هذه المحكمة. وفي اول طائرة بعد هذا الاجتماع مع السيد حسن، ذهبت الى الرياض لتقديم الجواب للعائلة، وبعد تناول العشاء، اجتمعت مع الشيخ بهاء الحريري والشيخ سعد الحريري، دولة الرئيس لاحقاً، وأخبرتهم وقرأت لهم النص الحرفي لجواب الرئيس بشار الاسد ووساطة السيد حسن بالتفصيل وعندما انتهيت قال لي مصطفى الان نحن نريد ونفضّل محكمة دولية، ولم تعد المحكمة العربية ضمن اهتماماتنا. فقلت لهم هذا ما جلبته وهذا ما سأنقله، وهذه استطاعتي، وفقكم الله.

 

القاضي راي: سيد حسن، اذا كنت ترغب في تناول الطعام، أنت تعرف ترتيبات الغداء، فعليك ان تسرّع رجاءً، وهذا ينطبق ايضا على الشاهد، هل تعدنا أنك تطرح سؤالا واحدا وبعدها ننتهي من الاستجواب المضاد ونتوقف لاستراحة الغداء؟

 

حسن: هل استطيع ان أستخلص من حوارك ومن اجاباتك نتيجة مفادها أن حزب الله....

 

 

الجلسة المسائية

 

القاضي راي: قرقماز ما هي توقعاتك الواقعية لما تحتاجه من الوقت

 

قرقماز: ساعة ونصف الى ساعتين كحد اقصى وسأحاول ان اختصر

 

القاضي راي: سيد مترو بعد ان استمعت الى بعض اجوبة الشاهد على الاستاذ حسن لربما ذلك سيختصر من الوقت

 

مترو: نعم سنحتاج الى اقل من ساعة ونصف

 

القاضي راي: هينز 20 دقيقة؟

 

هينز: 10 دقائق كحد اقصى

 

لوفرابيه: انا ايضا تحضيراتي محدودة بين 15 الى 20 دقيقة كحد اقصى.

 

القاضي راي: سيد ناصر من الواضح انه سيتعذر الاستماع الى افادتك اليوم لسوء الحظ حتى ولو واصلنا الجلسة لا نريد ان نضغط على اي احد نريد ان نتيح المجال لمحامي الدفاع كي يطرحوا اسئلتهم من دون اي توتر لن ننتهي من الافادة اليوم نعرف انه طرح عليك سؤال خلال استراحة الغداء حول الايام التي يمكن فيها ان تدلي بافادتك هناك امكانية بأن يحصل ذلك يوم الاربعاء المقبل 15 نيسان هل هذا ممكن؟

 

الشاهد ناصر: بامكاني ان اتواصل معكم من الموتفردي في بيروت الاربعاء او الخميس اي يوم

 

القاضي راي: يبدو ان هناك طلباً من الشاهد الى الغرفة كي يواصل افادته عبر نظام المؤتمرات المتلفزة. سيد قرقماز فلنر الى اي حد يمكنك ان تمضي قبل رفع الجلسة في الاستجواب؟

 

قرقماز: شكرا حضرة الرئيس وحضرة الشاهد لوجودك في هذه الجلسة المخصصة للاستجواب المضاد. اسئلتي ستقتصر على 4 نواحي، المجال الاول اسئلة تتعلق بعدد الاجتماعات بين الحريري ونصرالله حتى 14 شباط واؤكد لك اني لن اعيد طرح الاسئلة التي اجبت عليها اريد فقط ان اطلب بعض التوضيحات واريد ان ابحث عن معلومات اضافية. المجال الثاني يتعلق بأسئلة تتعلق بالتنظيم اللوجستي لهذه الاجتماعات من اجل تحديد الاشخاص الذين شاركوا في تنظيم هذه الاجتماعات او الذين علموا بوجود هذه اللقاءات. المجال الثالث يتطرق الى توضيحات تتعلق بمضمون هذه الاجتماعات التي شاركت فيها شخصياً. والمجال الرابع والاخير يتعلق بأسئلة ذات طبيعة عامة وستكون اسئلة مختصرة.

ابدأ بالمجال الاول، انت صحافي رئيس وكالة أنباء وفي احدى المقابلات المتلفزة التي ادلى بها السيد حسن نصر الله في 13 ايلول 2005 الى زميلك زاهي وهبي من محطة تلفزيون المستقبل ومضمون هذه المقابلة نشر في صحيفة الدايلي ستار في نسخة 15 ايلول 2005. وفي هذه المقابلة يشير السيد جسن نصر الله الى ان اول لقاء بينه وبين السيد الحريري كان عندما جاء السيد الحريري ليقدم له التعازي على وفاة السيد حسين الموسوي الامين العام السابق لحزب الله. واذا ما حسبنا ذلك فإن هذا اللقاء الاول وقع في 16 شباط 1992 اي قبل الاجتماع الاول الذي اشرت اليه في تشرين الاول 1992 هل توافق على التوقيت الذي ادلى به السيد حسن نصر الله.

 

الشاهد ناصر: تقصد السيد عباس الموسوي. ربما لم اكن موجوداً في هذا العزاء فهذا عزاء وليس اجتماعا. العزاء هو عام يحضر اليه كل الناس.

 

قرقماز: نعم ولكن هل يمكن ان نقول ان أول لقاء مع حسن نصر الله حصل في شباط 1992 تزامناً مع تقديم واجب العزاء ، هل يمكننا ان نقول ان اول لقاء بينهما حصل خلال واجب العزاء.

 

الشاهد ناصر: اذا كان السيد حسن قد ذكر ذلك فربما قد حدث.

 

قرقماز: والسيد نصر الله يقول ايضاً ان هذه الاجتماعات كانت شبه اسبوعية هل انت على علم بذلك؟

 

الشاهد ناصر: عن اي اجتماعات تتحدث؟

 

قرقماز: بدءاً من هذا اللقاء الاول في شباط 1992 هل بعد ذلك اصبحت اللقاءات شبه اسبوعية؟

 

الشاهد ناصر: كلا

 

قرقماز: حسناً، انتقل الآن الى الفترة التي كنت فيها مسؤولاً عن تنظيم هذه اللقاءات بين المسؤولين اي بين تشرين الاول 1992 حنى شباط 2005؟ وعلى غرار ممثل المدعي العام سأحاول ان اقسم هذه الفترة الزمنية الى فترات زمنية اقصر، ابدأ بالفترة الزمنية الاولى من تشرين الاول 1992 حتى آذار 1996. طرح المدعي العام السؤال عليك وقلت انك لا تذكر ولكن هل تقول لنا ما اذا كان خلال هذه الفترة تواصلت اللقاءات والاجتماعات بالوتيرة ذاتها اي على حد ما قاله السيد حسن نصر الله كانت اجتماعات اسبوعية.

 

الشاهد ناصر: كانت اجتماعات متتالية ولكن لا اعتقد انها كانت اسبوعية ربما اكثر حسب الظروف وسفر الرئيس الحريري وظروف السيد حسن لا اذكر انها اسبوعية متتالية كثيرا على ما اعتقد.

 

قرقماز: بالنسبة الى الفترة من نيسان 1996 وحتى صيف 2004 هل تستطيع ان تقول لنا ما كانت وتيرة هذه الاجتماعات كانت اسبوعية ام من وقت الى اخر؟

 

الشاهد ناصر: بعد حرب نيسان 1996 كانت العلاقة بين السيد حسن والرئيس الحريري مستمرة ودائمة حسب الظروف وحسب الحدث والحاجة. لكن يصعب ان نقول اسبوعية.

 

قرقماز: حسنا ومن آب 1994 وحتى الاسبوع الذي سبق اغتيال 14 شباط انت قلت ان هذه اللقاءات تكثفت وكانت وصل عددها من 10 الى 20 اجتماعا هل تستطيع ان تعطينا معلومات اكثر دقة وان كانت هذه اللقاءات تحصر في النهار او في الليل؟

 

الشاهد ناصر: في الليل ولا مرة جرى الاجتماع في النهار على ما اذكر

 

قرقماز: واي ساعة تقريبا من الليل؟

 

الشاهد ناصر: بعد الساعة الثامنة وعادة تتأخر

 

قرقماز: يعني تقريبا كم كان يدوم كل اجتماع؟

 

الشاهد ناصر: بين الساعتين و 3 ساعات كمعدل

 

قرقماز: بحسب معلوماتك هل كان هناك اي قائد سياسي لبناني مهما كانت طائفته كان للسيد نصرالله علاقة وثيقة معه على غرار العلاقة التي كانت تجمعه بالرئيس الحريري في تلك الفترة؟

 

الشاهد ناصر: اعتقد الرئيس بري. ولكن لا اعلم مدى الاجتماعات بينهما ولكن الرئيس بري له حظوة عند السيد حسن وعلاقة مستمرة

 

قرقماز: وهل لديك اي فكرة عن طبيعة اللقاءات مع السيد بري؟

 

الشاهد ناصر : بري رئيس مجلس النواب وزعيم حزب سياسي كبير اسمه حركة أمل ومن مؤسسي المقاومة اللبنانية في حركة أمل والعلاقة بينهما علاقة بين مسؤولي مقاومة ومسؤول بين رئيس مجلس النواب رئيس رسمي  والسيد حسن ، والسيد حسن له كتلة نيابية كبيرة وفي مناطق مشتركة انتخابياً مع الرئيس بري تقريباً الجمهور ذاته، وكان حزب الله وحركة أمل يتقاسمان النفوذ ذاته في الانتخابات وفي العمل السياسي.

العمل الرسمي الذي يقوم به الرئيس بري كرئيس لمجلس النواب والسيرة السياسية له كمقاومة كانت تؤهل الرئيس بري لان يكون مميزا في علاقته مع السيد حسن. فكانت اللقاءات بينهم التي لا اعلم مداها او عددها كانت اعتقد مستمرة.

 

قرقماز: هل نستطيع ان نقول ان الاحاديث مع السيد بري كانت ذات طبيعة نفسها او كانت تتعلق بالمواضيع نفسها تقريباً بالمواضيع التي كانت تناقش مع السيد الحريري؟

 

الشاهد ناصر: هناك مواضيع كثيرة مشتركة يعني اذا تطرقنا الى موضوع المقاومة والى موضوع مشروع اليسار وهي منطقة مشتركة شعبية بين حركة أمل وحزب الله ومواضيع المؤسسة النيابية بصفته رئيس لمجلس النواب والسيد حسن له كتلة نيابية كبيرة يمكن ان تكون بعض المواضيع مشتركة كما ان العلاقة الجيدة بين السيد حسن والرئيس الحريري والاستاذ نبيه بري رئيس مجلس النواب مع سوريا في بداية حمل مسؤولية الوزارة عند الرئيس الحريري كذلك كانت المواضيع مشتركة.

 

قرقماز: وبالنسبة الى العلاقات الدولية هل تعتقد ان السيد بري كانت له احاديث وتنسيق مع حزب الله بشأن ما يتعلق بالسياسة الدولية للبنان، وبما في ذلك الازمة في العلاقات؟ وانا بالطبع اتحدث عن العلاقات مع سوريا. هل كان هناك حديث بشأن هذه العلاقات ايضاً؟

 

الشاهد ناصر: بين من ومن؟

 

قرقماز:  بين نصرالله وبري؟

 

الشاهد ناصر: اعتقد ان العلاقة الجيدة بين حزب الله اي السيد حسن وحركة امل اي نبيه بري الذي هو بنفس الوقت رئيس مجلس النواب والعلاقة مع سوريا كانت جيدة جداً بكل الفترات السياسية التي استلم فيها الرئيس بري مسؤولية حركة أمل ورئاسة مجلس النواب. علاقة جيدة كلاهما كانا على علاقة جيدة مع سوريا

 

قرقماز: ولكن بالنسبة الى الاجابة هل نستطيع ان نعتبر انه كل ما كان يقوم به حزب الله كان يكون موضوع تشاور مسبق مع السيد بري قبل اتخاذ اي قرار. هل كان هناك فعلا نوع من التشاور بين الاثنين؟

 

الشاهد ناصر: لا اعرف ولكن اعتقد انهم كانوا على علاقة تشاور

 

قرقماز: شكرا انتقل الى الجانب الثاني وهو يتعلق بتنظيم هذه اللقاءات بالطبع ان المدعي العام تطرق الى الموضوع معك ولكن لدي سؤال من شباط وحتى تشرين الاول 1992 انت لم تكن تعمل مع السيد الحريري في تلك الحقبة لانك بدأت بالعمل معه في تشرين الاول 1992 هل هذا صحيح؟

 

الشاهد ناصر: كنت صديقا وقريبا واتعاون مع الرئيس الحريري ولكن لم أكن مستشارا لانه كان خارج السلطة.

 

قرقماز: وهل تعرف عن اللقاءات التي حصلت قبل شهر تشرين الاول 1992 بعد تقديم العزاء هل تعلم ان كان هناك اي وسيط او اي شخص يطلع بدور الوساطة بين رفيق الحريري وحسن نصرالله قبل تشرين الاول 1992؟

 

الشاهد ناصر: لا اعلم

 

قرقماز: وبعد شهر تشرين الاول 1992 ألم يكن اي شخص آخر من المقربين للسيد الحريري يحضر الاجتماعات؟

 

الشاهد ناصر: كلا

 

قرقماز: انت لا تعرف ذلك ام تؤكد انك كنت الشخص الوحيد؟

 

الشاهد ناصر: انا كنت الشخص الوحيد اؤكد

 

قرقماز: وان نقطة الاتصال ان جاز التعبير فكان الحاج حسين الخليل وانتم ذكرتم اسمه مرات عدة خلال الافادة اذا من جانب حزب الله هل كان هناك اي شخص اخر غير الحاج خليل لربما يكون الشخص المعين ولربما يستطيع ان ياتي بعد الحاج حسين خليل

 

الشاهد ناصر: العلاقة بين الرئيس الحريري والسيد حسن كانت من خلال مساعد الامني العام الحاج حسين الخليل ربما احيانا عند مطالبة الحكومة اللبنانية بجثث الشهداء من اسرائيل كان هناك زميل مستشار للرئيس الحريري يتوسط مع الصليب الاحمر في بلجيكا

 

قرقماز: انا متأسف لمقاطعتك في ما يتعلق بالتنظيم اريد ان اعرف ان كان هناك اي شخص يحل مكان الحاج خليل في حال كان مريضا او مسافرا هل تعلمون ان كان هناك اي شخص يتولى المهمة نفسها الذي كان يطلع به السيد حسين خليل؟

 

الشاهد ناصر: كلا

 

قرقماز: بحسب معلوماتك هل عقدت اجتماعات بين رفيق الحريري وحسن نصرالله من دون حضورك شخصيا؟

 

الشاهد ناصر: لا اذكر اي اجتماع عقد بين الحريري ونصرالله من دون حضوري انا والحاج حسين.

 

قرقماز: وهل بحسب معلوماتك هل حصل ان كان احد الاعضاء في حزب الله مثلا محمد رعد وهو نائب في كتلة حزب الله وكان يلتقي بالسيد الحريري في مجلس النواب اذا هل جرى  وان تحدث هؤلاء الاشخاص مع الحريري عن مواضيع هذه اللقاءات السرية التي كنتم تنظمونها بين الحريري ونصرالله؟

 

الشاهد ناصر: اشك ان يكون احدا من حزب الله قد التقى الرئيس الحريري وتداول حول لقاءات الشهيد مع السيد حسن لان في حزب الله هناك تنظيم حقيقي منظم وموزع الادوار اما ان يلتقي الرئيس الشهيد بالحج محمد رعد الذي هو رئيس الكتلة النيابية في مجلس النواب وفي مجلس النواب ويتداولا مع الرئيس الحريري بخصوص الامور النيابية او الانتخابية فهذا حدث كثيراً وخاصة يوم استشهاد الرئيس رفيق الحريري، فعندما خرج الرئيس الحريري من البرلمان الى استشهاده التقى بالحاج محمد رعد وتداولا بمشروع القرار المطروح في مجلس النواب وكان ذلك على الواقف كما يقولون باللبناني.

 

قرقماز: أود العودة الآن الى المقابلة التي كان اجريت مع نصر الله واجراها مع السيد زاهي وهبي على شاشة المستقبل وذكر فيها السيد نصر الله انه في آخر اجتماع كان يرافق السيد الحريري اثنين من مساعديه هل لك ان تقول لنا من كانا ؟

 

الشاهد ناصر: في اي لقاء؟

 

قرقماز: خلال المقابلة مع تلفزيون المستقبل قال انه خلال الاجتماع الاخير قبل اغتيال الرئيس الحريري كان الرئيس الحريري معه اثنين من مساعديه. هل لك ان تقول لنا ان كان هناك اي اشخاص آخرين معكم في هذا الاجتماع الاخير؟

 

الشاهد ناصر: لا اذكر ان هناك شخصا حضر الاجتماع

 

القاضي عاكوم: ربما انه هناك خطأ حصل فإذا عدنا الى المحضر نجد ان المقابلة حصلت في 13 ايلول ونشرت في جريدة دايلي ستار في 15 شباط يبدو ان هناك خطأ ما؟

 

قرقماز: انا قلت ان النص المدون للمقابلة نشر في 15 من ايلول 2005 المقابلة اجريت في 13 ايلول 2005 .

هل تعلم ان كان السيد الحريري قد ابلغ شركاءه السياسيين المقربين مثلاً السيد وليد جنبلاط ام السيد نبيه بري عن الاحاديث مع السيد نصر الله؟

 

الشاهد ناصر: لا اعرف، يمكن ان يكون قد اخبر وليد جنبلاط او الرئيس بري ولكن انا لا اعرف

 

قرقماز: ولكن لم تتمكن مثلا من الاستنتاج من اعلانات جنبلاط او مواقف جنبلاط السياسية او من خلال ما ورد على لسان بري ألم تتمكن من الاستنتاج ان كان هناك نوع من التشاور او تبادل المعلومات بشأن ما كان يناقش مع الامين العام لحزب الله؟

 

الشاهد ناصر: ربما تداول مع الرئيس بري ووليد جنبلاط بما يجري مع نصرالله ولكن اشك ان يكون قد تداولا بالتفاصيل ربما بشكل عام ولكن ليس بالتفاصيل اظن ان التفاصيل كان يحتفظ بها كلاهما.

 

قرقماز: هل تعتقد ان الحريري كان يتحدث او يعطي معلومات عن هذه الاجتماعات لزوجته نازك الحريري؟

 

الشاهد ناصر: ممكن جدا لكني لا اعرف بذلك

 

قرقماز: ربما نعم او ربما لا؟

 

القاضي راي: بالطبع ان العديد من الاشخاص يكلمون زوجاتهم عن بعض المواضيع وبالتالي نحن لا نحرز اي تقدم هنا اي هل تعتقد انه كلم زوجته عن هذا الموضوع الا ان اتت واكدت السيدة الحريري هذا الموضوع فكيف للشاهد ان يعرف.

 

قرقماز: بالطبع لان السيد ناصر كان السيد الحريري ياتمنه على بعض الاسرار والسيدة نازك الحريري ايضا كانت تؤتمن على اسرار السيد الحريري وكنت انا احاول فقط ان احصل على تأكيد او نفي من السيد ناصر بشأن هذا الموضوع

 

القاضي راي: اتساءل عن وجاهة ما تعرفه السيدة الحريري الا ان جرى استدعاؤها كشاهدة.

 

قرقماز: السيدة الحريري قد تستدعى من قبل محامي الدفاع ولكن جرى ذكر اسمها في افادة سابقة وانا ساطرح بعض الاسئلة عن الزيارة التي اجراها نصرالله لتقدمة التعزية لعائلة الحريري وانا كنت اريد ان اتأكد من صحة هذا الواقع. هل مثلا جرى وان قام بعض اعضاء الاشخاص المقربين من السيد الحريري السيد حسن عبداللطيف شماع السيد السنيورة والسيد السبع وغيرهم. هل جرى ان سألوك عن عملك كوسيط بين حزب الله ورفيق الحريري؟

 

الشاهد ناصر: ابداً، لم يسألني احد عن العلاقة او الوساطة او العمل بينهم . لم يكن يحبذ الرئيس الحريري ان يتعاطى المستشار مع الاخر او الثاني او الثالث في هذه المواضيع. والكتمان والجدية كانت جزءاً من العمل في هكذا وساطات.

ولكن مع السيدة نازك اذكر انه في احد اللقاءات قبل استشهاده بفترة بسيطة بعد انتهاء اللقاء دعاني الى العشاء انا والشهيد والست نازك وكنا نتداول بما جرى الحديث فيه مع السيد حسن، وتطرقنا بشكل عام ما دار في الحوار والكلام وكانت السيدة نازك موجودة على العشاء  وكان العشاء متأخراً واذكر ان الرئيس الحريري لم يكن متحفظاً في الكلام عن المواضيع امام السيدة نازك. استنتاجي انه ممكن ان يكون قد كلمها او عرفت ببعض المواضيع التي تدور في خلال اللقاء مع السيد حسن.

 

قرقماز: شكراً انتقل الآن الى الجانب الثالث استنادا الى ما كل ما قيل اليوم والامس هل نستطيع ان نستنتج ما يلي ان الطرفين اي الحريري ونصرالله يبحثان عن الصداقة ولكن عندما بدأت النقاشات لم تكن هذه الصداقة موجودة وبالتالي فانه من خلال هذه الاحاديث الثنائية جرى ارساء هذه الصداقة مع الوقت وقد وصفها السيد نصر الله على انها صداقة عزيزة او ثيقة في المقابلة التي اجراها على التلفاز هل نستطيع ان نقول ذلك؟

 

الشاهد ناصر: الحقيقة ان بندي العلاقة واللقاءات كانت على راي السيد حسن والشهيد رفيق الحريري حيث قال له انا عندي مقاتل او عشرة او الف او عشرة آلاف مقاتل انا مسؤول عنهم اما انت يا دولة الرئيس فانت مسؤول عن اهالي هؤلاء المقاتلين وهم الشعب اللبناني وبالتالي سمك المقاتلين. اهالي المقاتلين هم مسؤولية رئيس الوزراء فنجاحك الاقتصادي او الامني او السياسي هو مسؤولية كبيرة اشاركك اياها لحماية شعبنا الذي هو ماء سمك المقاتلين. هذا الشعار كرره السيد حسن كثيراً للرئيس الشهيد ومن هنا كان مد اليد والتعاون لحماية الناس الذين هم اهل المقاومين من المشاكل الاقتصادية والسياسية والامنية في البلد. فالمسؤولية الكبرى هي على رفيق الحريري رئيس الوزراء والزعيم السياسي.

وهذه مسؤولية يستحسن ان نمد اليد لك فيها لانها تخفف العبء وتسهل للبيئة المقاومة ان تستمر وتقاوم.

الى جانب ذلك بنيت صداقة بينهما على كثرة اللقاءات. واصبحا على علاقة. يعرفان بعضهما البعض ويتكلمان عن امورهما الخاصة.

الرئيس الشهيد كان على بيكار واسع من العلاقات الدولية والخارجية. وكانت لديه علاقات اقتصادية وسياسية شاملة كل العالم، بينما السيد حسن محصور عمله في لبنان ضمن حالة امنية نادرة وبالتالي يستسهل الحديث مع الرئيس الحريري وبنيت هذه الصداقة من خلال تبادل آراء ومعلومات الى جانب العمل السياسي الخاص بالانتخابات او الامن او المقاومة او بعد القرار 1559

 

قرقماز: شكرا انت ذكرت امام هذه الغرفة امس خلال اعطاء الافادة الاولى ان الاحاديث الاولى بشان التعويض الذي كان يطلبه نحو 300 الف شخص من جنوب لبنان نتيجة لاطلاق مشروع سوليدير وكانوا يضطرون الى مغادرة سكنهم من وسط بيروت اود ان اطلب توضيحا هل كان غالب ابو زينب هو الواجهة لحزب الله في هذه النقاشات؟

 

الشاهد ناصر: هو ليس الواجهة هو المسؤول عن هذا الملف بشكل مباشر. ملف سكان منطقة سوليدير. هو مسؤول مباشر وعلني كان يتحمل المسوؤلية ويقوم بها على احسن ما يمكن وهو على علم بالتفاصيل بعدد هؤلاء السكان وظروفهم وحالتهم القانونية وعلاقتهم مع سوليدير بالتعويضات. فالسيد غالب ابو زينب كان المسوؤل المباشر.

 

قرقماز: وفي سياق هذه اللجنة الرباعية هل انت تطرقت الى هذه المسألة المرتبطة ب 200 الى 300 الف شخص سيتم تهجيرهم؟

 

الشاهد ناصر: هؤلاء الاشخاص لا يتم تهجيرهم يتم التعويض عنهم لتأمين مسكن وعمل وتنسيق بين حزب الله والرئيس الحريري المسؤول عن هذا المشروع كان ضروريا وطبيعيا ومستمرا وغالب ابو زينب هو المسؤول عن هذا الملف وفي حزب الله تنظيم جدي كل ملف وله مسؤول ليس واجهة الحاج غالب ابو زينب في هذا الموضوع. هو المسؤول الاساسي وهذا ليس سرا . وعندما كنت اهتم بهذا الملف كنت اهتم بالتنسيق مع ابو زينب.

 

قرقماز: هذا ما اردت ان اعرفه شكرا

 

عاكوم: تحدثت عن الوضعية القانونية لـ 200 الف او 300 الف في منطقة سوليدير ماذا تقصد بالوضعية القانونية هل تقصد انهم مهجرون ام اصحاب حقوق ؟

الشاهد ناصر: اقصد مهجرون ولكن لترتيب التعويضات يجب ان تعلم مساحة السكن، كيفية التعويض، وكمية التعويض لكل مهجّر في هذه المنطقة، هذا الموضوع كان يهتم به بالتفصيل. كم غرفة، كم طابق من صاحب هذا العقار الخ. الحاج غالب ابو زينب.

 

قرقماز: حضرة الشاهد في افادتك في 11 آب 2010 الى مكتب المدعي العام اشرت الى دورك في المناقشات التي تلت الاحداث المؤسفة التي وقعت في حي السلم عندما اطلق الجيش اللبناني النار على متظاهرين كانوا يحتجون على اتفاق اوسلو وبالتالي وقع عدد من الاشخاص نتيجة لهذه المواجهات. هل تذكر ذلك الحادث؟

 

الشاهد ناصر: اذكر ذلك بدقة ولكن تحت جسر المطار على طرف بلدية الغبيري وليس في حي السلم. حي السلم هي منطقة داخلية في الضاحية وحصل فيها اضرابات لاحقاً. حضرتك تتكلم عن حادث تحت جسر المطار في هذه المظاهرة الذي اطلق الجيش النار وقتل 10 اشخاص وجرح نحو 40

 

قرقماز: نعم اتحدث عن هذه الحادثة تحديداً. في افادتك اشرت الى ان هذه الاحداث وقعت في العام 1995 او 1996 وفي الواقع هي واقعة حصلت في العام 1993 هل توافقنا الرأي؟

 

الشاهد ناصر: ممكن في 1993.

 

قرقماز: وقلت ان السيد الحريري طلب منك ان تتفاوض مع حزب الله نتيجة لهذه الاحداث، بالنسبة اليك هل كان ذلك من اجل الحد من الغضب الذي ساور حزب الله لاسباب اخرى؟

 

الشاهد ناصر: الرئيس الحريري كان رئيساً للوزراء اي انه مسؤول عن الذين استشهدوا او جرحوا وهو مسؤول عن الجيش اللبناني وحزب الله. جرت هذه المجزرة في منطقة من مناطق محازبيه وبالتالي كلاهما كان يتحمل مسؤولية كشف ماذا جرى للشرح للناس وللتعويض عليهم. وقد شرح وزير الداخلية مرة للرئيس الحريري في منزله ان المسؤول عن تلك الحادثة هو الذي اعطى الاوامر للجيش لاطلاق النار على المتظاهرين وحدث ما حدث. وكان يقول في تسجيل اعطاني اياه الرئيس الحريري عن طريق الوزير الصديق باسم السبع ان الوزير الياس المر وزير الداخلية شرح للرئيس الحريري ان المسؤول عن اطلاق النار هو عمه رئيس الجمهورية فخامة الرئيس اميل لحود  الذي كان قائدا للجيش انه ممنوع وصول اي مظاهرة على طريق المطار وهو طريق دولي يخص المسافرين واخذت هذا الشريط المسجل عن حوار بين الرئيس الحريري وبين الوزير بطلب.

 

القاضي راي مقاطعاً :  اطلب منك لو سمحت ان تتحدث بوتيرة ابطأ وان تأخذ استراحة بين جملة واخرى حتى يتسنى للمترجمين ان ينتهوا من استيعاب المعلومات واعادة تلاوتها بلغة اخرى.

 

الشاهد ناصر: بكل رحابة صدر اخذت هذا الشريط واعترضت على التسجيل فأنا اعتقدت ان التسجيل مسيء للقة بمن يحضر الى قصر قريطم لكن الرئيس الحريري وجد فيه طريقة سياسية لتطمين حزب الله بانه ليس مسؤولا عن هذا العمل الذي جرى فأخذت الشريط الى السيد حسن وبعد مدة سألته هل سمعت الشريط فقال لي نعم ودرسنا الشريط ولكن نحن اجرينا تحقيقا واكتشفنا ان ليس قائد الجيش الرئيس اميل لحود هو الذي اعطى اوامر وقد حل الرئيس الحريري هذه المشكلة بعض المفاوضات الطويلة، وقد وافق حزب الله على ذلك. العشرة شهداء وال 40 جريحا هم شهداء وجرحى يعاملون كما يعامل جرحى وشهداء الجيش واعتبرهم في قرار صادر عن مجلس الوزراء بصفتهم شهداء وجرحى الجيش وجرى التعويض لأهلهم ولم يكن الرئيس الحريري مسؤولا عن تلك المجزرة ولا 1% لا بالقرار ولا بمعرفته بما جرى واتفق مع حزب الله على هذه النتيجة وهذه النهاية وهذه الطريقة بحل المشكلة.

 

قرقماز: رغم هذا التوتر هل ان المسوؤلين واصلا اجتماعتهما ولقاءاتهما بعد ذلك؟

 

الشاهد ناصر: انقطع التواصل المباشر فترة وكنت انا اتوسط عندما يكون هناك ضرورة ولكن انقطع فترة من الزمن ثم عادت الاجتماعات بعد ان اخترع الرئيس الحريري على طريقته ان يعتبر هؤلاء شهداء وجرحى الجيش خاصة انه في التحقيقات لم يبد اي سبب يوحي بان الرئيس الحريري صلة وصل بهذا الموضوع لا من قريب ولا من بعيد.

 

قرقماز: لقد اشرت ايضا الى انك ناقشت ما حصل في حي السلم مع حسين الخليل اضافة الى اشخاص اخرين من تقصد ومن هم

 

الشاهد ناصر: حادث حي السلم منفصل عن حادث طريق المطار.. نعم.

 

قرقماز: اجريت مفاوضات تتعلق باحداث حي السلم وهذا ما اشرت اليه في افادتك في 11 آب 2010 قلت انك اجريت هذه المفاوضات مع السيد حسين خليل واشخاص آخرين من هم ؟ هل قصدت بذلك اشخاصا من حزب الله مسؤولين سياسيين مسؤولين برلمانيين او مسؤوليين في الدولة مدنيين الخ؟

 

الشاهد ناصر: اظن اني قصدت، لست اكيداً، فريق الرئيس الحريري المسؤول عن التعويضات اظن ان احد من قبل الحريري كان مسؤولاً عن التعويضات واظن ان فاوضت الحاج حسين وفاوضت هذا المسؤول او هؤلاء المسؤولين عن التعويضات لهؤلاء.

 

قرقماز: ومن هو هذا الشخص؟

 

الشاهد ناصر: نحن نتحدث عن جسر المطار وليس حي السلم . وهذا فرق كبير

 

قرقماز: لا انا اتحدث عن ما حصل في حي السلم

 

الشاهد ناصر: حصل قتلى وجرحى في حي السلم او احداث وشغب؟ انت تعتقد ان هناك موضوع ضحايا وجرحى في حي السلم كان مسار اهتمام الرئيس والسيد حسن؟

 

قرقماز:نعم

 

الشاهد ناصر: اعتقد ان الشغب في حي السلم في تلك الليلة اجتمع نصر الله والحريري وقال ان هذا الشغب جرى ضد الحكومة اللبنانية وضد حزب الله من طرف ثالث وقد ساهم السيد حسن بارسال فريق من شباب المقاومة وشباب اهل الحي لتفريق المتظاهرين وتهدئة الاوضاع لانهما كلاهما اجمعا على ان فريقا ثالثا اثار هذا الشغب وهذه الفوضى، ولكنني لا اذكر تفاصيل الجرحى والقتلى. ولكن اذكر انه قال ان هذا الشغب مقصود به الشغب على الحكومة اللبنانية وفي منطقة من مناطق حزب الله وبالتالي على حزب الله.

 

القاضية بريدي: هل لنا ان نعرف لكي نميز بين الحادثتين التواريخ لاننا ضعنا بما يتعلق بحي السلم.

 

الشاهد ناصر: تاريخ حادثة جسر المطار قبل بمدة طويلة من حادثة حي السلم على ما اذكر والفرق كبير بين الاثنين. لان حادثة جسر المطار خمّن في البداية حزب الله ان الرئيس الحريري ولاسباب سياسية...

 

القاضية بريدي مقاطعة:

بالنسبة لحادثة جسر المطار واضحة الصورة اما بالنسبة لحي السلم لم يرد على ذكر مسألة حي السلم في افادتكم خلال النهارين اللذين مرا.

 

الشاهد ناصر: لم أُسأل

 

قرقماز: هل يمكن ان نقول ان هذه الاحداث اثرت سلبا على العلاقات الجيدة او الصداقة التي كانت في سياق النشوء بين نصرالله والحريري؟

 

الشاهد ناصر: اثر ايجابا فحين تداولا بالموضوع ليلا تداولا بصفة ان هذه الاحداث ومن افتعلها ضد امن حزب الله وضد حكومة الرئيس الحريري.

 

قرقماز: شكرا هل تذكر حصول مظاهرة في العام 1993 او 1994 قد يكون حزب الله نظمها ضد سفارة المملكة العربية السعودية ويبدو ان النية كانت باحراق السفارة مما كان ليسبب غضب الحريري هل انت على علم بهذه الحادثة؟

 

الشاهد ناصر: ابدا

 

قرقماز: هل تذكر انه في 30 كانون الاول 1993 قام مسؤولين روحيين من حزب الله بتوقيع على فتوى تحظر شراء اسهم من شركة سوليدير احتجاجا على هذا المشروع وطبعا ذلك بسبب عمليات اخلاء الساكنين في تلك المنطقة

 

الشاهد ناصر: لا اذكر ولا اعتقد ان هناك فتوى

 

القاضي راي: نحن جميعا نتساءل عن علاقة هذه الاسئلة بالقضية نعرف ان هناك علاقة ولكن هل شرحت لنا علاقة الاسئلة بقضيتنا.

 

قرقماز: اردت ان استعرض مع الشاهد بعض المسائل التي لم يتم التطرق اليها خلال افادته السابقة وهذه النقاط تشير الى انه رغم الاحداث التي شهدها لبنان الا ان العلاقة كانت متينة والصداقة قائمة بين حزب الله والحريري اردت ان استعرض وابين ذلك بشكل اضافي كما حصل في حي السلم او احداث اخرى كان من شانها ان تؤثر سلبا على الصداقة ولكن على العكس تعززت الصداقة وهناك ايضا حادثة السفارة اشار اليها شهود اخرون وكما رأينا ان شاهدنا اليوم ينكر علمه بوجود تخطيط لتلك الحادثة

 

القاضي راي: كنت اتساءل عن مساةل الفتوى التي اشرت اليها ألا يعني ذلك انه في العام 1993 كان هناك جو من العدائية بين حزب الله والحريري.

 

قرقماز: هذا ما اردت ان اعرفه من الشاهد لانه آنذاك كانت هناك فتوى صادرة عن المسوؤلين الروحيين الذين احتجوا ضد مشروع سوليدير لان المهجرين الذين كانوا يقطنون هناك لم يحصلوا على التعويضات الملائمة اردت ان اعرف اذا كان ناصر على علم بوجود هذه الشكوى لانه اشار الى مسألة التعويضات التي دفعت ل 200 الى 300 الف شخص

 

القاضي راي: هل من موضوع اخر؟

 

قرقماز: اريد ان استعرض معك الآن الفترة الممتدة من آذار1996 الى ايلول 1998 واتحدث تحديداً عن العمليات العسكرية التي شنها الجيش الاسرائيلي في نيسان 1966 في جنوب لبنان ما نتج عنها من بين امور اخرى مجزرة قانا هل تذكر لك؟

 

الشاهد ناصر: اجل

 

قرقماز: هل تذكر ما اذا كان هذا الاجتياح العسكري جاء بعد اسابيع على عقد القمة المعادية للارهاب التي انعقدت في شرم الشيخ في 13 آذار 1996 ؟

 

الشاهد ناصر: اظن نعم

 

قرقماز: هل تؤكد ان الحكومة اللبنانية رفضت المشاركة في تلك القمة وان رئيس الوزراء السيد رفيق الحريري شرح ان هذه القمة يجب ان تقر بحق لبنان بمقاومة الاحتلال الاسرائيلي وتطبيق القرار 425 الذي يدعو اسرائيل الى الاسنحاب من كافة الاراضي المحتلة من دون اي استثناء وبالتالي هو رفض المشاركة ان لم تقر القمة بهذه المبادىء.

 

الشاهد ناصر: لا اذكر التفاصيل ولكن اعرف ان الرئيس الحريري في تلك الفترة كان على علاقة جيدة مع حزب الله ومع السوريين، الذين كانوا ضد شرم الشيخ فبالتالي من الطبيعي ان يكون للحكومة اللبنانية موقف مساير ومتوافق مع الرأي السوري ومع حزب الله واذا كان هذا التفصيل الذي ذكرته قد صدر فهو طبيعي معبراً عن هذا التوافق الثلاثي.

 

قرقماز: هل السيد الحريري قابل السيد حسن نصر الله بعد هذا الاجتياح الاسرائيلي وان كان الجواب نعم هل كنت حاضراً ذلك الاجتماع؟

 

الشاهد ناصر: اتفاق نيسان بعد حرب 1996 كان ناجزاً بسبب صمود حزب الله امام الاجتياح الاسرائيلي من جهة وبسبب الطاولة السياسية للمفازضات التي عقدها الرئيس حافظ الاسد حول موضوع اتفاق نيسان وجهود الرئيس رفيق الحريري الشخصية الدائبة ليلاً نهاراً في تلك الفترة للخروج بالاتفاق الذي تم وحفظ عدم الاعتداء على المدنيين في لبنان وبالتالي الجهود التي اثمرت الاتفاق كانت ثلاثية صمود حزب الله والطاولة الدولية التي عقدها الرئيس حافظ الاسد والجهود الشخصية مع دول اوروبية وعربية التي قام بها الرئيس الحريري. هل عقد الاجتماع مباشرة كلا ولكن بعد مدة عقد اجتماع طبعاً وكنت حاضراً.

 

قرقماز: وما هو القرار الذي اتخذ بعد هذا الاجتماع باختصار.

 

الشاهد ناصر: لا اعرف اذا كان هناك قرار، اي قرار تتحدث؟

 

قرقماز: اتحدث عن الاجتماع الذي عقدتموه قلت انك كنت حاضرا هذا الاجتماع ما الذي تقرر في اعقاب هذا الاجتماع، ولدي سؤال يتعلق بما عرضته على انه حدث بارز شكل نوعا من الصدمة النفسية التي قربت بين الحريري ونصرالله ونتحدث عن وفاة ابن نصرالله في ارض المعركة لماذا قلتم ان هذه كانت نقطة تحول بارزة واذكر انه توفي في ايلول 1997؟

 

الشاهد ناصر: استشهاد الشهيد هادي حسن نصرالله في هذه السنة كان حدثا سياسيا اذ ان الكثير من الفرقاء اللبنانيين ذهبوا للتعزية عنده والرئيس الحريري كان يقول للسيد حسن اني تفوقت على اغلب رجالات جيلي بكثير من الامور السلطة والثروة والسياسة والوزارة هناك شخص في الدنيا هكذا قال الرئيس الشهيد للسيد حسن قد تفوق علي هو السيد حسن نصرالله بانه استطاع ان يرسل ابنه للشهادة في المقاومة وانا لا استطيع ان ارسال ابني ليستشهد في المقاومة. بل ربما استطيع ان ادفع نصف ثروتي في سبيل تحرير البلد والمقاومة ولكن لا استطيع ان ارسل ابني. هذه الجمل التي قالها تعبر عن تؤثر الرئيس الحريري بأن يرى رجلا يرسل ابنه الشاب في عمر 20 سنة للاستشهاد بكامل الثقة وبكامل الاعتبار لاهمية الشهادة في سبيل تحرير الارض والوطن.

 

قرقماز: حسنا هل عرفت كيف قرر الحريري ان يدعم المفاوضات غير المباشرة بين حزب الله واسرائيل لتبادل السجناء ومن بين اؤلئك السجناء كان يجب ان يكون هناك ايضا جثة ابن نصرالله

 

الشاهد ناصر: الذي طلب استرجاع جثة الشهيد هادي نصرالله من اسرائيل اولا كأول طلب هو الرئيس رفيق الحريري بينما السيد حسن كان يرفض ان يميز جثة ابنه بالطلب ان تأتي اولاً بينما الرئيس الحريري اصر في المفاوضات مع الصليب الاحمر والمؤسسات الدولية عن طريق الاستاذ غسان طاهر الذي كان مستشاراً للرئيس الحريري ووسيطاً في هذه العملية مع اسرائيل من خلال المنظمات الدولية، اصرار الرئيس الحريري على استلام اول جثة تكون جثة الشهيد هادي اثر في السيد حسن كثيرا رغم ان السيد حسن رفض ان يطلب هذا الطلب وقد جاءت الجثة تلبية لاصرار الرئيس رفيق الحريري على المنظمات الدولية من خلال المستشار غسان طاهر.

 

قرقماز: الى درجة ان الرئيس الحريري كان قد اعطى اسم هادي نصر الله لاحدى الشوارع الرئيسية في بيروت؟

 

الشاهد ناصر:  نعم

 

قرقماز: انت ذكرت صباح اليوم انه في خلال الاجتماع الاخير مع الرئيس الحريري قبل ثلاثة ايام على اغتياله طلب منك ان تقول لحزب الله بانه نجح في اقناع الرئيس الفرنسي جاك شيراك بأنه يجب ان لا يرد اسم حزب الله على لائحة المنظمات الارهابية وان هذه المسألة يجب ان يناقشها الاتحاد الاوروربي في 15 شباط على تؤكد ذلك؟

 

الشاهد ناصر: لم اقل يرد بل قلت يجب عدم وضع اسم حزب الله على لائحة الارهاب في 15 شباط يوم الثلاثاء الموضوع الذي كان موضوعاً على جدول اعمال الاتحاد الاوروبي كما ابلغني الرئيس الشهيد رفيق الحريري وكما ابلغت حزب الله واظن انه يومها بلم يوضع هذا الاسم على لائحة الارهاب. وعندما ابلغت السيد حسن بان فرنسا ستمانع وضع اسم حزب الله عاد الرئيس الحريري وقال لي بل قل والرئيس شيراك هو الذي تدخل شخصياً وليست فرنسا فقط. وقد ابلغت السيد حسن بهذا الموضوع.

 

قرقماز: ما كانت ردة فعل السيد حسين خليل عند اعلانك هذا الامر؟

 

الشاهد ناصر: الشكر طبعاً والغبطة هذا موضوع تعود الرئيس الحريري ان يقدم خدمات من هذا النوع نظراً لصداقته الكبيرة مع الرئيس شيراك وغيره من القيادات العالمية والاوروبية وهذا من دلائل حسن العلاقة خاصة في تلك الفترة بين الحزب وبين الشهيد الحريري.

 

القاضي راي: سيد قرقماز هل لك ان تؤكد لي ما يلي، نحن نتحدث عن اسم حزب الله على لائحة الاتحاد الاوروربي للمنظمات الارهابية انا اعتقد ان الامر يتعلق بالجناح العسكري لحزب الله اختلطت علي الامور ألم يكن ذلك في العام 2013؟

 

قرقماز: نحن لا نتحدث عن الفترة ذاتها. فأنا اشرت الى الفترة التي سبقت اغتيال الرئيس الحريري.

 

الشاهد ناصر: لم يكن في تلك الفترة الحقيقة هو النص عدم وضع اسم حزب الله على لائحة الارهاب في تلك الفترة لم يكن هناك تمييز بين الجناح العسكري والسياسي هذا التمييز جاء لاحقا بعد سنوات من قبل بريطانيا وليس الاتحاد الاوروبي.

 

القاضي راي: حسنا انا احاول ان استوضح المسألة اعتقد ان السيد ناصر يتحدث عن نقاش مع الرئيس شيراك لعدم وضع اسم حزب الله على لائحة الاشخاص او المنظمات الارهابية الخاصة بالاتحاد الاوروبي، هل هذا صحيح؟

 

قرقماز: سؤالي كان يتعلق بالفترة التي كان لايزال فيها الحريري على قيد الحياة اي قبل وفاته في العام 2005 وبالطبع في 15 كانون الثاني كان الاتحاد الاوروبي من المتوقع ان ينظر في امكانية وضع اسم حزب الله على لائحة المنظمات الارهابية وآنذاك لم يكن هناك تمييز بين الجناح العسكري ام السياسي بل كان حزب الله باكمله معني بهذه المسألة.

 

القاضي راي: حسنا الوضع على الشكل التالي لم يكن اسم حزب الله وارد على هذه اللائحة في العام 2005 ولكن كان هناك بند على جدول اعمال لاجتماع الاتحاد الاوروبي في 15 شباط 2005 هل هذا كان الوضع

 

الشاهد ناصر: نعم

 

قرقماز: هل لنا ان نعتبر انه عشية وفاة الرئيس الحريري العلاقات بينه وبين نصرالله كانت في اوجها التاريخي ام على العكس؟

 

الشاهد ناصر: الحقيقة ان شيراك ربما الغى وضع هذا البند اي وضع حزب الله على لائحة الارهاب ولكن البند كان مطروحا ولذلك اخبرني الرئيس الحريري ان شيراك سيمنع وضع الاسم ثانيا هناك امر يفصح عن مدى حميمية العلاقة في تلك الفترة قبل ايام من استشهاد الرئيس الحريري لقد جئت اليه بطلب انساني اذ ان بنت النائب علي عمار الذي كان على خلاف مستمر بسبب مشروع اليسار مع مستشاري الرئيس الحريري وجرى تلاسن بكلام حاد جدا ذهبت الى الرئيس الحريري اطلب منه ان يساعدني في اخذ موعد عند طبيب سرطان في فرنسا شهير جدا اي طبيب سرطان يعرفه لبنت النائب علي عمار لمساعدتها في معالجة هذا المرض وعندما ابلغت الرئيس الحريري صرخ في وجهي قائلا ليس فقط بنت علي عمار سأهتم بأخذ موعد من حكيم سرطان شهير في فرنسا بل اني سابادر الى حجز سكن لعائلة النائب علي عمار وهذا العلاج يستمر طويلاً وانا سأحجز لها في مستشفى متخصص وعند طبيب متخصص واتكفل بمصاريف كل الاقامة للعائلة التي ستحيط ببنت النائب علي عمار. لم يكن الرئيس الحريري والنائب علي عمار على وفاق لطويل من الزمن ولكن في هذه الحادثة عبّر الرئيس الحريري عن نقطتين نقطة انه يتجاوب انسانياً مع هذا الطلب على اقصى ما يمكن وانه يهتم بحالات تخص حزب الله. هذه الحادثة كانت قبل وفاته بيومين او ثلاثة وكان من المفروض يوم استشهاده يوم الاثنين ان احمل ملف هذه الفتاة التي توفت رحمها الله الى الرئيس الحريري ليبادر سريعاً كما وعدني بأن يحجز لها طبيبا ومستشفى ومكان سكن لاهلها، هل هذا يعبر عن الوضع في العلاقة؟

 

قرقماز: نعم شكراً سوف انتقل الى سؤال آخر، لا اعلم ان كنت قد تابعت في وسائل الاعلام افادة الرئيس السنيورة؟

 

الشاهد ناصر: كلا

 

قرقماز: السنيورة قد اعلن في افادته ان الرئيس الحريري قال له في العام 2003 و 2004 انه اكتشف ان حزب الله كان قد حاول مرات عدة اغتياله هذا ما اعلنه في افادته . هل ابلغك الرئيس الحريري عن هذا الموضوع ايضاً نظراً لدورك والثقة التي كان قد وضعها فيك لاسيما انك كنت الوسيط بين حزب الله ورفيق الحريري هل ابلغك الحريري عن هذا الامر؟

 

الشاهد ناصر: الرئيس الحريري لم يبلغني عن مواضيع مشابهة او حول هذا الموضوع ولو مرة. ولكنني اتساءل كيف يذهب الرئيس الحريري مرات الى زيارة السيد حسن تحت جناح أمن حزب الله في الضاحية مرات ومرات وهو يخاف من اغتياله على يد حزب الله لا ادري. انا شهدت على انه كان يذهب بحماية حزب الله الى الضاحية وامن حزب الله ولم اسمع منه اي كلام  عن ما سألتني حضرة المحامي.

 

 

قرقماز: هل السيد الحريري اعلمك بالتحديد الذي اتى على لسان الرئيس الاسد ان لم يقبل الرئيس الحريري التمديد لولاية لحود وان الاسد قال له ان لم يوافق فسيحطم لبنان على رأسه؟ سؤالي هو التالي هل ابلغك الرئيس الحريري بهذا التهديد ؟

 

الشاهد ناصر: كلا. لا من قريب ولا من بعيد

 

القاضي راي: سيد ناصر انت وبصفتك الوسيط بين الحريري وحزب الله هل كنت تتوقع من رفيق الحريري ان يقول لك ما قاله السنيورة اي انه اكتشف انه في مناسبات عدة حاول حزب الله اغتياله؟

 

الشاهد ناصر: يمكن ان يقول لي ولكنه لم يقل لي.

 

القاضي راي: ولكن انت كنت تعرف جيدا الرئيس الحريري هل كنت تتوقع منه ان يقول لك مثل هذا الامر فالسنيورة قال لنا ان الحريري قال له هذا الموضوع ولكن انت هل كنت تتوقع بمعرفتك للحريري ان يخبرك مثل هذا الامر.

 

الشاهد ناصر: لو حدث حقا ممكن ان يخبرني عنه ليس عليه ان يخبرني بكل اموره الخاصة ولكن ممكن ان يخبرني عنه ولكنه لم يخبرني عن هذا الموضوع.

 

القاضي راي: هل ناقش معك يوما الحريري وضعه الامني بما في ذلك التهديدات التي طالت حياته؟

 

الشاهد ناصر: كلا

 

القاضي راي: وهل تعلم ما كان السبب؟ كان شخصا لديه موكب وذات نفوذ ولديه حماية

 

الشاهد ناصر: هكذا امور امنية لماذا يخبرني عنها ماذا افيد بهذا الموقع انا ، لم احمل مسدسا في حياتي ولا افهم لا بالامن ولا بالاحتياطات الامنية. فلم يخبرني عن هذا الموضوع ؟ حتى اخاف ان اركب معه في السيارة؟

 

عويني: هل كنت تسمع عن التهديدات تلقاها المرحوم الحريري من مراجع مختلفة؟

 

الشاهد ناصر : كلا لم اسمع عن تهديدات

 

عويني: هل سمعت عن نصائح تلقاها الرئيس الحريري من شخصيات دولية ومحلية مختلفة تطلب منه توخي الحذر وربما مغادرة الاراضي اللبنانية

 

الشاهد ناصر: سمعت لاحقا بعد الاغتيال ان هناك تحذيرات من شيراك وبعض الدول الاجنبية ولكني سمعتها لاحقا بعد الاغتيال بمدة اما قبل ذلك فلم اكن في اي جو من اجواء التحذير او التخويف.

 

القاضي راي: سيد قرقماز انا انظر الى الوقت وبالتأكيد لننتهي من استجوابك المضاد عصر اليوم فلربما نتوقف عند الآن نظراً للوقت. سيد ناصر نحن كنا قد ذكرنا يوم الاربعاء لمواصلة الادلاء بالافادة ولكن هل لك ان تكون مستعدا عصر يوم الثلاثاء لان السيد علي حمادة وبحسب التوقعات سنستمع الى افادته يوم الاثنين والثلاثاء ولكن بحسب تقديرات محامي الدقاع وحتى الآن ثمة فريق دفاع واحد يرغب في استجوابه وبالتالي لربما ننتهي من الاستماع الى افادته الاثنين عصراً او الثلاثاء وبالتالي نستطيع ان نواصل افادتك يوم الثلاثاء هل تستطيع ان تبقى جاهزاً ربما يوم الثلاثاء ويتم ابلاغك وتكون بعيدا ساعتين فقط عن مونتريفيردي يوم الثلاثاء؟

 

الشاهد ناصر: انا آسف لاني اصل الى بيروت الساعة السابعة من مساء الثلاثاء انا على ارتباطات خارج لبنان لغاية الساعة السابعة يوم الثلاثاء القادم. ليلاً ممكن والاربعاء ممكن والخميس ايضاً.

 

القاضي راي: حسناً نفهم الوضع في هذه الحال سوف نطلب الآن منك المغادرة وشكراً جزيلاً على تقديم الافادة وشكراً لانك وافقت على الادلاء بافادتك يوم الاربعاء وسنستمع الى هذه الافادة صباح يوم الاربعاء في 15 نيسان. تستطيع الان المغادرة سيد ناصر.

ومجدداً اود ان اذكرك بعدم مناقشة هذه الافادة قبل يوم الاربعاء.

 

الشاهد نصار: الاربعاء صباحاً اتفقنا ان اذهب الى المونتيفيردي

 

القاضي راي: كما يقال فان رجالي سيكلمون رجالك سنتصل بك لنتولى هذا الموضوع

 

الشاهد ناصر: شكراً

 

القاضي راي: شكراً سيد ناصر. بالنسبة الى الاسبوع المقبل سيد كاميرون نحن سوف نستمع الى افادة السيد علي حمادة هل لك ان تقول لنا بايجاز شديد ما الذي ينتظرنا؟

 

كاميرون: السيد علي حمادة كان مستشاراً آخر للسيد الحريري وفي العام 2004 اوكلت له مهمة محاولة تصحيح العلاقة بين الرئيس وسوريا وكان وسيطاً بين النظام السوري ورئيس الوزراء لصالح رئيس الوزراء هذا سيكون موضوع وفحوى الافادة بشكل عام.

 

القاضي راي : ما هو التقدير

 

كاميرون: انا اتوقع الانتهاء من الاستماع الى افادة السيد علي حمادة يوم الاثنين وبعدها الاستجواب المضاد لربما يحصل يوم الثلاثاء ولكني سأكون متفاجئاً لو دام الاستجواب المضاد طوال يوم الثلاثاء.

 

القاضي راي: الدفاع انا متأكد من انكم نظرتم في هذا الموضوع هل من اشارة الى من يرغب في استجواب السيد حمادة و20 دقيقة السيد حسن ، سيد قرقماز هل ستقوم انت بالاستجواب ؟

 

قرقماز: كلا السيد جونز يحتاج الى 30 دقيقة للاستجواب المضاد

 

مترو : نحن حتى الان لن نقوم باستجواب مضاد ولكن ننتظر الاستماع الى الافادة

 

لوفرابيه: عويني سيتولى هذا الشاهد وقال لي انه سيطرح بعض الاسئلة المحدودة

 

القاضي راي: شكرا رفعت الجلسة حتى يوم الاثنين 13 نيسان تفضلوا بالوقوف 

المصدر: 
خاص
2017 جميع الحقوق محفوظة
تصميم و تنفيذ الحاسب